فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب | صور الدريم بوكس | الارقام السريه لمعظم الرسيفرات | أكواد الألوان

جديد فضائيات

العودة   الإبداع الفضائي > الاقسام العامة > أخبار الشرق الأوسط والعالم

اخبار سوريا يوم الاثنين 16/4/2012 , syria news 16-4-2012 , اخبار الثورة السورية 16/4/2012


 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 25 جمادى الأولى 1433هـ / 16-04-2012م, 10:54
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار سوريا يوم الاثنين 16/4/2012 , syria news 16-4-2012 , اخبار الثورة السورية 16/4/2012


اخبار سوريا يوم الاثنين 16/4/2012 , syria news 16-4-2012 , اخبار الثورة السورية 16/4/2012
اخبار سوريا يوم الاثنين 16/4/2012 , syria news 16-4-2012 , اخبار الثورة السورية 16/4/2012
اخبار سوريا يوم الاثنين 16/4/2012 , syria news 16-4-2012 , اخبار الثورة السورية 16/4/2012

هذه اهم اخبار دولة سوريا الشقيقة واخبار المقاومة السورية واخبار الثورة السورية المجيدة واخبار الثورة السورية لحظة بلحظة واخبار الصحف السورية واخبار موقع سيريانيوز واخبار المواقع السورية واخبار الجيش السورى الحر اليوم الاثنين 16-4-2012 :


قال مصدر رسمي اليوم الاثنين ان الدوحة ستستضيف غدا الثلاثاء اجتماع اللجنة العربية المعنية بسوريا و اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) عن المصدر الرسمي قوله أن "اجتماع لجنة سوريا سيعقد مساء الثلاثاء في الدوحة وليس الأربعاء كما سبق أن أعلنت الجامعة العربية".



ويأتي الاجتماع بالتزامن مع بدء فريق من 5 مراقبين دوليين بدء مهامهم في سوريا بموجب قرار مجلس الأمن يوم السبت القاضي بإرسال المجموعة الأولى من المراقبين إلى سوريا، والتي ستضم 30 مراقبا عسكريا غير مسلح, لمراقبة وقف إطلاق النار بموجب خطة المبعوث العربي والاممي كوفي عنان.



وتضم اللجنة وزراء خارجية سلطنة عمان، مصر، السودان، الجزائر، والسعودية، إضافة إلى العراق رئيس القمة العربية والكويت التي تترأس الدورة الحالية لمجلس الجامعة والأمين العام للجامعة نبيل العربي.




وعقدت القمة العربية في العاصمة العراقية بغداد, مطلع نيسان الجاري, بحضور عدد من الزعماء العرب, حيث ناقشوا عدة ملفات من بينها الملف السوري, كما أصدروا بيانا ختاميا طالبوا فيه سورية بتنفيذ خطة السلام فورا, وبدء حوار وطني, ووقف كافة أعمال العنف والقتل بشكل فوري، وسحب القوات العسكرية والمظاهر المسلحة من المدن والقرى السورية.




وكانت دول مجلس التعاون الخليجي قررت مؤخرا إغلاق سفاراتها في دمشق, وذلك احتجاجا على الأحداث التي تشهدها سوريا.



ودخل وقف إطلاق النار بموجب خطة كوفي عنان التي تتضمن 6 نقاط حيز التنفيذ صباح يوم الخميس الماضي, الا ان هذه الخطوة شهدت عدة خروقات تبادلت المعارضة والحكومة الاتهامات بشأنها.



ونالت خطة عنان ذات النقاط 6 لوقف العنف، والتي تنص على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها، موافقة السلطة والمعارضة، إضافة إلى تأييد دولي، حيت أصدر مجلس الأمن الدولي عدة بيانين رئاسيين دعم فيها الخطة، إضافة إلى حصولها على دعم الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم المتحدة.



وتشهد عدة مدن سورية منذ آذار 2011 مظاهرات مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.



حذر الرئيس اللبناني ميشيل سليمان يوم الاثنين، من أن الحريق في سوريا يمكن أن يمتد إلى لبنان، لذلك على الدول العربية تحمل مسؤولياتها في إطفاء هذا الحريق أو على الأقل عدم تأجيجه.

ونقلت وسائل إعلام عن سليمان، بعد لقائه وفدا من السفراء العرب المعتمدين في استراليا، قوله إن "الجميع في سوريا يرغب في الديمقراطية، لكن المهم أن يحسنوا اختيارها بعيدا عن العنف، وتقبل التدخل الايجابي للدول وليس السلبي".

وكان الرئيس اللبناني أعرب مؤخرا، عن أمله في إنهاء أعمال "العنف" في سورية وإيجاد حل سياسي سلمي لازمتها يحقق رغبات الشعب السوري، بعيدا عن العنف والمواجهات الدامية، بما يسمح بالوصول إلى الإصلاح والديمقراطية التي يريدها الشعب السوري بأكمله.

كما أعلن الرئيس اللبناني مؤخرا، انه يقوم بدور توفيقي عبر تشجيع السلطات السورية على إنجاح مهمة الموفد الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية الخاص بسورية كوفي عنان, مؤكدا أن ما يهمه هو تحقيق الأمن والاستقرار في سورية.

وبدأ فريق مكون من 5 مراقبين دوليين اليوم الاثنين مهمته في سورية باجتماع تنسيقي مع الحكومة السورية عقد في مقر الأمم المتحدة بدمشق لبحث مهمتهم في البلاد, وذلك بموجب القرار الدولي القاضي بإرسال 30 مراقبا عسكريا غير مسلحا لمراقبة وقف إطلاق النار.

وكان لبنان نأى بنفسه في الأشهر الأخيرة عن قرارات المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية بشان الأزمة في سورية والتي تتضمن تعليق عضوية سورية في الجامعة العربية وفرض عقوبات عليها وسحب السفراء من سورية.

وكان الرئيس اللبناني ميشال سليمان شدد مؤخرا على ضرورة أن تستعاد سورية إلى الجامعة العربية, مؤكدا أن لبنان ضد مقاطعة أي بلد عربي أو عزله.

وتشهد الساحة اللبنانية انقساما إزاء الأزمة السورية، حيث خرجت مظاهرات مؤيدة ومعارضة للحكومة السورية، إلا أن سياسيين لبنانيين يرون أن الاستقرار في سورية مهم وضروري لاستقرار وأمن لبنان.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهر تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، تقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 الاف شخصا من بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الاثنين، السلطات السورية على التحلي بـ"أكبر قدر من ضبط النفس"، ودعا المعارضة إلى التعاون التام، واصفا وقف إطلاق النار في سوريا بالهش.

وقال بان كي مون في مؤتمر صحفي في العاصمة البلجيكية بروكسل, نقلته وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب), إنه "يتعين على السلطات السورية إبداء أكبر قدر من ضبط النفس".



وكان بان كي مون، قال يوم الأحد، أنه قلق جدا إزاء ما يحصل منذ السبت في سوريا وذلك في الوقت الذي تواردت به أنباء عن تعرض مدينة حمص لقصف، وذلك عقب يومين من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ وإعلان السلطة السورية وقف مهام القوات المسلحة مع بقائها متأهبة للرد على أعمال المجموعات المسلحة، وقبيل وصول طليعة مراقبي الأمم المتحدة بعد 13 شهرا على اندلاع الأزمة.



ووقعت عدة خروقات منذ دخول اتفاق وقف النار حيز التطبيق، حيث تتبادل السلطة والمعارضة الاتهامات حول تحمل مسؤولية وقوعها.

وأضاف الأمين العام أنه "ينبغي لقوى المعارضة التعاون بشكل كامل أيضا، ليكون بالإمكان تطبيق خطة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان".

وكان فريق مكون من 5 مراقبين دوليين بدأ اليوم الاثنين مهمته في سوريا باجتماع تنسيقي مع الحكومة السورية عقد في مقر الامم المتحدة بدمشق لبحث مهمتهم في البلاد, وذلك بموجب القرار الدولي القاضي بارسال 30 مراقبا عسكريا غير مسلحا لمراقبة وقف اطلاق النار.



وتبني مجلس الأمن، السبت، قرارا يقضي بإرسال 30 مراقبا عسكريا غير مسلح إلى سوريا لمراقبة وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ صباح الخميس الماضي, بموجب خطة المبعوث الاممي والعربي إلى سوريا كوفي عنان.



وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، يوم الأحد، سأحرص على أن يتم إرسال هذا الفريق الطليعي من المراقبين في أقرب وقت ممكن، لافتا إلى إنه ينبغي منح المراقبين حرية كاملة في التنقل والوصول إلى أي مكان يشاؤون، في وقت أوضح فيه أنه سيقدم مقترحات بحلول يوم الأربعاء بخصوص تشكيل فريق يضم حوالي 250 فردا وسيوزعون في أقرب وقت ممكن.



وسيكون هؤلاء المراقبون مقدمة لإرسال نحو 250 مراقبا في وقت لاحق، حيث أن مبادرة السلام التي قدمها المبعوث الدولي لسورية كوفي عنان مؤخرا، تتضمن إرسال بعثة من المراقبين غير المسلحين مكونة من 200-250 شخصا، وهذا يتطلب موافقة مجلس الأمن بجميع أعضائه.



ويأتي هذا الفريق لمراقبة وقف إطلاق النار بموجب خطة عنان ذات النقاط 6 لوقف العنف، والتي تنص على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها، حيث نالت موافقة السلطة والمعارضة، إضافة إلى تأييد دولي، حيت أصدر مجلس الأمن الدولي بيانيين رئاسيين دعم فيها الخطة، إضافة إلى حصولها على دعم الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم المتحدة.



وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.



التقى وفد من من المعارضة السورية في الداخل اليوم الاثنين نائب وزير الخارجية مبعوث الرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف بعد أن كان الوفد الذي يرأسه حسن عبد العظيم احد قادة لجنة التنسيق الوطني وصل في وقت سابق من اليوم إلى موسكو لمناقشة تنفيذ خطة المبعوث الاممي والعربي كوفي عنان مع المسؤولين الروس.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عبر موقعها الالكتروني عن حسن عبد العظيم رئيس وفد المعارضة السورية قوله إن "المعارضة السورية الداخلية، تنوي إقناع الجانب الروسي بـالضغط على الحكومة السورية لكي تنفذ خطة كوفي عنان مبعوث هيئة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية".

وتأتي زيارة الوفد بالتزامن مع بدء فريق من 5 مراقبين دوليين بدء مهامهم في سورية ببموجب قرار مجلس الامن يوم السبت القاضي بإرسال المجموعة الأولى من المراقبين إلى سوريا، والتي ستضم 30 مراقبا عسكريا غير مسلح, لمراقبة وقف إطلاق النار بموجب خطة المبعوث العربي والاممي كوفي عنان.

ويدعو قرار ارسال المراقبين الحكومة السورية وكافة الأطراف الأخرى لتأمين ظروف العمل للمجموعة وضمان أمنها دون تقييد حرية تنقلها والمنفذ إلى مناطق البلاد، مشددا على أن المسؤولية الرئيسية عن ذلك تقع على عاتق السلطات السورية.

وأضاف عبد العظيم "سوف نطرح وجهات نظرنا، وسنحاول إقناع القيادة الروسية للضغط على السلطات السورية بهدف سحب القوات من المدن والإفراج عن المعتقلين"، مشيراً إلى أنه "نريد خلق ظروف ملائمة للحوار السياسي بمشاركة كافة الأطراف".

وترفض المعارضة السورية إجراء حوار مع السلطات السورية, في ظل استمرار أعمال "العنف" في سورية مشترطة انتقال السلطة كأساس لبدء حوار, في حين تدعو الحكومة السورية إلى الحوار دون شروط وعلى أساس الإصلاح.

وأشار عبد العظيم الى أن "النقاط الست، لخطة عنان هي الفرصة الأخيرة لسوريا"، مضيفاً أن " روسيا والصين تدعمان الخطة، وعلى الرغم من أن النظام وافق عليها، إلا انه لا ينفذها بجدية".



ودخل وقف إطلاق النار بموجب خطة كوفي عنان التي تتضمن 6 نقاط حيز التنفيذ صباح يوم الخميس الماضي, الا ان هذه الخطوة شهدت عدة خروقات تبادلت المعارضة والحكومة الاتهامات بشأنها.



من جانبه, قال مصدر مقرب من وفد المعارضة "ننوي مناقشة الأزمة السورية وسوف نطرح وجهات نظرنا حول ما يجري، ونريد معرفة موقف روسيا، وكيف إن الأصدقاء الروس يمكنهم إبداء المساعدة في تسوية الأزمة"، مضيفاً اننا "نخطط للقاء وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، واليكسي بوشكوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الدوما وأيضا مع أعضاء مجلس الاتحاد".

وقال مصدر مطلع الأسبوع الماضي إن الوفد برئاسة حسن عبد العظيم سيصل موسكو في 16 من الشهر الجاري لبحث الأزمة السورية وطرح وجهة نظره على ما يجري.

وكان من المقرر أن يزور وفد من "هيئة التنسيق الوطنية" روسيا الشهر الماضي للقاء عدد من المسؤولين الروس لبحث الأزمة السورية, إلا أنه تم تاجيل الزيارة الى نيسان الجاري.



وأعربت الخارجية الروسية, مطلع نيسان الجاري, عن استعداد موسكو لإجراء مفاوضات مع كافة أطياف المعارضة السورية, مشيرة إلى أن الشيء الوحيد الذي تدعو له بلاده المعارضة السورية هو وقف العنف.

وأعلنت روسيا مؤخرا عن وجود اتصالات ولقاءات مع ممثلين للمعارضة السورية, مشددة في أكثر من مناسبة على ضرورة إجراء حوار بين السلطات السورية والمعارضة كأساس لحل الأزمة في البلاد.

ونالت خطة عنان ذات النقاط 6 لوقف العنف، والتي تنص على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها، موافقة السلطة والمعارضة، إضافة إلى تأييد دولي، حيت أصدر مجلس الأمن الدولي عدة بيانين رئاسيين دعم فيها الخطة، إضافة إلى حصولها على دعم الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم المتحدة.



وتشهد عدة مدن سورية منذ آذار 2011 مظاهرات مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.



قضى عدد من الشهداء في عدة مدن، مع وصول أولى طلائع المراقبين الدوليين غير المسلحين، بسبب استمرار أعمال العنف وإطلاق النار، وذلك بعد مضي 72 ساعة على دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التطبيق، رغم تراجع وتيرتها، بحسب تقارير.

وأفادت وكالات أنباء، نقلا عن ناشطين، أن شهداء "قضوا اليوم إثر قصف على حي الخالدية وجوبر، وإطلاق نار في حي القصور بمدينة حمص".

وأضاف ناشطون أنه "تم العثور على جثمانين احدهما في حي دير بعلبة وأخر من حي الدبلان كانا قد اختطفا قبل ثلاثة أيام".

ونقلت وكالات عن ناشطين قولهم إن شهيدا "سقط إثر تعرضه إلى إطلاق نار في مدينة عقرب الواقعة في ريف حماة".

وتحدث ناشطون، لوكالات، عن وقوع "اشتباكات عنيفة بعد منتصف ليل السبت الأحد بين قوات الأمن ومسلحين قرب مفرزة الأمن السياسي في مدينة الباب بريف حلب".

وأفاد ناشطون، بحسب وكالات، انه "لم يطرأ أي تغيير يتعلق بإعادة الانتشار الأمني أو العسكري وما تزال الحواجز والدبابات منتشرة".

وكان المبعوث الأممي العربي كوفي عان، أعلن في وقت سابق موافقة السلطة السورية سحب الوحدات العسكرية خارج التجمعات السكنية من يوم الثلاثاء الماضي، تمهيدا لتطبيق وقف إطلاق النار صباح الخميس الماضي، وذلك كتطبيق جزئي لخطة عنان ذات النقاط الست لوقف العنف.

من جهتها، قالت وكالة الأنباء السورية "سانا" الرسمية، إن "مجموعة إرهابية مسلحة هاجمت قوات حفظ النظام في مدينة حارم بمحافظة إدلب فجر اليوم ما أدى إلى استشهاد عنصر وجرح ثلاثة آخرين".

ونقلت الوكالة عن مصدر بالمحافظة أن "المجموعة الإرهابية أطلقت الرصاص على قوات حفظ النظام ما أدى إلى استشهاد العنصر يوسف داوود قواريض وجرح ثلاثة آخرين".

وأضافت سانا أن "سيارة محملة بالمتفجرات انفجرت صباح اليوم في المدينة مستهدفة قوات حفظ النظام دون وقوع إصابات".

وذكرت الوكالة أن "مجموعة ارهابية مسلحة أقدمت اليوم على خطف المواطن أسامة نواف قدور تولد 1984 من حماة وبعد ثلاث ساعات اتصلت مع أهله وأعلمتهم بانه مقتول في منزل مهجور بمنطقة الرستن".

وعلم مراسل سانا انه "لدى ذهاب أهل قدور إلى الرستن والبحث عنه عثروا على جثته بمنزل مهجور منكلا بها".

وقالت وكالة سانا إنه "عثر في مخيم العائدين بحماة على جثة المواطنة عبير حسن ابراهيم التي كانت اختطفتها مجموعة ارهابية مسلحة أمس من منزلها في حي القصور مقتولة بطلق ناري في الرأس".

كما قالت الوكالة إن "مجموعة إرهابية مسلحة أخرى قامت باختطاف المساعد أول علي الترك من قوات حفظ النظام في حي المخيم بحماة إلى جهة مجهولة".

ولفتت سانا إلى أن "الجهات المختصة عثرت على معمل لصناعة العبوات الناسفة مع كميات كبيرة من المواد الأولية شديدة الانفجار في مقالع كفربهم غرب حماة".

وذكرت سانا أن "مجموعة إرهابية مسلحة أطلقت النار اليوم على سيارة مدنية بالقرب من جسر قطرة الريحان ما أدى إلى مقتل المواطنين مالك محمود سليطين ورياض نورس حسن، كما انفجرت عبوة ناسفة زرعتها مجموعة إرهابية مسلحة في حي التعاونية بالمدينة دون وقوع إصابات واقتصرت الأضرار على الماديات".

وفي صيدا بريف درعا، قالت الوكالة، إن "مجموعة إرهابية مسلحة أقدمت على إطلاق النار على حارس الجمعية الخيرية بالبلدة المواطن إسماعيل طلال الحمصي وعمره 60 عاما ما أدى إلى مقتله على الفور".

كما عثرت "الجهات المختصة بالقرب من مفرق الغارية الغربية بدرعا على جثة المساعد أول عدنان نابلسي من قوات حفظ النظام الذي كانت مجموعة إرهابية مسلحة اختطفته خلال اقتحام منزله في بلدة النعيمة بريف درعا"، بحسب سانا.

وتتكرر بشكل شبه يومي أنباء استشهاد عسكريين وعناصر أمنية وقوات حفظ النظام، تقول المصادر الرسمية إنهم قضوا برصاص "عصابات مسلحة".

كما استهدفت "مجموعة إرهابية مسلحة مساء أمس صهريجا محملا بنحو 30 الف ليتر من مادة المازوت على طريق أريحا-حلب بالقرب من مفرق بلدة مصيبين التابعة لمنطقة أريحا في محاولة للسطو عليه".

وعلم مراسل سانا أن "الارهابيين استهدفوا الصهريج بينما كان متجها الى مدينة حلب مع صهريجين آخرين ما أدى إلى اشتعال النيران فيه واحتراقه بالكامل".

وانفجرت "عبوة ناسفة صباح اليوم زرعتها مجموعة إرهابية مسلحة تحت سيارة في حي التضامن بدمشق ما أدى إلى إصابة السائق بجروح طفيفة" بحسب سانا.

ونقل مراسل سانا عن مصدر في شرطة المحافظة أن "العبوة انفجرت تحت سيارة نوع مرسيدس عائدة للمدعو محمد عبد العال من منظمة الصاعقة الفلسطينية اثناء صعوده مع سائقه جهاد كعوج إليها ما أدى إلى إصابة السائق بجروح كون العبوة كانت موضوعة من جهته".

وتتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات".

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من عام تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.



يقوم وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم بزيارة رسمية إلى الصين تستمر يومين، يبحث خلالها سبل تعزيز العلاقات الثنائية، بالإضافة إلى مهمة المبعوث الاممي الخاص إلى سورية كوفي عنان، دون أن يتم إعلان موعد الزيارة بالتحديد.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) انه "وبدعوة من وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية يانغ جيتشي يقوم وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم بزيارة رسمية إلى جمهورية الصين الشعبية تستغرق يومين يبحث خلالها سبل تعزيز العلاقات الثنائية ومهمة المبعوث الأممي كوفي عنان".

ويأتي ذلك بعد يوم من تبني مجلس الأمن قرارا يقضي بإرسال المجموعة الأولى من المراقبين إلى سورية، والتي ستضم 30 مراقبا عسكريا غير مسلح, وذلك لمراقبة وقف إطلاق النار بموجب خطة المبعوث الأممي والعربي إلى سورية كوفي عنان.

وكان وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم زار، مؤخرا، روسيا، حيث التقى نظيره الروسي سيرغي لافروف، وتم خلال هذه الزيارة مناقشة الأزمة التي تمر بها سورية، بالإضافة إلى خطة عنان لحل هذه الأزمة.

وكانت السلطات السورية أبلغت عنان, أواخر شهر آذار الماضي, موافقتها على خطته ذات النقاط 6 لوقف العنف والتي تنص على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

وتشهد عدة مدن سورية منذ عام تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.



رحبت المفوضة الأوروبية العليا للشؤون الخارجية كاثرين اشتون، اليوم الأحد، بقرار مجلس الأمن الدولي الذي يسمح بنشر فريقا من 30 مراقبا لتقديم تقارير عن مدى الالتزام بتنفيذ وقف إطلاق النار في سوريا، لافتة إلى أن الأولوية الأولى لوقف العنف والسماح بوصول المساعدات الإنسانية.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن اشتون قولها، في بيان لها، إن "هذا القرار خطوة إضافية في الاتجاه الصحيح في تنفيذ خطة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية المتحدة كوفي عنان المكونة من ست نقاط"، مضيفة "حتى لو كان الوضع على الأرض لا يزال غير مستقر للغاية وغير مؤكد فإننا نأمل أن يفتح هذا القرار الطريق لبعثة مراقبة الأمم المتحدة وفقا لخطة عنان".

وتبنى مجلس الأمن الدولي، يوم السبت قرارا غربيا يقضي بإرسال المجموعة الأولى من المراقبين إلى سورية، والتي ستضم 30 مراقبا عسكريا غير مسلح, وذلك لمراقبة وقف أطلاق النار بموجب خطة المبعوث الاممي والعربي إلى سورية كوفي عنان.

وأوضحت اشتون أن "القرار يمثل دعوة لا لبس فيها من المجتمع الدولي أن على السلطات السورية وقف العنف ضد السكان ومعالجة الاحتياجات الإنسانية العاجلة"، معتبرة أن "الأولوية الأولى هي لضمان الوقف الكامل للعنف والسماح بالوصول الكامل ودون عوائق للمساعدات الإنسانية".



ولاقى تبني قرار إرسال المجموعة الأولى من المراقبين إلى سورية، من قبل مجلس الأمن الدولي ترحيب دولي، حيث أكدت العديد من الدول على ضرورة التنفيذ الكامل لخطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة كوفي عنان حول الأزمة في سورية.

ونالت خطة عنان ذات النقاط 6 لوقف العنف، والتي تنص على وقف العنف وإيصال مساعدات إنسانية وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها، موافقة السلطة والمعارضة، إضافة إلى تأييد دولي، حيت أصدر مجلس الأمن الدولي بيانيين رئاسيين دعم فيها الخطة، إضافة إلى حصولها على دعم الجامعة العربية والجمعية العامة للأمم المتحدة.

وازدادت أعمال العنف والعمليات العسكرية في سوريا في الأشهر الأخيرة خاصة في محافظات حمص وادلب ودرعا وحماة, ما أدى إلى زيادة وتيرة تدفق اللاجئين إلى لبنان والأردن وتركيا، وفقا للأمم المتحدة.

وتشهد عدة مدن سورية منذ عام تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.





من مواضيعى في فضائيات أهداف مباراة برشلونة وفالنسيا في الدوري الاسباني اليوم السبت 1-2-2014
حظك اليوم 23/6/2014 , ابراج اليوم الاثنين 23 يونيو 2014 , Abraj 23-6-2014
اخر اخبار جريدة اليوم السابع السبت 19/5/2012 , اخبار جريدة اليوم السابع 19/5/2012
نقوش حناء مميزة لفصل الشتاء 2016 , صور رسوم حناء شتوية رائعة 2016
تنبؤات الابراج 29/11/2014 عبير فؤاد
توقعات الابراج مع ماغي فرح اليوم الاحد 29 -12-2013 , برجك اليوم مع ماغي فرح 29 ديسمبر 2013

اخبار سوريا يوم الاثنين 16/4/2012 , syria news 16-4-2012 , اخبار الثورة السورية 16/4/2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 00:02.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎