فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

اخبار مصر يوم السبت 21/4/2012 - egypt news 21-4-2012

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار مصر يوم السبت 21/4/2012 - egypt news 21-4-2012


اخبار مصر يوم السبت 21/4/2012 - egypt news 21-4-2012

هذه اهم اخبار مصر واخبار الثورة المصرية 25 يناير واخبار الحكومة المصرية واخبار مرشحين الرئاسة واخبار اللجنة التاسيسية للدستور واخبار مصر اليوم واخبار مصر الان واخبار مصر لحظة بلحظة واخبار مجلس الشعب واخبار الصحف المصرية اليوم السبت 21-4-2012


قال الدكتور محمد مرسى، المرشح للانتخابات الرئاسية عن حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، إن الشعب المصرى سيصدر الدستور بنفسه دون توجيه أحزاب أو مؤسسات.

وأضاف مرسى، فى المؤتمر الصحفى المنعقد الآن، للحملة الرسمية له، أن حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين، حريصان على الدولة الحديثة الديمقراطية والشعب.

وتستعد محافظة الدقهلية لاستقبال الدكتور محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين لرئاسة الجمهورية، بمدينة المنصورة غداً الأحد.

وتبدأ الزيارة باستقبال جماهيرى فى صورة سلاسل بشرية فى الطريق مروراً بالقرى الملاصقة للطريق وحتى الوصول إلى مدينة المنصورة لتأييد الدكتور محمد مرسى رئيساً للجمهورية.

ويتضمن برنامج الزيارة لقاء أعضاء هيئة تدريس وطلاب جامعة المنصورة وعدد من رموز ورجال أعمال المحافظة، وينتهى بمؤتمر جماهيرى حاشد باستاد المنصورة.


تجمع المئات من أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المستبعد من انتخابات الرئاسة، صباح اليوم السبت، أمام الجامعة الأمريكية، رافعين أعلام سوداء مكتوب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله"، اعتراضا على استبعاد الشيخ من انتخابات الرئاسة بحجة حصول والدته على الجنسية الأمريكية، والمطالبة بحل لجنة الانتخابات الرئاسية وتعديل المادة 28 من الإعلان الدستورى، مرددين "ثورة راجعة فى كل مكان الثورة دى للأمريكان، ثورة تانى بجد مش هنسيبها لحد".

فيما يسود الهدوء بباقى أرجاء الميدان، فيما وضع أنصار الشيخ المعتصمون بالميدان الحواجز الحديدية وسط الميدان، مانعين مرور السيارات القادمة من كوبرى قصر النيل باتجاه طلعت حرب كما قاموا بتفتيش المترددين على الاعتصام ومنع مرور أى شخص إلى بعد إشهار البطاقة الشخصية، كما استمر تواجد الباعة الجائلين بمختلف أرجاء الميدان.

فيما يقوم الآن القائمون على منصة 6 أبريل "الجبهة الديمقراطية" بإزالتها والمتواجدة بجوار مدخل كوبرى قصر النيل.


شيعت جنازة السيدة عزة عبد الفتاح، زوجة الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق والمرشح لرئاسة الجمهورية، ظهر اليوم السبت، بمسجد الثورة فى مصر الجديدة، وحضر المئات من مؤيدى الفريق أحمد شفيق لتأدية واجب العزاء فى رحيل زوجته التى لاقت ربها ظهر أمس الجمعة، بمستشفى مصر للطيران، فى الوقت الذى غاب فيه المشير حسين طنطاوى القائد العام، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وجميع أعضاء المجلس العسكرى.

وحضر اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق والمرشح المستبعد من انتخابات رئاسة الجمهورية، مكتفياً بالتعليق بكلمات الله، سبحانه وتعالى، "وعسى أن تكرهوا شيئاَ وهو خير لكم".

كما شارك فى أداء صلاة الجنازة كل من الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء الأسبق، والمهندس إبراهيم مناع، وزير الطيران الأسبق، والدكتور عبد المجيد محمود، النائب العام، والدكتور محمد فتحى البرادعى، وزير الإسكان، وحسام عيسى، وزير الإعلام السابق، ومفيد شهاب، والدكتور فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى، وحسن يونس وزير الكهرباء، وأحمد درويش وزير التنمية الإدارية الأسبق، وسيد مشعل وزير الدولة للإنتاج الحربى السابق، والشاعر فاروق جويدة، وحسين كمال مدير مكتب عمر سليمان.

ومن الإخوة الأقباط كل من هانى عزيز مستشار البابا شنودة المتنيح، ووفد من الكنيسة ضم كلا من الأنبا أرميا سكرتير البابا شنودة المتنيح، والأب أنجلويس إسحق سكرتير الأنبا باخوميوس القائم بأعمال بابا الكنيسة.


قال الدكتور محمد مرسى المرشح للانتخابات الرئاسية عن حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، إن الشعب المصرى سيصدر الدستور بنفسه دون توجيه أحزاب أو مؤسسات.

وأضاف، أن حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين، حريصون على الدولة الحديثة الديمقراطية.

وشدد أن جماعة الإخوان لن تحكم مصر حال فوزه فى الانتخابات الرئاسية، وأوضح أن رئيس مصر المنتخب هو من سيحكمها طبقا للقوانين والإرادة المصرية والمصلحة العليا، ويجب أن يكون الرئيس مستقلا ويقف على نفس المسافة من كل الأحزاب، لافتا إلى أنه سيتقدم باستقالته من رئاسة الحزب حال فوزه بالانتخابات الرئاسية.

وردا على سؤال عن الوزير الذى سيختاره فى الحكومة الجديدة حال فوزه فى الانتخابات الرئاسية، قال إنه عندما يكلف رئيس الجمهورية مواطنا بتشكيل الحكومة، فهناك عدد من آليات التشاور والتنسيق بين المؤسسات المختلفة فى الدولة لتحديد وزراء هذه الحكومة، وتابع: "والمجلس الأعلى للقوات المسلحة هو المعنى بالتشاور فى اختيار وزير الدفاع، لكنه لا يفرض إرادته على الطرف الآخر، فهو سيشارك فى اختيار من يتولى الوزارة".

وعن إمكانية تحاوره مع المسئولين الإسرائيليين كرئيس لمصر، قال: "مصر دولة كبيرة ومهمة ولها علاقات مع الدول، واختيار المصريين للرئيس يفرض عليه أن يكون معبرا عن إرادة المصريين واحترام الدولة المصرية واحترام اتفاقيات الدولة المصرية، فلا يمكن أن يكون رئيس مصر تابعا كالسابق، أو ينفذ سياسيه خارجية"، وتابع: "كنا ومازلنا حمل قضية فلسطين فى العقول، وقادرون على أن نحمى وطننا ورفع الظلم عن أنفسنا لن نسمح باستمرار المعاناة الفلسطينية".

وأوضح خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم الأحد، للإعلان الرسمى عن حملته الانتخابية، أن الإسلام هو الحل منطبقا على كل تفاصيل البرنامج الانتخابى له، مطالبا بمنافسة انتخابية شريفه قائلا: "نحن لا نعوق مسيرة أحد.. والمصريون أحرار وننزل لإرادتهم"، وأن الإصلاح يأتى بتطبيق شعار الإسلام هو الحل، مشيرا إلى أن البعض كان يرى أن هذا الشعار فضفاض، ولكن تمكن الحزب وجماعة الإخوان من وضع آليات لتنفيذ هذا الشعار.

واستطرد: "الإسلام هو الحل لهذه الأمة، ومبادئ الشريعة يجب أن تكون حاكمة للقوانين والتشريعات لتنمية الوطن".

ورفض "مرسى" التعليق على تعريف من هم المرشحون الإسلاميون وقال: "الشعب المصرى سيحدد من هو المرشح الذى يحمل مشروعا بشكل أو بآخر".

وأكد أن اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ليست محكمة تشرف على الانتخابات، وأبدى تخوفه من إمكانية التزوير فى نتائج الانتخابات، ووجه تحذيرا للشعب المصرى قال فيه: "نقول للمصريين ونحذرهم لأن ذلك ضمن منظومة العمل الديمقراطى الشعبى، والمصريون سيحمون هذه الانتخابات".

وردا على سؤال حول تقديره لمدى كفاءته للترشح لمنصب رئيس الجمهورية قال: "هو قرار المؤسسة وروعى فيه الكفاءة والحضور السياسى والإمكانية والواقع وطبيعة المهمة والوطن وجوانب كثير بعمق ودراسة".

وأشار إلى أن لقاءات الدكتور محمد بديع المرشد العام للجماعة بعدد من رموز الدعوة السلفية، لا يعنى تأييدهم له، لافتا إلى أنها مجرد لقاءات لم تعلن حتى الآن وبشكل واضح من سيدعمونه فى الانتخابات الرئاسية.

وقال مرسى: "مصر ستبقى فى خاطرى ودمى"، وأن الشعب المصرى لديه وعى ومقدرة على فهم الواقع السياسى، وهم من اختاروا نواب البرلمان بغرفتيه، مشددا على حرصهم على الدولة الديمقراطية الحديثة.

وأكد أن الحديث عن اختياره للمهندس خيرت الشاطر نائبا له، مازال مبكرا وأمرا مؤجلا، وأنه سيحدد نائبه بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية طبقا لإرادة المصريين، ويحدد من هو الشخص المناسب لهذا المنصب وتحديد مهامه الجادة وليس دور هامشى.

رد الدكتور محمد مرسى، المرشح للانتخابات الرئاسية عن حزب الحرية والعدالة، على سؤال حول الوزير الذى سيختاره فى الحكومة الجديدة حال فوزه فى الانتخابات الرئاسية، ليتولى حقيبة وزارة الدفاع، قائلا فى المؤتمر الصحفى المنعقد الآن لحملته الرئاسية، "إنه عندما يكلف رئيس الجمهورية مواطناً بتشكيل الحكومة، فهناك عدد من آليات التشاور والتنسيق بين المؤسسات المختلفة فى الدولة لتحديد وزراء هذه الحكومة.

وتابع، "والمجلس الأعلى للقوات المسلحة هو المعنى بالتشاور فى اختيار وزير الدفاع، لكنه لا يفرض إرادته على الطرف الآخر، فهو سيشارك فى اختيار من يتولى الوزارة".


كشف محمود الهباش وزير الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينى عن أن عددا من الشخصيات الدينية العربية المهمة ستزور مدينة القدس خلال الفترة المقبلة.

ورفض الهباش الانتقادات التى وجهت لزيارة د. على جمعة مفتى الديار المصرية والداعية اليمنى الحبيب الجفرى للقدس والمسجد الأقصى، مؤكدا أن هذه الزيارات لا علاقة لها بالجانب الإسرائيلى ولا يوجد أى تأثير إسرائيلى عليها.

وكان الهباش رحب بزيارة جمعة برفقة الأمير غازى بن محمد مستشار عاهل الأردن للمسجد الأقصى، معتبرا أن هذه الزيارة تأتى فى سياق تعزيز ودعم صمود أهل القدس.

وزار مفتى الديار المصرية والأمير غازى بن محمد القدس الأربعاء الماضى، حيث صليا فى المسجد الأقصى وأم الدكتور جمعة المصلين فى صلاة الظهر بمسجد البراق، وتوجها بعد ذلك إلى كنيسة القيامة، قبل أن يزورا مدينتى بيت لحم والخليل.


تنظر دائرة التعويضات بمحكمة جنوب القاهرة، غدا السبت، الدعوى القضائية المقدمة من حمدى الدسوقى محمد الفخرانى، عضو مجلس الشعب، التى تطلب مليون جنيه كتعويض عن الأضرار التى تعرض لها أثناء نومه على رصيف المجلس، ضد الدكتور محمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب.

بدأت التفاصيل عقب واقعة بورسعيد، والتى اعتصم على أثرها عدد من أعضاء مجلس الشعب الحالى، ومن بينهم العضو حمدى الدسوقى محمد الفخرانى، النائب عن إحدى دوائر المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، وبعد خروج الفخرانى فى الليلة الأولى من الاعتصام، بمجلس الشعب، لشراء أدوية لازمة له، تاركا كل متعلقاته الشخصية، ومن بينها "تليفونه الخاص، وبطاقته، ورخصة سيارته"، فوجئ عند عودته للبرلمان فى منتصف الليل بقوة من الحرس تمنعه من دخول المجلس، مؤكدين له بأن ذلك تنفيذ لتعليمات رئيس المجلس، فاضطر لقضاء ليلة كاملة على الرصيف.

وأوضح الفخرانى فى صحيفة دعواه، أن الكتاتنى كان يعتصم داخل البرلمان فى ظل الحكم السابق المملوء "بالفساد والاستبداد"، ولكنه يمنعه من هذا الحق، فتقدم بدعوى قضائية تحمل رقم 602 لسنة 2012، للمطالبة بمليون جنيه تعويضاً عن الأضرار التى لحقت به، ضد رئيس مجلس الشعب.


حذر عمرو موسى مرشح رئاسة الجمهورية من وقوع شباب الثورة الشرفاء ضحايا لمجموعات تهدف إلى الهيمنة ولا تحقق مصالح مصر، ولكن مصالح ضيقة لا يتفق معها أغلبية المصريين.

وأضاف موسى من خلال حسابه على تويتر أن استغلال البعض للميدان لأهداف انتخابية ضيقة والتهجم على بعض المرشحين ظاهرة سلبية يجب متابعتها.

واختتم موسى تدوينته قائلا: "فوضى الميدان أصبحت مهدداً للثورة وكرامتها".


أكد المشير حسين طنطاوى، القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أننا سنعبر بمصر إلى بر الأمان والقوات المسلحة أخذت على عاتقها هذا الأمر، وستسلم البلاد لنظام مدنى منتخب من الشعب وصياغة دستور يرضى عنه كافة أبناء الشعب.

وقال المشير طنطاوى، على هامش المرحلة الرئيسية للمناورة "بدر 2" التى نفذها اليوم أحد تشكيلات الجيش الثالث الميدانى، إن"القوات المسلحة بخير وإنها العمود الفقرى لمصر وإن الأيام والتاريخ سيثبت ذلك وسيظهر للجميع الجهود التى قامت بها القوات المسلحة فى المرحلة الحالية".

وأضاف قائلا "نحن نتعاون جميعا من أجل مصر التى لم تخضع لأحد أو لمجموعة بعينها، ولكن ستكون للمصريين جميعا ووفق الإرادة الشعبية".


انهار منذ قليل سور عقار بمنطقة إمبابة على مجموعة من المواطنين أثناء وقوفهم فى طابور لشراء العيش، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين، وانتقلت سيارات الإسعاف ورجال المباحث إلى محل الواقعة لنقل المصابيين وإجراء التحريات.

وكانت إدارة النجدة بالجيزة قد تلقت بلاغا بانهيار سور عقار بمنطقة المنيرة الغربية بإمبابة، ووفاة وإصابة عدد من المواطنين، فوجه اللواء مصطفى رشوان مدير إدارة نجدة الجيزة عدد من سيارات الإنقاذ إلى مكان الحادث، وأخطر المقدم ممدوح مراد رئيس غرفة عمليات الجيزة الأجهزة المعنية لسرعة للتوجه إلى محل الواقعة لانتشال الجثث من أسفل الانهيار ونقل المصابين إلى المستشفيات.

وعلمت اليوم السابع من شاهد عيان يدعى "أحمد على" أنه أثناء تواجد المواطنين فى طابور لشراء العيش من مخبز بالمنيرة الغربية، انهار سور عقار، مما أسفر عن وقوع سقوط عدد من القتلى والمصابين، وأضاف أن صاحب العقار الذى انهار منه السور يقوم بتربية "الماعز" بالطابق الخامس وهو ما أدى إلى انهيار السور، وتواصل الأجهزة الأمنية نقل المصابين إلى المستشفيات.


زار الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، مساء أمس الجمعة، مدينة العياط وسط حشد هائل من أفراد حملته، حيث نظمت حملة دعم الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيسا لمصر مؤتمرا جماهيريا له بمشاركة جمعية شباب العياط.

وبدأ أبو الفتوح المؤتمر بالتعريف بنفسه منذ التحاقه بالعمل التطوعى ودورة فى الإغاثة والمعونات لغزة ودوره فى ثورة 25 يناير فى تزويد المستشفيات بثلاجات حفظ الموتى، وأشار أنه فى حالة فوزه فى الانتخابات سيسعى للقبض على الهاربين من فلول النظام البائد القديم المتورطين فى قضايا الاختلاس وإعادة الثروات المصرية المهربة للخارج.

وأكد أبو الفتوح أن مصر لديها كل مقومات النجاح ما عدا الإرادة السياسية لافتا إلى أن رئيس الدولة بمثابة موظف عند الشعب ليس بفرعون أو ديكتاتور، وأضاف أنه فى حالة فوزه ستكون المعاملات بين الدول بالمثل.
وقال أبو الفتوح إنه كان يجب على أعضاء مجلس الشعب الحالى مراجعة كل القوانين والاتفاقيات الدولية فى أولى جلساتهم ويما يتصل بقانون العزل السياسى، أوضح أن البرلمان تأخر أيضا فى إصدار هذا القانون.

وأكد أبو الفتوح أن أزمة السولار والبنزين والغاز وغلاء الأسعار كلها مفتعلة من أجل إرجاع نظام مبارك للحكم مرة أخرى مشيرا إلى أن" البجاحة" التى يتمتع بها عدد من أعضاء النظام البائد دفعتهم للترشح بانتخابات الرئاسة مرة أخرى.


لقد نجح التيار الإسلامى فيما لم ينجح فيه مبارك ونظامه لعقود، فقد استطاعوا خلال الأشهر القليلة الماضية فى جعل الكثيرين ينفرون منهم ويتخوفون من وصولهم للسلطة، ويمكن القول أن ما استفادوه من تعاطف خلال سنوات نتيجة القمع الذى كانوا يتعرضون له نجحوا هم أنفسهم ونتيجة لأفعالهم فى خسارته خلال أشهر قليلة.

بعض منهم قد يقول أن ما حدث نتيجة طبيعية، لإعلام متحامل عليهم ويستهدفهم طول الوقت بقصد تشويههم، لكن هذا الكلام مردود عليه لأسباب عديدة أهمها أن قادتهم سواء فى حزب الحرية والعدالة وحزب النور أو الأحزاب الأخرى، هم من كانوا يقومون بالأفعال التى تستحق النقد وما يقوم به الاعلام فقط هو مجرد تسليط للضوء على أفعالهم.

عندما تسأل شابا إخوانيا عن سبب دعمه للشاطر، يقول لأنه اختيار الجماعة وليس لأنه الأفضل ... جماعة الإخوان ذاتها هى من أعلن أنها لن ترشح أيا من أعضاءها لرئاسة مصر، وكان ذلك سببا فى استبعاد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح من الجماعة، ثم نجدها لا تخجل أن ترشح اثنين من قياداتها للرئاسة، وعندما تسألهم يستشهدون بالدين وأفعال الرسول فأساءوا لأنفسهم وللدين الذى أقحموه فى تناقضهم وخداعهم، ويبقى سؤال هام كيف سيدير الإخوان الدولة بذات أسلوب إدارتهم للجماعة.

أما ما فعله حازم صلاح أبو اسماعيل، فكان يكفى لهدم دولة وليس حزب أو كيان، فالرجل استغل اقتناع الناس به نتيجة لعبه على وتر أنه سيطبق شرع الله، ونسى الرجل فيما يبدو أن أول ما حرمه الله هو الكذب، لكنه تعدى الكذب إلى الإصرار عليه ومحاولة عمل صدام بين مناصريه والدولة ما دفع بعض قادة التيار السلفى إلى التبرؤ من هذه الأفعال، لاسيما بعدما تأكد من خروجه من سباق الرئاسة ... يا شيخ كل هذه الحرب من أجل أن تفوز بالسلطة ! يبدو أنه نسى عندما جاء سيدنا أبو ذر الغفارى إلى الرسول طالبا منه الولاية رفض الرسول وقال له يا أبا ذر إن فيك ضعف وإنها أمانة وإنها يوم القيامة خزى وندامة .... يا شيخ كيف تقوم بعمل مؤتمراتك الصحفية فى المسجد ... يا شيخ أتق الله فقد خدعت الناس حتى قبل أن ينتخبوك.

وإذا نظرنا إلى الأداء البرلمانى للتيارات الإسلامية، فحدث ولا حرج فواصل كوميدية أساءت لمصر وليس لهم فقط... وذلك بدءا من شخص يؤذن فى البرلمان ومرورا بالمشادات والمشاجرات التى تشعرك أنك وسط مكان لا علاقة له بأى برلمان محترم، ونائب قام بعملية تجميل وافترى الكذب أمام الناس قائلا: إنه تعرض للضرب من قبل بلطجية، وظل مصرا على قصته حتى بعد أن فضحه الله وانتهاء برئيس للبرلمان يعرض على أحد النواب بونبونى ماركة ( هولز ) !!.

ولا يحتاج إلى أى حديث موقفهم من كتابة الدستور ومحاولتهم الانفراد بكتابته مع قلة غير مؤثرة من التيارات الأخرى، محاولين الاستحواذ على كل شىء، مجلس شعب ومجلس شورى ولجنة تأسيسية ومحاولات مستميتة لنيل الرئاسة.

وبالطبع يوجد فى التيار الدينى من هم صادقوا النوايا، لكن هؤلاء هم الذين ظهروا أمام الناس بأفعالهم التى يخجل منها أى إنسان، ناهيك عن كونه مسلم بل وداعية وقيادى دينى يطالب بتطبيق شرع الله...فأنى لنا أن نثق فيكم بعد ما فعلتموه خلال أقل من ستة أشهر، لقد جعلتم الناس تكره الثورة بل وبعضهم يتمنى الآن عودة مبارك.... لقد أفسدتم ثورة ضحى فيها الكثيرون بدمائهم وأرواحهم من أجل نجاحها ، فإذا بنا نفاجأ بأنكم حزب وطنى آخر، لكنه أكثر خبثا ودهاء يتذرع بالدين لتحقيق مآربه وأهدافه وعلى استعداد لفعل أى شىء للفوز بالسلطة والسيطرة عليها .... أعزائى الأخوانيين والسلفيين: جزء كبير من الشعب المصرى يدعوكم باسم الله والدين ويستحلفونكم بالله قائلين: ارحمونا يرحمكم الله.


فى ديسمبر من عام 1993 كان المعارض الليبى «منصور الكيخيا» موجودًا فى القاهرة، لكنه فجأة اختفى.. تبخر تمامًا وكأنه لم يكن.. بحث عنه الصحفيون فى كل مكان.. تتبعوا كل الخيوط التى يمكن أن توصلهم إليه، لكنهم فشلوا جميعًا، كان طبيعيّا أن تطفو قصة اختفاء الكيخيا على السطح بعد سقوط القذافى.

عبدالرحمن شلقم صاحب الكتاب الأهم «أشخاص حول القذافى»، ووزير خارجية ليبيا الأسبق، قال إن منصور الكيخيا تم خطفه من دار السفير الليبى فى القاهرة، إبراهيم البشارى، الذى كان قد اشترى منزلاً فى العاصمة المصرية على النيل، قرب منزل أنور السادات، وإن مدير المباحث الليبية محمد المصراتى كان فى مصر، وتحدث مع الكيخيا هاتفيّا طالبًا منه موافاته إلى منزل البشارى ليتحدث معه.

طبقًا لرواية شلقم: «كان الكيخيا رجلاً مسالـمًا وطيبًا إلى حدود السذاجة، وافق على طلب البشارى والمصراتى، وذهب إليهما، حيث قبض عليه هناك، وسلم إلى الأمن المصرى الذى نقله سرّا إلى «طبرق»، حيث كان فى انتظاره عبدالله السنوسى (رئيس المخابرات الليبية)، فأركبوه طائرة ونقلوه إلى سجن «أبو سليم» الذى شهد المجزرة الشهيرة عام 1996».

ويؤكد شلقم أن هناك من يعتقد أن الكيخيا قتل فى المجزرة نفسها بعد سنوات من خطفه، كما أن هناك آخرين يقولون إن الكيخيا كان يعانى من أمراض السكر والقلب والضغط، ولم يتحمل جسده السجن فى الظروف القاسية خلال مذبحة قسم مجزرة أبو سليم.

تظل رواية عبدالرحمن شلقم على أهميتها مجرد رواية من الروايات الكثيرة التى حاولت استكشاف مصير الكيخيا، دون أن تقدم دليلاً إلا تقولات البعض.. والبعض الآخر.

لكن من بين الروايات التى لها ما يسندها ما قاله حسن صبرا، الصحفى اللبنانى، ورئيس تحرير مجلة «الشراع»، فى كتابه «جماهيرية الرعب» الذى يمكن أن يكون مرجعًا فى جرائم القذافى وعائلته فى حق ليبيا.

أهمية رواية حسن صبرا لا تأتى من كونها الأكثر تماسكًا بين روايات استجلاء منصور الكيخيا، ولكن لأنها تتهم وبشكل واضح اثنين من رموز عصر مبارك فى تسليم الكيخيا إلى القذافى لتصفيته جسديّا بمعرفته.. وهما السيد عمر سليمان، رئيس المخابرات المصرية، ونائب الرئيس السابق.. والسيد عبدالسلام المحجوب، الذى كان كادرًا مهمّا فى المخابرات المصرية «كان نائبًا لرئيسها»، وخرج منها ليكون محافظًا للإسماعيلية، ثم محافظًا للإسكندرية.. ثم وزيرًا للتنمية المحلية قبل الثورة.

يقول حسن صبرا: يعتقد ليبيون، قابلناهم لاستيضاح مأساة خطف وزير خارجية ليبيا الأسبق، الدكتور منصور الكيخيا، أن المخابرات المصرية ساهمت مع المخابرات الليبية فى خطف هذا الرجل الدمث الأخلاق الذى نذر نفسه للعمل الديمقراطى من أجل خلاص ليبيا، ويقول بعضهم: إن القذافى أراد أن يخطف الكيخيا ليحصل على معلومات معينة ثم يتخلص منه.

أما المعلومات التى أراد القذافى أن يعرفها فهى أن الكيخيا أثناء وجوده فى الأمم المتحدة، بحكم منصبه الرسمى كوزير خارجية لليبيا، كان قد التقى مسؤولين أمريكيين، وعندما تخلى عن منصبه كان قد كوَّن شبكة علاقات واسعة مع المعارضين الليبيين، ونجح فى عقد مؤتمر يجمعهم فى واشنطن بتسهيلات من مسؤولين أمريكيين تحت عنوان «ماذا بعد القذافى؟».

كان معمر القذافى - كما يقول حسن صبرا - يعتمد على جواسيس كثيرين، خاصة من المنظمات الفلسطينية التى نجحت فى اختراق المجموعات الليبية المعارضة، كما يحدث مع مختلف أجهزة المخابرات العالمية، لتقديم معلومات عن كل من وما يريده، خاصة عن المعارضين الليبيين فى الخارج، ولكن بعد عمليات ترحيل المنظمات الفلسطينية من بيروت وتقييدهم فى تونس واليمن فقد القذافى مصدرًا مهمّا من مصادر معلوماته عن معارضيه.

كان مؤتمر «ماذا بعد القذافى؟» الذى عقده الكيخيا فى أمريكا مصدر قلق كبير للقذافى.. كما أن دور منصور فيه كان أمرًا مزعجًا للعقيد الذى كان مهووسًا بأمنه الشخصى.. ولم يكن أمامه بعد أن فقد مصادر معلوماته الواسعة إلا أن يخطف منصور الكيخيا ليعرف منه شخصيّا ما الذى دار فى المؤتمر الذى وضع خططًا لليبيا بعد نظام العقيد.

ويعتقد حسن صبرا أن القذافى لو كان يريد قتل الكيخيا فى القاهرة أو غيرها، لمجرد أنه خصمه، فإن الأمر كان سهلاً جدّا، خاصة أن الرجل «منصور» بحكم عضويته فى المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومقرها فى القاهرة، كان كثير التردد على مصر، وكان يمكن تصفيته بوسائل عديدة عند إقامته فى فنادقها من خلال اقتحام غرفته، أو قتله أو دس السم فى طعامه أو تدبير حادث سير فى الشارع، أو بأى من أساليب المخابرات البريئة مظهرًا للتخلص من الخصوم.

لكن هدف معمر لم يكن قتل الكيخيا فقط.. ولكن قتله بعد أن يستمع منه إلى الخطة التى تم إقرارها فى مؤتمر واشنطن لمرحلة ما بعد القذافى.

نصل إلى بيت القصيد فى رواية حسن صبرا، يقول: «يؤكد معارضون ليبيون أن تعاونًا وثيقًا كان يربط مخابرات ليبيا خاصة بشخصى عبدالله السنوسى وموسى كوسى ببعض مسؤولى المخابرات المصرية، وخاصة كلاّ من عبدالسلام المحجوب وعمر سليمان برعاية كاملة من حسنى مبارك نفسه، وأن السنوسى وكوسى ترددا كثيرًا وقابلا مسؤولى المخابرات المصرية قبل خطف الكيخيا، وكانا دائمًا يلتقيان مع عبدالسلام المحجوب وبمعرفة الرئيس مبارك شخصيّا».




ويسأل حسن صبرا عن دافع خطف الكيخيا الحقيقى؟ ويجيب بأن معارضين ليبيين يرجحون أن عملية خطف الكيخيا وضعت خطتها أثناء أحد لقاءات السنوسى وكوسى مع عبدالسلام المحجوب، أو أنه تم استدراجه من فندق سفير فى منطقة الدقى فى الجيزة، حيث كان ينزل إلى عشاء فى منزل سفير ليبيا فى مصر إبراهيم البشارى «الذى قتل فى حادث سيارة غامض بعد ذلك» ومنه تم حمله فى سيارة دبلوماسية ليبية وجرى تخديره داخلها، ثم انطلقت ضمن موكب رسمى ليبى بمساعدة سيارة مخابرات مصرية رافقته إلى الحدود الليبية - المصرية، وأمنت دخولهم الأراضى الليبية، وأن المخابرات الليبية حققت مع الكيخيا، وحصلت أو لم تحصل منه على المعلومات التى تريدها.. ثم جرت تصفيته بعدها.

يستكمل حسن صبرا السيناريو الذى رسمه بناء على المعلومات التى حصل عليها من معارضين ليبيين، يقولون إن عبدالسلام المحجوب حصل بعد هذه العملية على ترقية، وخرج إلى التقاعد ليصبح محافظًا للإسماعيلية، وبعدها محافظًا للإسكندرية، قبل أن يصبح وزيرًا للتنمية المحلية بعد خدمته فى الإسكندرية لمدة عشر سنوات.

لا يترك حسن صبرا هذه الرواية دون أن يثبت ما قاله وزير خارجية ليبيا السابق عبدالرحمن شلقم فى حديث أجرته معه جريدة الحياة اللندنية بعد انشقاقه عن القذافى أثناء الثورة الليبية، حيث أكد أن رئيس المخابرات المصرية، عمر سليمان، كان رجل ليبيا فى مصر، وكان له دور فى إخفاء الكيخيا.

قد لا يشغلك مصير منصور الكيخيا.. ولا الطريقة التى قتله بها القذافى.. المؤكد أنها كانت طريقة وحشية، ثم إن عائلته لم تصمت بعد اختفائه، حاولت أن تعرف ما جرى له، لكن القذافى سوّى الأمر معهم، حيث منحهم فيلا كبيرة فى طرابلس جرى تأجيرها لسفارة أفريقية تدفع السلطات الليبية إيجارها كعادة التعامل الرسمى الليبى مع دول أفريقيا وأمريكا اللاتينية، حيث تدفع ليبيا إيجار سفارات العالم الثالث النامى.. وقد تحسن وضع عائلة الكيخيا بعد ذلك.. وهى تستقر الآن فى الولايات المتحدة الأمريكية وتحمل جنسيتها.

لكن ما يشغلنا هو حقيقة اتهام عمر سليمان ومحمد عبدالسلام المحجوب بتصفية الكيخيا، كانا يعلمان أن تسليمه للقذافى - إذا كانا هما من سلماه بالفعل - يعنى قتله، ومع ذلك نفذا العملية التى قيل إن القذافى دفع فيها وزن الكيخيا عدة مرات دولارات.

لقد أعلن عمر سليمان أن لديه صندوقًا أسود لن يفصح عما فيه، ويبدو أن هذه العملية من بين أوراق صندوقه الأسود، ولابد أن يفصح عما جرى.. فلو أنه فعلها فمعنى ذلك أنه انحرف بمهام وظيفته فى جهاز المخابرات، فتسليم المعارضين وخاصة للقذافى الذى كان يدفع بسخاء أمر لا يتفق أبدًا مع أسس العمل الوطنى الذى يقوم به جهاز المخابرات فى دولة مثل مصر.

عبدالسلام المحجوب أيضًا لابد أن يتحدث، فالاتهام معلق فى رقبته هو الآخر.. فلو أن رواية صبرا هذه صحيحة فمعنى ذلك أن المحجوب هو من نفذ العملية بمتابعة من عمر سليمان ورعاية كاملة من مبارك.. الصمت لن يجدى، ولابد أن يتحدث الكبار.. فالصمت سيجعل اللعنة تصحبهم إلى قبورهم.


طالب أنصار اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، المستشار عادل عبد الحميد، وزير العدل بإعلان إجمالى التوكيلات التى حصل عليها نائب رئيس الجمهورية السابق من كل محافظة، وذلك للتأكيد للشعب المصرى أن مؤيديه ومحبيه يصلون لمئات الآلاف، وأن استبعاده من انتخابات الرئاسة ما هو إلا مخطط لا يعلم أحد الهدف منه.

وأشاروا إلى أن قبول اللواء عمر سليمان خوض انتخابات الرئاسة جاء نتيجة ضغط شعبى متواصل خلال عدة شهور سابقة، وأنه لا يسعى لشىء سوى خدمة مصر وشعبها.

يأتى ذلك فى الوقت الذى أعلن فيه نائب رئيس الجمهورية السابق أن جهود حملته وأنصاره هى التى نجحت فى جمع هذه التوكيلات التى تم تقديمها للجنة العليا المشرفة على انتخابات الرئاسة فى وقت قصير، إلا أن الحظ لم يحالفه لتأتى الريح بما لا تشتهى السفن، وأن هذه التوكيلات هى دليل كبير على تأييد جموع الشعب له وشعورهم بالاطمئنان على مستقبلهم، مستنكرا فى الوقت ذاته الهجوم الشديد عليه والتهديدات الصريحة له بالقتل والاغتيال فى حالة وصوله للرئاسة.


مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات صور و ملخص و تقرير كامل عن نتيجة مباراة باريس سان جيرمان و بايرن ليفركوزن اليوم الثلاثاء 18/2/2014
ابراج اليوم الاربعاء 5/2/2014 ,توقعات Abraj حظك يوم الاربعاء 5 فبراير 2014 ,Horoscope 5-2-2014
تردد قناة SENSE TV على قمر Eutelsat 7
أسماء فريق عاصي الحلاني في ذا فويس 2014 , صور فريق عاصي في The Voice 2 الموسم الثاني 2014
مواجهة ريال مدريد لنادي باريس سان جيرمان على ملعب حديقة الأمراء 21-10-2015
تردد قناة Mooz Dance على قمر Thor 6
اشعار قصيرة عن نادي النصر السعودي , قصائد عن نادي النصر , قصائد عن العالمي
عشرة اسرار لا يجب ان تعلمها المراة

اخبار مصر يوم السبت 21/4/2012 - egypt news 21-4-2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 19:14.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك