فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

الغاء تأشيرة الدخول بين سورية و تركيا .. وانشاء مجلس أعلى استراتيجي

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
نجم الإبداع الفضائي

 


افتراضي الغاء تأشيرة الدخول بين سورية و تركيا .. وانشاء مجلس أعلى استراتيجي


الغاء تأشيرة الدخول بين سورية و تركيا .. وانشاء مجلس أعلى استراتيجي

أجرى الرئيس بشار الأسد مباحثات مع رئيس الوزراء التركي تناولت العلاقات الثنائية بين الدولتين و سبل تعزيزها .

و وقع الجانبان على اتفاقية تقضي بالغاء سمات الدخول بين الدولتين و انشاء مجلس أعلى استراتيجي برئاسة رئيسي مجلس الوزراء في البلدين وعضوية الوزراء المعنيين .
و كان الرئيس الأسد وصل إلى مطار اسطنبول الدولي عند الساعة 3.40 بتوقيت دمشق و أجرى اجتماعا مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان استمرت حوالي 70 دقيقة قبل أن ينضم الاثنان إلى اجتماعات الوفود المرافقة .




و عقد وزيرا خارجية البلدين مؤتمراً صحفيامساء اليوم الأحد أعلنا من خلاله الاتفاقيات و التفاهمات التي وقعت بين الجانبين .

و تشمل الاتفاقية التعاون في المجالات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والنقل والطاقة ومجالات المصادر المائية والبيئية والثقافة والتعليم والعلم إضافة إلى التعاون في مجال السمات.

وقال وليد المعلم وزير الخارجية السوري" إن محادثات الرئيس بشار الأسد ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان تناولت سبل مضاعفة حجم التبادل التجاري والتعاون في مجالات الطاقة والكهرباء والغاز الطبيعي والمياه وإن سورية تنظر جديا في موضوع إعفاء الشاحنات السورية والتركية من الرسوم المترتبة عليها قريبا".

وأضاف المعلم "إن المباحثات تناولت أيضا الأوضاع الإقليمية وعبر الرئيس الأسد عن امتنانه للجهود التي تبذلها تركيا لتجاوز الأزمة القائمة والمفتعلة مع العراق مشيرا إلى أن وجهات النظر متطابقة حول خطورة سياسة الاستيطان الإسرائيلي واستمرار الحصار الإسرائيلي على غزة مؤكدا أن هذا يشكل خرقا للقانون الدولي وعقبة حقيقية أمام استئناف عملية السلام.

وأوضح المعلم أن الرئيس الأسد عبر عن تمسك سورية بالدور التركي في استئناف محادثات السلام غير المباشرة على المسار السوري الإسرائيلي والاقتناع بعدم وجود شريك إسرائيلي للسلام.

ورحب المعلم بالمواطنين الأتراك الذين يرغبون بزيارة سورية وقال: كأنكم تأتون من اسطنبول إلى أنقرة وكذلك بالنسبة للسوريين وكأنهم يتنقلون من حلب إلى دمشق ما يعني أن العلاقة بين قادتنا ستتعمق وتصبح أكثر متانة عندما تنتقل إلى الشعبين.

وردا على سؤال حول إقامة مجلس التعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين سورية وتركيا قال المعلم: إن إعلان إقامة المجلس وقعه وزيرا خارجية البلدين والاتفاق ملزم للطرفين وسيترأسه رئيسا الحكومتين وسيضم حوالي 8 وزراء مختصين وإذا دعت الحاجة فستتم زيادة عددهم.

وجوابا عن سؤال حول التسريبات الإعلامية بإلغاء الاجتماع الثلاثي غدا بين وزراء خارجية سورية وتركيا والعراق قال المعلم: إن سورية جاهزة للاستجابة للجهود التركية وجامعة الدول العربية تحضيرا لاجتماع الغد إلا إذا رغب الجانب العراقي آلا يحضر.

وردا على سؤال حول مصير مجلس العلاقات الاستراتيجية الذي تم توقيعه بين دمشق وبغداد قبل نحو شهر أوضح المعلم أن سورية تلتزم بما توافق عليه من جانبها وقد سمعت أصواتا في العراق تقول إن سبب اتهام سورية بهذه التفجيرات جاء ممن لا يرغب بتفعيل هذا التعاون وآمل ألا يكون هذا صحيحا لأن هذا التعاون الاستراتيجي فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

داوود أوغلو: إلغاء تأشيرات الدخول هي هدية لأجيالنا القادمة

من جانبه وصف داوود أوغلو العلاقات التركية السورية بأنها مثال يحتذى به في المنطقة والعالم وأن قرار إلغاء تأشيرات الدخول بين البلدين هو أكبر دليل على الثقة المتبادلة بين البلدين وهي هدية لأجيالنا القادمة.

وأضاف داوود أوغلو إنه وبعد اتفاقية إلغاء سمات وتأشيرات الدخول سيتمكن المواطنون في كلا البلدين من التنقل والقيام بزيارات متبادلة دون اللجوء إلى هذه السمات موضحا أن ذلك يعتبر دليلا واضحا على مستوى العلاقات الذي وصلت إليه بين البلدين.

وقال وزير الخارجية التركي: إن البشرى السارة الأخرى هي القرار الذي اتخذناه حول إقامة مجلس للتعاون الاستراتيجي عالي المستوى بين البلدين فمن خلال ذلك تمت إقامة تعاون على أعلى المستويات بين البلدين موضحا أنه من خلال الآلية التي تم تشكيلها عبر هذه الاتفاقية سيتم عقد اجتماعات مشتركة لمجلسي الوزراء برئاسة رئيسي الوزراء ومشاركة الوزراء المعنيين.

وأضاف داوود أوغلو أن مجلس الوزراء المشترك سيعقد اجتماعاته مرة واحدة في السنة على الأقل ويحضره وزيرا الخارجية في البلدين بالإضافة إلى وزراء الداخلية والطاقة والوزراء المسؤولين عن التجارة والاستثمار والموارد المائية والنقل.

وقال وزير الخارجية التركي: إن هؤلاء الوزراء سيعقدون اجتماعات دورية مرتين في السنة على الأقل لإعداد برامج وخطط تنفيذية مختلفة ويتم النقاش بهذه الخطط التنفيذية في اجتماعات مجلس الوزراء المشترك الذي يعقد اجتماعاته برئاسة رئيسي الوزراء.

وأضاف داوود أوغلو: إن المستوى الذي بلغته العلاقات بين البلدين هو مثال مرموق يحتذى به حول علاقات الجوار مؤكدا أن علاقات التعاون القائمة بين البلدين ستستمر في أوسع نطاقها وسنسعى ونخطط لأن تأخذ هذه العلاقات شكلا راسخا في المنطقة.

وقال وزير الخارجية التركي: إن تركيا تسعى وتبذل قصارى جهدها لتطوير وتحسين العلاقات بين سورية والعراق وستواصل بذل جهودها بهذا الخصوص مشيرا إلى أنه تم بحث بعض القضايا المتعلقة بالشرق الأوسط.

وأشار داوود أوغلو إلى أن الشعب التركي والسوري عاشا جنبا إلى جنب عبر التاريخ بمصير مشترك ونحن نعتبر أن هاتين الخطوتين اللتين تم تسجيلهما خلال هذه الزيارة ستشكلان حافزا لتطوير العلاقات بين الشعبين.

وحول إمكانية استمرار تركيا في لعب دور الوسيط في محادثات غير مباشرة بين سورية وإسرائيل قال داوود أوغلو إنه في الجولات الأخيرة من المحادثات غير المباشرة تم قطع شوط كبير فيها لولا الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على غزة التي أدت إلى مقتل الكثير من المدنيين مشيرا إلى أن سورية أكدت أكثر من مرة استعدادها للمشاركة في محادثات غير مباشرة ونحن في تركيا مستعدون لتقديم كل أنواع المساهمات شريطة أن يكون الهدف من المحادثات حقيقيا.







من مواضيعى في فضائيات قائد الفراعنة: سنفوز على الجزائر بخماسية في القاهرة
الاتفاق يغلق ملف الجزائري عيسى ويرفض شكواه للفيفا
أدوبي تطلق برنامج فوتو شوب للهواتف المحمولة
جليلي: طهران مستعدة لأي حرب
حقوق .. الرجال!
Spider Player PRO v2.5.1
قناة العالمية جديد النايل سات
احذرو الصلاة على هذه السجادة

الكلمات الدلالية

الغاء تأشيرة الدخول بين سورية و تركيا .. وانشاء مجلس أعلى استراتيجي


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 06:39.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك