فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

اخبار مصر يوم الاربعاء 18/4/2012 , egypt news 18-4-2012

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار مصر يوم الاربعاء 18/4/2012 , egypt news 18-4-2012


اخبار مصر يوم الاربعاء 18/4/2012 , egypt news 18-4-2012

هذه اهم اخبار مصر واخبار الثورة المصرية 25 يناير واخبار الحكومة المصرية واخبار مرشحين الرئاسة واخبار اللجنة التاسيسية للدستور واخبار مصر اليوم واخبار مصر الان واخبار مصر لحظة بلحظة واخبار مجلس الشعب واخبار الصحف المصرية اليوم الاربعاء 18-4-2012 :


وصف الشيخ أحمد فريد السلفى، حازم صلاح أبوإسماعيل المستبعد نهائيا من انتخابات الرئاسة المقبلة، من قبل اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة بأنه صادق ابن صادق وبار ابن بار.

وذكره بعد استبعاده من انتخابات الرئاسة بواقعة رؤيا أحد الإخوة السلفيين من المدينة المنورة الذى رأى النبى صلى الله عليه وسلم، وقال له "أنا راضٍ عن حازم صلاح أبى إسماعيل".

وقال فريد: "لا شك أن النصر فى الدنيا والآخرة للمؤمنين ولا أحد يستطيع أن يجزم بأن ما حدث من تزوير فى لجنة تزوير الانتخابات هوالنهاية وأنهم انتصروا بذلك فدولة الباطل ساعة ودولة الحق إلى أن تقوم الساعة، مستدلا بقول الله تعالى "والعاقبة للمتقين" وقال تعالى: "ولينصرن الله من ينصره".

وأضاف فى بيان له: " نحن على ثقةٍ بحسب السنن الشرعية والكونية بأن الله عز وجل سوف ينصر عبده حازم صلاح أبا إسماعيل لأنه ينصر دين الله ويقف بقوةٍ أمام الباطل ولعل ما حدث لمزيد من التمحيص وزيادة الثواب ومحقاً للكافرين حتى يكون أهلاً للتمكين.

وقال:"أنا لا أتعجب من المجلس العسكرى ولجنة تزوير الانتخابات لأن هذا هوالطبيعى بالنسبة إليهم ولكنى أتعجب ممن يصدقون أئمة التزوير الذين اعتادوا التزوير فى زمن المخلوع وفلول النظام ويسيئون الظن بالشيخ حازم، واصفا أبوإسماعيل بأنه "الصادق ابن الصادق البار ابن البار".

كما وجه فريد رسالة إلى اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة قائلا:" أقول لهم أين قول النبى صلى الله عليه وسلم: المسلم أخوالمسلم لا يظلمه ولا يسلمه وقد أسلموه إلى أعداء الشريعة وأين قوله صلى الله عليه وسلم: (انصر أخاك ظالماًَ أومظلوماًَ) وأخونا مظلوم.

وتحدث إلى أبوإسماعيل قائلا "أقول إلى أخى الحبيب الشيخ حازم أنت منصور، وإن اجتمع عليك أعداؤك وخذلك إخوانك فإن كان الله معك فمن تخاف؟ وإن كان الله عليك فمن ترجو؟ وتذكر البشريات التى بشرت بها وأرادوا به كيداً فجعلناهم الأخسرين، وتذكر رؤيا أحد الإخوة من المدينة الذى رأى النبى صلى الله عليه وسلم وقال له "أنا راضٍ عن حازم صلاح أبى إسماعيل".

وأنهى قائلا أسأل الله أن ينصرك وأن يرفعك قال النبى صلى الله عليه وسلم : "وما ظلم عبدٌ مظلمة فصبر عليها إلا زاده الله عزاً فسوف تزداد بذلك عزاً، ولتعلمن نبأه بعد حين والحمد لله رب العالمين".


بدأت الحملة الإعلامية على مرشحى الرئاسة مبكرا، وذلك بعد أن جرى الإعلان عن رفض التظلمات وتأكد فعليا خروج 10 من المرشحين، ولم تمض ساعات قليلة على نتيجة التظلمات إلا وخرج علينا حزب شباب مصر، موجها انتقاداته للمرشحين الباقين فى السباق "أحد من الأحزاب التى حصلت على ترخيص فى عهد الرئيس المخلوع".

وكان حزب شباب مصر قد بدأ فى إطلاق سهامه باتجاه الدكتور محمد مرسى المرشح الرئاسى عن حزب الحرية والعدالة، وزعم فى بيان له أن مرسى لم يظهر إلا من خلال ندوات حزب شباب مصر والتى كان يصر على أن يذهب إليها بصحبة صديقه الدكتور جمال حشمت القيادى الإخوانى.

وفى بيان له اليوم الأربعاء، أعرب حزب شباب مصر عن خيبة أمله جراء اختيار جماعة الإخوان المسلمين لمحمد مرسى رئيس حزب الحرية والعدالة كمرشح رئاسى للجماعة بصفة نهائية عقب الإطاحة بخيرت الشاطر، إلا أنه أكد أن هذا الترشيح يعد بمثابة المسمار الأخير فى نعش الجماعة التى لم تتحين الفرصة لاستغلالها بشكل جيد.

وأكد بيان الحزب أن كل مؤهلات محمد مرسى أنه شخصية نجح خلال السنوات الماضية فى التحول من مجرد شخص عادى داخل الجماعة إلى واحد من قياداتها بمساعدة بعض شباب الإخوان الذين تنكر لهم ولمساندتهم بطرق يجيدها طيلة سنوات عمله السياسى مما دفع الكثيرين من قيادات وشباب الإخوان للاختفاء والذين كانوا يعدون بمثابة جناح هام للإصلاح داخل الجماعة.
وقال أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر إن حزب شباب مصر كان أحد أهم أسباب ظهور محمد مرسى على الساحة السياسية بشكل قوى وفاعل، وطرحه على المستوى الإعلامى، حيث كان الحزب وهو لا يزال تحت التأسيس يعقد مؤتمرات وندوات وورش عمل لرموز السياسة من الأحزاب والقوى الوطنية وكان فى مقدمة الذين يشاركون فى ورش العمل السياسية الخاصة بحزب شباب مصر الدكتور محمد جمال حشمت أحد شباب الإخوان الذين نجحوا فى تحريك الشارع المصرى خاصة فى منطقة البحيرة بطريقة لافتة للنظر وكان محمد مرسى يحضر بصحبة حشمت.

وتوسل محمد مرسى لحزب شباب مصر لحضور بعض هذه الورش والندوات وهو أمر لم يمانع فيه حزب شباب مصر أيامها كجزء من عملية مساندة لشباب الإخوان.

وراح محمد مرسى يستغل الزخم الإعلامى الناتج عن مساندة حزب شباب مصر له ثم بدأ فى طرح نفسه من خلال تحركات يجيدها داخل مكتب الإرشاد.

وذكر عبد الهادى أن أول قرار اتخذه محمد مرسى عقب توليه رئاسة حزب الحرية والعدالة طمس كافة العلاقات التى ارتبط بها فى الماضى مع الكثير من السياسيين والأحزاب، والإطاحة بالكثير من شباب الإخوان الذين رأى فيهم خطر يهدد مكانة وهى مساوئ تؤكد الخطر المحدق بمصر والمصريين حالة فوزه فى الانتخابات الرئاسية.

وحذر عبد الهادى من الانسياق وراء تصريحات الإخوان المؤيدة لمرسى، مؤكدا أن مرسى يتسم بحالة من "الوصولية والأنانية" ولا يعرف سوى مصلحته الخاصة دون النظر بعين الاعتبار لمصالح الوطن والشعب المصرى وهو ما يجب أن يدفع المصريين للتدقيق فى اختيار المرشح المناسب بعيدا عن محمد مرسى مرشح الإخوان .


بدأ عدد من أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح المستبعد من سباق الانتخابات الرئاسية، صباح اليوم الأربعاء، فى إقامة منصة أمام مجمع التحرير، كما نصبوا 4 خيام بمحيط حديقة المجمع تحمل صور الشيخ مكتوب عليها "الشيخ حازم دولة محترمة وشعب مصون".

جاء ذلك اعتراضا على قرار اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات، مساء أمس، بتأييد استبعاد 10 من المتقدمين للترشح للرئاسة ومن بينهم "أبو إسماعيل" بحجة حصول والدته على الجنسية الأمريكية.

وقال أحد أنصار الشيخ إن عددا منهم متواجدون منذ أمس بعد صدور قرار لجنة الانتخابات فى انتظار إعلان قرار الشيخ بالاعتصام بميدان التحرير، اعتراضا على استبعاده الذى وصفوه بالظلم البين، مطالبين اللجنة بإظهار المستندات التى تثبيت حصول والدة الشيخ على الجنسية الأمريكية للرأى العام أو انتداب قانونيين من أعضاء مجلس الشعب للاطلاع على المستندات وإعلان النتيجة للجميع.

فيما تجمع عدد من المارة حول أنصار الشيخ للاستفسار منهم حول صحة ما أذيع من أسباب لاستبعاد الشيخ من سباق الرئاسة.

وفى سياق متصل شهد الميدان هدوءا تاما وانسيابا فى الحركة المرورية بشكل طبيعى على الرغم من حالة الجو السيئة، فى حين انتشر عدد من الباعة الجائلين بأرجاء الميدان بعد إعلان نية أنصار "إبو إسماعيل" الاعتصام.



طالب الشيخ محمد حسان جموع المسلمين فى مصر بتوخى الحذر وعدم التعصب لشخص بعينه أو لحزب بعينه، مشيرا إلى أن المشروع الإسلامى يتعرض لمؤامرة خطيرة وقد يخترق الصف بأناس يريدون ان يحدثوا فتنة فى بلادنا وصراعا يكون بين الشرطة والشعب أو الجيش والشعب أو بين طائفة وأخرى.

وطالب حسان الشباب المسلم بالسماع لعلمائه وشيوخه الذين لا يريدون له ولمصر إلا الخير، موضحا أن المشروع الإسلامى لا يتوقف على شخص بعينه، قائلا إن المشروع الإسلامى وتطبيق منهجه لن يتوقف على محمد حسان أو غيره وأن رأيى ورأى غيرى يُرَد ويقبل ويحتمل الصواب أو الخطأ؛ لذا عليكم أن تتمسكوا بالحق وتطبيق المنهج الإسلامى ـ الذى يمر بمرحلة حرجة للغاية ـ وليس بشخص أو فصيل أو جماعة بعينها؛ لأن الدعوة والمنهج أكبر من ذلك؛ لأنه لو مات وانتهى بموت شخص أو داعٍ له لكان من الأولى أن ينتهى بموت النبى الكريم، مؤكدا أنه ليس لأحد أن ينصب للأمة أحد إلا النبى صلى الله عليه وسلم .

جاء ذلك خلال لقاء جماهيرى عقده الشيخ مساء أمس بجوار مسجد عمر مكرم بأسيوط وحضره قرابة 50 ألفا.

وأكد الشيخ محمد حسان أن مصر تحتاج إلى كلمة فاصلة من القضاء العادل فى كل أزمة تمر بها بلادنا والشعب المصرى يريد أن يعرف الحقيقة كاملة بعيدا عن ضغط الإعلاميين والإسلاميين، وأن القضاء المصرى العادل عليه مهمة صعبة للغاية فى تلك المرحلة الصعبة التى تمر بها البلاد، وأن لديه الحل فى المشاكل والأزمات الموجودة على الساحة الآن، وذلك بإعلان الحقيقة والحق ليكون واضحاً وضوح الشمس فى ضحاها؛ خاصة بعد انتشار التشكيك فى كل مكان من ربوع مصر الغالية حتى وصلنا إلى (الشعب يشكك فى الشعب، والكل يشكك فى الكل) وليعلم القضاة أنهم موقوفون غدا بين يدى الله والقضاء العادل هو وحده الذى يستطيع أن يحل أزمات مصر العميقة فمصر تحتاج إلى قضاء دون أية ضغوط .

وأوضح حسان أن القضاء العادل سبب أساسى فى الاستقرار والأمن والأمان.

وقال حسان إن مصر تحتاج الحكمة من المجلس العسكرى والحكومة والقضاء والعلماء والليبراليين والأقباط والمسلمين والمرشحين حتى تمر مصر من هذه الأزمة المهلكة، وأن نتكاتف جميعاً حتى نرسوا بالسفينة إلى بر الأمان ونقطع الطريق أمام كل مخرب يريد أن يحرق منزل أو يعتدى على ضابط، مشيرا إلى أن مصر تمر بأخطر مرحلة وبسيناريوهات معدة بأخطر مما تتصورون فنحن أولى بالمحافظة على مكتسبات ومقدرت البلاد.

مشيراً إلى أن مصر ليس ملكا لأحد أو مجلس عسكرى أو مرشح أو وزير أو حكومة وطالب حسان الحضور بتصحيح مسار انتمائهم وليكن لله أولا ثم للوطن وإلا يكن لشيخ أو حزب أو لمرشح وعلى المسلم أن يكون أمينا على بلده فلا يوجد مسلم وطنى يحرق بلده أو يسفك دما فلا يوجد فرق بين حب الوطن وحب الدين، فالمسلم الصادق رجل وطنى شريف.

وأكد حسان أن مصر لن تبنى بالاعتصامات أو قطع الطرق بالرغم من مشروعية مطالبهم، ودعا حسان المصريين إلى العمل لأن مصر تحتاج إلى إعادة بناء أولاً وتسيير عجلة الإنتاج لكى نرفع من أوطاننا ومن شأنها؛ فشباب مصر ليس أقل من شباب اليابان أو شباب إيران.

ووصف الشيخ محمد حسان الأزمات فى مصر بأنها أزمة أخلاقية؛ فالانفلات الإخلاقى متسبب فى الانفلات الأمنى والطبى والسلع التموينية وغيرها.

وطالب حسان الإعلام بالتخلى عن منهج الإثارة وإطلاق الشائعات التى تؤثر على اقتصادنا واستقرار البلاد، وأن يختار منهج الإنارة والكلمة الصادقة، وأن يقوم الإعلاميون الشرفاء بدورهم فى نشر الكلمة الصادقة وإلا يروجوا شائعات قد تضر بسمعه البلاد أو سمعة أشخاص وألا يقولوا أقوالا إلا بعد التثبت منها فالكلمة فى زمن الفتن أشد من السيوف.




وطمأن الداعية الإسلامى الحضور بأن الله لن يخذى أو يخذل مصر ومن يريد بها سوء فسيقصمه الله كما وعد النبيين من قبل مشيراً إلى أن أهلها فى رباط إلى يوم القيامة .


عقد أعضاء المكتب السياسى بحركة شباب 6 إبريل اجتماعا مع القوى السياسية لبحث آليات التوافق ونبذ الفرقة والخلاف فيما بينهم، وذلك فى إطار المبادرة التى أطلقتها الحركة لتوحيد القوى الوطنية حول مطالب الثورة.

وقالت إنجى حمدى عضو المكتب السياسى لـ "حركة 6 إبريل" أن اجتماع أمس جاء ضمن سلسلة من الاجتماعات التنسيقيه للتشاور والحوار والتنسيق بين مختلف التيارات والقوى السياسية للحفاظ على روح الثورة وتحقيق أهدافها ولم الشمل ووضع الاهداف السياسية الحزبية، وكذلك المصالح السياسية الخاصه جانبا وإعلاء مصلحة الوطن، موضحة أن الاجتماع هو بداية مبادرة للتوافق وانهاء حالة الاستقطاب، وبداية لتشكيل آلية ثابتة للتشاور الدائم والتنسيق الكامل بين القوى السياسية لضمان وحدة الصف.

وأضافت حمدى أنه تم الاتفاق والتنسيق لجمعة 20 إبريل، مؤكدة أنها ليســت النــهايـة وإنما بداية جديدة واستعادة لـروح الثورة والزخم الثورى وتوجيـهه وتركيزه على أهداف الثـورة، مؤكدة أن 20 أبريل هو بداية الضغط الشعبى من أجل تحقيق مطالب الثورة، وأن الجميع الآن وعلى رأسهم الأغلبية أدركوا الخطأ الذى وقعوا فيه من خلال محاولتهم فرض أغلبيتهم، كما أدركوا أن الثوار كانوا ومازالوا يسيرون على الطريق الصحيح، لافتة إلى أنه تم الاتفاق على أن "لا دستور تحت حكم العسكر".

كما تم إسناد قاعدة الدستور ملك لكل المصريين وليس لأغلبية البرلمان، وذلك عند إعادة تشكيل تأسيسية الدستور، مشيرة إلى أنه ستتم اجتماعات خلال الأيام المقبلة لمناقشة وضع معايير وآليات لإختيار اللجنة التأسيسية للدستور.

وشددت إنجى حمدى عضو المكتب السياسى لحركة 6 إبريل على ضرورة أن نرفع شعار "ثورتنا ميدان وبرلمان" على أن تتوازى الحركتان سويا لتحقق أهداف الثورة وبناء مؤسسات الدولة، كما أعلنت تمسك الحركة بالجدول الزمنى المحدد لتسليم السلطة، وجددت تأكيدها على أنه "لا دستور تحت حكم العسكر".


علق نادر بكار، المتحدث الإعلامى باسم حزب النور "السلفى"، على قرار اللجنة العليا للانتخابات باستبعاد حازم صلاح أبو إسماعيل من قائمة المرشحين لرئاسة الجمهورية، قائلا: "للأسف الشديد لو نعلم أن الشيخ مظلوم لما ترددنا عن نصرته، سأصبر على سبابكم، ولتعلمن نبأه بعد حين".

وأضاف فى تدوينة أخرى بثها على حسابه الشخصى بموقع تويتر: "خيرت الشاطر معلوم أنه قد ظلم فى قضيته والمسألة كانت فقط فى رد الإعتبار، وهو أمرٌ شكلى ظلم فيه أما الشيخ حازم فكم طالبناه بأن يظهر ما يثبت" أنه مظلوم.

وتابع: "يا سادة أقول لو تأكد لنا أنه مظلوم لدافعنا عنه من غير تردد، وأذكركم مرة أخرى ليس من لم يدعم الشيخ حازم بمتهم فى دينه أو وطنيته".


كشف الداعية السلفى مازن السرساوى، تفاصيل جديدة حول أزمة "قسم" حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح "المستبعد" من قائمة المرشحين لرئاسة الجمهورية أمام رموز التيار السلفى بشأن جنسية والدته، حيث أكد أن عددا من العلماء والمشايخ أصروا على أن يقسم حازم بأن والدته لم تحمل الجنسية الأمريكية.

وأكد السرساوى فى مداخلة مع قناة الحكمة الفضائية أن حازم صلاح أبو إسماعيل اجتمع مع جمع من العلماء والمشايخ فى مكتبه يوم الاثنين الماضى، وتحت إصرار العلماء أقسم بالله العظيم أن أمه مصرية ولم تحصل على الجنسية الأمريكية قط ثم أجهش بالبكاء، وقال لهم لم أعد أرغب فى خوض هذه الانتخابات فليس من المعقول أذهب إلى كل بيت لأقسم لهم بأن أمى لا تحمل الجنسية الأمريكية.

وفى السياق ذاته دعا السرساوى، جموع الشعب المصرى للاعتراض على ما سماه بـ"العَبَث" رداً على قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية مضيفاً: "الشيخ حازم أيقظ فى قلوب الكثير من الناس الصحوة والدفاع عن المشروع الإسلامى، وهو المشروع الذى لا شائبة فيه ولم يكن هناك من بديل لأننا لم نجد من يقوم بالمشروع الإسلامى كما يجب فهو أقرب الموجودين إلى الصواب".

وقال السرساوى: "لابد من ثورة سلمية تحافظ على أوضاع الثورة، فنحن منذ سنة لم نتقدم خطوة، وقاتلى الثوار لم يحكم على أحدهم بشىء، فيجب أن تجتمع جميع القوى الثورية ويتناسون ما بينهم، فالثورة انتهت تماما ولم يبقى على موتها سوى أيام".

فى السياق ذاته، كشف مصدر سلفى مطلع التفاصيل الكاملة للقاء حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح "المستبعد" من قائمة المرشحين لرئاسة الجمهورية مع عدد من رموز التيار السلفى يوم السبت الماضى بمسجد الحصرى بمدينة 6 أكتوبر، والذى لم يتم بسبب عدم حضور أبو إسماعيل.

ورى المصدر الذى وصف نفسه بشاهد عيان على الواقعة فى تصريحات لـ"اليوم السابع" قصة اللقاء قائلا: "كلفنى رمز كبير فى التيار السلفى قبل صدور قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بساعات بالتواصل مع حازم صلاح أبو إسماعيل ليحضر لقاء هاما مع المشايخ فى مسجد الحصرى نظرا لأنهم فشلوا فى الوصول إليه".

وفجر المصدر الذى تحفظ على ذكر اسمه مفاجأة هامة، حيث أكد أن رموز التيار السلفى وجهوا دعوة أيضا إلى المهندس خيرت الشاطر مرشح جماعة الإخوان المسلمين لحضور اللقاء، وأضاف: "كان الهدف من اللقاء هو مناقشة أبرز مرشحين لرئاسة الجمهورية فى المعلومات التى كانت تسربت حول اعتزام اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية لاستبعادهما من السباق الرئاسى والتصرف الذى سيتم اتخاذه حينها، فى إطار محاولات توحيد صف التيار الإسلامى فى الانتخابات الرئاسية".

وواصل المصدر روايته: "تمكنت من الوصول إلى حازم صلاح أبو إسماعيل عن طريق وسطاء لكن بعد ساعات قليلة أصدرت اللجنة العليا قرارا باستبعاده فلم يتمكن من الحضور، نظرا لانشغاله فى إعداد التظلم، كما علمت أيضا أن المهندس خيرت الشاطر لم يتمكن من الحضور لنفس السبب".

وشدد المصدر على أن اللقاء لم يكن سيتعرض لمناقشة قضية جنسية والدة حازم أبو إسماعيل من الأساس كما أبدى فى الوقت نفسه اندهاشه من عدم الإشارة إلى أن خيرت الشاطر أيضا لم يحضر اللقاء لنفس الأسباب الخاصة بحازم.

وكانت "اليوم السابع" انفردت بالكشف عن اللقاء والذى حضره الشيخ محمد يسرى الأمين العام للهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح والشيخ صفوت حجازى والشيخ سعيد عبد العظيم.


وافق مجلس الشعب على إحالة الطلب المقدم من 100 نائب بإسقاط عضوية النائب أنور البلكيمى للجنة الشئون التشريعية، لإعداد تقرير عنه يعرض على المجلس.

وقال النائب يوسف مخيون، ممثل حزب النور أمام الجلسة العامة، إن حزب النور تقدم بطلب إسقاط العضوية عن النائب أنور البلكيمى إرساء للمبادئ، وإننا لا نريد تسييس الأخطاء ومجاملة المخطئين.

وأضاف مخيون، أن البلكيمى اعترف أمام اللجنة التشريعية بأن ما أذاعه ونشره محض افتراء لا أساس له من الحقيقة، وأقر بما نسب إليه من أن البلاغ بأنه تعرض للضرب كاذب وأن الإصابات التى لحقت به لم تكن نتيجة لاعتداء، وأكد مخيون أن حزب النور يريد إرساء بداية عهد جديد يقوم على محاسبة المخطئ، أيا كان، فالحزب لا يبرر أخطاء، مع إقرار الحزب للزميل النائب بحسن الخلق، وتابع قائلا، نريد إقرار موقف، وأن يكون مثالاً يحتذى به، وهو محاسبة المخطئ، أيا كان، مشيرا إلى أن ما قام به النائب يتنافى مع مسئوليته كنائب عن الشعب مع احترامنا لخلقه وسلوكه.

وقال النائب أنور البلكيمى، فى بداية حديثه، "ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا، وكل بنى آدم خطاء ونحن جميعا بشر نصيب ونخطئ، ولسنا ملائكة، فنحن بشر فينا الصالح والفاسد، ونسأل الله الطهارة لنا جميعا". وتابع قائلا، "أقسم بالله العظيم بعد العملية لم أكن فى وعيى، وتكلمت بكلام أندم عليه"، وأضاف، "أستمر فى المجلس أو لا أستمر أتشرف أن أكون خادماً للشعب المصرى كله خارج أو داخل المجلس وخادما لدين الله وأتقدم باعتذارى للشعب المصرى كله".


قال الدكتور كمال حبيب الخبير فى شئون الجماعات الإسلامية، إنه لابد وأن يكون هناك فريق رئاسى إسلامى وطنى لمواجهة مرشحى الفلول، ولا يكون ذلك على أساس إسلامى بقدر كونه يضم الوطنين الذين هم مع الثورة لتتكتل الأصوات خلف هذا الفريق ونقطع الطريق أمام محاولات الفلول للسيطرة على الأوضاع.

وأكد حبيب أن فرص الدكتور محمد مرسى مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين ضعيفة للغاية، لأنه لا يمتلك كاريزما شخصية مثل المهندس خيرت الشاطر، هذا إلى جانب أن موقف جماعة الإخوان المسلمين وتراجعهم فى فكرة الترشح من عدمه فى البداية ثم ترشيحهم للشاطر واستبداله الآن بمرسى يقلل من مصداقيتهم.

وأشار حبيب إلى أن أصوات قطاع كبير من الجماعة لن تعطى صوتها لمرسى بل ستتجه نحو الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، بالإضافة إلى السلفيين أيضا لأنهم رغم اختلافهم معه فى الرؤية إلا أنهم يريدون مرشحا إسلاميا فى النهاية، مؤكدا أن المشهد السياسى الآن يصب فى مصلحة أبو الفتوح.

واختتم حبيب تصريحاته بأن أكبر جزء من كتلة التصويت ستذهب إلى أبو الفتوح كمرشح إسلامى، ومن بعده عمرو موسى الذى سيستفيد من أصوات اللواء عمر سليمان ثم الفريق أحمد شفيق .



أكد الدكتور عبد الله المغازى، الأمين العام المساعد للمجلس الاستشارى المعاون للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وعضو مجلس الشعب، أن التعديلات التى أقرها مجلس الشعب مؤخرا على قانون مباشرة الحقوق السياسية لعزل فلول النظام السابق ومنعهم من الترشح لأى منصب أو تولى المناصب، غير دستورية.


أكد الدكتور عبد الله المغازى، الأمين العام المساعد للمجلس الاستشارى المعاون للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وعضو مجلس الشعب، أن التعديلات التى أقرها مجلس الشعب مؤخرا على قانون مباشرة الحقوق السياسية لعزل فلول النظام السابق ومنعهم من الترشح لأى منصب أو تولى المناصب، غير دستورية.




مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات قناة Abalfadhl Alabbas TV على Hot Bird 13D @ 13° East
تغريدات عن السهر , شعر قصير عن السهر, عبارات عن السهر
توقعات برج الحصان لشهر مارس 2014 ، تنبؤات الابراج الصينية شهر اذار 2014
أبراج ليلي عبد اللطيف يوم الاحد 23/2/2014 abraj layla abdel latif , حظك اليوم الاحد
تفسير حلم القئ و الغثيان و الترجيع للنابلسى , تفسير رؤيا القئ و الغثيان و الترجيع في المنام
صفات عروس برج السرطان , اخلاق وادب زوجة برج السرطان
صور ملاعب كأس آسيا 2015
يوتيوب اغنية بلا حب - محمد الفارس و عبدالعزيز المعني برنامج ذا فويس the voice الحلقة 7

اخبار مصر يوم الاربعاء 18/4/2012 , egypt news 18-4-2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 19:40.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك