فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
موقوف

 

افتراضي ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة


الحمد لله السميع العليم المجيب النصير المغيث؟نحمده سبحانه وتعالى ونستهديه ونستغفره ونساله رحمته في الدنيا والآخرة وغيثا يحيي به الارض بعد موتها؟ونوصي انفسنا جميعا بتقوى الله العظيم وطاعته؟فمن اتقى انزل الله تعالى عليه السماء مدرارا؟ونوصي انفسنا بالبعد عن المعاصي؟فانها سبب لانقطاع رحمة الله عنا؟ونستفتح بالذي هو خير ربنا عليك توكلنا واليك انبنا واليك المصير؟واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته وهو الولي الحميد؟واشهد ان محمدا عبد الله ورسوله كان اذا هطل المطر لاول مرة كشف صدره وقال انه قريب العهد من الله؟اللهم صل وسلم وبارك على هذا النبي الذي ما فَتِىءَ يذكر الله في كل الاحوال وعلى ازواحه وآله الطيبين الطاهرين ثمرات القلوب وبصائرها وعلى اصحابه الغر الميامين وعلى ذريته والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا يارب العالمين اما بعدعباد الله؟ فاننا في ذكرى الهجرة وفي الوقت نفسه نستغيث بالله سبحانه وتعالى ليغيثنا؟ولا نريد ان نتكلم في هذه المشاركة عن الهجرة بالتفصيل؟وانما هي لقطات سريعة نسلط الاضواء الخاطفة عليها لعلنا بعدها نتضرع الى الله سبحانه وتعالى معترفين بذنوبنا وخطايانا فان لم ترحمنا ياربنا فمن يرحمنا؟نعم معجزة الهجرة ايها الاخوة ليست كرحلة الاسراء والمعراج؟انها رحلة التخطيط لمجتمع سليم؟مجتمع يقيم قواعده على اساس الايمان بالله سبحانه وتعالى؟مجتمع يربط بين اعضائه برابطة الاخوة والايمان؟ او برابطة العهود والمواثيق؟نعم هذا المجتمع الاسلامي الذي قَبِلَ ان يكون فيه الخليط؟وان تتعايش الفرق او الاديان جميعا في وطن هادىء مستقر؟شعاره لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي؟نعم في المجتمع المدني كان المسلم وكان المسيحي وكان اليهودي وكان المشرك كذلك؟في هذا المجتمع المتآخي اما بِاُخُوَّةِ الايمان او باخوة الانسانية التي هي اخوة او صلة رحم مطلوبة رغما عنا؟لان الاب واحد بيننا وهوآدم عليه السلام؟والام واحدة بيننا وهي حواء عليها السلام مهما اختلفت اعراقنا او لغاتنا او بيئاتنا؟فالمجتمع الانساني مجتمع واحد؟ ومن حقه علينا ان نصل ارحامه الانسانية؟ولا اقول ذلك مجاملة؟وانما هو صريح القرآن؟ بدليل قوله تعالى يا ايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والارحام؟أي وصلوا الارحام سواء كانت مسلمة او غير مسلمة؟وسواء كانت بسبب النسب او الرضاع او المصاهرة؟ان الله كان عليكم رقيبا؟أي يراقبكم وقد اقسم بعزته وجلاله للرحم بقوله في حديث قدسي وعزتي وجلالي لَاَصِلَنَّ من وصلكِ ولَاَقْطَعَنَّ من قطعكِ؟فهل ترى اخي بعد هذه الآية الكريمة من اخوة انسانية اشمل واجمل من هذه الاخوة التي قررها القرآن؟والتي نفذها او طبقها رسول الله تطبيقا عمليا؟نعم فرقٌ كبير جدا بين دولة الاسلام التي تقوم على دعائم الاسلام؟وبين الدولة العرقية العنصرية اليهودية التي تقيمها اسرائيل الآن؟وتُحَرِّمُ على احد من غير اليهود الاقامة فيها؟ولقد سمعتُم ايها الاخوة منذفترة ليست ببعيدة ان الحاخامات في اسرائيل اَفْتَوْاوبوقاحة لامثيل لها ولا تقل شانا عن وقاحتهم وقذارتهم بتحريم بيع اليهودي عقارا لعربي او ان يؤجِّرَه هذا العقار او ان يملِّكه أي شيء ولو كان هذا العربي يحمل الجنسية الاسرائيلية؟فهل تجرَّاَ اَحَدٌ في العالم كله ان يردَّ على هذه الفتوى المنكرة العنصرية التي تمنع الانسان من حقوق اقرتها الشرائع السماوية والارضية{ولكنك اخي لاتجد الا صمتا مريبا؟ان بريطانيا وامريكا ومن يسير في ركابهم يموتون من شدة الخوف والرعب من الحاخامات التي يدعمها الموساد الاسرائيلي وبقوة؟واحب ان اعود بذاكرتك اخي الى الوراء قليلا يوم كان الحاخامات يحتفلون بعيد فصحهم اليهودي عندما قال حاخامهم الاكبر عن الانكليز انهم كالكلاب مخلصون لاعداء السامية؟فهل تجرَّا احد من الجبناء عُبَّادِ الصليب البريطانيين والامريكان على الرد؟نعم صليب البؤس والشقاء والتعاسة للانسانية كلها في الدنيا والآخرة؟والله الذي لا اله الاهو اني اتحداهم؟لانهم يخافون من الحاخامات اكثر مما يخافون من الله؟بل ان الواحد منهم يبول في ثيابه من الرعب والخوف لمجرد ان يسمع كلمة حاخام؟وانصحك اخي بقراءة قصة القديس توما الاكويني حتى تفهم سبب خوفهم}واما لو ان بعض المسلمين قال انا سانشىء دولة اسلامية؟او ان بلدا من بلاد المسلمين قال انا دولة اسلامية؟انا دولة منهجي كتاب الله وسنة رسوله؟فعند ذلك استمع اخي الى الاتهامات التي تنهال علينا رشا ودراكا من عُبَّاد الصليب باننا دولة ارهابية او عنصرية؟لماذا كل هذه التوجهات الحاقدة على المسلمين وعلى العرب ايها الاوغاد الافاكون؟واما بالنسبة لليهود فمهما افتى حاخاماتهم ومهما امروا ومهما نهوا فلا احد من عباد الصليب يقول عنهم انهم دولة عنصرية متعصبة؟اياك اخي ان تخطىء فتقول ان دولة اسرائيل دولة علمانية هذا خطا{وعلى كل حال وكما يقول الشاعر عن ادعياء العلمانية واليهودية؟كِلاَ الاثنين ضَرَّاطٌ وفَسَّى شهابُ الدِّين اَخْرَى من اخيه}ان هؤلاء الوزراء في حكومة اسرائيل يموتون ايضا من الخوف والرعب منهم؟ولايستطيعون مخالفة الحاخامات في أي فتوى؟ولا يمكنهم ان يقفوا ضدهم؟لان دولة اسرائيل قائمة على الدين المتعصب؟والعنصرية البغيضة؟نعم فرق كبير جدا بين هؤلاء وبين مجتمعك يا محمد يا رسول الله في المدينة المنورة؟والذي طوى تحت جناحه كل الاديان وكل الاجناس؟وبعد كل هذه الفتاوى الوقحة ما زالوا الى الآن يثيرون هذه الشبهة؟وهي قولهم كيف ان رسول الله صلى الله عليه وسلم عاقب يهود بني قريظة على ارتكابهم الخيانة العظمى؟ وهم يعلمون علم اليقين ان كل قوانين العالم الان تبيح على من يرتكب الخيانة العظمى ان يحكم عليه ولي الامر بالقتل؟وهل هناك خيانة عظمى اعظم من هذه الخيانة؟حينما جاء الاحزاب وطوَّقوا المدينة من كل جانب؟فاذا ببني قريظة تخون العهد وتنقضه؟وتسعى للقضاء على دولة الاسلام؟على دولة الحضارة؟على دولة النور؟على دولة الاخوة الانسانية{وطبعا فان الخيانة لاتشمل جميع اليهود والنصارى؟بدليل قوله تعالى في سورة المائدة ولاتزال تطَّلع على خائنة منهم الا قليلا منهم؟وبدليل قوله تعالى ايضا في سورة آل عمران ليسوا سواء من اهل الكتاب؟وهذا القليل الذي ذكره الله تعالى فيه الخير والبركة؟والله يبارك بالقليل؟ولله المثل الاعلى فان حبة قمح حجمها قليل تزرعها في الارض وببركة الله انبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم؟ولذلك فاننا نضع ايدينا في ايدي هؤلاء القلائل من اليهود والنصارى من اجل تحقيق السلام في العالم؟ونفديهم بدمائنا وارواحنا ان لزم الامر؟لان الله يبارك فيهم وبركتهم ستعود بالنفع علينا وعليهم وعلى العالم كله؟بدليل قوله تعالى كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله؟واذا كانت اسرائيل دولة ديموقراطية فعلا فاننا نطالب بحقنا كرجال دين مسلمين ومسيحيين ان تكون لنا مقاعد في الكنيست الاسرائيلي تمثِّل مطالب شعوبنا العربية وتطلعاتها نحو السلام؟حتى نضع ايدينا في ايدي هؤلاء القلائل من اليهود الشرفاء الطيبين ونتعاون معهم من اجل تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة؟كما ونطالب بالحصانة التامة والحماية لرجال الدين هؤلاء من أي غدر او خيانة؟والحكومة الاسرائيلية مسؤولة بالدرجة الاولى عن حمايتهم}نعم ولكن من يدافع عنك يارسول الله؟لانريد الآن دفاعا بالشتم ولا بالسب؟وانما نريد ان نظهر حقيقة هذا الدين؟ وحقيقة هذه الشخصية الانسانية؟حيث عجزت الانسانية جميعا ان تنجب مثلها؟الا وهو رسول الانسانية محمد صلى الله عليه وسلم؟انظر يا اخي الى هذا الاخاء؟ والى المجتمع الايماني الانساني الذي كان يحاول رسول الله بقواعد الايمان وقوانين المحبة ان يقارب بين طبقاته؟ نعم اخي ان دين الاسلام هو دين ليس فيه الحقد؟بمعنى ان يحقد العمال على الملاك؟او ان يحقد الملاك على العمال؟ليس فيه هذا الحقد ابدا؟الاسلام ليس دولة العمال فحسب؟ولا دولة البورجوازية؟ولا دولة اصحاب رؤوس الاموال؟ولا دولة الابيض؟ولا دولة الاسود؟بل ان دين الاسلام يطوي تحت جناحه كل هؤلاء مع اديانهم؟وفق ضوابط شرعية عادلة؟تُرْضِي الجميع؟ اذا كانوا منصفين حقا؟نعم كل الاديان والاجناس تستطيع ان تستظل بظل الاسلام؟فاذا هي آمنة مطمئنة؟بل ان المجتمع الاسلامي لا يقبل ان يكون فيه جائع سواء كان مسلما او غير مسلم؟ بدليل قوله عليه الصلاة والسلام ما آمن بي من بات شبعان وجاره الى جنبه جائع وهو يعلم به؟ وكلكم تعرفون ما ذكره الامام الاعظم الحنفي القاضي ابو يوسف رحمه الله في كتابه الخراج؟ذكر ان الفاروق عمر رضي الله عنه كان يتفقد شؤون الرعية فوجد شيخا يهوديا يسال الناس فقال له مالك؟ فقال من اجل الجزية وانا رجل عجوز ضرير كما ترى؟وهنا ودائما اعداء الاسلام يثيرون الشبهة حول الجزية؟بقولهم وبوقاحة لامثيل لها؟انظروا الى الاسلام كيف ياخذ من مخالفيه الجزية وهي في حقيقتها الضريبة التي يفرضها على غير المسلمين؟وكَأَنَّ اعداء الاسلام طيلة حياتهم العَفِنَة لم يفرضوا الضرائب المرهقة التي استنزفت دماء الشعوب التي كانوا يستعمرونها ولم يبقوا لهم قطرة دم واحدة يعيشون عليها؟ولو نظروا نظرة انصاف غير حاقدة او متعصبة فانهم ما قالوا هذا الكلام بل رفعوا من قدر الاسلام وقدَّسوه لماذا؟لان الاسلام ياخذ من المسلم الزكاة غصبا وجبرا ورغما عنه ويبيحُ قتلَهُ اذا رفض اعطاء الزكاة؟ولايريد الاسلام في نفس الوقت ان يفرضَ عبادة على غير المسلم لايرضاها صاحب هذا الدين؟بل فرضَ الاسلام عليه احتراما لمشاعره ضريبة بسيطة سماها الجزية؟وبما ان الاسلام كانت حروبه دفاعا عن الدين غالبا؟ونحن كمسلمين لا نستطيع ان نلزم اهل الجزية بالدفاع عن دين الاسلام الذي لا يؤمنون به خارج حدود اوطانهم{الا اذا تطوعوا بكرم اخلاق منهم لا رغما عنهم وفي هذه الحالة نخصص لهم راتبا شهريا عسكريا يليق بهم ولكن علينا ان نمتحنهم أي نختبرهم و علينا الحذر من ان تضعف انفسهم فيصبحوا جواسيس لاعداء الاسلام} ولكن نُلْزِمُهم بالدفاع عن الوطن الاسلامي الذي يحميهم ولو بجزء بسيط من اموالهم؟وفي مقابلة هذه الحماية ناخذ منهم هذه الجزية البسيطة من اجل شراء اسلحة تحميهم؟ومن اجل دعم بيت مال المسلمين؟ليدعم فقراءهم ومساكينهم واراملهم ويتاماهم ومرضاهم واصحاب العاهات منهم وذوي الاحتياجات الخاصة وبناء المستشفيات لهم والمراكز الصحية ودعم الاعمال الخيرية لصالحنا وصالحهم؟فنحن ناخذ منهم الجزية ولانضعها في جيوبنا ولانستفيد منها شيئا بل منكم واليكم والسلام عليكم؟واما احبارهم ورهبانهم فان اكثرهم يضعون التبرعات التي تاتي الى الكنيسة في جيوبهم ويكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله بل يصدون الناس بهذه الاموال عن سبيل الله وهو دين الاسلام فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يُغْلَبُون والذين كفروا الى جهنم يحشرون كما ورد ذلك في القرآن الكريم؟ولذلك كان من بنود المعاهدة بين المسلمين وبين اهل الذمة او الجزية والمشركين في المدينة؟انه اذا اغار الاعداء على المدينة وجب على كل اهل المدينة ان يدافعوا عنها {وهذه بالضبط هي خيانة يهود بني قريظة العظمى كانت لهذه المعاهدة وتحالفوا مع الاعداء من اجل الاغارة على المدينة}نعم هل هناك شرع كشرع الله الاسلامي؟والذي يحترم الانسان ويعطيه حقوقه كاملة؟ودون ان يطلبها هذا الانسان؟ولم يحدث ابدا في تاريخ الاسلام الا ماندر؟انه انتظر حتى يطالب الناس بحقوقهم؟ وانما كان يمنحهم اياها منحا وان لم يطالبوا بها؟ نعم اخي المؤمن انها دعوة الله سبحانه وتعالى؟وهذه الاخوة منقطعة النظير؟التي وُجِدَتْ في المدينة الفاضلة؟والتي طالما كان يحلم بها افلاطون؟لم توجد قسرا؟ولم توجد بقوانين لتسلب الملكية من اناس وتعطيها لاناس آخرين وتترك الحقد يعشعش في القلوب لا؟وانما كان هذا الاخاء بين المهاجرين والانصار بقوة الايمان؟والاَرِيحيَّة الدينية الاسلامية؟والايثار؟والله الذي لا اله الا هو اَنِّي كنت اتصور كل شيء؟ ولكن الى الآن لم استطع ان اتصور ولا يستوعب عقلي هذه المساواة؟وهذا الايثار الذي قام به اهل المدينة وهم الانصار؟ استطيع ان اَتَقَبَّلَ في عقلي ان الانصاري قَاسَمَ المهاجرَ ماله؟او عقاره؟او داره؟واما ان تكون القسمةُ قسمةَ عواطف؟فهذا مما لا استطيع ان اتصوره؟ويجعلني اجهش بالبكاء طويلا؟شوقا الى امثال هؤلاء الصفوة من الناس؟الذين نفتقدهم كثيرا في هذه الايام؟تصور معي اخي؟رجل انصاري عنده زوجتان؟يقول لهما بعد مشاورتهما؟ساطلِّقُ احداكما؟ وبعد ان تنتهي عِدَّتُها؟سيتزوجها اخي المهاجر الذي لازوجة عنده؟ تصور معي اخي هذا الايثار العجيب؟فاذا بها ترضى؟رغم حبِّها لزوجها الانصاري وتعلقها الشديد به؟ ترضى ان تتزوج من المهاجر الذي لا زوجة له؟ لان حبها للاسلام؟ كان اعظم من حبها لزوجها؟ يا امة محمد؟اذا اردتم النصر على الاعداء؟فَلْيَكُنْ حبُّ رسول الله؟وحب الاسلام؟ فوق كل حب؟ وليس حبا روتينيا مُمِلاًّ؟باقامة الموالد؟والتواشيح؟والقاء القصائد؟ والاشعار؟ لاباس بذلك؟ولكن ان لم يستند على حقيقة الايمان وواقع الامة؟فكله كلام يذهب مع الريح؟ولاقيمة له عند الله؟نعم اخي تصور هذه المؤاخاة؟ولقد صورها القرآن اجمل تصوير في قوله تعالى والذين تبوؤا الدار والايمان؟أي الانصار؟ من قبلهم؟ أي من قبل ان يتبواها المهاجرون؟ يحبون من هاجر اليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما اوتوا ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة؟ أي لا يجد هؤلاء الانصار ضغينة ولا ضيقا في صدورهم حينما يُؤْثِرُاي يفضِّلُ رسول الله المهاجرين على الانصار؟لا لتفضيله المهاجرين على الانصار؟ولكن ليُقَارِبَ بين الطبقات؟ وهنا اهل الضغائن والاحقاد يحاولون اثارة هذه النعرة بقولهم للانصار انظروا كيف مُحَمَّدٌ يفضل قومه المهاجرين؟ واحيانا هذه الدعاية تنطلي على بعض الانصار؟ فيعالجها رسول الله معالجة حكيمة؟فاذا بالوُدِّ والحب بين الطرفين يعود كما كان؟ بل اقوى مما كان؟كما نلحظ ذلك في قوله تعالى ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة؟والايثار معناه ان افضل غيري على نفسي في الامور الدنيوية؟واما في الامور الاخروية فلا والف لا؟فانا اطلب الرحمة او المغفرة من الله اولا لنفسي؟ ثم اطلبها لاقرب الناس الي؟ ثم اطلبها للعامة؟بدليل قوله تعالى رب اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب وهذا بالنسبة للآخرة؟ واما بالنسبة للدنيا فان من سمات المؤمنين ليس المساواة فحسب؟وانما هو الايثار ان تفضل اخاك على نفسك؟ واما فيما يتعلق بامور الآخرة فلا؟ورسل الله عليهم الصلاة والسلام؟ ومنهم نوح من اولي العزم من الرسل صلى الله عليه وسلم؟قال رب اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا وللمؤمنين والمؤمنات؟ اولا دعا لنفسه؟ثم دعا بعد ذلك لمن دخل بيته مؤمنا؟ ثم اَجْمَلَ وقال وللمؤمنين والمؤمنات؟ واستمع اخي مرة ثانية الى خليل الرحمن ابراهيم صلى الله عليه وسلم؟حينما قال رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعائي ربنا اغفر لي؟ اولا ثم؟ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب؟ نعم هؤلاء الانبياء المسلمون لا يعرفون الحواجز الجغرافية؟ولا الحواجز الزمنية؟ كلها تنهار امام رابطة الاسلام والايمان؟ نعم سورة الحشر ذكرت المهاجرين الذين اخرجوا من ديارهم واموالهم يبتغون فضلا من الله ورضوانا وينصرون الله ورسوله اولئك هم الصادقون؟ ثم الانصار الذين تبوؤا الدار والايمان كما مر معنا؟واما من ياتي بعدهم الى يوم القيامة وهم الذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا انك رؤوف رحيم؟نعم ربنا اغفر لنا اولا؟ ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان؟اي من آدم صلى الله عليه وسلم الى وقت هؤلاء الذين يدعون بهذا الدعاء؟ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا؟المؤمن لا يحمل الغل ابدا؟ بل انه يتصف بالمسامحة؟وحينما اراد بعض اصحاب علي كرم الله وجهه؟ان يطعنوا في جيش معاوية ومن معه؟ فماذا قال تربيةُ رسولِ الله وربيبُه؟قال روحي فداه؟ ولله درُّه؟ ولا فُضَّ فوه؟ اخوانُنا بَغَوْا علينا؟ يا سلام؟ اللهم انزل رحمتك ورضاك على ابي الحسن؟ انظر اخي الى هذا التسامح الرائع؟ والايثارالذي بلغ درجة اعلى من درجة الانصار بكثير؟ يقاتلونه وهم في نظره ما زالوا اخوانا له؟استمعوا ايها المسلمون في كل بقاع العالم؟الى قرَّةِ اعينكم؟وحبيبِ قلوبِكم؟ امامُنا عليٌ كرَّمَ اللهُ وجهه ورضي عنه؟استمعوا الى هذا الانصاف الذي لا مثيل له؟انسانٌ يقاتلُك؟يريد ان يَنْزِعَ منك حقَّك؟ ومع ذلك تقول هو اخي؟ وانا اخوه؟ اخواننا بَغَوْا علينا؟ فقالوا له يا امير المؤمنين؟ الا نُكَفِّرُ الخوارج الذين يُكفِّرونك ويُكفِّرون غيرك؟ فقال لهم حبيبي وقرة عيني واعينكم علي كيف اُكفِّرهم وهم من الكفر قد هربوا؟ انظر يا اخي؟استمعوا الى الايثار الاكبر؟حقناً لدماء المسلمين؟ من سيدالمهاجرين الانصار؟ وسيد شباب اهل الجنة؟الحسن بن علي؟ لقد آثرالمسلمين وزعيمهم معاوية على نفسه؟وتنازل له عن الخلافة؟فاين المهاجرون والانصار جميعهم من ايثارك يا حسن يا بن علي؟انهم نقطة صغيرة في بحر ايثارك الخِضَمّ؟ روحي فداك وفدى ابيك وفدى اخيك حسين الذي آثر الثورة على الظلم والطغيان من اجل مصلحة المظلومين؟اين نحن من هذه الاخلاق القرآنية النبوية العظمى؟كم نرى في ايامنا من شتائم؟ كم نرى من اِحَنْ؟ كم نرى من بغضاء؟ كم نرى من تقاتل؟ كم نرى من تخاصم؟كم نرى من سفك للدماء؟ كم نرى من اعتداء على الانفس؟وعلى الاعراض؟ والاموال؟نعم المسلم يعتدي على اخيه المسلم؟ فاذا اردنا ايها الاخوة ان ندعو الله سبحانه وتعالى ليغيثنا؟يجب علينا الان ان نستحضر التوبة؟وننويها في قلوبنا؟ثم نخرج ونطبق ذلك؟اذا كنتَ يا اخي تقيمُ دعوى باطلة على اخيك في المحكمة؟من اجل ان تحصلَ على حقٍّ ليس لك؟فمن هذه اللحظة اِنْوِ التوبة لوجه الله؟وقلْ في نفسك؟غدا ساذهب الى المحكمة؟واتنازل عن دعواي او شكواي؟والذي لا اله غيره؟لا تنفعك الدنيا وما فيها؟والله الذي لا اله الا هو؟تمرة تاخذها بغير حق من اخيك؟تشتري بها قطعة من نار جهنم؟نعم اخي اذا كان في نفسك الآن الحقد؟وقطيعةُ الرحم؟فَلْتَنْوِ من الان؟وباقصى سرعة ممكنة؟اَنَّكَ ستصلُ رَحِمَكَ فورا؟فلا تدري فقد ياتيك الاجل؟باسرع من البرق؟بمجرد خروجك من المسجد؟وقد ياتيك وانت في المسجد؟ لانَّ قاطع الرحم لا يستجيب الله دعاءه ابدا؟خرج موسى عليه السلام يستسقي؟فلم يستجب الله له مرة واثنتين وثلاثة؟فقال يارب لماذا لم تستجب لنا؟فقال يا كليمي؟اِنَّ بين قومك رجلٌ قاطعُ رحمٍ ملعونٌ شَمَلْتُكُمْ بلعنتِه؟ فكيف استجيب لكم؟ فقال يا ربِّ من هو؟ فقال الله هل اكون فتَّاناً؟ لا اقول لك من هو؟ولكن عِظْ قومك؟وقل لهم لن يستجيب الله لكم دعاء؟ما دام فيكم واحدٌ قاطعاً رحمَه؟فوعظ موسى صلى الله عليه وسلم قومه؟فخرج واحد من القوم فترة؟ثم عاد؟ فدعا موسى ربه؟فنزل الغيث من السماء؟نعم ايها الاخوة سنقدِّمُ صحائف اعمالنا امام ربنا يوم القيامة؟وسنرى ماذا فيها؟هل هي بيضاء ناصعة؟لم تسوِّدْها المعاصي؟ نعم كلنا يعصي؟ولسنا معصومين؟ولكن اِنْوُوا التوبة من الآن؟اِنْوِ يا من تظلم زوجتك؟يا من تظلمين زوجك؟ يا من تظلم امَّك واباك؟يا من تظلم اولادك؟يا من تظلم الحيوان والنبات؟اواي شيء؟اطلب السماح ممن تظلمهم؟وانو التوبة من الآن؟ اَنَّكَ بمجرد ان تخرج من هذا القاء الرباني في هذه المشاركة؟انك ستعود الى الله سبحانه وتعالى؟وتصفِّي كل هذه الحسابات العالقة في رقبتك؟وان تحبَّ لاخيك ما تحبه لنفسك؟وبذلك يستجيب الله دعاءنا بعد صلاة الاستسقاء؟وهي ركعتان باجماع الفقهاء؟ما عدا ابي حنيفة رحمه الله فقال دعاء بدون صلاة؟لكن نحن ننزل على راي الجمهور والادلة تساندهم؟واختلفوا في كيفية صلاتها؟ولكن نحن نصليها على الصورة العادية للصلاة بعد صلاة الجمعة وركعات السنة البعدية فانها تكون ارجى لقبول الدعاء عند الله؟ والبعض الاخر يصليها كصلاة العيد بالنسبة للتكبيرات؟اللهم اهد المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الى ما تحبه وترضاه يارب العالمين؟اللهم اجعل بلاد المسلمين في امن وامان وفي رخاء وعزة يارب العالمين؟اللهم الهم نساءهم ورجالهم الحياء والعفاف يا اكرم الاكرمين؟والهمنا ستر العورات؟كشف العورات ايها الاخوة فضيحة كبرى يلعن اللهُ مع الاسف صاحبَها؟فنرجو الله كذلك من كل فتاة شابة ان تتحجب الحجاب الاسلامي؟البنطلون ليس حجابا اسلاميا؟هذا حجاب يهودي؟والله ان امركنَّ لعجيب حقا؟ لماذا لا ترضيْنَ ان تلبسْنَ الا ما يفصِّلهُ لَكُنَّ بنو اسرائيل؟لا ما يفصله رب العالمين؟ اليست هذه هي المصيبة الكبرى؟ هل تجدون آية في القرآن تقول يا ايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من بناطيلهن؟ هل وردت الآية بهذه الصيغة في سورة الاحزاب؟هل قالت يدنين عليهن من البنطلون ام من الجلباب؟القرآن يقول من جلابيبهن؟واليهود يقولون من بناطيلهن؟فهل اليهود هم ارباب لنا حتى نطيعهم ولا نلبس الا كما يفصلون لنا؟هل نشرب من حب اليهود في قلوبنا ونعبدهم؟ كما شربوا من قبل من حب العجل في قلوبهم وعبدوه كما ورد ذلك في سورة البقرة؟هل نستجيب لليهود ولا نستجيب لرب العالمين؟فكيف ندعو الله؟يعني والله انا اخجل كثيرا من دعائه؟ولكن كما قال عليه الصلاة والسلام وان كان بعض الناس يضعِّفون هذا الحديث ولكن معناه صحيح{يعني بعض الناس لمجرد نهفة صغيرة يضعِّف الحديث؟افرض يا اخي رواه فرد او فردان قد يكونان صادقين؟فاذا اخبرتك انا عن شيء؟ وانت تثق بي؟ ولو كنتُ فردا؟ فانك تصدِّقُني}عليه الصلاة والسلام يقول فيما معناه لولا اطفال رُضَّع وبهائم رُتَّع وشيوخ رُكَّع وشبابٌ خشَّع لَصَبَّ الله عليكم العذابَ صبَّا؟{يا اختي اسمعيني جيدا ارجوك؟والله الذي لا اله الا هو لايوجد دين من الاديان في العالم كله اعطى المراة كرامتها كدين الاسلام؟بدليل سورة التحريم؟هل ضرب الله مثلا للذين آمنوا برجل؟بالله عليك اقرئي سورة التحريم جيدا؟فلن تجدي فيها الا ضرب الله مثلا للذين آمنوا امراة فرعون؟نعم لقد حاول زوجها كثيرا ان يصدَّها عن دين الاسلام؟وصلبها؟واذاقها اقسى انواع العذاب؟ثم قتلها شرَّ قتلة؟وهي تقول رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين؟ وانت يا اختي بكامل حريتكِ الآن؟ولا يوجد فراعين تضايقكِ وتصدكِ عن الاسلام او الحجاب الاسلامي؟ولكِنْ شياطينٌ من الانس؟يزينون لكِ القبيح من المنكر؟وكشف العورات والسوآت؟التي تسيء الى من ينظر اليها بالاغواء والاغراء؟مما يؤدي الى ارتكاب الفواحش وانتشار الامراض القاتلة؟بسبب عنادكِ اختي؟واصراركِ على كشف عورتكِ؟او تجسيمها بالبنطلون؟ فانت في نظر الناس كاسية؟ ولكنك في ميزان الله عارية؟بسبب هذا التجسيم للعورة؟والله تعالى نبهكِ الى ذلك بقوله وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم كما ورد ذلك في سورة البقرة؟ للهم يارب اجعلنا في هذا البلد وفي سائر بلاد المسلمين في امن وامان ورخاء يارب العالمين؟اللهم وفق شعبنا العربي السوري ووفق قيادتنا ورئيس جمهوريتنا الفريق الدكتور بشار الاسد الى ما تحبه وترضاه؟اللهم الهمنا جميعا العمل بكتابك وبسنة نبيك يارب العالمين وازل الاحقاد والاضغان من قلوبنا ياالله واجعلنا ممن يصلون الارحام واجعلنا ممن يطيعونك ويخشونك يا رب العالمين؟اغفر اللهم لنا ولوالدينا ووالدي والدينا ومشايخنا ومن له حق علينا ولمنشئي هذا المنتدى الكريم والمشتركين فيه ومالكه ووالديه ولكل فاعل خير؟عباد الله ان الله يامر بالعدل والاحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون؟ثم اوجه خطابي الى الشعب المصري واقول لهم والله العظيم الذي لا اله الا هو عيبٌ عليكم ما تفعلونه؟ والرسول الكريم يقول ان من اجلالِ الله اجلالَ ذي الشيبة المسلم؟وهذا اذا كان امراة او رجلا عاديا؟فما بالكم اذا كان حاكما له ايجابيات تُحْسَبُ له لا عليه اكثر من سلبيَّاته كحسني مبارك؟وهذا الحديث الصحيح يؤدي بنا الى ما يسمى بمفهوم المخالفة وهو ان من احتقر ذا الشيبة المسلم فقد احتقر اللهَ حتما وحاشَ لله والعَيَاذُ بالله ؟ولْنَفْرِضْ انه اَخطاَ؟فمن حقِّه الشرعي ان تعاملوه كالقاضي الذي اذا اجتهد واخطا فله اجر واحد وان اجتهد واصاب فله اجران؟ولا تنسَوْا انه اصبح كبيرا في السن وهو لا يتحمل الاهانة من ابنائه من الشعب المصري وينكسر خاطره بكل سهولة؟ويكفيكم انه ظهر عليكم بخطابه الاخير قائلا لا اخلع قميصا قَمَّصَنِيه الله وهو الخلافة او الرئاسة{كما قالها من قبله سيدنا عثمان ذو النورين رضي الله عنه وارضاه؟وماهو ذنب عثمان اذا كان في القمَّةِ عند الله بوصلِه لار حامه؟فاستغلَّ ارحامُه من بني امية و حاشيتُه عطفَه عليهم ومحبَّتَه لهم وضعفَه؟بسبب اشتعالِ راسِه شيبا؟وبدؤوا ينشرون الفوضى واعمالَ الشغب في المجتمع؟كالاقطاعيين الذين يظلمون الفلاحين والكادحين وعامة الشعب}نعم قالها مبارك وهو كبير السن واثق من نفسه؟ولم يفعلْها زينُ العابدين بن علي وهو في عز قوته وشبابه؟هل نسيتم قوله صلى الله عليه وسلم استوصوا باهل مصر خيرا فان فيهم نسبا وصهرا؟واهل مصرهم الاقباط المسلمون والمسيحيون؟فاذا كانت الوصية بمسيحي مسالم ولو كان كافرا؟فما بالكم برئيس جمهورية يوحِّد الله؟وكيف بكم بلا اله الا الله؟ هَلاَّ شَقَقْتُم عن قلب مبارك؟والله لو انه يقول لااله الا الله خوفا منكم لتنحَّى عن الرئاسة فورا؟ وَلْنَفْرِضْ اَنَّه فرعون هذه الامة وحاشاه؟لماذا لا تقولون له قولا لينا لعله يتذكر او يخشى؟وقد قالها من هما خير منكم؟الى من هو شر منه بكثير؟اسمعوا نصيحتي عندنا مَثَلٌ حكيم شامي يقول النَّحْسُ الذي تعرفه خير من السَّعدِ الذي ستتعرَّفُ عليه؟لانه ادرى بادارة البلاد ويعرف جيدا مداخلها ومخارجها؟كيف لا وقد مر على توليه الحكم ثلاثون سنة؟ماذا يزعجكم منه هل لانه يبيع اسطوانة الغاز الى المصري بضعف ما يبيعها الى الاسرائيلي؟هل هذا هو خطؤه الوحيد؟اذا كان ذلك كذلك فبامكانه اصلاح هذا الخطا بكل سهولة؟واذا كانت لكم حقوق عنده فيا حبَّذَا لو تطالبون بها حاكمَكم بكلِّ ادب؟ يا اخي تذكروا قوله صلى الله عليه وسلم ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننتُ انه سيورِّثه؟وحتى ولو كان الجار غير مسلم يهوديا او غيره؟وحتى ولو كان محاربا؟فيجب معاملته بالحسنى في بعض الاحوال كالاسر مثلا؟بدليل قوله تعالى ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيرا؟وتذكروا انَّ القرآن الكريم فتحَ بابا من ابواب الصدقات للمؤلفة قلوبهم وهم غير المسلمين؟الذين نرجو اسلامهم؟ولكن لا نستطيع ان نسوقهم الى الحق الا من بطونهم؟هل نسيتم قوله تعالى واطيعوا الله واطيعوا الرسول واولي الامر منكم وولي الامر الحاكم هو من اولي الامر المقصودين في هذه الآية من سورة النساء وطبعا لا طاعة لمخلوق في معصية الله ولكن اياكم ان تكذبوا او تفتروا وبغير دليل قاطع على حاكم عادل يامركم بما يرضي الله فهذا من اعظم البهتان والاثم المبين الواضح عند الله؟والله الذي لا اله الا هو كلما نظرت الى مرض هذا الرجل وكبر سنِّه يصيبني خجل واستحياء كبيران من شعب لئيم لم يعجبْهُ ان يُكَشِّرَ عن انيابه الا بعد ان اصبحت فريستهُ ضعيفة؟فاين العفو عند المقدرة؟لا اقول الا وداعا للاخلاق العربية والاسلامية؟والله تعالى يقول ولا يَجْرِمَنَّكُم شنآنُ قومٍ على الاَّ تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى؟والعدل يقول ان لهذا الرجل الفاضل ايجابيات كثيرة يجب ان نحسبَها له لا عليه وهي اكثر بكثير من سلبياته؟واختم هذه المشاركة بدعاء الاستسقاء؟ ايها الاخوة المؤمنون داخل المسجد وخارج المسجد؟ وهناك مكبرات للصوت توصل الدعاء الى المراة؟وحتى ولو كانت حائضا او نفساء؟فان ذلك لا يمنع من الدعاء والتامين عليه بقولها آمين؟ايها الاخوة الكرام هذا وقت الاستغاثة بالله تعالى الذي لولاه ما رُزقْنَا؟والذي لولاه ما طَعِمْنَا؟والذي لولاه ما شربنا؟والذي لولاه ما كنَّا اصحَّاء؟علينا ان نلجا الى الله سبحانه وتعالى لجوء العبد المنيب لربه سبحانه الذي يرجو رحمته ويخاف عذابه؟ومن كان يستطيع الآن ان يجثوَ على الركب فلْيجثُ على ركبتيه؟ومن لم يستطع فليقعد القَعْدَةَ التي تناسبه؟ولْيردِّدِ الدعاء وليقل آمين حسب المعنى الذي يدعوبه الامام او خطيب الجمعة؟ومن استطاع البكاء فَلْيَبْكِ من قلبه وبخشوع بالغ فانه افضل الدعاء عند الله؟فقولوا معي اخوتي يا كريم يا كريم يا كريم؟ يا مغيث يا مغيث يا مغيث؟يا كريم اكرمنا؟يا مغيث اغثنا؟يا مجيب دعوة المضطرين استجب دعاءنا؟يارب يا رب يا رب؟يا الله يا الله يا الله؟يا ودود يا رحمن يا رحيم يا مغيث؟يا غياث المستغيثين؟يا مجيب دعوة المضطرين؟نسالك ماء غدقا من السماء تطهر به قلوبنا ونفوسنا وتسقي به زرعنا وتملا به ضروع انعامنا وتحيي الارض بعد موتها يا رب؟يا من قلتَ{ اَمَّنْ يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الارض} اللهم اكشف عنا السوء اللهم اكشف عنا السوء اللهم اكشف عنا السوء؟اللهم انا نسالك غيثا مغيثا ونسالك غيثا هنيئا مريئا ونسالك غيثا مَرِيعَا؟اللهم انزل علينا من السماء ماء مدرارا؟اللهم يا ولي المتولين لك يا الله؟ اللهم هذه اكفُّنا رفعناها اليك ياالله يا الله ياالله فلا تَرُدَّها خائبةً ياالله ياالله ياالله من اجل الاطفال الرضَّع ومن اجل البهائم الرتَّع ومن اجل الشباب الخُشَّع ومن اجل الشيوخ الرُكَّع اسقِنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين؟اللهم لا حول لنا الا بك اللهم حوِّل حالنا الى احسن حال اللهم حول حالنا الى احسن حال؟اللهم هذه قلوبنا قبلَ ايدينا خاشعة لك ذليلة لك اللهم آتها تقواها وزكِّها انت خير من زكَّاها؟ اللهم اصرفْ عنا الخزي ياربَّ العالمين؟اللهم لا تدع لنا ذنبا الا غفرْتَه ولاهمَّا الا فرَّجْتَه ولا مريضا الا شفيته وعافيته؟اللهم اذا لم تغثنا فمن يغيثنا اللهم اذا لم تغثنا فمن يغيثنا؟اللهم هذا حالنا لا يخفى عليك؟اللهم انت ترزقنا وانت تطعمنا وانت تسقينا وانت تكسونا واذا مرضنا فانت تشفينا يا رباه يا رباه يا الله ياالله ياالله ياالله يامن بيده الامر كله يامن بيده الامر كله يا من بيده الامر كله يا من اذا اراد شيئا قال له كن فيكون نسالك يارب غيثا مجلَّلا نسالك غيثا سَحَّا نسالك غيثا غدقا نسالك من خيري السماء والارض والدنيا والآخرة يا خالق السموات والارض يا خالق السموات والارض يا من تنشىء السحاب يا من يسبح الرعد بحمدك يا من يسبح الرعد بحمدك يا من يسبح الرعد بحمدك اجعلنا من الحامدين اجعلنا من الحامدين اجعلنا من القانتين ولا تجعلنا من القانطين برحمتك يا ارحم الراحمين؟اللهم لقد اذنبنا ذنبا كبيرا اللهم لقد عودتنا على فضلك وجميلك فعاملنا باحسانك ولا تعاملنا بعدلك يا الله لا تعاملنا بعدلك ياالله لاتعاملنا بالميزان وعاملنا بالاحسان يارب كل شيء ومليكه يارب كل شيء ومليكه يارب كل شيء ومليكه انا نستصرخك ياالله يا صريخ المستصرخين ويا امل المتاملين ويا غياث المستغيثين ويارب العالمين؟اللهم انا نسالك سقيا خير ونعوذ بك من سقيا شر اللهم يارب يا الله ياالله يا كريم يا كريم يا مغيث يا مغيث يا مجيب يا مجيب يا رب العالمين هذا دعاؤنا اليك يا من لا تختلط عليك الاصوات ولا تشتبه عليك الاحوال يا من خلقتنا من عدم وتكفلت بارزاقنا في قولك وما من دابة في الارض الا على الله رزقها يارب يارب ونحن من دوابك ياالله ومن خلقك الذين يَدُبُّون على الارض ياالله فلا تحرمنا فضلك ياالله لا تحرمنا حنانك ياالله لاتحرمنا محبتك ياالله لا تحرمنا فضلك ياكريم لا تحرمنا فضلك يا اكرم الاكرمين يا قوي يا متين يامن اذا اراد شيئا قال له كن فيكون يا من امره بين الكاف والنون يامن لايرد سائلا ولايخيب للعبد وسائلا نسالك يارب نسالك يارب نسالك يارب سؤال المتلهف المضطر سؤال الظمآن سؤال العطشان سؤال الذي يرجو رحمتك ياالله يامن قلت على لسان نبيك نوح استغفروا ربكم انه كان غفارا نستغفرك ربنا ونتوب اليك ياالله ونثني عليك الخير كله يارجاءنا يا رجاءنا يا رجاءنا اللهم اذا اَوْصَدْتَ بابك فاي باب نطرق يامن لايُغْلَقُ بابُك لا في ليل ولا في نهار ولافي سَحَر ولافي هَجَر ولذلك ندعوك وندعوك ونلح عليك بالدعاء وانت الذي اخبرت نبيك انك تحب الملحين يارب عبادُك من بني آدم اذا اَلحَحْنا عليهم تمزَّقوا منَّا وهربوا واما انت يارب فتريد وتحب ان تسمع صريخنا ومهما صرخنا فانك لاتملُّ ابدا من دعائنا الى الابد حتى نملَّ نحن يارب فياالله ياالله يارب يارب ياسميع ياعليم يا ودود يا حي يا قيوم يا قادر يا مقتدر يا ولي يا مجيب يا مغيث يا متين يا من ترزق عبادك يا من ترزق عبادك يا رازق يا رزاق يا رازق يارزاق يا رازق يا رزاق يا رازق يا رزَّاق ارزقنا رزقا حلالا ياالله ارزقنا رزقا حلالا ياالله ارزقنا رزقا حلالا يا كريم يا كريم يا كريم ياالله ياالله يا عزيز يا حكيم يا عزيز يا حكيم نسالك باسمائك الحسنى وبصفاتك العليا ونسالك باسمك الاعظم ونسالك بكل اسم سميت به نفسك او علمته احدا من خلقك او استاثرت به في علم الغيب احدا عندك ان تغيثنا ياالله ان تغيثنا ياالله ان لا تردَّنا خائبين ان لا تردنا خائبين ان لا تردنا خائبين اللهم لا تردنا خائبين اللهم عاملنا بالجميل كما عودتنا ياالله ولقد امرتنا ان نعفو عمن اساء الينا فنحن قد اسانا اليك يا رب اسانا اليك ياالله فاعف عنا يا عفو يا عفو يا عفو يا عفو يا قدير يامن تستطيع ان تنتقم مع قدرتك على العفو وانت يارب امرتناعلى لسان نبيك بالعفو عند المقدرة وانت قادرعلينا يارب فاعف عنا يا ارحم الراحمين وجِّه قلوبنا وجه مشاعرنا وجِّه حواسنا الى ما يرضيك يارب العالمين اللهم هذا دعاؤنا {ولا اقول يارب كما امرتنا بالدعاء فاستجب لنا كما وعدتنا لان استجابة الدعاء لها شروط بدليل قوله تعالى واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون؟ايها الاخوة لابد من الاستجابة لله لابد من طاعة الله ورسوله حتى يمنحنا الله تعالى المنح الكبرى انه على ما يشاء قدير وبالاجابة جدير وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى ازواجه وآله واصحابه اجمعين وعلى جميع الانبياء والمرسلين الفاتحة اعوذبالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين اياك نعبد واياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين انعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين آمين سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين دعوانا فيها سبحانك اللهم وتحيتنا فيها سلام وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين







من مواضيعى في فضائيات وضاقَتْ عليكمُ الارضُ بما رَحُبَتْ
ولتكن منكم امة يدعون الى الخير
اختي افنان تسلم عليكم ؟
الاتنصروه فقد نصره الله
يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم
ختام الحديث عن غزوة حنين
وبدأت المعركة؟
العلويون والخطر الاكبر القادم اليهم

ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 20:40.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك