فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

صماء فلسطينية تقهر الإعاقة ببناء أسرة سعيدة

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
نجم الإبداع الفضائي

 


افتراضي صماء فلسطينية تقهر الإعاقة ببناء أسرة سعيدة


تتولى تربية الأبناء ليتفرغ الزوج لعمله
صماء فلسطينية تقهر الإعاقة ببناء أسرة سعيدة






صماء فلسطينية تقهر الإعاقة ببناء أسرة سعيدة

فدوى صماء فلسطينية تحدت إعاقتها وعاشت فى سعادة


في أحد البيوت الصغيرة التي تكتظ بها أزقّة مخيم جباليا شمال قطاع غزة؛ يعيش نضال شحادة -36 عاما- مع زوجته الصمّاء فدوى النجار -29 عاما- حياةً سعيدة، تعد نموذجًا يبعث الأمل لكل فتاةٍ ابتليت بالإعاقة، فظنت أنها ستعيش وحيدة، دون أن يخطر ببالها أنها قد تتعثر بشريك حياةٍ يأخذ بيدها ليكمل بصحبتها مشوار العمر.
نضالُ الذي يعمل مدرسًا كان من الممكن أن يتزوج بأي فتاةٍ عادية ينطبق عليها شرط "التكافؤ"، ولكنه اختار أن يدخل مغامرةً شجاعة عبر ارتباطه بفتاةٍ لا تسمع ولا تتكلم.
مراسلة موقع MBC زارت منزلهما الذي اتسم بالأناقة، على الرغم من بساطته بفضل صاحبته التي أوْلته اهتمامًا فائقًا، فنجحت في بناء أسرةٍ سعيدة، وأنجبت ثلاثة أطفال طبيعيين.
والدة فدوى التي توّلت عملية ترجمة الحوار بلغة الإشارة البيتية قبل أن يصل صهرها نضال من عمله، أكدت أن ابنتها فدوى لم يكن سبب إعاقتها وراثيًا، بل لأن أمها تناولت حبوبًا عن طريق الخطأ أثناء حملها بها، مشيرةً إلى أنها حرصت على أن تنخرط فدوى في الحياة التعليمية، فجعلتها تلتحق بجمعية جباليا للتأهيل، وتتعلم فيها حتى الصف الرابع الابتدائي؛ حيث تميزت بين زميلاتها بذكائها الشديد، وأسلوب عملها المنظم.
تبتسم فدوى بخجل بعد أن سألناها عن طبيعة تفكيرها في مرحلة المراهقة فيما يخص موضوع الزواج؛ حيث أجابت بلغة الإشارة: "كنت دائمة الحزن لاعتقادي بأني كصماء فإن فرص الزواج ستكون شبه معدومة بالنسبة لي، ورغم ذلك لم أفقد الأمل في الله عز وجل، وكنتُ أدعوه بأن يرزقني كبقية البنات رجلا صالحًا غير أصم أنجب منه أطفالا وأعيش معه بسلام".

زوج "نبيل"
بعيون يلمع فيها الرضا، تحدثت فدوى عن ظروف التقائها بنضال: "تربطني به صلة قرابة بعيدة، وفي أول زيارة له في بيتنا، شعرت أن قلبي تسارعت دقاته، ولم يخيب الله أملي؛ حيث جاء في الزيارة التالية وطلب يدي من أهلي، وكان مُصرًّا على الزواج مني لأبعد الحدود".
وردًّا على سؤالٍ إذا ما كان راودها الخوف من أن يعايرها يومًا ما، فقالت: "سأكون صريحة بأن هذا السؤال كان هاجسًا بالنسبة لي نظرًا لدرجة حساسيتي العالية، ولكني في كل لحظةٍ أشكر الله على أن أهداني نضال، فهو يحرص على أن يوفر لي كل وسائل الراحة، ويشعرني دائمًا أنه بجانبي، ولا يبخل علي أبدًا مهما كان ثمن ما أطلبه".
وبنظرة حبٍ رمقتَها لزوجها -لحظة عودته من عمله- أفصحت عن أمنيتها الوحيدة في الحياة بأن يأتي ذلك اليوم الذي ينعم الله عليها بالسمع والكلام حتى تعرف ما يدور حولها، ويتسنى لها التواصل مع الآخرين بشكل أفضل، والأهم من ذلك كله حتى تسعد نضال، وتكافئه على تضحيته وتحديه للمجتمع من أجل أن يكون معها.

معوقات ومخاوف
وعن الصعوبات التي واجهتهما في بداية الزواج يقول نضال: "كانت فدوى تجلس بجانبي مرتبكة إذا ما زارنا أحد، دون أن تحاول إبداء أي إشارة ترحيب بالضيف، وأكثر ما كانت ترتاب منه عندما يزورني أخواتي فتخشى أن يقنعني بالزواج من أخرى، وأيضًا لو كنا نجلس مع بعض معارفنا، وضحك أحدهم فإنها كانت تنزعج لاعتقادها بأنهم يسخرون منها".
وابتسم مفتخرًا بإنجازه: "الآن هي تستطيع أن تفهمني تمامًا بمجرد النظرة، وعندما لا يعجبني سلوك عفوي يصدر عنها فإنها سرعان ما تتدارك الموقف وتباشر بتصحيحه، فبعد صبرٍ طويل نجحتُ في أن أوصل لها معنى المشاركة وحسن التصرف"، مضيفًا بأنه يعتمد عليها في تربية أبنائهما، ولا يتوانى عن استشارتها في أمور البيت التي تعتمد على رأي وذوق سيدة البيت بالدرجة الأولى.
ونفى بشكلٍ قاطع أن يكون لديه الرغبة في أن يتزوج بأخرى، قائلا: "لديّ زوجة مخلصة تلبي كل احتياجاتي، وأعيش معها في أجواء مريحة، فما الداعي لهذا التفكير".


مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات ثمرات وفوائد لا إله إلا الله
تحميل المناهج الدراسية على أجهزة المحمول
في كوريا الشمالية .. الأشغال الشاقة لمن ترتدي البنطلون
برنامج مجاني يحول لغة "الشات" للغة العربية
كفيف سبعيني يقوم بإصلاح مضخات المياه الزراعية بسوريا
إيقاف قناة الساعة بشكل مفاجئ
الجيش يجري 14 تحقيقا حول تصرفات جنود اسرائيليين اثناء حرب غزة
Audio Record Edit Toolbox Pro v12.0.1WinAll

الكلمات الدلالية

صماء فلسطينية تقهر الإعاقة ببناء أسرة سعيدة


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 22:05.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك