فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب | صور الدريم بوكس | الارقام السريه لمعظم الرسيفرات | أكواد الألوان

جديد فضائيات

العودة   الإبداع الفضائي > الاقسام العامة > معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم

الصحة العالمية المضادات الحيوية تعامل معها بحرص نتائج صادمة


 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 7 صفر 1437هـ / 19-11-2015م, 04:19
نجم الإبداع الفضائي

 

افتراضي الصحة العالمية المضادات الحيوية تعامل معها بحرص نتائج صادمة


الصحة العالمية المضادات الحيوية تعامل معها بحرص نتائج صادمة
اظهر مسح جديد لمنظمة الصحة العالمية شمل العديد من مناطق العالم أن ما يقرب من ثلثي الأشخاص المستطلعة آراؤهم يعلمون تأثير مقاومة المضادات الحيوية عليهم وعلى عائلاتهم، ولكنهم لا يعلمون على وجه التحديد كيف تؤثر عليهم وما يمكنهم القيام به للتصدي لهذه المشكلة.
الصحة العالمية المضادات الحيوية تعامل معها بحرص نتائج صادمة


ويأتي الاعلان عن نتائج هذا المسح بمناسبة الأسبوع العالمي للتوعية حول المضادات الحيوية الذي يستمر خلال الفترة من 16 إلى 22 الشهر الجاري، ويهدف هذا الحدث إلى زيادة الوعي بمقاومة المضادات الحيوية في العالم والتشجيع على اتباع أفضل الممارسات فيما بين صفوف عامة الجمهور والعاملين الصحيين وراسمي السياسات تجنباً لظهور المزيد من حالات مقاومة المضادات الحيوية تلك وانتشارها.
وقد أُقِرّت جمعية الصحة العالمية الثامنة والستين المعقودة في أيار 2015 خطة عمل عالمية لعلاج المشكلة الآخذة في التعاظم لمقاومة المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية المضادة للميكروبات، ومن الأهداف الرئيسية لتلك الخطة رفع مستوى الوعي والفهم بشأن مقاومة مضادات الميكروبات من خلال التواصل والتثقيف والتدريب على نحو فعال.
ويعكس موضوع الحملة المعنونة، الحرص في التعامل مع المضادات الحيوية، رسالة شاملة مفادها أن المضادات الحيوية مورد ثمين لابد من الحفاظ عليه، وينبغي ألا تُستعمل لعلاج الالتهابات التي تسببها البكتيريا إلا في حالة وصفها من جانب متخصص مهني معتمد في شؤون الصحة. وينبغي كذلك ألا تُتقاسم تلك المضادات وأن تُستكمل دورة العلاج بها كاملة وألا يُحتفظ بها لأغراض استعمالها في المستقبل.

نتائج صادمة
يعتقد 64% ممن شملهم المسح أن المضادات الحيوية قد تستخدم في علاج نزلات البرد والانفلونزا، على الرغم من أنها لا تؤثر على الفيروسات. ويعتقد ما يقرب من ثلث الأشخاص (32%) ممن شملهم المسح أنه يتعين عليهم التوقف عن تناول المضادات الحيوية عندما يشعرون بتحسن بدلا من استكمال دورة العلاج الكاملة وفقا للتوجيهات.
وأشارت النتائج إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع بما تصل نسبته (76%) من أجابوا على المسح يعتقدون أن مقاومة المضادات الحيوية تحدث عندما يصبح الجسم مقاوماً للمضادات الحيوية. وفي الواقع تصبح البكتيريا - وليس البشر أو الحيوانات - مقاومة للمضادات الحيوية ويتسبب انتشارها في أنواع العدوى التي يصعب علاجها.
يعتقد ثلثا (66%) من أجابوا على المسح أن الأفراد لا يتعرضون لخطر العدوى المقاومة للأدوية عندما يتناولون المضادات الحيوية بالشكل الموصوف لهم شخصيا. فما يقرب من نصف من شملهم المسح (44%) يعتقدون أن مقاومة المضادات الحيوية تمثل مشكلة فقط لمن يتناولون المضادات الحيوية بصورة منتظمة. وفي الواقع، فإن أي شخص، في أي عمر، وفي أي بلد قد يصاب بعدوى مقاومة للمضادات الحيوية.
وأكثر من نصف (57%) من أجابوا على المسح يشعرون بأنه يتعذر عليهم القيام بالكثير مما يمكنهم القيام بها لوقف مقاومة المضادات الحيوية، في حين يرى ما يقرب من ثلثي (64%) من أجابوا على المسح أن الخبراء في مجال الطب سيحلون المشكلة قبل أن تشتد وخامة.
ومن النتائج الأخرى الرئيسية للمسح أن ما يقرب من ثلاثة أرباع (73%) من أجابوا عليه يرون ضرورة إعطاء المزارعين قدر أقل من المضادات الحيوية للحيوانات المنتجة للغذاء.
ولمعالجة هذه المشكلة المتفاقمة، اعتمدت جمعية الصحة العالمية في أيار 2015 خطة عمل عالمية للتصدي لمقاومة المضادات الحيوية. ويتمثل أحد أهداف الخطة الخمسة في تحسين الوعي وفهم مقاومة المضادات الحيوية من خلال التواصل الفعال والتثقيف والتدريب.
وذكرت الدكتورة مارغريت تشان، المديرة العامة للمنظمة عند إطلاق نتائج المسح «إن ارتفاع المقاومة للمضادات الحيوية يمثل أزمة صحية عالمية، وأن الحكومات تدرك الآن أنها تمثل واحدة من أكبر التحديات التي تواجه الصحة العمومية في وقتنا هذا. فقد وصلت إلى مستويات خطيرة في جميع أنحاء العالم»، وأشارت إلى «أن مقاومة المضادات الحيوية تحد من قدرتنا على علاج الأمراض المعدية وتقوض الكثير من فرص التقدم في مجال الطب».
وتتزامن نتائج المسح مع إطلاق الحملة الجديدة للمنظمة « المضادات الحيوية: تعامل معها بحرص». وهي مبادرة عالمية لتحسين استيعابنا للمشكلة، وتغيير طريقة استخدام المضادات الحيوية.
ويقول الدكتور كيجي فوكودا، الممثل الخاص للمديرة العامة في مجال مقاومة مضادات الميكروبات «تشير نتائج هذا المسح إلى الحاجة الملحة لتحسين فهمنا لمقاومة المضادات الحيوية»، ويضيف «تعتبر هذه الحملة واحدة من طرق عملنا مع الحكومات والسلطات الصحية وغيرهم من الشركاء للحد من مقاومة المضادات الحيوية. ولا مراء في أن هذه المشكلة والتي تعتبر واحدة من أكبر التحديات الصحية في القرن ال21 تتطلب تغيير الأفراد والمجتمعات للسلوك العالمي».
وقد شمل المسح المتعدد البلدان 14 سؤالا بشأن استخدام المضادات الحيوية، والمعارف المتعلقة بالمضادات الحيوية ومقاومتها، واعتمد على اجراء مزيج من المقابلات سواء عبر الانترنت أو وجها لوجه. وعلى الرغم من أن هذا المسح لا يدعي الشمولية، بيد أنه سيساعد هو وسائر المسوحات الأخرى المنظمة وشركاءها في تحديد الفجوات الرئيسية في فهم الجمهور لهذه المشكلة والمفاهيم المغلوطة حول كيفية استخدام المضادات الحيوية بغية معالجة هذه القضية من خلال الحملة.

حقائق مهمة
مقاومة مضادات الميكروبات تشكل خطراً على الوقاية والعلاج الفعالين من مجموعة من انواع العدوى تتزايد باستمرار وتتسبب فيها الجراثيم والطفيليات والفيروسات والفطريات.
وتشكل أيضاً تهديداً خطيراً على الصحة العمومية في العالم يلزم اتخاذ إجراءات بصدده عبر جميع قطاعات الحكومة والمجتمع.
تحدث مقاومة مضادات الميكروبات في جميع أنحاء العالم. وتظهر آليات مقاومة جديدة وتنتشر على نطاق العالم.في عام 2012 أبلغت المنظمة عن حدوث زيادة تدريجية في مقاومة أدوية فيروس العوز المناعي البشري وإن لم تكن قد وصلت إلى مستويات حرجة. ومنذ ذلك الحين أبلغت مصادر أخرى عن حدوث زيادات أخرى في أدوية علاج الخط الأول قد تتطلب استعمال أدوية أغلى سعراً في المستقبل القريب.
وفي ذات العام حدث نحو 480000 حالة جديدة للسل المقاوم للأدوية المتعددة. وتم تحديد السل الشديد المقاومة للأدوية في 100 بلداً. ويقتضي السل المقاوم للأدوية المتعددة مقررات علاجية أطول أمداً وأقل فعالية مقارنة بالسل غير المقاوم.
في أجزاء من منطقة ميكونغ الكبرى دون الإقليمية اكتشاف مقاومة لأفضل علاج متاح للملاريا الناجمة عن المتصورة المنجلية، أي العلاجات التوليفية القائمة على مادة أرتيميثينين. ويمكن لانتشار أو ظهور مقاومة الأدوية المتعددة ، بما في ذلك مقاومة العلاجات التوليفية القائمة على مادة الآرتيميثينين، في مناطق أخرى أن يعرض للخطر المكاسب التي تحققت في مكافحة المرض.
هناك نسب عالية من مقاومة المضادات الحيوية في الجراثيم التي تتسبب في أنواع عدوى شائعة (مثل عدوى المسالك البولية وعدوى الالتهاب الرئوي وعدوى مجرى الدم) في جميع أقاليم العالم. وتُعزى نسبة مئوية عالية من العدوى التي تحدث في المستشفيات إلى جراثيم شديدة المقاومة، مثل المكورات العنقودية الذهبية المقاومة لمضادات الميثيسيلين.
أبلغت 10 بلدان عن حالات فشل في العلاج بسبب مقاومة علاجات الملاذ الأخير. وربما تصبح قريباً النيسرية البنية غير قابلة للعلاج لأنه لا يجري استحداث أية لقاحات أو أية أدوية جديدة.
أخيراً، إن المرضى المصابون بعدوى ناجمة عن جرثومة مقاومة للأدوية تزيد عموماً احتمالات حدوث نتائج سيئة لحالتهم واحتمالات وفاتهم، ويستهلكون موارد رعاية صحية أكثر مقارنة بالمرضى المصابين بعدوى نفس الجرثومة ولكنها لا تقاوم الأدوية.

ما هي مقاومة مضادات الميكروبات؟

إن مقاومة مضادات الميكروبات هي مقاومة كائن مجهري ما لدواء مضاد لميكروب ما وكان فعالاً أصلاً في علاج العدوى التي يتسبب فيها.
وتستطيع الكائنات المجهرية المقاومة (مثل الجراثيم والفطريات والفيروسات والطفيليات) أن تصمد أمام هجوم الأدوية المضادة للميكروبات (كالمضادات الحيوية) ومضادات الفطريات ومضادات الفيروسات ومضادات الملاريا، بحيث تفقد العلاجات المعيارية فعاليتها وتصمد العدوى مما يزيد مخاطر انتقالها إلى أشخاص آخرين.
ويُعد تطور السلالات المقاومة ظاهرة طبيعية تحدث عندما تتناسخ الكائنات المجهرية بشكل خاطئ أو عندما تتبادل فيما بينها خصائص مقاومة. ويتسبب استعمال الأدوية المضادة للميكروبات وإساءة استعمالها في التعجيل بظهور السلالات المقاومة للأدوية. ومن الأمور التي تشجع على استمرار انتشار مقاومة مضادات الميكروبات الممارسات السيئة في مجال مكافحة العدوى، والمناولة غير السليمة للأغذية، وظروف الإصحاح غير الملائمة.

ما الفرق بين مقاومة المضادات الحيوية ومقاومة مضادات الميكروبات؟

تتعلق مقاومة المضادات الحيوية تحديداً بمقاومة المضادات الحيوية التي تحدث في الجراثيم الشائعة التي تتسبب في العدوى. أما مقاومة مضادات الميكروبات فهي مصطلح أعم يشمل مقاومة الأدوية الخاصة بعلاج العدوى الناجمة عن ميكروبات أخرى أيضاً، كالطفيليات (مثل الملاريا) والفيروسات (مثل السل وفيروس العوز المناعي البشري) والفطريات (مثل المبيضات «الكانديدا»).

لماذا تثير مقاومة مضادات الميكروبات قلقاً عالمياً؟

هناك آليات مقاومة جديدة تظهر وتنتشر على نطاق العالم مهددة قدرتنا على علاج أمراض معدية شائعة، مما يؤدي إلى وفاة وعجز أشخاص كان بإمكانهم حتى وقت قريب أن يستمروا في مسار الحياة الطبيعي.
وبدون العلاج الفعال المضاد للعدوى سيفشل كثير من العلاجات الطبية المعيارية أو سيتحول إلى إجراءات عالية المخاطر.
وتفتك مقاومة مضادات الميكروبات بالأرواح، حيث أن العدوى الناجمة عن الكائنات المجهرية المقاومة لا تستجيب غالباً للعلاج المعياري، مما يؤدي إلى إطالة أمد الاعتلال وارتفاع النفقات الصحية وزيادة مخاطر الوفاة.
ومن أمثلة ذلك أن معدل وفاة المرضى المصابين بحالات العدوى الخطيرة الناجمة عن جراثيم شائعة في المستشفيات يمكن أن يكون ضعف مثيله لدى المرضى المصابين بحالات العدوى الناجمة عن نفس الجراثيم ولكنها غير مقاومة. وتشير التقديرات مثلاً إلى أن احتمال وفاة المصابين بالمكورات العنقودية الذهبية المقاومة لمضادات الميثيسيلين (MRSA) (وهي مصدر آخر شائع للعدوى الخطيرة في المجتمع المحلي والمستشفيات) تزيد بنسبة 64% مقارنة بالمصابين بشكل من العدوى غير مقاوم.
وتعوق مقاومة مضادات الميكروبات مكافحة العدوى، حيث تحد مقاومة من فعالية العلاج، لذا يبقى المرضى ناقلين للعدوى لمدة أطول، الأمر الذي يزيد مخاطر انتشار الكائنات المجهرية المقاومة إلى أشخاص آخرين. فعلى سبيل المثال يثير ظهور المتصورة المنجلية Plasmodium falciparum المقاومة العلاجات التوليفية القائمة على مادة أرتيميثينين في منطقة ميكونغ الكبرى دون الإقليمية قلقاً ملحاً في مجال الصحة العمومية ويهدد الجهود العالمية المبذولة من اجل خفض عبء الملاريا.
وعلى الرغم من أن السل المقاوم للأدوية المتعددة يثير قلقاً متزايداً فلا يزال الإبلاغ عنه ناقصاً، مما يقوض جهود مكافحته.
يضاف إلى ذلك، أن مقاومة مضادات الميكروبات تزيد تكاليف الرعاية الصحية، فعندما تصبح العدوى مقاومة لأدوية الخط الأول يجب استعمال علاجات أغلى. وتؤدي إطالة أمد الاعتلال وعلاجه، الذي يتم غالباً في المستشفيات، إلى زيادة تكاليف الرعاية الصحية وكذلك زيادة العبء الاقتصادي على الأسر والمجتمعات. ومقاومة مضادات الميكروبات أيضاً تهدد مكاسب الرعاية الصحية التي تحققت للمجتمع، حيث تشكل خطراً على إنجازات الطب الحديث. فبدون مضادات الميكروبات الفعالة في الوقاية والعلاج من العدوى سيتأثر سلباُ النجاح في زرع الأعضاء والعلاج الكيميائي للسرطان وكذلك العمليات الجراحية الكبيرة.

الوضع الراهن
أشار تقرير المنظمة لعام 2014 بشأن الترصد العالمي لمقاومة مضادات الميكروبات إلى أن مقاومة المضادات الحيوية لم تعد مجرد تنبؤ خاص بالمستقبل، فهي تحدث الآن بالفعل وعلى نطاق العالم مهددة القدرة على علاج أنواع عدوى شائعة في المجتمع المحلي والمستشفيات. وما لم تُتخذ إجراءات منسقة في هذا الصدد سيسير العالم نحو عصر ما بعد المضادات الحيوية الذي يمكن فيه لأنواع عدوى وإصابات بسيطة شائعة، كانت قابلة للعلاج طيلة عقود من الزمان، أن تفتك بالأرواح من جديد.
تم في عدة بلدان تأكيد فشل العلاج بأدوية الملاذ الأخير الخاصة بالنيسرية البنية، أي الجيل الثالث من السيفالوسبورينات. وتؤدي النيسرية البنية غير القابلة للعلاج إلى زيادة معدلات الاعتلال والمضاعفات، مثل العقم ونتائج الحمل الضارة وعمى المواليد، كما يمكن أن تتسبب في انحسار المكاسب التي تحققت في مكافحة الأمراض المعدية المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.
تنتشر على نطاق واسع جداً مقاومة واحد من أكثر أصناف الأدوية المضادة للجراثيم استعمالاً للعلاج الفموي من عدوى المسالك البولية التي تتسبب فيها الإشريكية القولونية، أي الفلوروكوينولونات.
تنتشر على نطاق واسع أيضاً مقاومة أدوية الخط الأول لعلاج العدوى الناجمة عن المكورات العنقودية الذهبية، وهي سبب شائع للعدوى الوخيمة التي تحدث في مرافق الرعاية الصحية والمجتمع المحلي.
انتشرت مقاومة العلاج بأدوية الملاذ الأخير الخاصة بأنواع عدوى مهددة للحياة تتسبب فيها جراثيم معوية شائعة، أي المضادات الحيوية من نوع كاربابينيم، لتصل إلى كل أقاليم العالم. وتكشف الأدوات الرئيسية للتصدي لمقاومة المضادات الحيوية، مثل النظم الأساسية لتتبع ورصد المشكلة، عن ثغرات كبيرة. ويبدو في كثير من البلدان أنه لا توجد أدوات من هذا القبيل أصلاً.





من مواضيعى في فضائيات تفسير حلم و رؤيا النفخ فى المنام تفسير النابلسى ابن سيرين ابن شاهين
تفسير رؤيا القطن ، تفسير حلم القطن فى المنام
أحداث يوم 14 يناير إسبانيا تعلن سيطرتها على جزيرة كوبا
وكيفية تنقيتها ، علاج المرارة
تفسير رؤيا أصبح ولى وزارة لابن سيرين ، تفسير حلم أصبح ولى وزارة فى المنام
أحداث يوم 18 إبريل عيد الجيش في إيران

الكلمات الدلالية

الصحة العالمية المضادات الحيوية تعامل معها بحرص نتائج صادمة


أدوات الموضوع


مواضيع ذات صلة مع الصحة العالمية المضادات الحيوية تعامل معها بحرص نتائج صادمة
وظائف المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني 1435


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 20:58.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎