فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
موقوف

 

افتراضي ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم قبل البدء بالمشاركة اوجه خطابي اولا الى الشعب السوري اَلَّا يصدِّقَ هذه المعارضة التي اَحسبُها خبيثة(واتمنى ان اكون مخطئة) و تتاجرُ بدماء الشعب السوري من اجل تحقيق مكاسب سياسية حتى تجيب على السؤال التالي جوابا حاسما مقنعا وهو الصاعقة المحرقة لها ان شاء الله؟ وكما تعلمون فقد مرَّتْ علينا جمعة من المظاهرت سمَّوْهَا جمعة سقوط الشرعية؟ واقول وبالله التوفيق اذا كان بشارُ الاسد ساقطَ الشرعية كما تزعمون لماذا لم تُسْقِطُوا شرعيَّةَ اجهزتهِ الامنية وشبيحته وازلامهِ وابواقه حتى الآن؟ هذا هوالسؤال الاول الاخطر عليهم والذي يضعُنا على مفترق الطريق معهم ليذهبوا ويُظْهِرُوا لنا عُرضَ اكتافهم ويتركوننا وشانَنا او نستمرَّ معهم اِذَا اقنعُونا بوجهة نظرهم؟ وامَّا السؤال الثاني فكيف يمكن حمايةُ المتظاهرين من دون سلاح وانتم تَدْعُونَ الى الصدور العارية واغصان الزيتون وعدم استعمال السلاح بحجة ان النظام يريد جرَّنا الى حرب اهلية طويلة الامد؟ والله الذي لا اله غيره اَنِّي اشمُّ رائحةً خبيثةً من المؤامرات من هذه المعارضة الخبيثة قبل ان اشمَّها من النظام) السؤال الثالث كيف يمكن لِمَا يسمَّى بالجيش السوري الحر حماية المتظاهرين وقد هرب اكثر افراده الى تركيا وغيرها تاركا الشقاء على من بقي من الشعب الاعزل من السلاح لمصيره المجهول هل يستطيع حمايتهم من المَرِّيخ بجهاز تحكم عن بعد؟ السؤال الرابع لماذا لا يستعين الشعب السوري بازلام النظام واجهزته الامنية من اجل حماية هؤلاء المتظاهرين وغيرهم؟ السؤال الخامس لماذا لا يتطوَّعُ بعضٌ من اجهزة النظام الامنية لحماية الشعب السوري في مقابل مبالغ مالية كبيرة مغرية يجمعها الشعب لهم ولعوائل شهدائهم والتامين عليهم مدى الحياة اذا استُشْهِدُوا وهم يُؤَدُّونَ هذا الواجب المقدس عند الله بدليل قوله تعالى{ ومن احياها(أي اَنقذَ الشعب السوري من القتل والاجرام)فكانَّما احيا الناس جميعا)السؤال السادس الا تعتقدون معي اَنَّ اجهزة النظام الامنية(من أي دين كانوا ومن أي طائفة كانوا ولا فرق) هم من اولى واحق الناس بحماية المتظاهرين الضعفاء الابرياء العُزَّل من السلاح؟ ولَكِنْ اياكم ان تدفعوا لهم ليرة واحدة اذا مضى يوم المظاهرات ولو على قتيل واحد؟الملاحظة الاخيرة اَعتقدُ اَنَّ النظام واجهزتَه الامنية سيرتكبون اكبر حماقة وسيفوِّتُون عليهم ارباحا مالية كبيرة(وهي حق مشروع لهم لاَنَّهم يجازفون بحياتهم من اجل حماية المتظاهرين) اذا تركوا حماية المتظاهرين لغيرهم وسيستفيد غيرهم ماديا ولن يستفيدوا هم الا الحسرة والالم على ما فاتهم من المكاسب والشعب السوري شعب كريمٌ مِضْيَاف كما تعلمون؟ ونبدا بالمشاركة على بركة الله؟ الحمد لله ثم الحمد لله؟ الحمد لله الذي اعاننا على طاعته والهمنا رشدنا وهدانا الى طريق مستقيم وارسل لنا خير البرية لينقذنا من الظلمات الى النور باذن ربه وليهديَنا الى صراط مستقيم؟ نحمده سبحانه وتعالى ونستهديه ونستغفره ونساله سلامة لامتنا في دينها واوطانها وفي اهليها وفي اعراضها وفي كل ما تعتزّ به بعد عزَّتِهَا بالعزيز الحكيم الله ربِّ العالمين ثم رسولِه ثم المؤمنين؟ نوصي انفسنا جميعا بتقوى الله العظيم وطاعته ونحذرها من مخالفته وعصيان اوامره من عمل صالحا فلنفسه ومن اساء فعليها وما ربك بظلام للعبيد؟ ونستفتح بالذي هو خير ربَّنا عليك توكلنا واليك انبنا واليك المصيرربنا لا تجعل في قلوبنا نفاقا ولارِيبَةً ولا شكَّاً ولا غِلَّا للذين آمنوا و ثبِّتْ ايمانَنا واهدِنَا الى الحق والى طريق مستقيم؟ واشهد اَنَّ لا اله الا الله وحده لا شريك له يبتلي عبادَه ليَمِيزَ الخبيث من الطيب؟ واشهد انَّ محمدا عبد الله ورسوله دعا الى منهج الله فهدى الامة الى خير طريق فكانت خير امة اُخْرِجَتْ للناس تامر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله؟ اللهم صلِّ وسلم وبارك على هذا النبي المصطفى والرسول المُجْتَبَى محمد صلى الله عليه وعلى ازواجه وذريته وآله الكرام واصحابه الاخياروعلى كلِّ من اهتدى بهديهم وكان مع الابرار وسلم تسليما كثيرا يا رب العالمين امَّا بعد عباد الله؟ فلعلكم تذكرون اَنَّنا في اول خطبة بعد رمضان اعتدْنا ان نطوف حول هذه الآية الكريمة التي جاءت بعد آيات الصوم وهي قول الله عز وجل {ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل وتُدْلُوا بها الى الحكام لتاكلوا فريقاً من اموال الناس بالاثم وانتم تعلمون} صدق الله العظيم؟ لو نظرَ احدُنا الى هذه الآية نظرةً سطحية فقد يقول قائل ما علاقة هذه الآية بما قبلها من آيات الصيام وشعائره المقدسة؟ ولكنّك اخي حينما تُنْعِمُ النظر في هذه الآية الكريمة فَاِنَّك تجد الرابطة قوية بينها وبين ما سبقها من آيات الصوم لماذا؟لِاَنَّ الصوم فيه الامتناع عن المفطرات في نهار رمضان؟وكذلك النهي عن اكل اموال الناس بالباطل فيه الامتناع عن الاعتداء على اموال الغير باَيِّ نوع من انواع الاعتداءات؟ فاذا كانت المفطرات في رمضان لاتجوز في نهاره وتجوز في ليله؟ فاِنَّ اكل اموال الناس بالباطل مُحَرَّمٌ في الليل وفي النهار؟بل هو محرم في كلِّ الشهور والاوقات؟بل هو محرم ايضا في كل الامكنة؟بل اِنَّ تحريمَه تحريمٌ عام لايختص بزمن ولا مكان؟ فكما اَنَّهُ يحرم عليك ان تحتال على الناس في مكة؟فكذلك يحرم عليك ان تحتال عليهم في باريس او لندن او غيرها من بلدان العالم؟ وكما يحرمُ عليك الاحتيالُ واكلُ اموال الناس بالباطل في النهار؟ فكذلك يحرمُ عليك ايضا في الليل وهكذا دواليك؟اِنَّها رابطة عظيمة اِذَاً بين هذه الآية وبين ما قبلها فهل اَثَّر الصومُ بكَ اخي؟فَاِنْ كان قد اثر بك تاثيرا حميدا فعليك ان تُقْلِعَ عن اكلِ اموال الناس بالباطل؟ تراه انساناً غشَّاشا؟ ومع ذلك يلومُ المرابي؟وترى المُرَابِي ايضا يلوم الغشاش؟وترى المرتشي يلوم المُزَوِّر؟ والعكس صحيح ايضا؟وكلُّ هؤلاء يخرج عملُهم من مشكاة واحدة؟وكلٌ منهم يرضى بعمله الباطل كالشيطان الذي يحاول ان يقنعَ نفسه بقوله{انا خيرٌ منه خلقْتَنِي من نار وخَلَقْتَهُ من طين}وهويحاول ان يقنع نفسه بقول فرعون ايضا{ام(بمعنى بل)انا خيرٌ من هذا الذي هو مَهِينٌ ولا يكادُ يُبِين}فترى الغشَّاشَ يزعمُ قائلا الحمد لله الذي لم يخلقْنِي لِاَكونَ مرابيا؟ وترى المرابي ايضا يحمد الله على عدم وجود الغش عنده وكانه يحاول اَنْ يغطّيَ على اخطائه او يبرِّرَها باخطاء غيره؟ وهكذا يَضِيعُ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر اَدْرَاجَ الرياح بكلمة حق ارادوا بها باطلا وهي قولهم نحن حالنا افضل من حال اناس كثيرين يفعلون الموبقات ولايجدون من يتصدَّى لهم او ينصحهم فاذهبوا وانْصَحُوا غيرنا قبل ان تاتوا الينا؟ فالكلُّ اذاً يلوم الآخر ويرى عيب اخيه ولا يرى عيبَ نفسه؟ ولكنَّ المؤمن حينما ينظر نظرة ايمانية وبعين مؤمنة فَاِنَّه يرى عيوب نفسه قبل ان يرى عيوب الآخرين؟ فلا يحقُّ لك يا ضعيفَ الايمان ان تقولَ فلانٌ غشَّنِي وانت تغش في معاملاتك؟ ولايحقُّ لك ان تقول فلان خدعَني وانت تخدعُ الناس؟ ولايحقُّ لك ان تقولَ لماذا لم ينصرْنِي الله وانت تعتدي على حقوق الله؟ اذا كنتَ تريد الخير لنفسك فانظر الى صفحة عملك هل هي بيضاء ناصعة ترضي الله سبحانه وتعالى؟ ام هي سوداء قاتمة ترضي الشيطان الرجيم الذي تعالى على الله بتكبره وغروره وتعجرفه وحسدهِ حينما ردَّ الامر على الآمر سبحانه لا نتيجة ضعفه كما حصل مع آدم وحواء عليهما الصلاة والسلام حينما اكلا من الشجرة واعتذرا الى ربهما بقولهما{ربنا ظلمنا انفسنا} بينما بقي ابليس مُصِرّاً على عنادهِ و تحدِّيه لربِّه ولهما؟ شكا لي بعضهم قائلا اشتريْتُ زيتاً واَرُزَّا وبُرْغُلَاً وعَدسَاً الى آخر ما هنالك؟ وانا اُدِيرُ مطعماً من المطاعم؟ واُقَدِّمُ فيه السمك؟ والآن نعيش في حالة اقتصادية جامدة؟ لا بيع؟ ولا شراء؟ ولا زبائنَ يرتادون المطعم؟ فلماذا يفعلُ اللهُ بنا ذلك؟ وهنا(وكعادتي لا استطيعُ ان اسكتَ على الباطل ودونَ ان تاخذَني في الله لومةُ لائم ) استفزَّني حتى سالتهُ بالله عليك اَمَا كُنْتَ تبيع السمكَ المُسْتَوْرَد والمُجَمَّد على اَنَّه سمك طري؟ فسكتَ ولم يتمالكْ نفسَهُ من الخجل والحياء؟ فقلْتُ له كيف تلومُ الله ولا تلوم نفسك حينما تغشُّ الناس؟ حينما تقدِّمُ لهم سمكا لا يساوي الكيلوغرام منه 200ليرة سورية؟ واَمَّا في فاتورة حسابك فيساوي 1200؟فكيف لا يَمْحَقُكَ الله؟ وربَّما ساَلَكَ احدٌ ما عن ثمنها؟ وبكم توقَّفَ ثمنُها عليك؟ فتقسمُ بالله الاَيْمَانَ الكاذبةَ الفاجرةَ الغَمُوسَ اَنَّهُ سمكٌ طري؟ او زيت زيتون اصلي اسيد نوع اول وهو مخلوط بزيت القطن وقد يكون اسيد نوع ثاني او ثالث؟ اَو اَنَّه لبنٌ خالص سائغ للشاربين لم يتغيَّرْ طعمهُ وهو مخلوطٌ بالماء؟ او اَنَّه ماءٌ معدني غير آسن وهو ممزوج بالمياه الكلسية التي تضرُّ من يعانون من رمل او بحص في كلاويهم او مثانيهم او حالبِهم؟ اَواَنَّه خمر شيطاني ممزوجٌ بما يجعلهُ يختمرُ حتى يغتال العقول والارواح وهو مُحرَّمٌ في شريعتنا لَكِنْ لا يجوزُ ان نغشَّ غيرَنَا باخفاء الحقيقة وهي اَنَّ الخمر مع اخيها الميسر يصبحُ اثمُهما(ضررُهما) اكبر من نفعِهما؟اَو اَنَّه عسلُ نحلٍ مُصَفَّى وقد يكون ممزوجا بالسُكَّرِ او بالسمِّ كما يحصل عند اخطرِ الغش واعظمِه وهو ما يكون في المبادىء والافكار؟ فكيف نلومُ اللهَ ولا نلومُ انفسنا؟ اِنَّ هذا لظلمٌ عظيم وانت تظلم ربَّكَ بذلك؟ فهل نحن نسير على المنهج الصحيح الذي اراده الله منَّا؟ هل نحن نسير على الخط المستقيم؟ربَّما اذا نزلَتْ بنا نازلةٌ تَذَكَّرَ بعضُ الناس ورَجَعَ الى الله؟ ولَكِنْ بِمُجَرَّدِ ان يكشفَ اللهُ عنه غطاءَ النازلة او المصيبة يعودُ الى اسوا ممَّا كان عليه من قبل؟ واستمِعْ معي اخي الى هذه القصة؟ واستخرِجْ منها الحِكَمَ والعِبَرَ والمواعظ من الواقع الذي نعيش فيه؟ قرأتُ فيها اَنَّ انسانا كانَ يقودُ سيارتَه وبجانبه امراتُه؟ فشعرَ بشيء من التعب فتنحَّى ناحية اليمين؟وفَجْاَةً نكَّس راسَهُ على مِقودِ السيارة؟ وبتقدير الله عزَّ وجل كان وراءه سيارةٌ يقودُها صديقٌ له؟ فصادفَ ان انتبهَ الى رقم السيارة الذي يعرف من خلاله صاحبَها؟ فاذا به يراه على حالة خطيرة؟ فحمله الى المقعد الخلفي؟ واسرع به الى المستشفى؟ ويقع صاحبنا في غيبوبة؟ ثم يستيقظُ منها؟ حتى صار يعي من حوله؟ ولَكِنْ ما زالَ في حالة الخطر؟ فَانظُرْ اخي واستمِعْ معي الى العَجَبِ العُجَابِ من هذا الانسان؟ قال آتُونِي بمُسَجِّلَة وشريط كاسيت فارغ؟ فجاؤوا له بما طلب ووضعوا فيها الشريط وامرهم بتسجيل صوته فماذا قال؟ انا فلان ابن فلان اُقِرُّ واعترف بِاَنَّ بيتي الذي اسكنهُ اِنَّما هو من نصيب اخي في الميراث؟ اِلَّا اَنِّي تحايلْتُ عليه والآن اَعْتَرِفُ باَنَّه بيتُه ولا حقَّ لي فيه؟ واَنَّ هذا العقار الذي املكهُ هو لفلان؟ واَنَّ هذه الاراضي هي لفلان؟ وهذه لفلان؟ وهذه لفلان؟ نعم ايها الاخوة الكرام الله تعالى يقبلُ التوبة من هذا الانسان اذا اعترفَ باخطائهِ وكان عازماً على ردِّ الحقوق الى اصحابها او طلبَ السماحَ منهم من اجل تبرئةِ ذمَّتِه هذا في الدنيا؟ واَمَّا في الآخرة فلا ينفعُ حتَّى مجرَّدُ الاعتراف بدليل قوله تعالى{فَاعْتَرَفُوا بذنبِهم فسُحقاً لاصحاب السعير} ومن اين لهؤلاء المجرمين سدادُ الدَّيْنِ الذي برقبتِهم من حقوقِ العباد الذين ظلموهم يوم يكون التقاضي عند قاضي القضاة الذي لا يقبل سبحانه سداداً لديونهم الا من ميزان حسناتهم واَنَّى لهم الحسنات؟ فياتي سبحانه الى سيآت المظلومين من ضحاياهم ويضعُها في كفَّتِهم وقد كانوا في الدنيا لا يستطيعون ان يحملوا ثلاث بطيخات على رؤوسهم؟ ولكنَّهم اليوم وهم في جهنم يحترقون ويتعذَّبون عن ذنوبهم وذنوب ضحاياهم ويقسمُ الله على ذلك بدليل قوله{ولَيَحْمِلُنَّ اثقالهم واَثْقَالاً مع اثقالهم} نعم لقد قَبِلَ اللهُ توبةَ ذلك الانسان ولَكِنْ ماذا حدثَ بعد ذلك؟ بعد ان غَزَلَ هذا الاحمق تلك التوبة النصوح اذا به ينقضُها شيئاً فشيئا؟ فبعدَ اَنْ شفاه الله وارتفعَ عنه الخطر قال آتوني بالشريط الذي سجَّلْتُ عليه كذا وكذا؟ فظنَّ بعض الناس اَنَّه يريد ان يسجِّلَ او يُضِيفَ كلاماً آخر؟ فَاَخَذَ الشريطَ فَحَطَّمَهُ برجليه وقالَ لا اَعتَرِفُ بذلك ابدا؟ وبعد ثمانية اشهر اُصِيبَ بنوبة قلبية نَقَلَتْهُ جُثَّةً هامدة الى اعدل العادلين؟ نعم ايها الاخوة اِنَّها التوبة الموقوتة التي قال الله فيها{فاذا ركبُوا في الفلك دعوُا الله مخلصين له الدِّين؟ فلمَّا نجَّاهم الى البَرِّ اذا هم يبغون في الارض بغير الحق؟ يا ايها الناس اِنَّما بغيُكم على انفسكم}ونسُوا اَنَّ مرجعهم الى الله للحساب على متاع الحياة الدنيا الحرام؟نعم هذا المتاعُ الذي سينساه صاحبهُ مهما طال عليه في الدنيا بِغَمْسَةٍ واحدة فقط في نار جهنَّم؟ وبالمقابل ايضا سينسى المؤمن شقاءَهُ وتعبه كلَّه مهما اشتدَّ عليه في الدنيا بغمسة واحدة فقط في نعيم الجنة؟ نعم ايها الاخوة اِنَّها التوبةُ الرمضانية الموقوتة التي تجعل من رمضان قيداً ثقيلا على ضعاف الايمان؟ وبمجرَّدِ اَنْ ينسلخَ رمضان اذا به ينسلخُ عن آيات الله؟ ويضربُ بعُرْضِ الحائط حلالَها وحرامَها؟ ولا يرغبُ الا بآيات الشيطان التي تعزفُ على وَتَرِ الاباحيَّة؟ وتسلخُ الحياء عن جلدهِ؟ وتَخْدِشُهُ؟وتنزعُ من قلبه وعقلِه راسَ الحكمةِ وهو الخوفُ من الله؟ وتجعلهُ يكره الصلاة اِلَّا في رمضان؟ لاَنَّها تنهى عن الفحشاء والمنكر في رمضان وغير رمضان؟ وتجعلهُ يكره الزواج المشروع مثنى وثلاث ورباع؟ وهل هناك اعظم من هذه الاباحية المشروعة اذا توافرت لها شروط العدل؟ اَمَا تكفيكم اربعٌ من النسوة حتى تعيشوا في اباحية شِبْهِ مطلقة؟ ولَكِنَّ اعداء الله لايريدون ان يتحمَّلوا ذرَّةً من المسؤولية في النفقة على الزواج المشروع ومتطلباتِه في حال وجود اولاد صغار ايضا؟ واِنَّك لترى اخي من العجبِ العجاب من {المنافقين والمنافقات بعضهم من بعض يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف} حيثُ ترضى الواحدة منهنَّ من زوجِها ان يرتكب فاحشةَ اللواط امام عينيها؟ والمهمُّ عندها اَلَّا يتزوج عليها ولو زواجا مشروعا ولو كان مُوسِراً قادرا؟ ماذا نقول لهؤلاء المجرمين والمجرمات سوى قوله تعالى{لِيُعذّبَ الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات ويتوبَ الله على المؤمنين والمؤمنات}نعم سوف يعذِّبُهمُ الله عذابا اليما بسبب هذه الامانة التي خانوها وهي امانةُ حرية الاختيار بين التكاليف الشرعية التي فرضَها الله علينا جميعا(وهي افعل او لا تفعل)؟ او الاستهتار بها وعدم تنفيذها كما اَمرَ الله ومنها الحجاب الشرعي كما سياتي في نهاية هذه المشاركة؟ وبهذه المناسبة فَانِّي اطالب جميع النساء العانسات المظلومات الجائعات جنسيا في جميع انحاء العالم بالقيام بثورة عالمية كاسحة على الشاذين جنسيا سواءٌ كانوا لوطيين او سحاقيات؟ واقول لهؤلاء ايَّاكِ يااختي الحبيبة ان تتنازلي عن حقك في الزواج المشروع الحلال؟ والله الذي لا اله الا هو اِنِّي اشفقُ بل ابكي عليكِ كلما تَذَكَّرْتُ تعاستكِ؟ واعلمي اختي اَنَّكِ مظلومة؟ واَنَّ من ظَلَمَكِ هم هؤلاء الشاذين الذين يحاربونك في لقمة عيشك الجنسية المشروعة؟هم هؤلاء الذين يخطفون منكِ نصفَكِ الآخر؟وينتزعون لقمة عيشك من قلبكِ قبلَ فَمِكِ؟بل اِنَّهم ينزعون عنكِ وعنه لباسَكُما المشروع في الزواج المشروع بدليل قوله تعالى{هنَّ لباسٌ لكم وانتم لباسٌ لهن}ليُرُوكُم سوآتِكم في الامراض النفسية والجسدية التي تاتي من الجنس الحرام غير المشروع سواء كان بغائيّاً او مِثليّاً؟ عندَ اناس لا يخافون الله؟ وقد غيَّروا خَلْقَ الله؟ حينما سجدوا لعدوِّ الله ابليس؟ وجعلُوا انفسهم طوعَ امرهِ ورهنَ اشارتهِ بدليل قوله تعالى على لسانهِ لَعَنَهُ الله{ولآمرنَّهم فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ الله}اياكِ اختي ان تستسلمي للياْس؟ عليك ان تطالبي بحقِّكِ ولو بالقوة؟واعلمي اَنَّ الله سبحانه وتعالى خلق الرجلَ واعضاءَهُ التناسلية من اجلكِ انتِ لا من اجل ان يستمتعَ بها الشاذُّون جنسيا؟ وهو حق مشروعٌ لكِ ولا مِنَّةَ للرجلِ بذلك عليك اَبَدَاً؟ بل عليه مسؤولياتٌ مادية ايضا اكبرُ تجاهَكِ لا تقتصر على اِشباعِكِ جنسيا فقط؟ واِنَّني اِذْ اطالب النساء فَاِنِّي اطالب الرجال ايضا بالثورة على السحاقيات الملعونات مع امثالهنَّ من اللوطيين الشاذين الملعونين ان لم يتوبوا جميعا؟ لِاَنَّ الله تعالى خلق المراة وجعل الحق الحصري للرجل في الاستمتاع المشروع ببضاعتِها؟ وكم يرتكب هؤلاء المثليُّون من المآسي والآثام العظيمة عند الله ولا اَنْسَى الزناة ايضا حينما يقتلون هؤلاء العانسين والعانسات من العطش الجنسي؟ وحينما يَكسِرُونَ ويُجْهِزُون على هؤلاء العانسات المسكينات ويجعلون منهنَّ ضحايا في مجتمع الاباحية الظالمة وهم لا يشعرون؟ حتى يصلوا بنا الى زمان يهدرون به كرامة المراة؟ حتى تنزلَ المسكينةُ الى الشارع؟ لتناديَ على من يقبلُ الزواج بها كما اَخْبَرَ بذلك نبيُّ الرحمة الذي كانت آخر وصاياه وهو يَلْفِظُ انفاسَهُ الاخيرة [اِسْتَوصُوا بالنساء خيرا فَاِنَّهنَّ عندكم عوان(ضعيفات)؟ويا ليت هؤلاء المِثْليُّونَ يعلمون اَنَّ الجوعَ او العطشَ الجنسي هما اخطر على الرجل والمراة معا من الجوع او العطش العادي بل ان الرجل او المراة قد يدفعان حياتهما ثمنا لِاَيَّةِ صدمة عاطفية بسبب حاجاتِهما الجنسية المشروعة؟واَمَّا اللواط واما السحاق فمن المستحيل ان يتحقق الاشباع الجنسي عند هؤلاء ابدا بَاَيِّةِ وضعيةٍ مارسُوا بها الحنسَ الشاذ؟ بل يصبح السُّعارُ الجنسي عند هؤلاء اقوى ممَّا كان بكثير ويمكنُ ان يقتلَ صاحبَهُ نفسيَّاً من الهم ولا يُخمدهُ ولا يطفىءُ لهيبَه الا الزواج المشروع الذي يدعونا القرآن الكريم اليه مثنى وثلاث ورباع حسب القدرة والاستطاعة؟ والا فَاِنَّ واحدة قد تكفي اذا طَهَّرَ اللهُ لنا قلوبنا؟؟؟ فلماذا لا نعتبر ايُّها الاخوة الكرام من قصة هذا الانسان الذي حطَّم الشريط مع آلة التسجيل؟ لاَنَّنا في غفلة عمياء وقد اغلقْنَا بصائرنا وابصارنا وعقولنا ولم نَعتَبِرْ بما يحدث حولنا؟ نعم اخي الله لا يظلمُكَ ابدا؟ الله ينذرُك ويعذرُك وقد اَعْذَرَ من اَنْذَر؟نعم ينذرُك الله تعالى في القرآن والمصائب والموت ويعذرُك؟ ليعطيَكَ مُهْلَةً لعلك تتوب الى الله سبحانه؟ فاذا اسْتمْرَرْتَ على ظلمك وعلى طغيانك فاِنَّ الله ياخذُكَ اَخْذَ عزيز مقتدر؟واياك ايُّها المغفل اَنْ تسالَ استهزاءً {متى هذا الوعد(وقد ياتي الوعدُ بمعنى الوعيد)ان كنتم صادقين} وفي أيِّ زمان او مكان؟ واتْرُكِ الخيرة لله الحكيم الخبيرو{الله يخلقُ ما يشاء ويختار ما كان لهم الخِيَرَة} اياك اَنْ تتمادى في الظلم والآثام وتنسى نِعَمَ الله تعالى عليك؟ حينما يُنْذِرُكَ الله ويحذّرُك فاذا وقَعْتَ في المكروه فلا تَلُمِ الله ولا تلومَنَّ الا نفسك؟ حينما تذهب الى الطبيب ويقول لك اياك من المخدرات؟ اياك من التدخين؟ اياك من الخمر؟فَاِنَّكَ مُهَدَّدٌ في رئتيك بالسرطان؟ ومُهَدَّدٌ في قلبك بتصلب الشرايين؟ ومهدد بالغرغرينا؟الى غير ذلك من الامراض الخطيرة الفتاكة؟ ومع كل هذه الانذارات لا تستجيبُ لامر الطبيب؟ فاِذَا بَتَرَالاطباء رِجْلَكَ بسبب تماديكَ في تعاطي هذه الاموراو تصلَّبَتْ شرايينُك فهل يحقُّ لك ان تلومَ الطبيب؟ فكيف يحق لك ان تلوم الله عز وجل اذا كان لايحق لك ان تلوم الطبيب؟كيفَ وانت ونحن متمردون على امره سبحانه ولا نستجيبُ له سبحانه الا من رحم ربي ثم نلومُه عز وجل وحينما تمرَّدْنَا على امر الطبيب ولِكِنْ دون ان نلومَه؟ فلماذا نظلم انفسنا بعدم لومها ثم نظلمُه سبحانه بلومه وهو سبحانه يقدِّسُ النفس اللوَّامة ويقسم بها في محكم تنزيله وبعد بسم الله الرحمن الرحيم؟ فلماذا لا نستجيب لامر ربنا اذا دعانا لما يحيينا ويحمينا من الاضرار والامراض؟ يجب علينا حتما ان نفعل ذلك؟ وان ناخذَ العِبَرَ من الماضي ومن الحاضر؟ الله تعالى اعطى مهلة لكل العصاة ولكل المتجبِّرين لعلهم يتوبون الى الله عز وجل؟ اما تشعر اخي بِنِعَمِ الله عليك؟ هل تدري اخي وانا وانت لا نستطيع ان نُحْصِيَ كم من الاجهزة في جسمي وجسمك تعمل؟ فاذا نِمْتَ في بيتك؟ في سربِك؟ آمنا مطمئنا؟ وعندَكَ قوتُ يومك؟ وقوتُ عيالك؟ واَصْبَحْتَ مُعَافَىً وكلُّ هذه الاجهزة تعمل بانتظام في جسمك فهل هناك نعمة اعظم من هذه النعمة بدليل قوله عليه الصلاة والسلام فيما معناه[هذا هو الغني من ينام في سربه آمنا؟من يكون عنده قوت يومه؟ من يصبح وهو صحيحٌ معافى؟ فهو اغنى الاغنياء؟ وكاَنَّما حِيزَتْ له الدنيا بحذافيرها] وما ينفعُكَ اذا كنتَ تملك الدنيا وما فيها واجهزتُك مضطربة ولا تعملُ العملَ الذي من اجله خلقَها اللهُ له؟ الناسُ غافلون؟ غافلون عن نعم الله عز وجل؟ ولا يشكرون الله عليها ابدا؟ ترى اجهزةً في الجسم مُعَقَّدةً تقوم بوظيفتها دون امر منك؟ أَيْ نعم وهو صحيح اَنَّكَ تحرِّكُ يديك او رجليك بارادتك؟ ولَكِنْ وبغير ارادتك تنام و قلبك يعمل؟ ورئتاك تعملان؟ واجهزتُكَ الاخرى تعمل{قلْ من يكلؤكم بالليل والنهار من الرحمن} من يحفظكم سوى الرحمن؟ حينما تنامون واجهزتكم تعمل؟ ثم يبخلُ احدكم حينما يستيقظ صباحا ان يتوضَّا ويصلي ولو ركعتين لله رب العالمين؟ ثم اذا اُصِبْتُم فاِنَّكم لا تلومون الا الله بقولكم لماذا يا ربنا فعلت كذا ولم تفعل كذا؟ فَاَيْنَ الذين كانوا يواظبون على الصلاة في رمضان؟لقد تركُوا اماكنَ ركوعِهم وسجودهم وهي تبكي عليهم من شوقِها لهم ولرائحتهم الطيبة؟ واذا بقُوا على هذه الحالة وماتُوا من دون توبة{فما بَكَتْ عليهم السماء والارض} هل نعبدُ الله حسبَ الهوى ايها الاخوة الكرام؟ وهل نَتَّبعُ الهوى حتى في العبادة وكأنَّ الله لا يستحق العبادة اِلَّا في رمضان؟ بالله عليكم هل نستطيعُ ان نكافئَهُ على نعمة البصر فقط مهما عبدْنَاه واطعْنَاه؟ تَرَاهُ اذا ماانسلخ رمضانُ وانتهى؟ اِنْتَهَى هو ايضا من كل العبادات؟ وارتكبَ المنكرات؟ وهل طاعةُ الله موقوتةٌ بشهر او زمن مُعيَّن ثم بعد ذلك يُعصَى الله؟ فعلينا ان نكون ايها الاخوة على حذر؟وقد اعذر من انذر سبحانه وتعالى{ولقد انذرَهم بطشتَنا فتمارَوْا بالنّذر}نعم اللهُ انذرَهم؟ والعلماءُ المخلصون ايضا ينذرون ويُخَوِّفُون من بطش الله؟ ومع ذلك فَاِنَّ اكثرَ الناس غافلون عن هذا النذير{وما اَكثرُ الناس ولو حرصْتَ بمؤمنين} وتراهم يُصِمُّونَ آذانهم ويُعْمُونَ ابصارهم وبصائرهم ولا ياخذون العِبَرَ والمواعظَ من حوادث الدهر ابدا؟ نعم موسى عليه السلام رسولٌ كريم ارسله ربٌ كريم؟ فماذا قال لفرعون؟ ساتركُكَ ولن انزعَ منك ملكَك؟ ولَكِنْ ايَّاك اَنْ تدَّعي بانَّه لا اله غيرك؟ وانتَ كذَّابٌ مفتري في هذا؟ وانا اطلب منك هذا بامر من الله لي ولاخي{فقولا له قولا ليِّناً لعله يتذكر او يخشى} ثم بعد ذلك قالا له{اِنَّا رسولا ربِّكَ فارسِلْ معنا بني اسرائيل ولا تعذّبْهم قد جئْنَاكَ بآية من ربِّك والسلامُ على من اتَّبع الهدى} نعم هذه هي دعوة السلام التي جاء بها موسى وهارون صلى الله عليهما وسلم؟ ان يتنازلَ الفرعونُ عن هذا الزعم الباطل بِاَنَّه اِله؟ واَنْ يَفُكَّ اَسْرَ بني اسرائيل؟ وان يجعلَهم اَعِزَّة بعد اذلالهم؟ واَنْ يرسلَهم واَلَّا يعذبَهم في السجون (كما يحصل عندنا في سوريا) هذه هي الدعوة الى الحق والعدل والميزان؟ فهل الناس المنصفون يَمْقُتُونَهَا؟ هؤلاء المضطهدون هم بشرٌ مثلُكَ مهما علا شانك؟ وكلُّكم عبادٌ لله سبحانه وتعالى؟ ولكنَّ الطاغيةَ واحدٌ في كل زمان ومكان(والتاريخ يعيد نفسه) وهو لا يرضى بذلك ابدا؟ ويريدُ ان يَدْحَضَ حُجَّةَ موسى من التوحيد الخالص لله رب العالمين؟ ولذلك فقد قرَّرَ الطاغوتُ فرعون(وما اَكْثَرَ الطواغيتَ في كل زمان ومكان) ان يتحدَّى موسى وربَّ موسى وهارون ومن معه؟ فماذا كانت النتيجة مع موسى بعد جهاد جهيد مع فرعون{واَوْحَيْنَا الى موسى اَنْ اَسْرِ بعبادي اِنَّكم مُتَّبَعُون}اَمرٌ من الله لموسى ومن معه من بني اسرائيل ان يهربوا ويرحلوا فورا لِاَنَّهم مُلَاحقُون من الاَمْنِ والشبيحة وعصابات الاسد؟ عفوا اقصد عصابات فرعون؟ فماذا يحدث يسمع فرعون بذلك{وارسلَ فرعونُ في المدائن حاشرين اِنَّ هؤلاء لَشِرْذِمَةٌ قليلون(قلةٌ من اقذار او اوساخ الناس) واِنَّهم لنا لغائظون(ماداموا قلةً من الناس لماذا لا تقضي عليهم؟ لماذا عكَّروا صفوَ مَزَاجِكَ الى هذه الدرجة)واِنَّا لجميع حاذرون(أي خائفون} اِذَاً انت تخافُ منهم على الرغم من اعترافِكَ بقلتِهم؟ وهكذا هوالطاغية في كلِّ زمان ومكان من اَجْبَنِ خَلْقِ الله؟ ولَكِنْ مهما كان فعليك اخي ان تحذرَ من ضربة الجبان فاِنَّها من اخطر انواع الغدر)اِذَاً هم شِرْذِمَةٌ قِلّة؟ وهم غائظون لنا؟ ونحن حَذِرون خائفون منهم على قلتِهم؟ ولَكِنْ لا يعلمُ الجبانُ شيئا أبداً عن قوله تعالى{كم من فئة قليلة غَلَبَتْ فئةً كثيرةً باذن الله}والخوفُ اَو الرعبُ الذي يقذفهُ اللهُ في قلوبهم هو اقوى جندي من جنود الله؟ لِاَنَّ قلوبَهم بيد الله لا يحصلُ شيءٌ من خَفَقَانِها ولا حتى خَفْقَةٌ واحدة الا باذن الله وارادتهِ لا ارادتهِم فماذا كانت النتيجة{فَاَخرجْنَاهم(أي اخرجَ اللهُ فرعونَ وآله الذين ناصروه بالباطل) من جناتٍ(بساتين) وعيون؟ وكنوزٍ ومقام كريم؟ كذلك واورثْنَاهَا بني اسرائيل}نعم هؤلاء الذين كانُوا مُسْتَضْعَفِينَ في الارض؟ وكنْتَ تتعالى عليهم يا فرعون اَوْرَثْنَاهمُ الارضَ من بعدِك{فَاَتْبَعُوهم مشرقين}أي اتَّبَعَ اَوْ لَحِقَ فرعونُ وجنودهُ ودَرَكُهُ موسى ومن معه{فلمَّا تراءَ الجَمْعَانِ}أي جمعُ موسى ومعه المؤمنون؟ وجمعُ فرعون ومعه عبيدهُ المُسْتَخَفّون في عقولهم؟ وموسى ليس معه شيءٌ من الاسلحة ابدا؟ وجندُ فرعون مُدَجَّجُون تسلَّحُوا وهيؤُوا انفسَهم للقضاءِ على موسى ومن معه؟ وهنا ماذا يقول بنو اسرائيل لموسى عليه السلام {قال اصحابُ موسى اِنَّا لمُدْرَكُون} يا موسى اَنْقِذْنَا البحرُ امامَنا والعدوُّ وراءَنا فماذا نفعل؟ اُنظُرْ اخي هنا نظرةً فاحصة؟ حينما تتعطَّل الاسباب؟ وحينما يكون هؤلاء الذين وقعوا في الضِّيقِ اهلا للنجاة ويستحقُّونَها؟ ولا يشتمون الله؟ ولا يقطعون الارحام؟ ولا يقطعون الصفوف في الصلاة(رسولُ الله عليه الصلاة والسلام دعا على من يفعل ذلك وقال[من وَصَلَ صفَّاً وَصَلَهُ الله؟ ومن قَطَعَ صفا قَطَعَهُ الله أي اللهمَّ صِلْهُ لمن وَصَل الصفوف؟ واقطعْه لِمَنْ قَطَعَ الصفوف؟ وهم هؤلاء الذين يتركُون فُرُجَات(فراغات) للشياطين؟ او يقفون في صفٍّ اعوج؟اللهمَّ صِلْنَا ولا تَقْطَعْنَا آمين)فاذا كان هؤلاء يستحقون النجاة فعلا ولو تعطلت الاسباب؟ فعند ذلك تاتي الخوارقُ لهؤلاء الصَّفْوَةِ من خَلْقِ الله؟ ولكنَّها لا تاتي ابدا للكسالى ولا للمتماوتين ولا للمتقاعسين ولا للمتخاذلين الذين يقولون{اذهب انت وربك فقاتلا اِنَّا ههنا قاعدون(بصدور عارية؟ وسنتيانات للرجال على الثَدْيَيْن؟ واغصان زيتون؟ وكحل نسائي للعيون؟ وتطويل الرموش وتعليم الجفون؟ وعقيدة سُكَّر من اجل نتف الشعر الرجالي عن الشوارب واللحى و الجسم بما فيه العانة والابطين؟ ويا حيف على هيك رجال لا يستطيعون حتى حماية انفسهم من الغدر والقَنْصِ من موساد بني صهيون} فماذا قال موسى؟ قال بلسان المؤمن؟ بلسان كليم الله الذي اصطفاه عزَّوجل قال {كلا اِنَّ معي ربي سيهدين} فجاءَهُ الانقاذُ الالهي الرباني العاجل بفاء التعقيب{فاوحينا الى موسى اَنِ اضربْ بِّعصاكَ البحرَفانْفَلَقَ فكانَ كلُّ فِرْقٍ كالطَّود العظيم}استمعوا ايها الاخوة الى البحر الذي كان منجاة ومهلكة في نفس الوقت وفي آن واحد؟ مَنْجَاةً لموسى ومن معه؟ ومَهْلَكَةً لفرعون ومن معه{واَزْلَفْنَا ثَمَّ الآخرين} دخلَ موسى عليه السلام الى عُرْضِ البحر ووسطِه؟ فشعرَ فرعونُ بالخطر؟ ولَكِنْ كانَ من الصعب ان يتراجع؟ فقالَ لِمَنْ معه ليزيدَهم ضلالا على ضلال؟ اُنظُرُوا كيف فُتِحَ ليَ البحرُ من اجل اَنْ اَلحَقَ بموسى واقتلَه(والعجبُ كلُّ العجبِ من فرعون لماذا لم يقتلْ موسى قبلَ ان يدخُلَ البحر) فماذا حَدَثْ؟ جعلَ اللهُ الخيلَ التي يركبها فرعونُ ومن معه لا تستجيبُ لِاَمرِ راكبِها؟ فَاِذَا بها تجري وراء موسى ومن معه؟ وكان موسى قد وصل الى الشاطىء الآخر هو ومن معه؟ واَصْبَحَ فرعونُ في وسطِ البحر؟ فَانْطَبَقَ البحرُ عليه ومن معه فاهلكَهم جميعا{وما يعلمُ جنودَ ربِّكَ الا هو}ومن كانَ يتوقَّع اَنَّ البحرَ هو الجنديُّ الاكبر الذي سَيُهْلِكُ فرعون{وما هي الا ذكرى(عبرة وموعظة)للبشر(الذين يتذكرون ويَعُونَ مثلَ هذه الحوادث فلا يَبْغُونَ ولا يَطْغَوْنَ ولا يفسدون في الارض)} نعم ايها الاخوة الكرام ولَكِنْ هل انتهى اَمْرُ فرعون عند هذا الحدّ لا ؟فالله تعالى لابُدَّ اَنْ يُظْهِرَ آيَتَهُ للعالمين الى قيام الساعة{فلمَّا اَدْرَكَهُ الغرقُ قال آمنْتُ اَنَّه لا اله الا الذي آمنت به بنو اسرائيل وانا من المسلمين}فجاءَ جبريلُ عليه السلام فَلَطَمَهُ على فَمِهِ قائلا{آلْآنَ وقد عَصيْتَ قبلُ وكُنْتَ من المفسدين} فسببُ اهلاكِكَ اَنَّكَ كنْتَ من المفسدين؟ ولن ترتاحَ ابدا؟ وسَيَلْحَقُكَ العارُ الى قيام الساعة{فاليومَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ(لا اكراماً لك ولَكِنْ)لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آية(لِتَكُونَ هذه الحادثةُ آيةً من آياتِ الله الى قيام الساعة في اهلاك المكذبين المعاندين المُتَعَنِّتِينَ) وقد اخبرَنِي من زارَ المتحف المصري الفرعوني قسم التحنيط في ميدان التحريربِاَنَّهُ راَى جُثَّةَ فرعون المُحَنَّطَة داخل تابوت و في قفص زجاجي نعم {لتكونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آية} وما هي الحكمة من ذلك{واِنَّ كثيرا من الناس عن آياتِنا لغافلون} نعم ايها الاخوة يغفلُ اَحَدُنا؟ ولا ينظرُ الى الحوادث؟ ولا ينظرُ الى مجرياتِ الامور؟وربُّنا عزَّ وجل {كلُّ شيءٍ عنده بمقدار} كلُّ شيءٍ له اجلٌ مُسَمَّى(والعدسُ في ترابهِ وكلُّ شيء له حسابهُ عند الله)فيا من تعصون الله وتتمرَّدون عليه؟ هل انتهى اَمْرُ فرعونَ وآلِه عند هذا الحدّ{النَّارُ يُعْرَضُون عليها غُدُوَّاً وعَشِيَّاً ويوم تقومُ الساعةُ اَدْخِلُوا آل فرعون اَشدَّ العذاب} توبُوا الى الله؟ توبوا الى الله قبل ان تاتي اللحظة التي لاينفع معها الندم ابدا كما حصل مع فرعون عندما ندمَ ولم ينفعْهُ ندمهُ ابداً بدليل قوله تعالى{اِنَّما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب؟ فاولئك يتوب الله عليهم وكان الله غفورا رحيما؟ وليستِ التوبة للذين يعملون السيآت حتى اِذا حضرَ احدَهم الموتُ قال اِنِّي تبت الآن؟ ولا الذين يموتون وهم كفَّار؟ اولئك اَعْتَدْنَا(هيَّاْنَا) لهم عذابا اليما}فتوبوا الى المنتقم الجبار؟ وتوبوا الى الرحمن الرحيم؟ توبوا الى من يسمع دعوة المظلوم ولو كان كافراً في هزيع الليل؟ وحينما يقول يا رب انا مظلوم فَخُذْ لي حقِّي مِمَّن ظَلَمَنِي؟ فيقول له ربُّه وعِزَّتي وجلالي لَاَنصرنَّكَ ولو بعد حين؟ اقولُ قولي هذا واستغفر الله لي ولكم؟ حمداً لله وصلاة وسلاما على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه؟ هيَّا ايُّها الاخوة الى التوبة{وسارعُوا الى مغفرةٍ من ربكم؟ وجَنَّةٍ عرضُها السموات والارض؟اُعِدَّتْ للمتقين؟ الذين ينفقون في السرَّاءِ والضَرَّاء(ربُّ الصومال يناديكم ايها الاخوة الكرام) والكاظمين الغيظَ؟ والعافين عن الناس؟ والله يحبُّ المحسنين(ربُّ القَرْنِ الافريقي يناديكم يا اهل الاحسان)والذين اذا فعلوا فاحشة؟ او ظلموا انفسهم( ربُّ الجائعين في جميع انحاء العالم ومن أيِّ دين كانوا يناديكم ايضاً يا اهل الطرب والغناء)ذكَرُوا الله؟ فاستغفروا لذنوبهم؟ ومن يغفرُ الذنوب الا الله؟ ولم يُصِرُّوا على ما فعلوا؟ وهم يعلمون(اَّن لهم ربَّاً واحداً حصريَّا يغفرُ الذنوب) اولئك جزاؤهم مغفرة من ربهم؟ وجنَّاتٌ تجري من تحتها الانهار؟ ونِعْمَ اَجْرُ العاملين} فهيَّا يا اخواتي ايضاو{توبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون} ودعونا لا نضحكُ على الله بهذا التبرُّج الفاضحِ باسم الحجاب الشرعي و{اِنَّما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله} تراها تلبسُ من الاسفل كلَّ ما يُغْرِي ثم تضعُ على راسها هذا الغطاء وربَّما كان يغري كذلك فَيُقَالُ هذا حجاب شرعي؟ والله الذي لا اله غيره حرامٌ عليكَ يا وليَّ اَمرِهَا؟ ثم حرامٌ عليكِ انت ايضا اختي ان تكذِبَا على الله؟ حرامٌ عليكما؟ والويل لكما ان لم تتوبا الى الله؟ وانتما تعلمان جيدا اَنَّه حجاب فرنسي؟ شيطاني؟ لا شرعي؟ صمَّمه احفادُ القردة والخنازير؟ من اليهود؟ في بيوت العهر؟ والشرمطة؟ والتعريص؟ والدعارة؟ في باريس؟ فهل انتِ اختي عديمةُ الشرف حتى تلبسي ازياء العاهرات القحبات؟ لقد حَبَكُوا المؤامرة جيدا مع الاسف؟ واجتمعوا وقالوا نحن لا نستطيع ان نمنع الحجاب الشرعي عن المسلمين؟ ولا نستطيع ان نقول للمسلمة اخلعي حجابَكِ؟ ولَكِنْ خَطَرَتْ ببالنا فكرةٌ شيطانية؟ تَعَالَوْا الى تصميم الازياء والموديلات المغرية ثمَّ نقولَ عنها اَنَّها حجابٌ شرعي(انظر اخي الى احفاد القردة والخنازير من بني اسرائيل؟ والى مخططاتهم الشيطانية الخبيثة؟ وكيف اَنَّهم ينفِّذُونَها بالتدرُّج؟ وعلى اقلِّ من مَهْلِهِم؟ مرحلة؟ مرحلة؟ وفي كل عشر سنوات؟ يقطعون مرحلة؟دون كلل؟ او سآمة؟ او ملل؟ اللهمَّ سَلِّطْ عليهم كلباً من كلابِكَ يا ربَّ العالمين؟ وهم الآن يربُّون الكلاب حتى لا تقوم للاسلام قائمة ولو باسم دولة فلسطين؟ اللهمَّ اجعلها مسعورةً عليهم يا منتقم يا جبَّار؟ وكلَّما حاولْنَا ان نفتحَ معهم صفحةً جديدة من الاخاء الانساني والسلام ياتي الحاخامات الشياطين وينفخون في رؤوسهم ليوقدوا نارَ العداوة والبغضاء بيننا وبينهم من جديد؟ ولذلك فَاِنَّني اوجه نداءً عاجلا الى الاخوة الفلسطينيين بضرورة تربية الكلاب ايضا وتدريبِها وذكرِ اسمَ الله عليها بعد ارسالِها؟ ولا يجوز شرعا تربية الكلاب اِلَّا في حالة الصيد والحراسة للبيت او الماشية)والله الذي لا اله الا هو اَكَادُ اُجَنُّ واَفْقِدُ عقلي؟ هل تريدون بيوت العهر والدعارة والنجاسة في باريس ولندن واوروبا كعبةً وقِبْلَةً للمسلمين في ازيائهم؟ ام تريدون قرآن الشرف و الطهارة والعِفَّة؟ يقول الله تعالى بالنسبة للراس والاعلى من جسم المراة {ولْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ على جُيُوبِهِنّ} واَمَّا بالنسبة للاسفل من جسم المراةوهو اغلظ عورة في جسم المراة فيقول{يا ايُّها النبي قل لازواجك وبناتِكَ ونساء المؤمنين يُدْنِينَ عليهنَّ من(بنطلوناتهنّ)ام من [{(جلابيبهنَّ)}]اَوَلَسْتَ بمسلم توحِّدُ الله وتخافهُ يا وليَّ امرها؟ اَوَلَسْتِ بمسلمة توحِّدين الله ايضا وتخافينه ايتها الافَّاكة الاثيمة؟ اَمْ اَنَّكم تُفَضِّلون اَنْ تحترقوا في{نار وقودُها الناس والحجارة عليها ملائكةٌ غلاظٌ شدادٌ لا يعصون الله ما اَمَرَهم ويفعلون ما يؤمرون} الم تعلموا اَنَّ [كاشف العورة ملعون والناظر اليها ملعون او كما قال صلى الله عليه وسلم] الله تعالى يقول [{(من جلابيبهنَّ)}] وفرنسا واليهود يقولون(من بناطيلهن) فهل نطيع الله عز وجل ام نطيع {شياطين الانس والجن (من اليهود والفرنسيين) الذين يوحي بعضهم الى بعض زُخْرُفَ القول غرورا}ويا ليتَ الزخرفَ الشيطاني يقتصرُ على القول؟ بل تعدَّاه الى اللباس ايضا فاصبحَ الناسُ يتفنَّنُونَ في زخرفِ الاغواء والاغراء الشيطاني؟ بل تعدَّاه ايضا الى زخرفةِ المساجد لضرورة ولغير ضرورة؟ وهناك من المساكين من يموتون من الجوع وهم بحاجة ماسَّة الى هذه الاموال؟ ولم يعلم هؤلاء المُتَنَطّعونَ في دينهم اَنَّ الانسانَ هو الموضوعُ الاساسيُّ لهذا الدين؟ وهو جوهرهُ قبلَ المساجد وغيرها؟ وهو مادَّتهُ الضرورية التي لا يمكنه الاستغناءُ عنها ابدا؟ بل اِنَّ حرمتَهُ عند الله اعظمُ من حرمة المسجد الحرام في مكة المكرمة او توسعتِه( مع احترامي لخادم الحرمين الشريفين؟ ولا يمكنني ان اَنْبِسَ بِبِنْتِ شَفَة؟ او افتح فمي بكلمة واحدة في حقِّهِ لا انا ولا غيري؟ بل اِنَّنِي اَخْرَسُ اِجْلَالاً له؟ واحتراما للاعمال الخيرية التي كان وما زال الى الآن يقوم بها في جميع انحاء العالم؟ اللهمَّ وفِّقْهُ لكلِّ خير وحكومتَه المباركة يا رب العالمين) بل اِنَّ حُرْمَةَ غير المسلم في نظر الاسلام تكون احياناً اعظمَ من حُرْمَةِ المساجد؟ اذا تَمَّتْ توسعةُ المساجد على حسابِ هدمِ كنيسة اَوْ دُورِ عبادة يهودي او غيره دون اِذْنٍ من اصحابها؟ فيجب شرعاً والحالة هذه هدمُ المسجد الذي تعدَّى على الكنيسة على قَدْرِ المساحة المُغْتَصَبَة؟واخيرا هناك سؤالٌ يحيِّرُنِي؟ لماذا نجد التزاما بالحجاب الشرعي عند الشيعيات باركَ الله فيهنَّ وفي حشمتِهنَّ وشرفِهنَّ وعفافِهن؟ ولا نجدُ مثلَهُ عند اهل السنَّة والجماعة؟ فيا رب نحن لا نلومُك؟ واِنَّما نلومُ انفسنا؟ ولَكِنْ لنا رجاءٌ عندك يا رب ان تشرحَ قلوبنا وصدورنا من اجل طاعتِكَ والانصراف عن معصيتك؟ يا رب خلّقْنَا باخلاق نبيك واقواله وافعاله؟ وازرعِ الحبَّ في قلوبنا؟ واَزِلِ البغضاءَ والاحقادَ من نفوسِنا؟واجعلْنَا اِخوةً متحابين متعاضدين متماسكين متآزرين من اجل الحق؟ يا من انتَ الحق؟ ونبيُّكَ حق؟ ووعدُكَ حق؟ والجنة حق؟ والنار حق؟ والقرآن حق؟ اُنْصُرِ الحق ياالله؟ وانصر اهل الحق ياالله؟ ومن اَرادَ يارب ببلادنا وبديننا وبامتنا وباوطاننا وبشعوبنا وبلادنا خيرا فَوَفِّقْهُ الى كلِّ خير ياالله؟ ومن اراد غير ذلك فَخُذْهُ اخذ عزيز مقتدر؟سبحانك لا اله اِلَّا انت اِنَّا كنَّا من الظالمين؟ فاغفر اللهمَّ لنا ولوالدينا ولمشايخنا ولمن له حق علينا ولاخواننا من الملائكة والجِنِّ المؤمنين ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولمنشئي هذا المنتدى وجميع المشتركين فيه ووالديهم ولكلِّ فاعل خير؟ عباد الله{اِنَّ الله يامر بالعدل والاحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تَذَكَّرون} قوموا الى الصلاة رَحِمَنَا الله جميعا؟ فللهِ الحمدُ ربِّ السموات وربِّ الارض ربِّ العالمين وله الكبرياء في السموات والارض وهو العزيز الحكيم؟ وآخرُ دعوانا اَنِ الحمد لله رب العالمين







من مواضيعى في فضائيات الا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون
غزوة أحد بشيء من التفصيل
ان الله هو الرزّاق ذو القوة المتين
الم تر ان الله سخر لكم ما في الارض الى آخر آيات سورة الحج
ذلك ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب
ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة
غزوةُ حُنَيْن بشيءٍ من التفصيل
وبدأت المعركة؟
  رقم المشاركة : [2]
موقوف
 

افتراضي رد: ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل

مشكووووووووووووور





منى الشاذلي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [3]
موقوف
 

افتراضي رد: ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل

مشكوووووووووووووووووووور





من مواضيعى في فضائيات بنات ستار اكاديمى 8 بالمايوة فى حمام السباحة مع الشباب
يسراا على غير متواجد حالياً  

ولا تاكلوا اموالكم بينكم بالباطل


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 22:34.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك