فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

اخبار مصر يوم الخميس 19/4/2012 - egypt news 19-4-2012

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار مصر يوم الخميس 19/4/2012 - egypt news 19-4-2012


اخبار مصر يوم الخميس 19/4/2012 - egypt news 19-4-2012

هذه اهم اخبار مصر واخبار الثورة المصرية 25 يناير واخبار الحكومة المصرية واخبار مرشحين الرئاسة واخبار اللجنة التاسيسية للدستور واخبار مصر اليوم واخبار مصر الان واخبار مصر لحظة بلحظة واخبار مجلس الشعب واخبار الصحف المصرية اليوم الخميس 19-4-2012 :


أعلنت 50 حركة سياسية وائتلافاً ثوريا مشاركتها فى مليونية الغد 20 أبريل تحت شعار "تقرير المصير" رافعة 6 مطالب، وهى تحقيق أهداف الثورة، الإفراج عن المعتقلين السياسيين، ومنع محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكرى، تعديل المادة 28 من الإعلان الدستورى، والتى تحصن قرارات اللجنة الرئاسية العليا للانتخابات، التوافق حول الجمعية التأسيسية للدستور، بحيث تمثل كافة طوائف الشعب، ومنع ترشح فلول النظام السابق لرئاسة الجمهورية، تطهير الجهاز الإدارى من فلول النظام السابق.

وأكد المشاركون فى المليونية على عدم رفع أية شعارات لأية تيارات، وأن يكون جميع المشاركين على قلب رجل واحد لتنفيذ المطالب الـ6 التى تم تحديدها.

ومن ضمن المشاركين، ائتلاف شباب الثورة، واتحاد الثورة، وحركة شباب 6 أبريل والاشتراكيون الثوريون، ومن الأحزاب الوفد والتحالف الشعبى والتجمع وحزب الحرية والعدالة والنور والجماعة الإسلامية.


كل مدافع الغضب مصوبة الآن نحو الفريق أحمد شفيق المرشح لرئاسة الجمهورية وآخر رئيس وزراء فى عهد الرئيس المخلوع حسنى مبارك، وأحد رموز نظامه الذى يحاول من جديد إعادة إنتاج وإحياء النظام السابق الذى قامت الثورة من أجل إزالته والقضاء عليه، فهو الذى يفخر برئيسه المخلوع، ومازال يعتبره «مثله الأعلى».

لم يتوار أحمد شفيق فى الظل ويعتزل السياسة ومنح الفرصة لثورة الشعب أن تبنى نظامها الجديد بعيدا عن فلول النظام السابق الذى ساهمت وشاركت فى سياسات الفساد والإفقار والاستبداد ضد الشعب، بل عاد ليطل من جديد للبحث عن مجد ضائع فى خريطة متغيرة وأوضاع مختلفة، عما اعتاد عليه مع رئيسه المخلوع ونظامه السابق، عاد لتطارده اللعنات وحملات ومظاهرات ومليونيات الغضب التى تطالب بعزله واجتثاثه، ليست فقط من انتخابات الرئاسة، بل ومن المشهد السياسى الجديد برمته.

الفريق شفيق يصر على البقاء ويقاوم من أجل الاستمرار لغرض فى نفسه وفى نفوس من يقفون وراءه فى الخفاء والعلن، رغم مطالبات عزله وإقرار مجلس الشعب لقانون مباشرة الحقوق السياسية، التى تمنع كل من عمل مع النظام السابق من تولى المناصب لمدة عشر سنوات مقبلة، وهو القانون الذى تصر القوى السياسية والثورية على ضرورة تصديق المجلس العسكرى عليه قبل الانتخابات الرئاسية، لمنع شفيق وكل من عمل مع النظام السابق من الوصول إلى الرئاسة والانقضاض على منجز الثورة فى الإطاحة برأس النظام ورموزه بمن فيهم شفيق ومن قبله سليمان.

فهل ينجو شفيق من مقصلة العزل السياسى؟ وهل يتباطأ المجلس العسكرى فى التصديق على القانون ويدفع الأوضاع السياسية الساخنة إلى مزيد من التعقيد وخروج الجماهير إلى الميادين للضغط من أجل استبعاد شفيق ورموز النظام السابق؟

بالتأكيد لن تهدأ الأجواء الملتهبة قبل أن تتحقق مطالب الشعب فى عزل الفلول وعزل شفيق واستجابة المجلس العسكرى لرغبة، وإرادة القوى السياسية والثورية فى حماية الثورة من عمليات السطو والانقضاض عليها من رموز يجب محاسبتهم على جرائم اقترفوها أو ساهموا أو كانوا شركاء فيها ضد الشعب المصرى طوال ثلاثين عاماً.

وأغلب الظن أنه إذا لم يأت استبعاد شفيق بالقانون والتصديق عليه من المجلس العسكرى ثم إقراره وتطبيقه فسوف تفرضه إرادة جماهيرية كاسحة بشرعية الثورة والميدان الذى أسقط «مثله الأعلى» الذى مازال يفتخر به.

شفيق يعلم أنه مرفوض من جماهير الشعب التى قامت بالثورة على النظام الذى تربى فى أكنافه وجنى ثمار الولاء له، ثم حاول إنقاذه فى أيامه الأخيرة وفشل، بل وجرت فى عهده أثناء توليه رئاسة الورزاء أرخص محاولات إفشال الثورة وإجهاضها بمؤامرة فلول النظام المنهار فى «موقعة الجمل» والذى راح ضحيتها عشرات الشهداء فى الميدان ولا يمكن إعفاء شفيق من المسؤولية السياسية عنها.

الأمر بعزل شفيق لا يتوقف عند حد ضرورة الإسراع بالتصديق على قانون مباشرة الحقوق السياسية أو ما يسمى بعزل الفلول، وتطبيقه قبل انتخابات الرئاسة، وإنما يمتد إلى البلاغات الذى لم يعرف مصير التحقيق فيها ضد الفريق شفيق فى مخالفات صارخة أثناء توليه وزارة الطيران المدنى وهى البلاغات التى يتضامن فيها العديد من القوى الوطنية والسياسية للمطالبة بالتحقيق فيها مع شفيق.

فهناك بلاغات تقدم بها مصطفى شعبان المحامى ضد شفيق يتهمه فيها بارتكاب جرائم تزيد على الـ30 فى المطار الجديد فى مبنى الركاب، والشكوك مثارة الآن حول اختفاء تلك البلاغات فى حالة عدم تطبيق العزل عليه ووصوله للرئاسة، ولم يتم تحويل تلك البلاغات إلى النيابة العسكرية لكون شفيق عسكريا، وهناك مطالبات ودعوات حاليا بضرورة تحريك تلك البلاغات والبدء فى التحقيق فيها، فليس منطقيا أن يتنافس على منصب الرئيس من هو متهم فى كل هذه البلاغات والمخالفات والجرائم قبل أن يتم التحقيق فيها وتحديد مصيرها ومصير المتهم فيها. فمن بين هذه البلاغات ضد شفيق أن المبنى غير صالح للركاب، وأن رخصته شبه ملغاة، حتى يتم تصحيح عيوبه، والمطار كان قد وقع به حادث طيران بعد تكلفة 3 مليارات و300 مليون جنيه بقرض من البنك الدولى، وهناك تقريران من هندسة الطيران جامعة القاهرة وهيئة الطيران، يؤكدان عدم صلاحية المطار للملاحة لما به من عيوب جسيمة.

البلاغات ضد فساد شفيق تأتى من كل الاتجاهات وليس من اتجاه واحد فقط، فهناك 24 بلاغا للنائب العام تقدم بها عدد من العاملين بوزارة الطيران المدنى والشركة القابضة لمصر للطيران يتهمون فيها الفريق أحمد شفيق رئيس مجلس الوزراء ووزير الطيران السابق بإهدار المال العام، ومحاباة علاء وجمال مبارك فى شركة موفنبيك وقيامه بإسناد عملية إنشاء مبنى الركاب الجديد رقم 3 بمطار القاهرة إلى شركات تابعة لمجدى راسخ ومحمود الجمال ولبعض أصدقائه، بالأمر المباشر وبأرقام فلكية، حيث بلغت تكلفة المبنى 3.3 مليار بقروض من البنك الدولى.

وقدم العاملون حافظة بالمستندات والوثائق التى تؤيد وجهة نظرهم وتضمنت 24 بلاغًا منها:

- قام أحمد شفيق بإسناد عملية إنشاء مبنى الركاب الجديد رقم 3 بمطار القاهرة إلى شركات تابعة لمجدى راسخ ومحمود الجمال ولبعض أصدقائه بالأمر المباشر وبأرقام فلكية حيث بلغت تكلفة المبنى 3.3 مليار بقروض من البنك الدولى.

- بلغت خسائر تشغيل مبنى الركاب رقم 3 أكثر من 500 مليون جنيه سنويا.

- الشركة التى أشرفت على إنشاء المبنى رقم 3 وهى تاس التركية قامت بإنشاء مطار أتاتورك بتركيا وهو يمثل ثلاثة أضعاف مطار القاهرة بدون قروض بنظام «p.o.t» لمدة محددة ودون تحميل الدولة التركية أى أعباء أو خسائر.

- قام أحمد شفيق ببيع 500 ألف متر مربع من الأراضى الواقعة فى زمام مكان وزارة الطيران المدنى لرجل الأعمال فهد الشبكشى بسعر جنيه واحد للمتر المربع، وكذلك باع 4000 متر مربع لشركة مارسيم العالمية لبناء فندق بالمطار الجديد بالأمر المباشر وبدون مناقصة بسعر جنيه واحد للمتر المربع، وهذا الفندق يمتلك فهد الشبكشى منه %50 من حصته.

- بصفته رئيس أمناء مارينا قام شفيق بمنح حق استغلال فندقين بمارينا لوجدى كرارة أيضا مقابل مليون حنيه سنويا، رغم أن الفندقين يحققان أرباحاً تتراوح ما بين 50 و 60 مليون جنيه سنوياً.

- قام بإدراج قيمة الطائرات على أنها إيرادات للتغطية على خسائر الشركات التابعة لمصر للطيران، وعلى سبيل المثال شركة الخطوط الجوية بلغت خسائرها 580 مليون جنيه العام الماضى.

- قام أحمد شفيق ببناء ممر رابع وبرج مراقبة جديد بمطار القاهرة بتكلفة مليار و250 مليون جنيه، بالرغم من وجود ثلاثة ممرات وبرج مراقبة، مع أن كثافة حركة الطيران بمطار القاهرة لا تستدعى هذه الإنشاءات التى تعد إهداراً للمال العام.

- قام أحمد شفيق ببناء «مول تجارى» أمام صالة الوصول رقم 3 بالمطار القديم بتكلفة 100 مليون جنيه، ولم يحقق أى إيرادات، وفشل المشروع فى مطار شرم الشيخ وأنشأ مولا تجاريا بتكلفة 40 مليون جنيه، وتم تحويله إلى مخزن تجميع عفش الركاب ويتم الآن إنشاء مترو طائر يربط بين مطار رقم 1ومطار 3 بتكلفة 250 مليونا، رغم أن حركة ركاب الترانزيت والمسافة بين المبنيين لا تستدعى هذا الإهدار للمال العام.

- يمتلك أحمد شفيق قصراً فى التجمع الخامس، وقصراً آخر فى مارينا تم تخصيصهما له من محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق، وكذلك قصر فى باريس، وقام بإنشاء طريق بين التجمع الخامس والمطار لخدمة سيادته بحجة خدمة الركاب القادمين من التجمع الخامس والمدن الجديدة بتكلفة 120مليون جنيه والطريق خال تماماً طوال 24 ساعة.

- قام أحمد شفيق بتعيين أكثر من 600 لواء وعميد متقاعد فى وزارة الطيران بلغت مرتباتهم الشهرية نحو 9 ملايين جنيه.

ولا تتوقف البلاغات عند هذا الحد فهناك أيضا بلاغ تقدم به المحامى صلاح الدين السمان إلى النائب العام ضد الفريق أحمد شفيق يتهمه فيه بممارسة العديد من المخالفات المالية والإدارية بجانب الإفساد السياسى أثناء توليه وزارة الطيران المدنى فى عهد الرئيس المخلوع مبارك، وتوليه رئاسة وزراء مصر أثناء الثورة.

وأضاف السمان فى بلاغه الذى حمل رقم 997 أن العاملين بوزارة الطيران المدنى وشركة مصر للطيران قدموا 54 بلاغا ضد الفريق شفيق، تتهمه بإهدار المال العام ومحاباة علاء وجمال مبارك، إلى جانب إسناده أعمال مقاولات بمطار القاهرة الدولى وإجراء مناقصات دولية وداخلية ليحصل على مميزات خاصة له، وإنشاء العديد من الصناديق الخاصة من المال العام.

كما اتهم السمان فى بلاغه شفيق بامتلاك العديد من الممتلكات والعقارات داخل وخارج مصر بشكل يفوق مصدر الدخل المعروف والوارد بإقرار الذمة المالية المقدم منه عقب توليه الوزارة وتتمثل فى الفيلا رقم 3 نموذج «أ س» المجموعة السادسة بمدينة الرحاب وشقتين بعمارات الجيش أمام الرقابة الإدارية بقسم النزهة، وقصر بمارينا بمنطقة لسان الوزارء 22 «فيلا أحمدشفيق» وقصر بمدينة شرم الشيخ وقصر بمدينة فايد بالإسماعيلية وشقة بمصيف القوات المسلحة بسيدى كرير، وقطعة أرض فضاء رقم «310 أ» بمنطقة تقسيم الكوثر الغردقة بمساحة 1149 مترا، وقطعة أرض باسم زوجته عزة محمد توفيق رقم «310 ب» بمنطقة تقسيم الكوثر بمساحة 877 مترا، وأوضح البلاغ أن شفيق يمتلك قطعة أرض فضاء باسم «شيرين ومى وأميرة أحمد شفيق» رقم 25 بالمنطقة 24650 بمنتجع القطامية بالقاهرة الجديدة.

شفيق الآن بين مطرقة المطالبات السياسية والثورية بتطبيق العزل السياسى عليه، والبلاغات بارتكاب جرائم سياسية ومالية ومخالفات إدارية مازالت رهن التحقيق حتى الآن ولم يتم حسمها.

فإما أن يكون قرارا بالابتعاد بيده، وإما بالقانون أو بالإرادة الشعبية القادرة على عزله وإبعاده.


حرص أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المستبعد من انتخابات رئاسة الجمهورية، على رفع سيف خشبى مكتوب عليه لا الله إلا الله محمد رسول الله، وذلك أثناء اعتصامهم لليوم الرابع أمام مقر اللجنة العليا لانتخابات رئاسة الجمهورية التى أقصت مرشحهم.
ورفع أنصار أبو إسماعيل المصحف والأعلام السوداء التى تحمل السيف وعبارة لا الله إلا الله محمد رسول الله، وذلك أثناء رقصهم على أنغام الأناشيد الإسلامية التى تبثها المنصة الموجودة أمام مقر اللجنة.
وردد أنصار أبو إسماعيل عددا من الهتافات منها حازم نازل الميدان، والريس نازل التحرير، وثورة تانية فى الميدان ضد الظلم والطغيان، وحازم خط أحمر، الريس خط أحمر، وثورة تانية فى التحرير ضد لجنة التزوير، ويسقط يسقط حكم العسكر ويسقط يسقط حكم المسجد، ولجنة خاينة ومجلس عار سرقوا الثورة من الثوار.
كما نظم أنصار أبو إسماعيل مسيرة انطلقت من مسجد سمير وهبة بمصر الجديدة إلى مقر اللجنة عقب صلاة الظهر، خاصة أن الكثير منهم يؤدى الصلوات فى هذا المسجد، نظرا لقربه من مقر اللجنة.


أعلنت قوى إسلامية مشاركتها فى مليونية 20 إبريل التى دعت لها القوى السياسية والثورية غدا الجمعة للمطالبة بإلغاء المادة 28 من قانون الانتخابات الرئاسية، وإعلان رفضهم لترشح رموز النظام السابق لمنصب رئيس الجمهورية.

وأكد الدكتور على بطيخ مسئول المكتب الإدارى للإخوان بمدينة 6 أكتوبر، وعضو مجلس شورى الجماعة، أن الجماعة اتخذت قرارا نهائيا بالنزول فى مظاهرات حاشدة الغد، على الرغم من استبعاد عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق، وأضاف: "سننزل يوم الجمعة بصرف النظر عن خروج عمر سليمان من السباق، لأننا نرى أن هناك الكثير من القضايا التى تحتاج لوقفة خوفا من حدوث أى تلاعب فى الانتخابات الرئاسية".




ودخل على الخط أنصار حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح "المستبعد" من قائمة المرشحين لرئاسة الجمهورية، حيث أعلنوا دخولهم فى اعتصام مفتوح حتى يوم الجمعة احتجاجا على استبعاد حازم، ونشر عدد من أنصار حازم تعليقات على شبكات التواصل الاجتماعى اعتبروا فيها أن يوم الجمعة القادم بمثابة ثورة جديدة.

فى السياق نفسه أعلن محمد نور المتحدث الإعلامى باسم حزب النور "السلفى" أن الحزب لم يصدر قرارا حتى الآن بالمشاركة فى مليونية الجمعة القادمة، مشيرا إلى أن المبدأ الذى يتبعه الحزب هو عدم المشاركة فى أى مظاهرات حاشدة إلا باتفاق واضح مع القوى الوطنية، وأضاف: "بشكل شخصى أرى أن الأفضل الآن هو الاتجاه لعزل مرشحى الفلول فى الانتخابات الرئاسية شعبيا من خلال صناديق الانتخاب".


نظم العشرات من أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المستبعد من رئاسة جمهورية، اليوم الخميس، مسيرة أمام مقر اللجنة العليا المشرفة على انتخابات رئاسة الجمهورية جابت محيط اللجنة، فى إطار اعتصامهم ضد قرار اللجنة الذى قضى باستبعاد الشيخ من سباق الترشح للرئاسة.

وردد المشاركون فى المسيرة هتافات "ثورة ثورة حتى النصر.. الإسلام هيحكم مصر، ارفع راسك فوق أنت حازم، إسلامية إسلامية، مجلس عسكر باطل.. عمر سليمان باطل.. أحمد شفيق باطل.. حاتم بجاتو باطل".

ورفعوا المتظاهرون الإعلام السوداء عليها صور "أبو إسماعيل" مكتوبا عليها "سنحيا كراما"، فيما اصطفت قوات الشرطة العسكرية التى تتمركز أمام المدخل الرئيس للجنة لتأمينها بالمدرعات والأسلاك الشائكة.


كشفت الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية اليوم الخميس تفاصيل مثيرة عن زيارة مفتى الديار المصرية الدكتور على جمعة لمدينة القدس والمسجد الأقصى، مؤكدة بأنها جاءت تحت حراسة أمنية مشددة غير مسبوقة من جانب الجيش الإسرائيلى.

صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية قالت على صدر صفحتها الأولى الصادرة اليوم، الخميس، أن زيارة المفتى والوفد الملكى الأردنى برئاسة الأمير غازى بن محمد، الممثل الشخصى والمستشار الخاص لملك الأردن عبد الله الثانى بن الحسين، جاءت بالتنسيق مع وزارة الدفاع الإسرائيلية وليس مع وزارة الخارجية الإسرائيلية.

فيما كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلى "كول تساهال" بأن زيارة مفتى الديار المصرية جاءت بموافقة إسرائيلية، مؤكدة بأن زيارته تم تنسيقها مع وحدة الاتصال الخارجية التابعة للجيش الإسرائيلى.

وأشارت الإذاعة العسكرية إلى أن زيارة المفتى صاحبتها رد فعل عنيف من جانب الحركات الدينية فى مصر المناهضة للقيام بأى زيارة دينية للقدس بالتنسيق مع السلطات الإسرائيلية وأنهم طالبوه بأن يستقيل من منصبه، ألا أنه أنكر وأكد بأنه جاء للقدس بالتنسيق مع الأردن.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلى إنها علمت من خلال مصادرها صباح اليوم أن زيارة مفتى مصر للقدس جاءت بالتنسيق مع وزارة الدفاع الإسرائيلية بصحبة قوات الجيش الإسرائيلى لتأمينه من أى هجمات قد تحدث له من كتائب شهداء الأقصى الرافضة للتعامل مع إسرائيل فيما يخص الزيارات للأماكن المقدسة.

وعن خط سير الزيارة قالت الإذاعة العسكرية: "وصل المفتى من عمان عن طريق جسر اللنبى، يرافقه الأمير غازى مستشار ملك الأردن ثم تولت سلطات الجيش الإسرائيلى تأمينهم بوحدات عسكرية خاصة".

وأشارت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية إلى أنه عقب نشر زيارة المفتى المصرى للقدس بوسائل الإعلام المصرية تم الهجوم من جانب الحركات الدينية خاصة السلفية منها عليه لتعاونه مع إسرائيل، فيما دافع المتحدث باسمه ضد المهاجمين عليه، مضيفة أنه أن الدكتور جمعة لم ينسق زيارته مع السلطات فى إسرائيل، مؤكدة أنه يشترط دخول القدس ختم لجواز السفر بالختم الإسرائيلى.

وأضافت إذاعة الجيش الإسرائيلى أن هذه تعد زيارة نادرة لشخصية فى هذا المستوى من مسئولين مصريين ورجال دين بصورة خاصة.

وأضافت الصحيفة العبرية أن جمعة جاء للقدس لافتتاح كرسى الأمام الغزالى للدراسات الإسلامية فى المدينة المقدسة بدعوة من مؤسسة آل البيت الملكية الأردنية باعتباره أحد أمناء المؤسسة، بينما جاءت زيارة مستشار الملك عبد الله لبحث قضية ترميم جسر باب المغاربة الذى يصل بين حائط البراق والمسجد الأقصى.

وفى السياق نفسه أكدت مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة بالحكومة الإسرائيلية للإذاعة العامة الإسرائيلية أن الزيارة التى قام بها مفتى الديار المصرية لمدينة القدس والحرم القدسى الشريف برفقة الأمير غازى تمت بالتنسيق مع إسرائيل وبتنظيم أردنى، على حد قولها.

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن مدير الأوقاف الإسلامية فى مدينة القدس الشرقية الشيخ عزام الخطيب أكد بأن الزيارة دينية، لافتة إلى أن جمعة أم صلاة الظهر فى مسجد البراق بالحرم القدسى.

وكان جمعة قد صرح بأن هذه الزيارة تمت تحت الإشراف الكامل للسلطات الأردنية وبدون الحصول على أى تأشيرات أو أختام دخول باعتبار أن الديوان الملكى الأردنى هو المشرف على الأماكن المقدسة فى المدينة.

وأضافت الإذاعة الإسرائيلية أن مفتى الديار المصرية زار أيضا كنيسة القيامة واجتمع مع بطريرك الروم، وأنه سيتوجه لاحقا إلى مدينتى بيت لحم والخليل بعد التنسيق مع السلطات الإسرائيلية، على حد قولها.

ونقلت يديعوت عن مصادر إسرائيلية قولها:"يوجد لدينا مصلحة مشتركة فى أن يصبح للأردن مكانة قوية فى منطقة القدس الشرقية وفى الأماكن المقدسة الإسلامية، ولا توجد لدينا أى مشكلة من وصول الشخصيات الأردنية إلى هذه المناطق، حتى ولو بدون تنسيق مع وزارة الخارجية الإسرائيلية".

وكان ولى عهد الأردن الأمير حسين بن عبد الله الثانى زار المسجد الأقصى عن طريق جسر باب المغاربة الذى يصل بين باحة حائط البراق والحرم القدسي، بمرافقة عدد من قوات الأمن الإسرائيلى، فى مطلع الشهر الحالى.

وجاءت زيارة ولى عهد الأردن بعد أيام من إصدار المحكمة العليا الإسرائيلية أمراً للجنة الشكاوى التابعة للمجلس الإقليمى للتخطيط والبناء، بإعادة فتح قضية توسيع المنطقة التى تؤدى النساء الإسرائيليات الصلاة فيها عند حائط البراق، بالإضافة إلى إعادة إغلاق جسر باب المغاربة للمرة الثانية لإجراء عمليات صيانة له.

الجدير بالذكر أن الحكومة الإسرائيلية قد قررت التراجع عن قرار سابق بهدم جسر باب المغاربة الذى يوصل بين باحة حائط البراق والحرم القدسى، بعد يومين من إغلاقه، وذلك خشية تزايد التوتر مع الفلسطينيين والعالم الإسلامى، كما قررت ترميم الجسر بالتنسيق مع الأردن.


أكد أبو العز الحريرى المرشح لرئاسة الجمهورية أن البعض يتصور غباء منه أن طوفان الثورة قد انتهى وهذا لن يحدث مهما كانت الظروف، لذا فلابد أن تتجدد موجة ثانية من الثورة حتى تتضح الأمور وينكشف العسكر والإخوان ويفتضح أمرهم أمام الشعب المصرى، لافتا إلى أن حكام الخليج والعسكر والإخوان والأمريكان كانوا ضد جعل الجيش المصرى على الحياد، كما تم فى ثورة تونس خشية أن يمتد الربيع والثورات إلى باقى الدول العربية.

وأضاف الحريرى خلال مؤتمر عقده مساء أمس الأربعاء، أنه لا توجد قيادة على وجه الأرض تستطيع أن تأمر الجيش المصرى أن يخون وطنيته ويشهر سلاحه فى وجه المصريين مهما كانت الظروف.

وأشار الحريرى إلى أنه سيتقدم اليوم الخميس، بطعن أمام القضاء الإدارى ضد استمرار المجلس العسكرى فى إدارة شئون البلاد، كما سيطعن على كل القرارات التى اتخذها العسكرى منذ توليه البلاد، وحتى الآن، مشيرا إلى أن مبارك حينما سقط كان لا يملك قرارا حتى يفوض العسكرى، مؤكدا على أن الثورة المصرية حمت المجلس العسكرى من دخول السجن مع مبارك، لافتا إلى أهمية محاكمة كل القيادات السياسية فى البلاد بما فيها العسكرى والإخوان عن إدارة شئون البلاد خلال الفترة الانتقالية.
وأضاف الحريرى، أن حل أزمة الدستور الحالية يتمثل فى إصدار إعلان دستورى فوراً ليصحح الموقف ويأتى بجمعية تأسيسية من خلال الانتخاب المباشر من الشعب منتقداً قرار العسكرى بجمع مجلسى الشعب والشورى لتأسيس الدستور، الأمر الذى جعل البرلمان يتحول وكأنه كيان إدارى ومنه إلى جمعية تدار من خلال المجلس العسكرى.
وأكد الحريرى أنه الحصان الأسود لانتخابات الرئاسة والتى قد تحدث فيها كثير من المفاجآت، مشيرا إلى أنه سيقوم بعمل وزارة للفقراء إذا فاز بانتخابات الرئاسة، وهو الأمر الذى ليس بجديد خاصة وأن فرنسا إحدى أكبر الدول فى العالم لديها وزارة للفقراء، كما أشار إلى أنه سيتخذ عدة قرارات حال فوزه بالانتخابات الرئاسية منها تسعير كل السلع بالسعر الحقيقى لها مع الحصول على هامش ربح معين، إلى جانب أنه سيقوم بعمل مصالحة مجتمعية مع ما يقرب من 750 ألف بلطجى والذى دفعتهم ظروفهم الاجتماعية والأحوال الاقتصادية السيئة للبلاد بسبب حكم مبارك إلى هذه الجرائم.
وأضاف الحريرى أنه سيكون طبيبا مجتمعيا وليس مجرد رئيس، لافتا إلى أن الرئيس هو مدير عموم شئون البلاد مشددا على ضرورة تعديل اتفاقية كامب دايفيد مع إسرائيل، مؤكدا على أهمية تدريس هذه الاتفاقية فى المدارس المصرية منذ المرحلة الابتدائية حتى تستيقظ القضية الوطنية لدى كل المصريين.

وأوضح الحريرى أنه لا يمتلك من الأموال ما يجعله أن يقوم بعمل دعايا قوية لمعركته فى انتخابات الرئاسة خصوصا فى مواجهة عدد من المرشحين الآخرين، خاصة وأنه لم يصرف على الانتخابات الرئاسية حتى الآن إلا ما يقرب من 200 ألف جنيه فقط، وأشار إلى أن أحد المرشحين الآخرين قام بصرف ما يقرب من 125 مليون دولار على دعاياه الانتخابية حتى الآن.
وأكد الحريرى إلى أن هناك التباسا فى زيارة المفتى للقدس وهى الزيارة التى تحمل فكرتين الأولى يتصورها البعض وكأنه تطبيعا مع العدو الصهيونى والثانية وكأنه فى إطار إحدى الزيارات المصرية للفسلطينى فى القدس، مشيرا إلى أنه يرفض زيارة المفتى للقدس فى ظل وجودها تحت لواء الحكم الإسرائيلى.

وعن البرلمان أشار الحريرى إلى أنه لا يستحق أن يكون برلمان الثورة، مؤكدا على أن أداءه لم يرق إلى طموحات وأحلام المصريين، وأنه يتقدم بطعن لإسقاطه وحله بسبب عدم شرعيته، ويتوقع أن تقوم المحكمة بحل البرلمان قريبا.

وعن حازم صلاح أبو أسماعيل، قال الحريرى إنه يحترمه كثيرا وهو أحد الكوادر التى شاركت فى الثورة إلا أنه استنكر نفيه لجنسية والدته واستنكر أيضا ما وصفه "لوى الدراع" واعتصام عدد من أنصاره أمام اللجنة العليا للانتخابات اعتراضا على خروجه من سباق الرئاسة.

وأكد الحريرى أن البرلمان طالب الإخوان والسلفيين بأن يصوتوا ضد المادة 28 من الدستور إلا أنهم رفضوا التواصل معنا، ورفضوا التصويت ضدها، لافتا إلى أن خيرت الشاطر مرشح الجماعة كان من الممكن أن يتم مناقشة قانون للعفو الشامل عنه وإصداره خلال 48 ساعة فقط فى مجلس الشعب، وبعدها يقوم المجلس العسكرى بالتصديق عليه، إلا أنهم رفضوا ذلك الطرح، خشية أن يقوم بالإفراج عن ما يزيد على 12 ألف سجين آخر داخل السجون المصرية إلى جانب الشاطر، والذى كان أولى بهم أن يساعدوهم على الخروج من السجون وليس الشاطر فحسب.


قال الدكتور محمد البلتاجى عضو مجلس الشعب عن حزب العدالة والحرية إنه يتفق تماما مع شعار (لا دستور تحت حكم العسكر)، موضحا أن ذلك يعنى عدم التسليم بالحديث الجارى عن حتمية الانتهاء من الدستور قبل الانتخابات الرئاسية، متسائلا كيف يتأتى تشكيل اللجنة وكتابة الدستور خلال شهر، فلتعد الجمعية التأسيسية تشكيلها ولتبدأ أعمالها دون ارتباط بين انتهاء أعمالها وإجراء الانتخابات الرئاسية.

وأعرب البلتاجى فى مدونة نشرها عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، عن رفضه الحديث عن احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية ورفض أى وصاية من العسكر على لجنة الدستور سواء فى تشكيلها أو فى أعمالها أو اعتبار المؤسسة العسكرية خارج إطار الرقابة الدستورية، مشددا على ضرورة انتهاء المرحلة الانتقالية فى موعدها بنقل السلطة، إلى سلطة مدنية منتخبة(برلمان وحكومة ورئيس) ذات صلاحيات كاملة و بلا وصاية عليها.

وقال البلتاجى: "من الطبيعى أن يدور حوار وطنى جاد وشفاف بين القوى الوطنية من جانب وبين المجلس الأعلى للقوات المسلحة من الجانب الآخر حول تفاصيل متعلقة بالوضع الحالى والمستقبلى وكيفية الانتقال بين الوضعين"، مؤكدا أن هذا الحوار ينبغى أن يكون مع القوى الوطنية مجتمعة وليس مع فصيل منفرد، على أجندة وطنية ثورية لصالح الوطن وليس لصالح بعض الأطراف، وأن تعلن نتائج هذا الحوار بشفافية ويقبلها الجميع باقتناع، مشيرا إلى أن نجاح هذا الحوار يحتاج لاستمرار الضغط الثورى الجامع لكل التيارات، وليبقى شعارنا الرئيسى فى جمعة 20 إبريل وما بعدها هو، توحيد الصف الوطنى الثورى فى مواجهة العسكر والفلول".


مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات صور واتس اب خالتي , رمزيات واتس اب عن الخاله
أبراج كارمن شماس اليوم الاحد 6/4/2014 abraj carmen chammas , توقعات الابراج مع كارمن شماس 2014
احدث تردد قناة إن إتش كي وورلد NHK world قناة اخبار اليابان
ابراج اليوم الاحد 14-6-2015 , حظك اليوم الاحد 14 يونيو 2015
التردد الجديد لقناه الناس بعد اغلاقها
اخبار مصر اليوم 18/5/2012 - اخبار مصر الجمعة 18/5/20142 - اخر اخبار مصر اليوم الجمعة
طرق تبييض الاسنان , افضل و اسهل طريقة لتبييض الاسنان 2014
مداهمة مول شهير في عمان والعثور على 860 كيلو لحوم وأسماك فاسدة

اخبار مصر يوم الخميس 19/4/2012 - egypt news 19-4-2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 20:45.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك