فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

ان الله هو الرزّاق ذو القوة المتين

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
موقوف

 

افتراضي ان الله هو الرزّاق ذو القوة المتين


الحمد لله ثم الحمد لله الحمد لله الرزاق ذي القوة المتين نحمده سبحانه وتعالى ونستهديه ونستغفره ونساله الا يعاملنا بذنوبنا وان ينزل علينا من السماء ماء يحيي به الارض بعد موتها ونوصي انفسنا جميعا بتقوى الله العظيم وطاعته ونحذرها من مخالفته وعصيان اوامره له العتبى حتى يرضى ولاحول ولا قوة الابه ونستفتح بالذي هو خير ربنا عليك توكلنا واليك انبنا واليك المصير؟واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد ان محمدا عبد الله ورسوله انزل الله عليه آيات بينات فاحيا بها القلوب بعد موتها وانار بها العقول بعد جهلها وانزل من السماء ماء فتصبح الارض مخضرة اللهم صل وسلم وبارك على هذا النبي الكريم وعلى ازواجه و آله وصحبه والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا يا رب العالمين اما بعد عباد الله فمن سورة غافر قول الحق سبحانه وتعالى هو الذي يريكم آياته وينزل لكم من السماء رزقا وما يتذكر الا من ينيب فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون صدق الله العظيم؟لو سالنا أي انسان مؤمن من هو الرازق ومن هو الرزَّاق لاجاب على الفور ان الرازق والرزاق هو الله عزوجل؟والرازق هو الذي يرزق القليل والكثير؟والرزاق هو كثير الرزق لعباده سبحانه وتعالى؟ومن دعاء نبي الله داوود عليه السلام اللهم يارازق البغاث ارزقنا فما هو البُغَاثْ؟البغاث هو فرخ الغراب والغراب مشهور بشدة سواده؟وهذا الغراب الانثى منه لمَّا تضع فرخها تضعه ابيض كالشحمة فينفر الغراب منه؟لان الغراب لونه اسود فلمَّا يرى هذا الفرخ الذي خرج من البيضة ابيض اللون كالشحمة ينفر منه؟فمن يطعم هذا الفرخ؟يقول علماء الحيوان ان الله تعالى يرسل اليه حشرات يتغذى عليها حتى اذا نبت ريشه الاسود الفه ابوه وامه فاخذا يغذيانه؟فسبحان الله انظراخي كيف يرزق الله هذا الفرخ الضعيف باعجوبة؟ وهذا الفرخ كما يقول علماء الطير هو اضعف انواع الطير أي فرخ الغراب؟ولهذا يقولون في الامثال العربية البغاث في ارضنا اسْتَنْسَر؟يعني بلغنا درجة من الضعف لدرجة ان الغراب صار في ارضنا كالنسر والنسر مشهور بقوته أي نحن صرنا اضعف من هذا البغاث؟اذا الله تعالى هو الرزَّاق؟وحينما نتكلم عن الرزق؟فليس الرزق مقصورا على المال؟وليس مقصورا على متاع الحياة الدنيا المادي؟ولكن الرزق عند اهل المعارف والكشوفات العقلية والروحية ان الرزق معناه اشمل من ذلك بكثير؟فالعلم رزق؟والاخلاق الحسنة رزق؟والصحة والعافية رزق؟ والشعور بالامن والطمانينة رزق؟اذا كل ما يسعد الانسان في هذه الحياة الدنيا يسمى رزقا؟نعم ونقف عند قول الله سبحانه وتعالى وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون ما اريد منهم من رزق وما اريد ان يطعمون ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين؟فالله تعالى اذا هو الرزاق؟لماذا خلقنا؟ لنعبده؟ وهنا بعض الناس يخطئون في معنى العبادة؟فالماديون الذين يرفضون الاديان ولاسيما الدين الاسلامي يقولون انظروا القرآن يقول لاتباعه ما خلقكم الله تعالى مع الانس والجن الا من اجل عبادته في المساجد المنعزلة والصوامع هذا فريق من الناس؟واما الفريق الآخر فيقول اعزلوا الدين عن الحياة لان الدين ليس له علاقة بالحياة وحركة الحياة يجب ان تكون مرتبطة بالمصلحة؟ويريدون بالمصلحة ما تصل اليه عقولهم القاصرة وشهواتهم الجامحة اذا عزلوا الدين عن حياتهم؟واما الفريق الثالث فيظن ان الله خلقنا من اجل ان نملا حياتنا كلها صلاة وزكاة وصوما وحجا؟كل هؤلاء مخطئون؟لان الله تعالى خلقنا لعبادته نعم؟ولكن للعبادة معنى شامل؟ومعنى اشمل؟وهي انها تشمل كل حركة في هذه الحياة الدنيا اذا كانت مبنية على شرع الله عز وجل؟والله تعالى لايريد منا ان نطعمه لانه هو الذي يُطْعِمُ ولا يُطْعَمُ؟ولايريد منا ان نرزقه فهو الرزاق ذو القوة المتين؟كل انسان يقول لك الله هو الرزاق وربما خرج في الصباح الباكر وقال يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم اللهم انا نسالك رزقا حلالا يحدث هذا؟ولكن تعال اخي المسلم؟اخي المؤمن؟لنستعرضَ معا هذا الانسان وكيف يطلب الرزق؟هل يسلك الطرق المشروعة التي رسمها الله تعالى لكسب الرزق؟ان كان الامر كذلك فهنيئا له؟وان كان الامر خلاف ذلك فلا يَلُومَنَّ الا نفسه؟رزقُكَ اذا مرتبط بارادة الله؟وارادة الله وامر الله يامرك ان تسعى في هذه الارض؟وان تكسب من حلال لامن حرام؟نحن نؤمن بالبركة؟وما معنى البركة؟أي ان الشيء القليل ببركة الله يعطي الشيء الكثير؟نعم نحن نؤمن بذلك وان كان الماديون لا يؤمنون بهذا؟نعم نحن نؤمن بالبركة واَنَّ الرزق الحلال يبارك الله تعالى به ويجعل صاحبه يعيش في هذه الحياة الدنيا مطمئن البال هادىء النفس؟نعم الرزق ينزل بفضل الله من السماء بدليل قوله تعالى هو الذي يريكم آياته وينزل لكم من السماء رزقا؟والرزق هنا هو الماء والضوء والحرارة وغير ذلك وكلها ياتي من اعلى؟ولكن الماء هو الذي يتجلى فيه معنى الرزق بكل وضوح بدليل قوله تعالى وينزل لكم من السماء رزقا أي ماء يتسبب عنه الرزق؟طيِّب ربُّنا عز وجل انزل الينا آيات؟وانزل لنا من السماء رزقا؟فاذا اخذنا بالمعنيين فان العباد يرزقهم ربهم رزقا حسنا؟ واما ان نعرض عن آيات ربنا ثم بعد ذلك نقول ياربنا اغثنا يا ربنا انزل علينا من السماء ماء؟فكيف نطلب ما عند الله بالاعراض عن اوامره ونواهيه؟علينا ان نخجل من انفسنا وخاصة امام ربنا؟ يجب ان يلازمنا الحياء والخجل منه سبحانه دائما؟من كثرة ذنوبنا ومعاصينا؟وتقصيرنا في شكره وعبادته؟وعدم استطاعتنا ان نكافئه على نعمة البصر والبصيرة فقط ؟فما بالكم ببقية نعمه التي لا تعد ولا تحصى؟وكيف نرفض آياته ثم نطلب منه ان يرزقنا؟او ان ينزل علينا من السماء ماء او رزقا؟وما يتذكر الا من ينيب؟أي لا يتعظ بهذا الكلام الا من لديه رغبة بالعودة الى الله؟والحرص على اصلاح علاقته بربه على النحو الذي يرضيه سبحانه؟وباب الله مفتوح دائما؟لمن فتح قلبه لمحبة الله؟وتَرْجَمَ هذه المحبة لله باتباع محمد عبده ورسوله كما ورد ذلك في سورة آل عمران؟نعم اخي وبعد ان تؤمن بالآيات؟وبعد ان تطبق اوامر الله عزوجل؟استمع بعد ذلك ماذا يقول القرآن الكريم؟فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون؟واَمَّا ان ندعو الله عزوجل؟ونحن قائمون على المعاصي والمنكرات؟رافضون للآيات؟فكيف يرزقنا الله؟قد يقول قائل؟انظروا الى المجتمعات الغربية التي لاتعرف الاخلاق ولا القيم؟كم تعيش في رغد من العيش وبحبوحة؟والجواب على ذلك اَنَّ هذا ما كان يتوهمه كثير من الناس؟واما اليوم فان سياسة التقشف تدعو اليها كل حكومات الغرب الديموقراطية؟لماذا هذا التقشف؟لان الرزق صار قليلا؟وهذه الشعوب التي تعودت على الرفاهية؟فانها لم تعد تتحمل هذا التقشف؟ولذلك الآن في اوروبا تقوم المظاهرات ضد سياسة التقشف؟قد يكون الواحد منا عنده مال كثير؟ولكن ينزع الله تعالى منه البركة والأمن؟فيعيش خائفا على هذه الارض تهدده الحروب؟تهدده ازمات الحياة؟تهدده الكوارث؟تهدده الامراض؟كما هو حاصل في عصرنا هذا؟وكم تقدم العلم بكل انواعه ونواحيه؟ولكنه علم مادي اكثره؟لا يستند الى الايمان بالله سبحانه وتعالى؟ولهذا يعيش العالم اليوم في ضنك شديد؟وفي ازمات اقتصادية وسياسية واجتماعية لامثيل لها؟على الرغم من تقدم هذه العلوم تقدما لم يحصل من قبل؟فَاِذَاً على العقلاء ان يفكروا في الامر؟ويقولوا بكل بصراحة؟اَنَّ هناك شرخا كبيرا بين الانسان وبين ربه سبحانه وتعالى؟ان اعظم الدول دخلاً في العالم بالنسبة للافراد والموظفين هي السويد؟والموظف عندهم يحصل على اعلى راتب شهري في العالم؟ومع ذلك تقول الدراسات ان اعلى نسبة انتحار للاشخاص موجودة في السويد؟وهذا اكبر دليل على ان المادة وحدها لا تسعد الانسان ابدا؟الا اذا استعملها فيما اراد الله له ان يستعملها فيه؟واما اذا استعملها ضد ارادة الله؟فانها تكون وبالا عليه وخسارة ونقمة؟ولذلك اخي المؤمن؟يجب علينا ان ننظر الى الامر نظرة جدية؟والناس في زماننا يفسرون الرزق بالمال؟ولذلك اهملوا التفقه في الدين؟وان يفهموا دينهم على حقيقته؟ولذلك جعل الواحد منهم حياته كلها مرتبطة بسعيه على المال؟فاذا قلت له لماذا لا تصلي جماعة؟لماذا لا تحضر دروس العلم؟لماذا لا تصل الارحام؟لماذا كذا وكذا؟قال لك اني مشغول ما عندي فضا؟مشغول باي شيء؟بنوع واحد من الرزق فقط هو الرزق المادي؟ولذلك يترتب على هذا ان هذا الانسان يكون خاسرا عند الله؟ولا تظنن اخي ان الخسارة اخروية فحسب؟بل هي دنيوية ايضا؟بدليل قوله تعالى يا ايها الذين آمنوا لا تلهكم اموالكم ولا اولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فاولئك هم الخاسرون؟فانت في ميزان الله خاسر؟لمجرد ان تفوتك صلاة العصر مثلا؟ولو امتلكت القناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والانعام والحرث؟ولو امتلكت متاع الحياة الدنيا كله؟بدليل قوله صلى الله عليه وسلم من فاتته صلاة العصر فقد خسر أي وتر اهله وماله؟وفي رواية فقد حبط عمله؟ولذلك امة محمد الآن اصيبت بالامية والجهل بالنسبة لدينها؟ وهم لا ياخذون القرآن ماخذا جديا؟ولا يستنبطون منه منهج الحياة؟ترى احدهم يقرا القرآن في الشهر عدة مرات ربما او مرة؟ثم يبدا من جديد ختمة ثانية وينتهي منها وهكذا دواليك؟ولكنه مع الاسف لا يفقه منه شيئا؟قال لي بعضهم وكانه يريد ان يجاملني او يسعدني؟انا لا اقرا الا القرآن من الجامع الى البيت؟وكانه ظنني ساثني عليه؟ولكني اخبرته بقولي له؟هذا فهم خاطىء جدا؟بل يجب عليك ان تقرا كل شيء من اجل خدمة هذا القرآن؟فانت مامور ان تقرا القرآن وغير القرآن؟فحينما تقرا كتابا تستفيد منه فانك تتقرب الى الله تعالى باعظم عبادة؟ولذلك نكررها دائما ونقول لم يقل القرآن في اول نزوله صلِّ او زكِّ او صمْ او حجَّ او جاهد وانما قال اقرا باسم ربك الذي خلق خلق الانسان من علق{لاحظ معي جيدا اخي هنا علم الاَجِنَّة}اقرا وربك الاكرم الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم؟نعم هي دعوة ربانية الى العلم والمعرفة؟ويقول اهل التصوف؟غذاء الاجساد بالطعام والشراب؟وغذاء الارواح والعقول بالعلم والمعرفة؟فانت اخي لك عقل؟ولك روح؟ولك جسد؟فاذا اردت ان تعيش متوازيا ومتوازنا في هذه الحياة الدنيا؟فعليك ان تعطي كل ناحية حقها كاملا؟ ولذلك عليك اخي بهذا العلم الرباني الذي امرنا الله تعالى به؟لا من اجل ان نتبرك بقراءة القرآن؟ ولا من اجل ان نقراه على الاموات؟ولا من اجل ان نفك به السحر؟قد يكون هذا كله لاباس به؟ولكننا حينما لا ننظر الى هذا القرآن الا هذه النظرة؟فانها نظرة دونية؟تعطل القرآن عن مهمته الاساسية التي ارادها الله له؟تصور معي اخي ان انسانا من الناس يحمل معه دكتوراه او شهادات عليا؟ثم بعد ذلك وظَّفْتَهُ عندكَ في سوق الهال؟من اجل ان يبيع ويشتري بالكيل او الوزن؟وقد تطلب منه ان يكتب لك بعض الكلمات او الحسابات او رسائل او غيرها؟ فهل تنسى اخي وظيفته الاصلية؟وقس على ذلك احوال المسلمين؟لقد تناسوا وظيفة القرآن الاصلية؟واعرضوا عن منهج الله سبحانه وتعالى؟فاصابهم الله بهذه الازمات الخانقة التي تكاد تودي بهم؟ولذلك حينما تشحُّ السماء علينا بالماء؟فنحن نؤمن بان ذلك بسبب معاصينا ومنكراتنا؟ومن المعاصي والمنكرات الاعتداء على البيئة؟ومعاندة القوانين الطبيعية التي وضعها الله تعالى ليسير عليها هذا الكون؟ونحن نعيش في ايامنا هذه ونرى القوة المادية بيد من لا يؤمنون بالله؟ولا باليوم الآخر؟ولا يؤمنون بمحمد؟ولا بعيسى؟ولا بموسى؟ولا بالتوراة؟ولا بالانجيل؟وهم كاذبون في ادعاءاتهم بالانتساب اليهم؟بدليل قوله تعالى ولو انهم اقاموا التوراة والانجيل وما انزل اليهم من ربهم لاكلوا من فوقهم ومن تحت ارجلهم؟انظر اخي الى الخير الكثير؟لو انهم اقاموا شرع الله حقا؟وساروا على منهج الله؟سواء كانوا مسلمين او غير مسلمين؟فان الخير ياتيهم من كل مكان؟من السماء ومن تحت الارض في هذه الحياة الدنيا؟واما في الآخرة فلا ياتي الخير ابدا الا لمن مات على دين الاسلام؟وحينما نقول هذا الكلام فليس معناه ان نستكين؟او ان نضعف؟او ان نَقْصُرَ الدين على صلوات؟او على رموز معينة فحسب؟بل يجب علينا ان يكون منهج الله الاسلامي هو منهج حياتنا حتى نكون ربانيين حقا؟ واما ان نؤمن ببعض الكتاب ثم نكفر بالبعض الآخر؟ومع علمنا ان ديننا لا يقبل انصاف الحلول ابدا؟ثم ناتي و نطبِّق من الكتاب ما يتفق مع اهوائنا؟كما فعل بنو اسرائيل؟بدليل قوله تعالى عنهم انهم ياخذون عرض هذا الادنى؟أي انهم ياخذون من التوراة ما يتفق مع اهوائهم؟ويقولون سيغفرالله لنا لماذا؟لاننا من امة موسى؟والمسلمون كذلك في ايامنا هذه؟يرتكبون المنكرات والموبقات؟ويسلكون الطرق غير المشروعة؟من اجل الكسب الحرام؟ ثم يقولون سيغفرالله لنا لماذا؟لاننا من امة محمد؟انظراخي معي الى هذا الخلط؟وانظر الى الجهالة العظمى التي يعاني منها المجتمع؟لقد قال نوح لقومه فقلت استغفروا ربكم انه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم باموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا مالكم لا ترجون لله وقارا وقد خلقكم اطوارا؟فما معنى قوله تعالى استغفروا ربكم؟هل معناه ان نجلب مسبحة ونحرك شفاهنا باقصى سرعة ونحن نقول استغفر الله استغفر الله استغفر الله؟فهل هذا هو الاستغفار المقصود لا وربي؟بل ان المقصود ان تطلبوا من الله المغفرة؟ان تتوبوا الى الله؟ ان تعاهدوا الله ان تسيروا على منهجه؟فاذا سار الناس على منهج الله؟لم تكن هناك ازمات؟ولم تكن هناك فوارق بيئية؟ولا حدود جغرافية؟بدليل قوله تعالى والارض وضعها للانام؟نعم اخي لو ان هذا العالم كله يسير على منهج الله الاسلامي؟لَتَنَقَّلْتَ من مكان الى مكان آخر بكل حرية وامان؟ولما حدثت ازمات ابدا بالنسبة لكثرة السكان او قلتهم؟وحتى ولو حصل انفجار سكاني؟ بدليل قوله تعالى اهم يقسمون رحمة ربك نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا؟وقسمة الله عادلة؟ولكن انانية الانسان وجشعه وطمعه؟هو الذي يحرم اخاه الانسان الامان؟ويشعره بالجوع والخوف؟ولن يعود الامان من جديد؟الا حينما يعود الناس الى الله عزوجل؟ ومنهجه الاسلامي؟واما اليوم فهذه التعقيدات التي نراها في السفر وغيره؟سببها البغي والظلم؟ فصار الانسان بذلك عدوا لاخيه الانسان؟نعم هناك عقول متحجرة؟هناك عقول الحادية؟هناك عقول مادية؟هناك عقول نفعية؟هناك عقول تَدَّعِي التديُّن؟ولكنها تريد ان تفرض رايها على غيرها بالقوة؟والشدة ؟والتفجير؟ والارهاب؟ كل هؤلاء على خطأ؟ولذلك تحقق وعيد الله فيهم في قوله تعالى وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة ياتيها رزقها من كل مكان فكفرت بانعم الله فاذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون{لاحظ معي جيدا اخي كلمة يصنعون؟وكأنَّ المنكر قد اصبحت له صناعة او دعاية او ترويج في الاسواق العالمية وهذا ما يحصل فعلا في ايامنا}نعم انه الخوف والجوع؟وهناك مليار ونصف في العالم يموتون من الجوع؟انظر اخي واخبرني ماذا ترى على شاشات التلفزة؟في بلاد افريقية؟تجد الواحد منهم؟وقد اصبح هيكلا عظميا من الجوع؟يكسوه جلده؟وعظامه ظاهرة من تحت هذا الجلد؟وبالمقابل ترى شعوبا تموت من التخمة؟ومن البذخ؟وتصاب بامراض الترف؟وهؤلاء الفقراء يصابون بامراض الجوع؟الذي سيطر على العالم؟كما سيطر الخوف ايضا المذكور في الآية الكريمة مع الجوع؟ولذلك امتن الله قديما على قريش؟باكبر نعمتين تفتقدهما البشرية الان؟في قوله تعالى في سورة قريش؟الذي اطعمهم من جوع؟وآمنهم من خوف؟نعم ترى الضعيف يخاف من القوي؟ وترى القوي يخاف من الضعيف؟نعم الدول الاوروبية تخاف من هذه المنظمات التي تقوم بالتفجيرات؟والعكس صحيح ايضا؟بل ان الدول الاوروبية الغنية اكثر خوفا من هؤلاء الضعفاء؟اذا فقد تحقق وعيد الله في قوله فاذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون؟ نعم اخي ان الارزاق لا تكون الا بتقدير الله في هذه الحياة الدنيا؟ولكنها لا تصل اليك الا بالسعي؟ نعم اخي عليك ان تسعى انت الى قدرِك؟ولا تنتظر ان ياتيَك قدرُك؟عليك ان تسعى وتعمل؟وسبحان الله؟فقد يكون هناك انسان لا يفهم شيئا؟لا في التجارة؟ولاكيفية التعامل بها؟ ولاكيفية كسب المال؟ومع ذلك يفتح الله عليه كثيرا من الرزق المادي؟وصدق الشاعر اذ يقول لو كانت الارزاقُ تجري على الحِجَا لَهَلَكْنَ من جهلهنَّ البهائم؟أي انَّ الارزاق لو كانت تجري حسب العقول؟لماتت البهائم من الجوع؟لانها لا عقل لها كعقل الانسان؟بل تحكمها الغريزة؟ولكن اخي لا تقنط من رحمة الله؟فقد يعطيك الله رزقا من نوع آخر؟ارقى من الرزق المادي؟بدليل قوله تعالى وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم؟وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم؟والله يعلم وانتم لا تعلمون اين مصلحتكم هل هي في المادة او غيرها؟بدليل حديث قدسي ان من عبادي من لو اغنيتهم لافسدت عليهم دينهم؟أي ان الاموال والاولاد ستلهيهم عن ذكر الله؟وستجلب لهم الخسارة الكبرى في الآخرة؟فَتَاَمَّلْ معي اخي حكمة الله البالغة؟ومن يُؤْتَ الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا؟وهي خير لك من اموال الدنيا؟ولو كانت ملءَ الارض ذهبا وفضة؟ومع ذلك كله اخي وبعد كل هذا الكلام؟اقول لك عليك ان تسعى وبالطرق المشروعة؟ولو لم تستفد شيئا؟وان ترضى بما قسمه الله لك؟بدليل قوله صلى الله عليه وسلم اذا قامت الساعة وفي يد احدكم فسيلة فليغرسها؟اياك يا اخي من شياطين الانس؟الذين اذا قلت لاحدهم هذا حلال وهذا حرام؟قالوا لك وبكل وقاحة وسفالة{خلّيك عايش فقيرطول حياتك؟انظر الى هذا الانسان الذي لا يلتفت الى الحلال والحرام؟كم بناية عنده؟كم سيارة عنده؟كم باخرة عنده؟وكم كذا وكذا عنده من الارصدة في البنوك وغيرها}كل ذلك اخي من تزيين الشيطان للمنكرات والموبقات بدليل قوله تعالى قل لا يستوي أي عند الله الخبيث والطيب ولو اعجبك كثرة الخبيث؟والخبيث هو المال الحرام وهو من جملة الخبائث الكثيرة التي حرمها الله ورسوله محمد الذي اَذِنَ الله له ان يحل لنا الطيبات ويحرم علينا الخبائث كما ورد ذلك في سورة الاعراف }الانسان منا اخي حينما يرزقه الله الرزق الكفاف مع طمانينة النفس؟فانه يكون سعيدا في هذه الحياة الدنيا؟وحتى نبينا محمد عبد الله ورسوله كان يدعو دائما لآل بيته الكرام بقوله اللهم اجعل رزق آل محمد كفافا؟أي يكفيهم؟ ولا يشغلهم بكثرته عن كثرة ذكر الله؟ولا يذلهم بقلته لغيرهم؟اذا تعال معي اخي لنسعى ونرضى بقسمة الله سبحانه مهما كانت قليلة؟فان فيها البركة؟والحبة التي تزرعها اخي في ارضك حجمها قليل ولكنها ببركة الله تصبح شجرة كبيرة؟بدليل قوله تعالى ومن يعمل مثقال ذرة خيرا يره؟وقوله فان مع العسر {أي في طلب الرزق وقسمةِ الله له} يسرا ان مع العسر يسرا ولن يغلب عسر يسرين؟اللهم ارزقنا رزقا حلالا؟اللهم اغثنا يا مغيث؟اللهم انزل علينا من السماء ماء؟اللهم من اجل الاطفال الرضع؟ومن اجل الشيوخ الركع؟ومن اجل الشباب الخشع؟ومن اجل البهائم الرتع؟اسقنا الغيث يالله؟ولا تجعلنا من القانطين؟اللهم لا تعاملنا باعمالنا؟ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا يا ارحم الراحمين؟اجعل بلاد المسلمين في امن وامان؟واجعل هذا البلد آمنا سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين؟ووفق اللهم شعبنا العربي السوري وقيادتنا ورئيس جمهوريتنا الفريق الدكتور بشار الاسد الى ما تحبه وترضاه؟اللهم الّفْ فيما بين قلوبنا؟اللهم اجمعنا على كتابك وعلى سنة نبيك؟اللهم من اراد بنا تفرقة او بعدا عن منهجك فانا نكله اليك يارب العالمين يا اعدل العادلين؟اللهم اعد الينا عزتنا وكرامتنا يا الله؟اللهم نَجِّ قدسنا؟وتونسنا؟واردننا؟ولبناننا؟وشامنا؟ومصرنا؟ وعراقنا؟وصومالنا؟ويمننا؟وافغانستاننا؟وباكستاننا؟وك ل بلاد المسلمين؟نجها مما فيها من اضطراب ياالله؟ومن ازمات ياالله؟اللهم عاملهم بما انت اهله؟وانت اهل المرحمة؟وانت اهل المغفرة؟وانت اهل الجميل؟فعاملنا بالجميل يا جميل؟يا من تحب الجمال؟اللهم انشر الاسلام الصحيح في ايران و كوريا الشمالية والجنوبية؟واجعلهم بالاسلام اخوة متحابين؟والهم المسلمين ان يتدخلوا من اجل الاصلاح فيما بينهم ياالله؟اجعل منهم سندا قويا للاسلام والمسلمين يارب؟اغفر اللهم لنا ولوالدينا ووالدي والدينا ولمن له حق علينا ولمنشئي هذا المنتدى الكريم وجميع المشتركين فيه ومالكه ووالديه ولكل فاعل خير عباد الله ان الله يامر بالعدل والاحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون وقبل ان اختم هذه المشاركة وردني سؤال عبر البريد الالكتروني؟عن قوله تعالى في سورة النساء لكن الراسخون في العلم منهم الى ان قال والمقيمين الصلاة والمؤتون الزكاة؟فقد زعم القمص زكريا بطرس على فضائية الحياة وهو يهرف بما لايعرف وكانه من ارباب اللغة العربية؟اَنَّ هذه الآية فيها اخطاء نحوية؟الخطا الاول في كلمة الراسخون؟والخطا الثاني في كلمة والمقيمين؟والجواب على ذلك بكل سهولة وحرية؟اَنَّ لَكِنِ هنا خفيفة ليس فيها حرف شدَّة شعر وفركة اذن تليق بقسِّ النصرانية؟مما يؤدي الى بطلان عملها بالكلية؟فلم تعد تنصب الاسم وترفع الخبر ولم تعد من اخوات إِنَّ كَلَكِنَّ واصبحت حرف استدراك لتستدركَ ما فاتك يا مسكين من توحيد الله في جميع الاديان الصحيحة السماوية؟والا فان عذابا اليما ينتظركَ مع الكافرين امثالِك من اخوانك من اهل الكتاب اليهود دعاةِ الغَيْرَةِ على الساميَّة؟ فيصبح بذلك اعراب كلمة الراسخون مبتدا مرفوع وعلامة رفعه الواو لانه جمع مذكر سالم والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد وامَّا خبره فهو جملة يؤمنون الخبرية في محل رفع خبراول للمبتدا؟واما الخبر الثاني فهو جملة اؤلئك سنؤتيهم اجرا عظيما الاسمية؟واما كلمة والمقيمين فهي مفعول به منصوب على الاختصاص وعلامة نصبه الياء لانه جمع مذكر سالم والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد وتقدير الكلام اَنَّ الله يخصُّ المقيمين الصلاةَ وذلك لاهمية الصلاة عمادِ الدين من اقامها فقد اقام الدين ومن تركها فقد هدم الديانة الاسلامية؟ان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر وهي تاج الامور الاخلاقية؟وهذه هي الآية الوحيدة التي فرَّقَ الله بها بين الصلاة والزكاة لاهمية الصلاة واحتراما لشعور الفقراء الذين لا يستطيعون التكليف بالزكاة ولم يقبل سبحانه ان يُفَرِّقَ بينهما في اكثر من ثمانين موضعا من الآيات القرآنية؟ولذلك هدَّد خليفةُ رسول الله مانعي الزكاة والمرتدين بمقولته الخالدة الصِّدِّيقِيَّة؟لَاُقاتِلَنَّ من فرَّق بين الصلاة والزكاة ولا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا ولاصياما ولا حجا نُسُكيَّا؟ واما كلمة الصلاة فهي مفعول به لاسم الفاعل المقيمين منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره ويا ليت شعري هل تَمَكَّنَ اعداء الاسلام منا الا بسبب استهتارنا بلغتنا العربية؟ولذلك فاني ادعو الزعماء العرب الى التشدد والتعصب الشديد جدا للغتنا العربية؟ولهم الاجر والثواب العظيم جداعند الله وهم من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله في جنان النعيم السرمدية؟كما وادعو الى سحب شهادات الماجستير والدكتوراه ممن لايزال بعد تخرجه يخطىء اخطاءا نحوية؟وان تكون الافضلية؟في فرص العمل الذهبية؟لمن يتقن اللغة العربية؟فوالله لا عزة ولا كرامة لكم الا بلغة القرآن المقدسة القرشية؟فبهذه اللغة يمكننا ان نبني المجد واعظم حضارة انسانية؟وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين




مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات الم تر ان الله سخر لكم ما في الارض الى آخر آيات سورة الحج
اِنَّ الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعلُ لهمُ الرحمن وُدَّا
ذلك ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب
وقولوا للناس حسنا
ختام الحديث عن غزوة حنين
الله خلق هذا الكون بنواميس صارمة ثم تخلى عنه كما يقول المبطلون؟
وضاقَتْ عليكمُ الارضُ بما رَحُبَتْ
من غشَّنا فليس منَّا
  رقم المشاركة : [2]
عضو جديد
 

افتراضي رد: ان الله هو الرزّاق ذو القوة المتين

بارك الله فيك
وجعلة فى ميزان حسناتك





مهندس اسامة غير متواجد حالياً  

الكلمات الدلالية
,

ان الله هو الرزّاق ذو القوة المتين


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 10:08.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك