فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

اخبار الكويت يوم الاربعاء 18/4/2012 , Kuwait news 18-4-2012

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار الكويت يوم الاربعاء 18/4/2012 , Kuwait news 18-4-2012


اخبار الكويت يوم الاربعاء 18/4/2012 , Kuwait news 18-4-2012
اخبار الكويت - الكويت اليوم - اخر اخبار الكويت - احدث اخبار دولة الكويت - اخبار الكويت الان - اخبار الكويت لحظة بلحظة - Kuwait news
هذه اهم اخبار دولة الكويت الشقيقة واخبار الحكومة الكويتية واخبار الصحف الكويتية واخبار مجلس الكويت اخبار موقع الوطن alwatan واخبار المواقع الكويتية اليوم الاربعاء 18-4-2012 :


دعا النائب مسلم البراك مجلس الخدمة المدنية الى الالتزام بتنفيذ وتطبق القرار الصادر عنه برقم 2006/6 والقاضي بمساواة ومعاملة مواطني دول مجلس التعاون الخليجي في الكويت كمعاملة المواطن من حيث الراتب الاساسي والاجازات، مشددا على ضرورة ايعاز مجلس الخدمة لوزارات ومؤسسات الدولة الاسراع في تنفيذ وتطبيق هذا القرار.
وقال البراك في تصريح صحافي «اصدر مجلس الخدمة المدنية القرار رقم 2006/6 بشأن معاملة مواطني دول مجلس التعاون الخليجي في الكويت كمعاملة المواطنين من حيث الراتب الاساسي وبدلات طبيعة العمل والمواصلات ومنطقة نائية وانتداب والتكليف للقيام بمهام وظيفية اخرى وساعات العمل الاضافي مع مساواتهم ايضا بالاجازات العادية والطارئة والمرضية والوضع وعند الرضاعة الا انه ومع الاسف الشديد تطبيق هذا القرار اقتصر على فئات وظيفية معينة دون غيرها».
وتابع البراك: طالما هناك قرار صادر من مجلس الخدمة المدنية في عام 2006 يحض على معاملة مواطني دول مجلس التعاون الخليجي كمعاملة المواطنين فلماذا يتم حرمان هذه الشريحة من هذه البدلات والاجازات!!
ودعا البراك ديوان الخدمة المدنية الى تنفيذ القرار رقم 2006/6 عن ان يكون هذا التنفيذ بما يضمن معالجة اوضاعهم منذ تاريخ صدوره في 2006/3/28 انصافا لهم واحتراما لدولتهم المملكة العربية السعودية التي عاملتنا المعاملة الامثل في وقت المحنة عندما تخلى عنا بعض الاصدقاء والاشقاء في بعض الدول العربية وكان المواطن الكويتي فيها يعامل بشكل افضل من المواطن السعودي في تلك الفترة.
واوضح البراك ان هناك شريحة مهمة لم يشملها تطبيق وتنفيذ هذا القرار وتم حرمانها من الاستفادة من هذه البدلات والاجازات على الرغم من انهم ابناء دول مجلس التعاون الخليجي وهم المعنيون في وزارة الداخلية وعددهم لا يتجاوز 55 شخصا، مبينا انهم يقومون بأعمال مساندة مهمة جدا في وزارة الداخلية.
ونوه البراك الى ان هؤلاء المهنيين يعاملون كمعاملة العسكريين في وزارة الداخلية وتسري عليهم قرارات الحجز التي تصاحب عمل رجال الامن وغيرها من الالتزامات المهنية ولهم دورهم المساند الذي يعد من الادوار المهمة بمختلف وظائفهم.
وشدد البراك من ان عدم تطبيق هذا القرار في بعض الجهات الحكومية اضر بأوضاع مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وخاصة ان تكاليف واعباء المعيشة في ارتفاع ملحوظ ورواتبهم في المقابل متدنية كراتب مقطوع.


بيّن وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله المبارك: «انه غير صحيح ان الحكومة سترفع عدم التعاون في حال تقديم استجواب الى نائب رئيس الوزراء وزير المالية مصطفى الشمالي»، مؤكدا: «ان الحكومة ستتعامل وفق الاطر الدستورية مع الاستجوابات».
وقال العبدالله في تصريح للصحافيين: «ان ملف الوحدة الوطنية والنسيج الوطني من الاولويات الحكومية، وكنا في وزارة الاعلام نعتبرها اولوية رئيسية، وما سواها ثانوي».
وذكر العبدالله: «ان دعم الوحدة الوطنية يكون عن طريق تطبيق القانون وتنفيذ مواده، وتحديث تشريعات تغلظ عقوبة الاساءة لتكون رادعة لمن تسول به نفسه القيام بأي عمل ضد الوحدة الوطنية».
واشار العبدالله: «ان هناك خطين لتعزيز النسيج الوطني اولهما التطبيق الصارم للمحاذير الواردة في قانوني النشر والمرئي والمسموع، بالاضافة الى مشروع قانون الذي تقدمت به الحكومة بشأن حماية الوحدة الوطنية، والحكومة تعكف راهنا على دراسة تعديلات على قانون المرئي والمسموع، وتغلظ العقوبات بشكل عام لكي تقوم المؤسسات الاعلامية بعملها المهني المسؤول ضمن اطار القانون، ويكون رادعاً لأي مؤسسة اعلامية تخترق القانون.
وفي سؤال وجه اليه بخصوص تلويح النائب حسين القلاف بتقديم استجواب له مجددا رد العبدالله: «ليس امامي غير صعود المنصة، أي عمل ضمن الاطر التي رسمها الدستور واللائحة في التعامل مع الاداة الدستورية، وأي استجواب يقدم نتعامل معه وفق ذلك».


انتقد النائب نبيل الفضل النواب الذين يمارسون الضغوط على الوزراء لتمرير المعاملات بالواسطة لتكريس الفساد، مؤكدا ان من ينتهك الدستور ليس مؤهلا لمكافحة الفساد لانه يعتبر اصلا الفساد.
واشار النائب الفضل في تصريح خاص لـ«الوطن» الى ان الادوات الدستورية المتاحة امامه لا تمكنه من استجواب النواب، ولكنها تمكنه من استجواب الوزراء الذين يقومون بتمرير معاملات النواب لتكريس الفساد في الدولة.
واكد الفضل انه اذا عثر على اكثر من وزير في الحكومة يقوم بتمرير معاملات النواب لتسهيل وجود الفساد، فانه سيقوم بتقديم استجواب لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، معتبرا ذلك بانه نهج حكومي وليس تجاوزاً لوزير معين.
واستطرد الفضل قائلا: «النواب تحولوا الى وسطاء، وهذا اس الفساد»، متسائلاً: «كيف تتم مكافحة الفساد من النواب اصحاب معاملات الواسطة وهم اصحاب المصلحة غير القانونية؟».
واوضح النائب الفضل بان الخبير الدستوري عثمان خليل عثمان عندما سأل عن المادة (110) بشأن تشكيل لجنة العرائض والشكاوى البرلمانية اكد ان هذه اللجنة تغلق الباب امام المفسدة لكي لا يتحول العضو الى وسيط لاستغلال المصالح وممارسة ضغوطه على الوزراء ولكي ايضا لا يتحول العضو الى وسيط بشكل مباشر.
واستغرب الفضل عدم وجود لجنة برلمانية تعنى بالقيم وسلوكيات النواب، وعدم وجود مادة في قانون الجزاء تعاقب كل من يقوم بانتهاك الدستور وخصوصا في السلطة التشريعية.
واختتم النائب الفضل تصريحه مؤكدا ان محاولات الاصلاح لن تتوقف على الرغم من وجود الخلل داخل مجلس الامة، مشيرا الى ان بداية الاصلاح الحقيقي تنطلق من القضاء على نواب الواسطات غير القانونية التي تكرس الفساد في الدولة.


اجتماعات اللجان البرلمانية المنعقدة اليوم الأربعاء:


-لجنة الشئون المالية والاقتصادية: 10.00صباحاً



الموضوعات التي ستنظرها اللجنة:

1-- استكمال مناقشة مشروع قانون في شأن المناقصات العامة.
بحضور:
- السيد/ نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء.
- لجنة المناقصات المركزية .
- السيد/ رئيس ديوان المحاسبة.
- السيد/ وزير الكهرباء والماء ووزير البلدية.
- السيد/ نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع.
- السيد/ وزير التجارة والصناعة.
- السيد/ وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشئون التخطيط والتنمية.
- السيد/ وزير النفط.
- السيد/نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية.
- السيد/وزيرالدولة لشئون الاسكان ووزير الدولة لشئون مجلس الأمة.
- البنك المركزي .
- غرفة التجارة وصناعة الكويت.
- اتحاد الصناعات الكويتية .
- مركز الجمان للاستشارات الاقتصادية.
- مكتب الشال للاستشارات .
- الجمعية الاقتصادية الكويتية .
- اتحاد المكاتب الهندسية.
2- ما يستجد من أعمال




-لجنة شؤون البيئة والطاقة النووية: 10.00 صباحاً



الموضوعات التي ستنظرها اللجنة:

1- مناقشة تلوث منطقة '' أم القواطي '' باليروانيوم.
2- استكمال بحث موضوع التعويضات البيئية التي قررتها الأمم المتحدة لصالح دولة الكويت عن الأضرار الناجمة من الغزو العراقي الآثم.
3- مناقشة كارثة نفوق الأسماك التي تعرضت لها البلاد خلال عامي 1997 و 2001م.
4- مناقشة تلوث ضاحية علي صباح السالم أم الهيمان سابقاً بالغازات السامة المنبعثة من المصانع المجاورة لها.
5- مناقشة تلوث منطقة مشرف الناتج من محطة الصرف الصحي.
بحضور:
- السيد/ محمد عبدالله جاسم بودي - رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة البيئة والسلامة للتجارة العامة والمقاولات.
6- ما يستجد من أعمال.




-لجنة الميزانيات والحساب الختامي: 10.30 صباحاً

الموضوعات التي ستنظرها اللجنة:

1- مناقشة ميزانية بلدية الكويت للسنة المالية 2012/2013.
بحضور ممثلين عن كل من:
- بلدية الكويت
- ديوان المحاسبة .
- وزارة المالية .
2- ما يستجد من أعمال.



شطب عضو مجلس الامة محمد الجويهل بقلمه اسم النائب مسلم البراك من جدول المتحدثين في جلسة مجلس الامة امس والمخصصة لمناقشة الخطاب الأميري، ووضع الجويهل اسمه محل اسم البراك في الخانة رقم 12 من القائمة.
كيف حدث ذلك.. ولماذا لم يعترض البراك واستسلم لإجراء الجويهل؟!
الحكاية بدأت بكشف غير رسمي للمتحدثين تعارف عليه النواب قبل الجلسات، حيث يسجل النواب الراغبون في الحديث اسماءهم بالكشف غير الرسمي انتظارا لبدء عملية التسجيل الرسمي للمتحدثين التي تبدأ قبل الجلسة بساعة واحدة فقط.
لكن العرف الدارج كان ان من يأتي أولا حتى لو قبل الجلسة بعدة ساعات يضع اسمه على ورقة بيضاء غير رسمية ويسجل من يأتي بعده من النواب اسماءهم وبعدما يأتي الموظف المختص، يأخذ الورقة غير الرسمية، ويحولها رسمية حيث يعبئ بيانات جدول المتحدثين بها.
ماحدث ان الجويهل وصل ووجد اسم البراك رقم 12 لكن لا يوجد توقيع عند الاسم، فاحتج على ذلك لأن البراك لم يوقع الورقة الرسمية وشطب بقلمه اسم البراك ووضع نفسه مكانه، ومر الامر مرور الكرام ولم يحتج البراك على ذلك.
اللافت للنظر ان الجويهل لم يكتف بذلك، بل تنازل عن دوره للنائب عدنان المطوع.


اكد وزير التربية ووزير التعليم العالي نايف الحجرف ان الوزارة شكلت فريق عمل وخطة طوارئ لمواجهة تداعيات فريق الاطارات في منطقة رحية بالجهراء واثره على سلامة الطلبة في مدارس منطقتي الجهراء والفروانية التعليميتين.
وقال الحجرف في تصريح للصحافيين في مجلس الامة امس ان الوزارة تراقب تطورات الموقف عن كثب وفي حال استمرار الحريق لليوم الاربعاء او الخميس فانها ستتخذ القرار المناسب بتعطيل الدراسة وستعلن عن ذلك في وقته.
وبين الحجرف: ان النائب فيصل المسلم ابلغنا عن الحريق واستدعينا قيادات وزارة التربية وبالاخص منطقة الجهراء التعليمية وقمنا بجولات تفقدية والتأكد من حقيقة السحب الدخانية التي تغطي منطقة الجهراء وتؤثر على صحة الطلبة في المدارس مشيرا الى ان المراقبين بالوزارة انتشروا في جميع المدارس وكنت انا في منطقة سعد العبدالله والعيون والنسيم وكنا نشاهد عن بعد السحب الدخانية وعلى الفور شكلنا خطة طوارئ في المدارس لمنطقتي الجهراء والفروانية وبين الحجرف ان خطة الطوارئ كانت تقضي بأن الطلبة الذين لديهم اختبارات يستكملوا اختباراتهم ومن يريد ان يستأذن يؤذن له بوجود ولي امره خوفا على سلامتهم مؤكدا ان الوزارة الغت جميع الانشطة خارج الفصول وابقاء الطلبة داخل فصولهم وكذلك الانشطة المدرسية ما بين المدارس.
وقال الحجرف ان الوزارة قامت بتزويد العيادات المدرسية بما تحتاجه من مستلزمات بالتعاون مع ادارة الطوارئ الطبية بوزارة الصحة وتم الاتصال بالخدمات الصحية لتوفير سيارات الاسعاف فيما لو اصحبنا لنقل الطلبة اذا ما تسربت غازات او حدثت اختناقات واضاف كنا في اتصال مباشر مع وزير الصحة والمدير العام للاطفاء اللواء جاسم المنصوري وهيئة البيئة الدكتور محمد الاحمد وكذلك مع الارصاد الجوية عيسى رمضان وشكلنا فريق عمل يجمع البيانات للتأكد من تطور الاوضاع لاتخاذ القرار المناسب.
واوضح الحجرف ان هناك ثلاث محطات لتلوث الهواء في منطقة الجهراء ومنطقة سعد العبدالله وشكلت نسب مرتفعة لبعض الغازات ولكنها لا تزال في حدود النسب المعتمدة من هيئة البيئة كاشفا ان هناك حالات استقبلها مستشفى الجهراء لطفل مصاب بالربو وتم معالجته واكد الحجرف ان التعليمات لمديري منطقتي الجهراء والفروانية واضحة بالسماح للطلبة الراغبين بالخروج من مدارسهم لافتا الى ان الوزارة قد اجتماع موسع مع وزارة الصحة والادارة العامة للاطفاء والهيئة العامة للبيئة ومناقشة طريقة التعامل مع الغازات والسحب فيما لو استمر الحريق لاكثر من يوم مشيرا الى ان اللواء المنصوري اكد انه تم محاصرة الحريق وسيتم اطفائه اليوم (امس).
وقال الحجرف هناك احتمال لتغيير الرياح وربما تنتقل السحب الدخانية خلال الفجر لتغطي العاصمة لافتا الى ان وزارة التربية تراقب الوضع باستمرار وحركة السحب الدخانية وسنتخذ القرار المناسب حول تعطيل الدراسة بناء مع المعطيات ليوم الغد (اليوم) او يوم الخميس ولكننا ننتظر البيانات والمؤتمرات وسنعلن عن ذلك في الوقت المناسب.


استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بدار سلوى ظهر امس اخاه السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان الشقيقة والوفد الرسمي المرافق له وذلك بمناسبة زيارته الاخوية للبلاد.
وتم خلال اللقاء تبادل الاحاديث الودية التي عكست قوة ومتانة العلاقات الاخوية التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين بما يجسد مسيرة التعاون الخليجي المشترك والحرص على توثيق اواصر العلاقات التاريخية المتميزة بين دولة الكويت وسلطنة عمان الشقيقة في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة كما تم بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الاقليمية والدولية.
وحضر المقابلة سمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الامة احمد عبدالعزيز السعدون ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح وسمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الديوان الاميري الشيخ ناصر صباح الاحمد الصباح وكبار المسؤولين بالدولة.
هذا واقام سمو الامير بدار سلوى ظهر امس مأدبة غداء على شرف اخيه السلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان الشقيقة والوفد الرسمي المرافق له وذلك بمناسبة زيارته الاخوية للبلاد.
من جانبهااشادت صحيفة (عمان) امس بترحيب دولة الكويت بزيارة العاهل العماني السلطان قابوس بن سعيد التي تاتي لتدعيم اواصر المحبة والاخوة بين البلدين الشقيقين.
وقالت الصحيفة في عددها الصادر امس «انه ليس من المبالغة في شيء الاشارة الى الود والترحاب الشديدين اللذين استقبلت بهما الكويت الشقيقة أميرا وحكومة وشعبا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد».
واضافت «ان الزيارة التي يقوم بها العاهل العماني الى أخيه امير دولة الكويت حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تعبر أيما تعبير عن جوهر وعمق وتجذر العلاقات العمانية - الكويتية الضاربة بجذورها في أعماق الزمن».
وذكرت «من المعروف ان العلاقات بين الدولتين والشعبين الشقيقين تعود الى قرون سابقة الا أنه من المؤكد ان هذه العلاقات الأخوية الحميمة تعيش الآن أفضل مراحلها وذلك بفضل حكمة ودراية وبعد نظر كل من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وأخيه حضرة صاحب السمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح».
وبينت انه بفضل ما يجمع بينهما من وشائج وتفاهم وتقدير عميق يعود الى عقود عديدة مضت تمضي العلاقات العمانية - الكويتية بخطى كبيرة وملموسة نحو مزيد من التعاون الشامل في كل المجالات.

دلالة عميقة

وقالت «انه مما له دلالة عميقة الترحيب الحار من جانب مجلس الوزراء الكويتي بزيارة جلالة السلطان والاشارة الى ما يربط البلدين الشقيقين من أواصر أخوية حميمة تعززها الرغبة الصادقة في التعاون الشامل ورائدها وحدة المصالح والأهداف المشتركة وبما يكنه الشعب الكويتي لسلطنة عمان قيادة وشعبا من صادق المودة وعظيم التقدير».
واكدت انه في ظل ما يتمتع به القائدان الكبيران من رؤية حكيمة وخبرة عميقة ودراية واسعة بمختلف القضايا والتطورات على كل المستويات الخليجية والعربية والاقليمية والدولية وما تمر به المنطقة من تفاعلات وتتعرض له من تحديات فان اللقاءات وتبادل وجهات النظر بين جلالة السلطان القابوس وسمو أمير دولة الكويت من شأنه ان يعود بالخير ليس فقط على صعيد العلاقات الثنائية ولكن أيضا على المنطقة ما يجعل من هذه الزيارة حدثا بالغ الأهمية على كل المستويات.
وتابعت أنه في حين تنطلق الكويت نحو مزيد من التقدم والازدهار في كل المجالات وبما يضفي مزيدا من الحيوية لتجربتها التنموية المجيدة على كل الصعد فان حكمة وحنكة سمو امير البلاد وخبرته العميقة في التعامل مع كل القضايا وفي كل الظروف تضمن للكويت الشقيقة انطلاقا آمنا ومثمرا ومبهرا أيضا على كل الصعد وبالنسبة لكل المجالات في ظل ما يحرص سموه على تعميقه وتوسيع نطاقه من تعاون وثيق ومثمر بين القيادة والحكومة ومختلف مؤسسات الدولة وأبناء الشعب الكويتي.


باشرت الادارة العامة للجنسية ووثائق السفر عصر امس في استقبال عشرات المراجعين من الذين شملهم مرسومي التجنيس الأخيرين وعددهم 302 شخص لاستكمال اجراءاتهم تمهيداً لتسلم جنسياتهم الكويتية خلال يومين وذلك بموجب المرسوم 2012/58 الخاص بتجنيس 38 من ابناء المتجنسين والارامل والمرسوم 2012/59 بتجنيس 264 من ابناء المطلقات حيث استنفرت ادارة الجنسية من خلال عشرات الموظفين الذين باشروا اعمالهم بجهد كبير وبشكل منظم برئاسة مساعد المدير العام لادارة الجنسية ووثائق السفر العقيد عبدالرحمن الحقان والمقدم بدر الفيلكاوي الذين تواجدوا بين المراجعين واجابا على تساؤلاتهم واشرفا على الاجراءات وحضرا الى المكان قبل بدأ استقبال المراجعين بحوالي نصف ساعة لمتابعة الوضع.

بادرة أميرية طيبة

وتحدث العقيد الحقان لـ «الوطن» متوجهاً بالشكر الى مقام حضرة صاحب السمو على هذه البادرة الطيبة في تجنيس ابناء المطلقات والارامل والتي هي ليست بغريبة على سموه. واوضح بأن مراسم التجنيس التي صدرت ليست الأولى ولن تكون الاخيرة هناك كشوف تجنيس قادمة لابناء المطلقات والارامل.
واضاف بأن المتجنسين من ابناء المطلقات سيدرجون تحت المادة الخامسة من قانون الجنسية في حين يندرج ابناء المتجنسين والارامل تحت بند المادة السابعة من القانون نفسه، موضحاً ان ابناء المتجنسين المشمولين بالمرسوم 2012/58 والبالغ عددهم 38 هم من تم تجنيس آبائهم في السابق وكانوا متجاوزين لسن الواحد والعشرين عاماً وبالتالي صدر مرسوم خاص لتجنيسهم، اما اذا لم يكونوا قد تجاوزا الواحد والعشرين وتم تجنيس آبائهم فانهم سيحصلون على الجنسية بالتبعية دون الحاجة لاستصدار مراسيم خاصة بهم.

التسليم خلال يومين

وقال ان ادارة الجنسية ستقوم بتسليم الجناسي لمن صدر بهم الرسوم 2012/58 (ابناء المتجنسين وابناء الارامل) والمرسوم 2012/59 (ابناء المطلقات) خلال يومين وذلك بعد ان ينتهوا من اجراءاتهم، منوها بان ابواب الادارة مفتوحة لمن تم تجنيسهم لاصدار جوازات السفر الكويتية لهم في اليوم التالي لاستلام الجنسية وذلك باحضار صورة من الجنسية و 3 دنانير رسوم واربع صور شخصية ذات خلفية زرقاء ليتسلم جوازه في نفس اليوم.
ونوه بنقطة في غاية الاهمية متمثلة في ضرورة حضور من وردت اسماؤهم في كشف التجنيس خلال ثلاثة اشهر لاستلام جنسياتهم والا سيسقط اسمه ولن يتمكن من الحصول على الجنسية الا اذا صدر بحقه مرسوم جديد، داعياً اولياء الامور الذين لديهم ابناء يدرسون في الخارج الى ضرورة ابلاغ ابنائهم للحضور واستكمال الاجراءات حتى لايسقط اسمه بعد انقضاء المدة المقررة بثلاثة شهور.

إلغاء الاقامات

بدوره اوضح مدير ادارة الجنسية المقدم بدر الفيلكاوي لـ «الوطن» ان الادارة قامت باستقبال من صدر بحقهم مرسوم للتجنيس للعمل على استكمال الاجراءات من خلال إلغاء الاقامات التي يحملونها وتسليم الجوازات التي يحملونها لالغائها بالاضافة الى تبصيمهم والحصول على تواقيعهم والتأكد من كل شخص بانه هو صاحب العلاقة لتسليمه جنسيته خلال اليومين.
وفي هذا الاطار لابد من التنويه بجهود موظفي الادارة من ضباط وافراد ومدنيين في تسهيل المهمة على المراجعين بقيادة رئيس قسم مباحث الجوازات والجنسية النقيب محمد العلاج وضباط الادارة بقيادة الملازم اول حمد الظفيري والملازم علي القلاف وعشرات من الضباط والافراد والموظفين المدنيين الذين قاموا بعملهم على الوجه الامثل.


يشمل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح برعايته وحضوره حالياً في قصر بيان تكريم الفائزين بمسابقة جائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن الكريم وقراءته وتجويده وتلاوته، وذلك بحضور سمو ولي العهد سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك، ورئيس مجلس الأمة أحمد السعدون.



النصاب «طيّر» جلسة المجلس الخاصة بعد إحالة الخطاب للجنة المختصة

النهج الحكومي والوحدة الوطنية وحريق الإطارات والتنمية ووفاة سمير سعيد.. مناقشات الخطاب الأميري

المطوع: المحافظة على الدستور للمزيد من الحريات فالكويت دولة مؤسسات والقضايا الخلافية مكانها القضاء

العنجري: الكويت دولة مدنية بمرجعية دستورية والسنة والشيعة أبناء وطن واحد وتتكاتف الجهود لبنائه وازدهاره

الشايع: تنمية البلد تنطلق من تعزيز الولاء للكويت وهناك قضايا خدماتية يجب ان تراعيها الحكومة

اليحيى: طلبة بلا مقاعد دراسية وخريجون بلا وظائف ومسرحون بلا حلول وناشطون سياسيون ملاحقون.. ماذا قدمت الحكومة؟

الفضل: سأضع كل وزير يستقبل النواب أو سكرتاريتهم على منصة الاستجواب فهناك انتهاك للدستور وقفز على السلطات الأخرى




لاري: على الجميع التصدي لضرب الوحدة الوطنية ونبذ الفتن والالتفات إلى التنمية والإصلاح

الغانم: الإسعاف وصل لنقل سمير سعيد بعد 35 دقيقة و«كمامة الأوكسجين خربانة» ووفاته كشفت الخلل في مرافق الدولة

الصقر: النفس الطائفي أصبح طاغياً ويجب التصدي له بالعدل والمساواة واحترام الآخر

محمد الخليفة: نحذر من تفاقم مشكلة المسرّحين ونخشى أن يكون مصيرهم التسكع والمزيد من الجرائم

دشتي: الكويت تعرضت لأعمال غير مسبوقة شكلت انتهاكا للدستور وتهديدا للحريات

الشاهين: %51 من مشاكل التنمية إدارية وشركات الدولة فصلت المواطنين وأفرزت قضية المسرّحين

- دشتي: التصدي لنهج إقصاء الآخر

- الفضل: من ينتهك الدستور أصل الفساد

- الطريجي: معلومات خطيرة عن شبكة تجسس لإسقاط النظام




كتب محمد السلمان ومحمد الخالدي وأسامة القطري وأحمد الشمري ومبارك البغيلي ومحمد الهاجري وفيصل العلي:

أحال المجلس الى لجنته المختصة مشروع الرد على الخطاب الاميري الذي افتتح به دور الانعقاد الحالي، وطالب النواب خلال النقاش بضرورة وجود رؤية سياسية للحكومة وبرامج اصلاحية حقيقية بما من شأنه الحد من الازمات السياسية في البلاد، داعين للتركيز على التنمية والاقتصاد وتعزيز اركان الدولة الدستورية والقانونية، وشمل حديث النواب كل القضايا في البلاد ومسؤولية الحكومة تجاهها ووجوب المحافظة على المكتسبات الدستورية والبعد عن الطرح الطائفي ودعم الوحدة الوطنية.
واكد النائب محمد الصقر ان النفس الطائفي اصبح طاغيا، داعيا الى التصدي له بالعدل والمساواة واحترام الآخر، مشيرا الى ان الحل ينطلق من تعزيز اركان الدولة المدنية والدستورية.
وقال عبدالرحمن العنجري انه آن الأوان لاطلاق اصلاحات سياسية لدفع عجلة التطور في البلاد، معتبرا الممارسة الديموقراطية جزءا اساسيا من الامن الوطني للكويت.
واضاف العنجري ان الكويت دولة مدنية بمرجعية دستورية، مشيرا الى ان السنة والشيعة ابناء وطن واحد تتكاتف الجهود لبنائه وازدهاره.
وذكر فيصل اليحيى ان الوحدة الوطنية ليست خطابات تتلى بل «هم» تحمله الدولة ويسهر المسؤولون على تطبيقه، مشيرا الى ان المال العام مهدر ولا نملك تنويع مصادر الدخل والحكومة في غيبوبة.
وقال عدنان المطوع ان الوحدة الوطنية سلاح لمستقبل ابنائنا وتجب المحافظة على الدستور والقانون فالكويت دولة مؤسسات والقضايا الخلافية مكانها القضاء.
وذكر شايع الشايع ان تنمية البلاد تنطلق من تعزيز الولاء للكويت، مشيرا الى ان الولاء ليس شعارا نتباهى به بل افعال نعتز بها.
واشار عبدالحميد دشتي الى ان الكويت تعرضت لأعمال غير مسبوقة شكلت انتهاكا للدستور وتهدد حريتنا، داعيا لترسيخ الوحدة الوطنية ومحاربة الفرقة والتصدي لنهج اقصاء الآخر، لافتا الى انه لا تجوز اثارة ملفات وقضايا تزعج شريحة معينة من الكويتيين.
وطالب احمد لاري الجميع بالتصدي لضرب الوحدة الوطنية ونبذ الفتن والالتفات الى التنمية والاصلاح.
واعتبر مرزوق الغانم قضية وفاة سمير سعيد وقصته في حياته ومماته بأنها قصة وطن لن يفهمها اي احد فقد كان مثالا للوطنية والتمسك بالمبادئ وهو من رفع علم الكويت في الصين اثناء الغزو العراقي.
وقال من جانبه اسامة الشاهين ان الديموقراطية احد معالم الكويت داعيا للمحافظة عليها من خلال الممارسة الراقية.
واشار نبيل الفضل الى ان النطق السامي ركز على الشفافية داعيا النواب الى التحلي بمعايير النزاهة، لافتا الى ان النواب انتهكوا الدستور وقفزوا على السلطات الاخرى.
ومن ناحية اخرى نفى وزير الاعلام نية الحكومة رفع كتاب عدم التعاون في حال قدم استجواب الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية مصطفى الشمالي، مؤكدا ان ذلك غير صحيح وان الحكومة ستتعامل وفق الاطر الدستورية مع الاستجوابات.
واكد الشيخ محمد عبدالله المبارك ان ملف الوحدة الوطنية والنسيج الوطني من الاولويات الحكومية، «ونحن في وزارة الاعلام نعتبرها اولوية رئيسية»، مشيرا الى ان دعم الوحدة الوطنية يكون عن طريق تطبيق القانون وتنفيذ مواده، وتحديث تشريعات تغلظ عقوبة الاساءة لمن تسول له نفسه القيام بأي عمل ضد الوحدة الوطنية.
ونفى ما تردد حول تعيينه ناطقا رسميا باسم الحكومة، وقال العبدالله في تصريح لـ«الوطن» امس انه لم يتم حتى الآن تعيين ناطق رسمي باسم الحكومة خلال هذه الفترة سواء وزير الاعلام أو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد.
واضاف: حتى الآن لم تحدد الحكومة ناطقا رسميا باسمها، مشيرا الى انه سيعلن في الفترة القليلة المقبلة عن تعيين الناطق الرسمي.
وفي شأن الاستجوابات اكد الوزير المبارك لدى رعايته تخريج طلبة الاكاديمية الدولية للاعلام انه سيصعد المنصة في أي استجواب دستوري.
واشار الى ان رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك مهتم جدا بموضوع الحريق الذي حدث أمس وامر بتشكيل لجنة تحقيق، مبينا ان نتائج التحقيق والتوصيات لتلافي مثل هذا الحادث ستعلن على الملأ خلال ايام قليلة.
ومن ناحية اخرى انتقد النائب نبيل الفضل النواب الذين يمارسون الضغوط على الوزراء لتمرير المعاملات بالواسطة لتكريس الفساد، مؤكدا ان من ينتهك الدستور ليس مؤهلا لمكافحة الفساد لانه يعتبر أصل وأس الفساد.
ولوح الفضل باستجواب الوزراء الذين يسهلون للنواب الواسطة وقال اذا استمر هذا النهج كنهج حكومي فإنني سأذهب لاستجواب رئيس الوزراء وفقا للدستور وتحديدا المادة 115 المتعلقة بانشاء لجنة العرائض والشكاوى لاغلاق الباب امام المفسدة حتى لا يتحول العضو الى وسيط لتحقيق المصالح وابتزاز الوزير.
ومن ناحية اخرى استنكر نواب ما يتعرض له النائب مبارك الوعلان من تهديد من النظام السوري داعين الحكومة لمباشرة مسؤولياتها لحماية العضو من الجانبين السياسي والامني.
ومن جانبه وجه النائب عبدالرحمن العنجري سؤالا لوزير المالية طلب فيه تزويده بجميع الصناديق الاستثمارية التي تستثمر بها هيئة التأمينات الاجتماعية، وتأثر بعض الصناديق بظروف عملية احتيال (برنارد مادوف)، والاستثمار في الفلبين مع شركة (KGL) واستمرار التأمينات بإنشاء المحفظة الوطنية رغم تكرار ملاحظات ديوان المحاسبة وعدم الالتزام بقرار مجلس الوزراء.
وطالب من جانبه النائب د. وليد الطبطبائي وزير الدفاع بإيقاف اجراءات مناقصة خاصة بإنشاء المباني الإدارية والاعاشة لمصنع الذخيرة لوجود شبهات تجاوز على المال العام.
ومن جانبه تقدم النائب د. محمد الكندري باقتراح بقانون لانشاء مصنع لاعادة تصنيع الاطارات المستعملة وذلك وفق شركة مساهمة، %50 من أسهمها توزع للمواطنين وتتحمل الدولة تكلفة الاكتتاب فيها.
ومن ناحية اخرى كشف النائب د. عبدالله الطريجي عن تلقيه «معلومات خطيرة» عن وجود شبكة تجسس تسعى الى «اسقاط النظام وحكم اسرة آل الصباح»، مشيرا الى ان هذه الشبكة مرتبطة بشبكات مماثلة في البحرين وبعض دول الخليج.
وقال ان واحداً ممن كان على علاقة مع منظومة تحاول ضرب الامن الداخلي زوده بتقرير تفصيلي يتضمن معلومات خطيرة عن شبكة داخل البلاد يقودها محام كويتي دأب في تغريداته على مهاجمة حكام الخليج وتضم مواطنين ووافدين لهم علاقة مع ياسر الحبيب، مشيرا الى انه سيزود وزير الداخلية بهذا التقرير.
وفي اتجاه آخر كشفت مصادر في لجنة التحقيق البرلمانية في التحويلات ان اللجنة استمعت الى وزير الداخلية في اجتماعها امس لمدة نصف الساعة، مشيرة الى ان الوزير اكد للجنة انه ليس لديه معلومات عن هذه القضية.
وكان رئيس مجلس الامة أحمد السعدون قد افتتح الجلسة الخاصة لمناقشة الخطاب الاميري الذي افتتح به دور الانعقاد الحالي الأول من الفصل التشريعي 14 في 15 فبراير الماضي وتلا الزميل العام أسماء الحضور من الاعضاء والمعتذرين دون عذر أو اخطار.
وقال النائب خالد السلطان ان الجلسة اليوم بناء على طلب مقدم من 10 اعضاء لمناقشة الخطاب الاميري واقترح ان يكون لكل متحدث 5 دقائق وبعد الانتهاء من النقاش يحال الى لجنة الرد على الخطاب الاميري.
وتحدث النائب عبدالحميد دشتي مشيرا الى ان المجلس حقق رقما قياسيا في تأجيل الرد على الخطاب الاميري ونرد التحية لسمو الامير ونطمئن سموه إلى اننا أقسمنا على الحفاظ على الوطن والولاء لسموه.
وقال دشتي ان دستورنا حضاري ومضى عليه اكثر من 50 عاما وسموه يؤكد ان ديموقراطتنا راسخة ونتمنى ان نتعاون لتعزيزها وسموه ذكر ان وطننا تعرض لأعمال غير مسبوقة وشكلت انتهاكا صارخا للدستور ويهدد حريتنا وهذا هو رأينا أهل الديرة فنتمنى ان نراجع انفسنا في المجلس ونقف وقفة مع الذات.
واضاف دشتي عيب ان نتدخل في السلطات او القضاء والوطن يواجه تحديات جساماً وعلينا ان نرسخ الوحدة الوطنية ونحارب الفرقة واقصاء الاخر ولتكن مسطرتنا الدستور ولا يجوز اثارة مواضيع تزعج شريحة من الكويتيين.
وقال ان سمو الامير ركز مع موضوع الشباب وعقد المؤتمر الوطني للشباب وهذه خطوة تسجل لسجل سموه الناصع وعلينا ان ننظر للشباب نظرة شمولية في كافة النواحي مثل مناهجهم التعليمية وخاصة مادة التربية الاسلامية وان نؤسس شبابنا على تربية دينية سمحة وان نصرف النظر عن تنقيح اي مادة تنتهك الدستور وان نقارع الحجة بالحجة ونترك الصراع والحجة اقوى وجادلهم بالتي هي احسن.
ومن جانبه قال النائب شايع الشايع من على هذا المنبر اتشرف بتوجيه كلمتي الى صاحب السمو عندما اصدر امره السامي بنزع فتيل الازمة السياسية وقبل استقالة الحكومة وحل المجلس واهل الكويت كانوا قد وضعوا ايديهم على قلوبهم من التعدي على المال العام والفساد.. يا صاحب السمو هي كويت الغد هي كويت التنمية ومن الاهداف التنمية البشرية ونحتاج الى تعزيزها من خلال العمل والولاء للكويت، يا صاحب السمو فقد تفضلتم برعاية المؤتمر الوطني للشباب وهناك قضايا تهمنا جميعا اسكانية وصحية وتعليمية وعلى الحكومة ان تراعيها وتطور الخدمات وارتفاع النفط يكشف لنا اوجه الخلل وعلينا كأعضاء الرقابة والتشريع، ونأمل ان تراعي الحكومة قضية غير محدي الجنسية، ان الكويت عبث فيها من عبث، اما العقلاء ينتظرون حكمة سموكم فلا شيء أغلى من الكويت، ولا نسمح بخلافات الاسرة ان تجرنا الى ما لا تحمد عقباه.
الولاء للكويت ليس شعاراً نتباهى به وإنما أفعال نفاخر بها، الكويت مدرسة كبيرة تعلمنا منها الكثير ونفتخر بشعبها وبحكم آل الصباح.
وتحدث النائب فيصل اليحيى قائلا: جاء في الخطاب 5 محاور اولها تكلم الخطاب عن واجب إثراء وتطوير التجربة الديموقراطية فهل الحكومة لديها رغبة فحجر الزاوية في الديموقراطية هو التداول السلمي للسلطة، هناك سنن كونية لقيام واستمرار وازدهار ونمو الدول وهناك سنن لسقوط هذه الدول واول السنن هي وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، فمن ولي من أمر المسلمين شيئا وهناك من هو خير منه فقد خان الله ورسوله، القضية ليست مكاسب دنيوية انك ميت وهم ميتون، كلامنا للاسرة واضح وصريح «انتم منا ونحن منكم ليس بينكم وبيننا خصومة، ولكن لنا عليكم حق وعليكم واجب تجاهنا وأولها وضع الرجل المناسب في المكان المناسب»، جاء في الخطاب الحديث عن الاعلام الفاسد فأين التطبيق على ارض الواقع؟!
الوحدة الوطنية ليست خطابات تتلى بل هي تحمل الدولة وسهر المسؤولين على تطبيقها المشكلة ان تستشعر الامة والمواطن ان هذه الاطراف التي تعبث بالوحدة الوطنية تحظى بالرعاية والاهتمام هذه هي المشكلة، واي كلام عن مناطق داخلية او خارجية مرفوض وعلى الجميع التصدي له ولرموزه وبكل قوة جاء كلام عن حرمة المال العام وتنويع مصادر الدخل فها هو المال العام مهدر ولا تنويع لمصادر الدخل والمفترض ان تأتي ترجمة هذا الخطاب من خلال مشاريع الحكومة لكن لا رؤية للحكومة في هذا الصدد، كلام عن الشباب جميل ولكن واقع الشباب يقول طلبة بلا مقاعد دراسية وخريجون بلا وظائف مسرحون بلا حلول عملية، ناشطون سياسيون ملاحقون أمنيا فماذا قدمت الشرطة للشباب، كل مسارات الحياة متعطلة، المشكلة ستصبح جزءاً من حياة المواطن بلا حلول، تحولت البيوت الى مدارس خاصة، عدم وجود مقاعد دراسية، الاسكان معطل، المواطن استقر في بيته لانه لا يستطيع ان يأخذ حقه بالقانون إنما بالواسطة واقول للوزراء ان كلمة «القانون على الصغير والكبير اصبحت نكتة «المشكلة في الادارة».
ومن جانبه قال النائب عبدالرحمن العنجري تطرق الخطاب الى ان الممارسة والحياة الديموقراطية اصبحت جزءا لا يتجزأ من الامن الوطني ضد المجتمع الصغير، وآن الاوان الى ان تكون هناك اصلاحات سياسية لدفع عجلة التطور السياسي في الكويت وما يحدث في المحيط الاقليمي، هناك 360 مرشحا في انتخابات 2012، و360 شعارا و360 مقرا، هذا كلام «فاضي»، الديموقراطية طرح برامج ووجود احزاب وبرامج تنموية واقتصادية، وعلى الشعب ان ينتخب برامج الاشخاص والا فالازمات السياسية في الكويت سوف تتكرر، وفقا لقانون الاحزاب السياسية والآن في لجنة الداخلية والدفاع قوانين الدائرة الواحدة ويجب ان ندفع بالاصلاح السياسي في البلاد.
واضاف العنجري الكويت دولة مدنية بمرجعية دستورية لان الدولة المدنية تتسع لجميع الطوائف والمشارب والقوميات وجميع انواع الشعوب، ولا يوجد نموذج للدولة الاصولية مثل ايران وهي دولة لا يمكن ان نستشهد بها، الوحدة الوطنية والسنة والشيعة ابناء وطن واحد نحب هذا الوطن ونريد بناءه وازدهاره، اما الحضر فاتوا من رحم القبيلة والقبائل اصبحوا حضرا، نحن مليون نسمة يجب ان ننظر الى تحديات التنمية بكافة اشكالها.
فهناك اطراف تدفع بهذا الموضوع خاصة عندما تزيد قضايا الفساد لكي تبعد الشبهة عنهم الاصلاح الاقتصادي فالتحدي الحقيقي لهذا البرلمان، دولة صغيرة قبل الكويت التحدي الحقيقي لها هو التحدي الاقصادي وقوانين الاصلاحات الاقتصادية، السني سوف يبقى سنيا، والشيعي سوف يبقى شيعيا، موضوع صار له 1000 سنة، وما في احد يملك الحقيقة الالهية، دول تطور فيها الطب والعلوم والتكنولوجيا.
وقال على الحكومة ان ترفع يدها عن الاقتصاد في %80 من الناتج القومي المحلي تسيطر عليه الحكومة هناك من يقتات على الفساد في المال العام، تدفق هائل في فرص العمل والحكومة ترسلها الى ديوان الخدمة المدنية لخلق فرص عمل وهمية قانون الخصخصة يجب ان يفعل فورا.
ومن جانبه اكد النائب محمد الصقر ان قضية الطائفية من القضايا الشائكة في هذا البلد الحروب الصليبية دمرت اوروبا كلها، اتكلم عن لبنان فهي اجمل بلد لا يستطيع السير بسبب حروبه الطائفية في بداية السبعينات اكلت الاخضر واليابس والعراق اغنى بلد عربي، يفتقر الى البنية التحتية بسبب الحروب الاهلية بين السنة والشيعة والشعب يدفع الضريبة نعترف بان النفس الطائفي اصبح طاغيا ويجب ان نواجهه بحكمة، من العبث ان نسعى الى الغاء الطائفية بالقوة، الحلول من خلال العدل والمساواة واحترام الغير وعدم الفجور في الخصومة وتعزيز اركان الدولة المدنية والدستورية نريد دولة هدفها العدل والمساواة يعيش فيها السني والشيعي جنبا الى جنب الدين لله والوطن للجميع.
وقال الصقر كنا نعيش في الكويت في شرق وجبلة والبحر ولا نعلم من هو السني والشيعي واضاف لقد اثرت كلمة عن اصلاح بيت الحكم وخلافات اجنحة الحكم اصبحت من العقبات امام الاصلاح ولا اعتقد ان احدا لا يريد لآل الصباح ان يحكم وهم ليس الشرعية الدستورية ولكن هم ايضا الشرعية الشعبية والصباح الآن يتناحرون ويضرون اهل الكويت واستشهد الصقر بكلمة للعم عبدالعزيز الصقر في مؤتمر جدة خلال الغزو الغاشم، مشيرا الى ان احد اسباب الديموقراطية هم اعمدة الحكم وهناك استجوابات يقف خلفها شيوخ وهل تعلمون ان الاسرة يملكون 6 صحف و5 قنوات فضائية وهذا يعني اما هم ضد فئة من الشعب أو ضد انفسهم ونحن لن نسمح بخلافاتهم لأننا ندفع الثمن.
واضاف الصقر ان التنمية والقطاع الخاص اساس وقوانين الـ«بي.او.تي» والخصخصة والاستثمار الاجنبي قوانين سيئة، ونحن هنا في مجلس الامة اعداء للقطاع الخاص ولا بد ان نكون ثقة بالقطاع الخاص والكويت بنيت بواسطة القطاع الخاص.
وبين الصقر ان هناك 14 موضوع تحقيق ولا يجوز ان يكون مجلس الامة جهاز تحقيق ولا يجوز ان يدخل في لجان التحقيق له موقف مسبق وهذا ليس شغلنا خل النيابة تحقق.
ومن جانبه، تحدث النائب مبارك الوعلان، مشيرا الى ان بعض وسائل الاعلام تسيء للشعب الكويتي ويخرج من يهمز هنا وهناك انت جيت امس ولا نريد ان نذكر من ذهب للمندوب البريطاني.
وقال الوعلان هناك وجه آخر من اوجه الفساد وهو توسعة المطار الذي سحبه وزير الاشغال والعيب ليس في مجلس الامة والخلافات هي بين ابناء الاسرة ونحن لا نريد ان نصل لهذه المرحلة ونقول هذا الكلام محبة لاسرة آل الصباح واياديهم بيضاء والمحبة ورثناها عن اجدادنا وخلطها دم النسب ولا بد ان نحل خلافات الاسرة.
واضاف الوعلان من يساهم في عرقلة مسيرة البلد سواء من ابناء الاسرة أو غيرهم لا نقبل فيه.
وتحدث النائب نبيل الفضل مشيرا الى ان النطق السامي اشار الى الشفافية ولا بد ان يتحلى النواب بمعايير النزاهة واستشهد الفضل بنقاش لجنة الدستور حول تشكيل لجنة الشكاوى والعرائض وقال الفضل ان النواب انتهكوا المادة 50 من الدستور بفصل السلطان واحذر الوزراء من اني سأستجوب كل وزير على اساس احترام المادة وعدم انتهاكها وسيكون أي وزير عرضة للاستجواب اذا استقبل نوابا أو سكرتاريتهم.
وطالب الفضل بضرورة الالتزام بمواد الدستور وعدم التهاون فيها.
وتحدث النائب اسامة الشاهين مشيرا الى ان الخطاب السامي اكد على الديموقراطية واعتبارها معلماً من معالم الكويت ولا بد ان تكون هناك ممارسات ديموقراطية راقية للمحافظة مع هذا الصرح.
وقال الشاهين لن نحمي الديموقراطية ونحن باقون مع شكلها الحالي منذ 62 وتقدمت بانشاء الجمعيات السياسية وترخيص للجمعيات الموجودة تحت رقابة مالية وامنية.
واضاف الشاهين ان التنمية واصلاح الخلل اخذ حيزا كبيرا في الخطاب الاميري و%51 من مشاكل التنمية هي مشاكل ادارية وصدمت امس عندما علمت ان قضية المسرحين ليست قضية في القطاع الخاص بل حتى في القطاع العام والشركات المملوكة للدولة أو لها حصص فيها كشركة النقل العام فصلت مواطنين كويتيين.
بدوره أكد النائب محمد الخليفة ان البلاد تعاني اليوم من اهمال حكومي وتقصير وعدم مبالاة كما حصل مع موضوع الاطارات التي لها عدة سنوات تكدس دون ان تقوم الدولة بالتعامل معها بالشكل الصحيح، مطالبا الجهات المختصة بضرورة الاستعجال لحل هذا الموضوع الذي يسبب التلوث البيئي.
وابدى الخليفة تخوفه من تفاقم مشكلة المسرحيين الذين وصلوا اليوم لاعداد كبيرة جداً يخشى ان يكون مصيرهم التسكع والمزيد من الجرائم مثل السطو وغيرها، داعياً الى ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية التي تجلت يوم أمس في مقبرة الشيعة اثناء تشييع اللاعب سمير سعيد المغفور له باذن الله.
من جهته نعى النائب مرزوق الغانم باسم الامة بأسرها المغفور له اللاعب سمير سعيد، مؤكداً انه لا يختزل تاريخه في صد ثلاث كرات في مباراة العربي والقادسية ولا في حصوله على افضل حارس مرمى بل أنه كان مثالاً في الاهتمام بالوحدة الوطنية.
وقال الغانم ان الاسرة الرياضية فقدت فارساً مدافعاً عن الرياضة والاصلاح الرياضي وانه مثال لمن تمسك بمبدئه فهو الذي رفع علم الكويت في الصين اثناء الغزو العراقي بعكس ما يفعله الآخرين.
واشار الغانم الى ان مهدي ندوم صديقه بأنه حذف لـ 25 مترا وقت الحادث وعندما حضرت الاسعاف بعد 35 دقيقة وضعوا عليه الكمام وطلع «خربان».. فكم سمير سعيد نريد ان يموت حتى نعرف حجم الخلل الموجود في مرافق الدولة وصاحبه مهدي يبحث عنه في الظلام الدامس.
وقال الغانم «ان قصة سمير سعيد في حياته وفي مماته انه قصة لن يفهمها اي احد» داعيا الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
النائب أحمد لاري عزى الكويت حكومة وشعبا بوفاة الفقيد سمير سعيد داعياً له بالمغفرة والثبات، وكذلك استذكر الفقيد المرحوم ناصر الخرافي الذي تمر هذه الايام الذكرى الأولى لوفاته وهو من ساند المقاومة ابان الغزو العراقي وله مواقف مشهودة للقاصي والداني مؤكداً أن «الفقيدين الخرافي وسمير سعيد رمزان كويتيان في شتى المجالات».
ودعا لاري الجميع الترفع عن الطعن والضرب بالوحدة الوطنية التي يجب المحافظة عليها والترفع عن الفتن والالتفات الى التنمية والاصلاح والانتباه لتصريحاتنا والتأكيد على تطبيق القانون بعدالة على الجميع.
وشدد النائب عدنان المطوع على ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية التي تعد ترسيخاً لمستقبل ابنائنا بعيداً عن المزايدة وكذلك ضرورة ترسيخ المحافظة على الدستور لمزيد من الحريات وليس لتقليصها لافتا الى كلمة سمو الامير بأن الكويت دولة مؤسسات ودستور وقانون وان الحكم في القضايا الخلافية يكون بيد القضاء.
واكد المطوع ان الخروج عن القانون امر مرفوض وهو شيء جديد ويجب المحافظة على اخوتنا بعيداً عن التراشق ويجب ان لا يبادر الأشخاص الى اخذ حقهم بيدهم بل عن طريق القانون داعياً الى ضرورة انشاء هيئة للاعلام.
ودعا المطوع الى ضرورة الاهتمام بالاقتصاد الوطني وضرورة التحفيز لذلك كما شدد على اهمية ان تأخذ الهيئة العامة للشباب دورها لدهم الشباب في شتى المجالات.
ورفع رئيس الجلسة عبدالله البرغش الجلسة لمدة ربع ساعة للصلاة.
ونظراً لعدم اكتمال النصاب رفع رئيس الجلسة عبدالله البرغش الجلسة نهائياً منذ الساعة 1.26 ظهراً.
وكان حينها موجود من النواب بالاضافة للبرغش الصواغ والصيفي والعدساني والمسلم والطبطبائي والمناور وشخير والعنجري والمطر والعمير واحمد مطيع ومناور ونقا والمرداس والطريجي واليحيى ووزيري الاعلام الشيخ محمد العبدالله والنفط عبدالعزيز حسين.



أعلن وزير المواصلات المهندس سالم الأذينة عن انتهاء وزارة المواصلات من اعتماد الميزانية الخاصة بنقل الأرقام بين الشركات، على أن يرى المشروع النور خلال الـ 8 أشهر المقبلة.

وبحسب تصريح الوزير، فقد تم تشكيل فريق فني لدراسة المشروع وتنفيذه في المدة المحددة.

من ناحية أخرى، قال وزير المواصلات على هامش مشاركته في عموميتها الـ35: "المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عربسات) ستضع ضوابط للفضائيات على أقمارها تمنع تمزيق الوحدة الوطنية للدول وإثارة الطائفية".



مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات اخبار حمدين صباحى اليوم 26/5/2012 - اخر اخبار حمدين صباحى السبت 26/5/2012
أخبار الاردن اليوم السبت 14-12-2013 , الثلوج تتسبب باغتصاب موظفة من قبل زميلها في العقبة
السيرة الذاتية للاعب سيف الحشان
تفسير رؤيا سمرة اللون فى المنام , تفسير حلم سمرة اللون للنابلسى
توقعات الابراج مع ماغي فرح اليوم الثلاثاء 17-2-2015 , برجك اليوم مع ماغي 17 فبراير 2015 magy farah
تفسير معنى إسم ربوة فى الحلم , اسم ربوة فى المنام
اسعار الخضروات فى مصر اليوم 22/5/2012 - اسعار الخضروات الثلاثاء 22/5/2012
مواصفات موبايل ايفون 6 iPhone

اخبار الكويت يوم الاربعاء 18/4/2012 , Kuwait news 18-4-2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 12:22.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك