فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

المواضيع الإسلامية قسم يهتم بالدين الإسلامي على منهج أهل السنة والجماعة ويمنع إهانة بقية المذاهب

الصبر على أذى الناس

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
عضو نشيط

 

افتراضي الصبر على أذى الناس


المسجد النبوي




قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "المُؤْمِنُ الذي يُخَالطُ النَّاسَ وَيَصْبِرُ على أذاهم, أعظم أَجَرًا مِن المُؤْمِنِ الذِّي لا يُخالط النَّاسَ ولا يصبر على أذاهم" (أخرجه الترمذي وابن ماجة وأحمد والسيوطي).

معناه:

يشهد الواقع الذي نعيشه- نحن البشر- أن الإنسان بمفرده لا يستطيع أن يلبي كل مطالبه, ويوفر سائر احتياجاته, وأبسط مثال على ذلك: رغيف الخبز فإنه مع صغر حجمه لا يصل إلى الإنسان إلا بعد عمل عشرات, بل مئات من البشر, تعاونت على تجهيزه, وإعداده, وتقديمه, ومن زعم أنَّ بوسعه الاعتماد على نفسه في تحصيل هذا الرغيف- الصغير في حجمه, البسيط في مكوناته- فإنه سيموت, أو سيشرف على الموت قبل أن يحصل عليه, وإذا كانت حال الإنسان كذلك في أمر سهل هين كرغيف الخبز, فكيف لو كان مكلفًا من قِبل ربه:

- بأن يقيم دينه في نفسه, حتى توجد الشخصية الإسلامية الجامعة لكل خصال الخير, المتأبية على كل خصال الشر, المستأهلة لعون الله وتأييده ونصره ﴿بَلِ اللهَ فَاعْبُدْ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ﴾ (الزمر:66).

- وأن يدعو غيره إليه بالحكمة والموعظة الحسنة, بحيث تستخلص العناصر الجيدة الصالحة, المستعدة للتضحية, والبذل, والفداء, فيكثر بها سواد المسلمين.

- وأن يجاهد الكفار والمنافقين الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجًا, بحيث تظل الراية الإلهية عالية خفاقة في العالمين, ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِمْ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ﴾ (التحريم:9).

- أن كل هذه التكاليف توجب وتحتم على الإنسان المسلم أن يعيش مع آخرين يعينونه, ويؤيدونه, ويؤازرونه في سبيل تحقيقها, وذلك ما نطق به الحديث الذي معنا الآن.. إذ فيه يخبر النبي- صلى الله عليه وسلم- أن الذي يعيش مع الناس, ويتحمل أذاهم, أعظم أجرًا, وأكثر نفعًا, من ذلك الذي يعيش منفردًا مؤثرًا السلامة, والعافية.

وإليك:

أولاً: بعض النصوص الواردة في فضل مخالطة الناس والحث عليها.

يقول الله تعالى: ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ﴾ (المائدة:2)،
ويقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: "ألا أخبركم بخير الناس؟ رجل ممسك بعنان فرسه في سبيل الله, ألا أخبركم بالذي يتلوه؟ رجل معتزل في غنيمة له يؤدي حق الله فيها, ألا أخبركم بشر الناس؟ رجل يسأل بالله, ولا يعطي به" (أخرجه الترمذي والنسائي والدارمي ومالك).

وسُئل صلى الله عليه وسلم أي الناس أفضل؟ قال: "مؤمن يجاهد في سبيل الله بنفسه وماله" قالوا: ثم من؟ قال: "مؤمن في شعب من الشعاب يتقي الله, ويدع الناس من شره" (أخرجه البخاري ومسلم والنسائي والإمام أحمد).

وجاء أن رجلاً مالت نفسه إلى العزلة, فسأل النبي- صلى الله عليه وسلم- عنها, فقال: "لا تفعل فإن مقام أحدكم في سبيل الله أفضل من صلاته في بيته سبعين عامًا, ألا تحبون أن يغفر الله لكم, ويدخلكم الجنة؟ اغزوا في سبيل الله..." (جزء من حديث أخرجه الترمذي).

ثانيًا: بعض النصوص الواردة في العزلة وموقف العلماء منها:

هذا وقد وردت نصوص أخرى تُرغب في العزلة والبعد عن الناس مثل:
قوله صلى الله عليه وسلم: "إن الله يحب العبد التقي, الغني, الخفي" (أخرجه مسلم والإمام أحمد)، وقوله صلى الله عليه وسلم: "يوشك أن يكون خير مال المسلم غنم, يتبع بها شغف الجبال, ومواقع القطر, يفر بدينه من الفتن" (أخرجه البخاري وأبو داود والنسائي وابن ماجة ومالك وأحمد)، وقوله: "من خير معاش الناس لهم .... رجل في غنيمة في رأس شعفة من هذه الشعف, أو بطن واد من هذه الأودية, يقيم الصلاة, ويؤتي الزكاة, ويعبد ربه حتى يأتيه اليقين ليس من الناس إلا في خير" (أخرجه مسلم وابن ماجة)، وقوله: "أمسك عليك لسانك, وليسعك بيتك, وابكِ على خطيئتك"...إلخ وبناءً على ذلك فقد اختلف العلماء: أيهما أفضل: العزلة أو الاختلاط؟ فذهب فريق: إلى أن العزلة أفضل, واستدلوا بالأحاديث الأخيرة التي ترغب في العزلة وترفع من شأنها.

وذهب جمهور العلماء: إلى أن الاختلاط أفضل بشروط:

1- سلامة الدين من الفتن.

2- وسلامة الناس منه ومن شره.

3- والصبر على أذى الناس وشرهم.

واستدلوا بالنصوص المذكورة أولاً, المبينة لفضل الخلطة, والحاضة عليها, وأجابوا عن النصوص الداعية إلى العزلة: بأنها محمولة على الاعتزال في زمن الفتن, والحروب, أو فيمن لا يسلم الناس منه, ولا يصبر عليهم, أو نحو ذلك من الخصوص.

والذي أميل إليه هو الرأي الثاني, فقد كان الأنبياء- صلوات الله عليهم- وجماهير الصحابة, والتابعين, والعلماء, والزهاد مختلطين, رجاء تحصيل منافع الاختلاط, كشهود الجمعة, والجماعة, والجنائز, وحلق الذكر, ودعوة الناس إلى المعروف, ونهيهم عن المنكر, والجهاد, والمشورة... إلخ.

ما يستفاد من الحديث دعويًا وتربويًا:
ويستفاد من هذا الحديث دعويًا وتربويًا ما يلي:

1- ضرورة الاختلاط بالناس, ولزوم الجماعة, شريطة ألا يؤدي ذلك إلى ضرر في الدين, أو في النفس, أو العِرْض, أو المال, أو النسل, سواء كان ذلك الضرر واقعًا عليه أو واقعًا منه, ويعين على الاختلاط:

أ) معرفة الفوائد والمنافع التي تعود عليه من وراء الاختلاط ولزوم الجماعة.

ب) وأنه أمر الله ورسوله, ومنهج السلف, وما عليه إلا أن يمتثل ويقتدي.

2- حمل النفس وتعويدها الصبر على أذى الناس, ﴿يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلاَةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الأُمُورِ﴾ (لقمان:17).

3- جواز العزلة والبعد عن الناس إذا كثرت الفتن, وانتشر الشر والفساد, وعجز عن الإصلاح, بل وخاف على دينه, وعلى نفسه.




مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات غزوة أحد بطولة ودروس
أركان الإسلام والإيمان والإحسان
د. محمد عمارة يكتب: الفارق بين الدعوة والتنصير
المرأة في حياة الأنبياء.. أمًا وزوجةً وسندًا
وقفة مع قوله تعالى ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون
أفضل أيام الدنيا
الصلاة معراج الأمة نحو الفلاح والتقدم
يوم عرفة.. كمال الدين وتمام النعمة الإلهية
  رقم المشاركة : [3]
مبدع قسم الكمبيوتر
 

افتراضي

"المُؤْمِنُ الذي يُخَالطُ النَّاسَ وَيَصْبِرُ على أذاهم, أعظم أَجَرًا مِن المُؤْمِنِ الذِّي لا يُخالط النَّاسَ ولا يصبر على أذاهم

بارك الله بيك اخى ابو نضال

والهمنا والهمك الصبر






من مواضيعى في فضائيات أيهما أصح علميا وعمليا
معــلومات خاطئة تهـــمك
LAP TOP
اعرف شخصيتك من طريقة نومك بالصور
اكبر مجموعة برمجيات لانظمة التشغيل::مجانا!!!
Intel Q9000 رباعي الأنوية يفتح الباب أمام حاسبات محمولة رباعية الأنوية بأسعار أقل
زرع برامج تجسس على الكمبيوتر بغرض الابتزاز
موقع نوكيا العالمى
سلطان الغرام غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [6]
موقوف
 

افتراضي

مشكور أخي الفاضل أبونضال على المشاركه الرائعه

جعلها الله في موازين أعمالك ياطيب

بارك الله فيك

لاتحرمنا من جديدك

وفقك الله

لك اجمل تحيه








من مواضيعى في فضائيات فن الأبداع في الرسم
صور جميلة للبسملة و السلام
حديقه على سياره متنقله
صور غرائب منوعه
صور أحياء بحريه جميله جدآ
معايير الغنى والجاه في الهند شي عجيب وغريب
تواقيع تضامنا مع غزه الجريحه
صداقة على غير العادة
أبو أحمد الجنوبي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [7]
عضو فعال
 

افتراضي

جزاك الله خيرا ياأخي أبو نضال بالفعل ان الصبر جميل
وان ماكتبته تجعل كل من يقرءه يراجع نفسه ويفكر نحو الافضل

وأود ان اشارك بهذه الابيات الشعرية :

أن تسألني كيف حالي فأنني صبور على ريب صعيب
حريص على أن لاترى بي كآبة فيشمت عادٍ أو سباءُ حبيب






من مواضيعى في فضائيات كل عام وانتم بالف الف خير
دروس تعلم لغة php الثاني
ارجو مساعدتي في شرح عن كيفية صيانة الحاسوب
دروس لتعلم css نتمنى الفائدة
دروس تعلم لغة php اولا
قاموس عربي - روسي
زهرة بيضاء غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [10]
عضو جديد
 

افتراضي

بارك الله فيك اخي وجزاك الله كل الخبر ....
ولكن يا اخي احيانا تكون العزلة والتزام بيتك واهلك الاقربون هي الافضل لان الاحوال تغيرت وتبدلت وفسدت اخلاق الناس الا ما رحم ربي ....
عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يأتي علىالناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر » رواه الترمذي .
ومع هذا اخي لابد من الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

وكل عام وانتم بخير





alsharef غير متواجد حالياً  

الصبر على أذى الناس


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 08:48.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك