فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

اخبار مصر يوم الاثنين 23/4/2012 - egypt news 23-4-2012

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار مصر يوم الاثنين 23/4/2012 - egypt news 23-4-2012


اخبار مصر يوم الاثنين 23/4/2012 - egypt news 23-4-2012

هذه اهم اخبار مصر واخبار الثورة المصرية 25 يناير واخبار الحكومة المصرية واخبار مرشحين الرئاسة واخبار اللجنة التاسيسية للدستور واخبار مصر اليوم واخبار مصر الان واخبار مصر لحظة بلحظة واخبار مجلس الشعب واخبار الصحف المصرية اليوم الاثنين 23-4-2012


أعلنت جماعة الإخوان المسلمين مشاركتها مع كافة القوى السياسية والأحزاب والائتلافات فى مليونية "إنقاذ الثورة" فى محافظات مصر، وذلك يوم الجمعة القادمة 27 إبريل.

وأكد الدكتور محمود حسين الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين فى بيان رسمى له اليوم الاثنين، أنه هذه المليونية تأتى ضمن سلسلة الفعاليات التى وعدنا بها ليعبر الشعب المصرى كله عن إصراره على حماية الثورة، وتحقيق متطلباتها وعدم السماح بتأجيل تسليم السلطة عن 30 يونيه 2012م أو إعادة النظام الفاسد السابق.


وسط ما يزيد عن 30 ألف مواطن داخل إستاد المنصورة نزل الدكتور محمد مرسى والمهندس خيرت الشاطر إلى أرض الملعب، وقاموا بتحية المواطنين جميعا من خلال تراك الملعب، وقاموا بالمرور على كامل التراك وسط ما يزيد عن 100 من لجنة النظام من شباب الإخوان.

وأكد الدكتور محمد مرسى أن "الإسلام هو الحل" هو العنوان الأجمل لمشروعنا، ولا حل إلا بالإسلام، فنعم لمطالب الآباء، وحسرة فى القلب على الفقر، ودمع فى العين على البطالة، وأن تهدر سنوات عمر الشباب دون أن يقدموا لوطنهم ما يقدمونه، ولم نقدم لهم ما يفعلوه لكى ينتجوا ويعملوا، وأن الوطن الكبير مصر احتضن أبناءه طوال السنين المسلمين والمسيحيين، احتضن حتى الغرباء وتصدى لكل غزوا أراد أن يستعمله أو يستعمره.

وقال هذه رسالتنا وهذه جماعتنا وهذا شعبنا، وأحب الشعب المصرى من كل قلبى، وأتمنى أن أقدم له كل ما أحب بوعيكم وتميزكم، والمضى قدم معنا بالثورة الدائمة لنقومه جميعا حتى ولو كنت أنا ونقومه جميعا إذا حاد عن المسير، فمصر بها رجال ونساء شرفاء قادرون على الاستمرار وخوض الصعاب والتضحية من أجل أوطانهم.

وأشار إلى أن مبارك سقط وعصابته، والآن نشهد مرحلة جديدة يجب أن تعود للأمة ثرواتها ولا يستطيع أحد كائنا من كان أن يقف أمامها والمشروع عنوانه الأكبر أن مصر لا يمكن أن تحكم أبدا بغير إراداة أبنائها، ففيها رجالا ونساء قادرون على حمل المشعل والمضى به قدما لتنهض وتسير بأبنائها وبخيراتها وبعقول علمائها وجهود عمالها وفلاحيها، فالمشرع هو مصر للمصريين والأرض للمصريين جميعا للجميع بها حقوق متساوية مسلمين ومسيحيين أغنياء وفقراء رجالا ونساء.

وقال السياسة لا تعنى الخداع، بل تعنى مصلحة الوطن، فكلنا فى طريق ومسيرة واحدة والمصريون أقسموا أن يمضوا حتى يحققوا نهضة للأمة وأمامنا شوط طويل مصر الخضراء والصناعة والحبيبة التى تعمل من أجل إخواننا وتحضن كل أبنائها، ويعم الخير على كل أشقائها ومصر إذا نهضت نهض العرب ونمضى إلى نهاية الشوط، ومن واجبنا الآن أن ننتشر وأن ندعو الناس إلى الخير وأن نبصرهم ما يجرى فى مصر وأنا على يقين أن الله لا يريد لهذا الوطن إلا الخير.

وذكر المهندس خيرت الشاطر أن الشعب لن يقبل أن يعود بقايا النظام مرة أخرى من مثيرى الفتنة والبلطجة مرة أخرى، لأن الشعب بدأ ثورته ولابد أن يستمر حتى تحقق الثورة أهدافها، ولابد من نظام حكم منتخب من رئيس يفكر فى الشعب وفى احتياجاته، وكذلك بناء نظام سياسى يحقق الحكم الرشيد ويبعد عن الفساد ويعم لمعنا، ونعمل معه لبناء نهضة مصر على أساس مرجعية الإسلام، فلابد أن يعيش الفلاح والعامل والتاجر وكل أطياف الشعب فى عزة وكرامة فمشروع النهضة يعنى بناء البلد وتوفير حياة طيبة وكريمة لأفراد الشعب والتعاون مع أبناء الوطن جميعا دون إقصاء لأحد.

وأضاف المهندس خيرت الشاطر أن الجماعة كانت ترفض تقديم مرشح للرئاسة سابقا، ولكن ظهر أن البرلمان وحده لا يكفى، فالحقيقة أن البرلمان وحده لايمكن أن يكون له دور تنفيذى، فالدور التنفيذى هو دور الحكومة ودور الرئيس، لذا طالبنا بتشكيل حكومة ائتلافية فرفض المجلس العسكرى، وأصر على موقفة دون أى مبرر، فقررنا أن نحاول فنحن لسنا طلاب سلطة فالجماعة والحزب جزء من المصريين فى خدمة المصريين.

وقال المهندس إبراهيم أبو عوف "أمين حزب الحرية والعدالة بالدقهلية" إن ثورة 25 يناير كان من نتاجها حزب الحرية والعدالة، والمهندس خيرت الشاطر حيل بينه وبين كرسى الرئاسة، إلا أنه أتى ليقف جنديا خلف الدكتور محمد المرسى فحزبنا يحمل مشروع فيه نهضة الأمة يحمله أفراد من أبناء هذه الجماعة قضوا أغلى سنوات العمر فى سجون الظالمين وسجنوا لأنهم كانوا يربون هذا الجيل لحمل الأمانة والمشروع.

وأضاف أبو عوف أن هناك أعداء بالداخل والخارج يعلمون جيدا أن استقرار مصر مرتبط باستقرار العالم والعالم الإسلامى، قائلا إن هذا المشروع يحتاج رجالا أحسن أعدادهم، فكان من هؤلاء الرجال الدكتور محمد المرسى فكان نائبا بالبرلمان حتى عام 2005 لكن حيل بينه بعد ذلك وبين البرلمان لكنه ظل هامة مرفوعة.

وقال الدكتور عبد الرحمن البر، عضو مكتب الإرشاد، إن الإخوان حينما يقدمون رجلا إنما يقدمون رجالهم ونساءهم، ومشروع النهضة سيصل بمجهودكم وهو ليس مشروع الإخوان فقط وإنما مشروع كل المصريين، وأن سفينة مشروع النهضة ستسير بإذن الله ويقودها الشاطر مرسى.

وأضاف الدكتور يسرى هانئ "وكيل اللجنة الدينية بمجلس الشعب" أن الإخوان لو أرادوا المناصب لهتفوا مع الهتافيين والهتافات ولأنهم تجردوا لله وتعرضوا طوال 80 عاما للاعتقال من أجل هذه اللحظات التى يسوقها الله إلينا، فالسلطة فى مصر اليوم ليست مغنما حتى يجرى إليها إنسان ولا يقدر عليها إلا من تجرد لله مخلصا ويتقدم الإخوان ليبنوا مصر بسواعد كل مصرى على اختلاف توجهه، وأخونا الشاطر جاء اليوم جندى من أجل مصر، وأن المنصورة فتحت ذراعيها لتستقبلكم وسوف تشاهدون فى المنصورة كل خير بإذن الله.


قال وزير الخارجية الإسرائيلى، أفيجادور ليبرمان، إن إقدام مصر على إلغاء اتفاق الغاز مع إسرائيل، بطريقة أحادية الجانب، هو مؤشر لا يبشر بالخير، موضحاً أن هذا الاتفاق هو اتفاق تجارى هام يشكل دليلاً على العلاقات المستقرة بين البلدين.

وأكد ليبرمان ـ فى تصريح خاص لراديو (صوت إسرائيل) اليوم الإثنين - أن إسرائيل معنية بالحفاظ على معاهدة السلام الموقعة مع مصر، مشيراً إلى أن الأمر يصب أيضاً فى المصلحة المصرية.

وعن تطورات الأوضاع السياسية فى مصر، قال وزير الخارجية الإسرائيلى، الذى يزور أذربيجان حالياً فى إطار الاحتفال بذكرى مرور عشرين عاماً على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، إن إسرائيل تتابع التطورات فى مصر بشكل متواصل.

كان مصدر مسئول بقطاع البترول أكد مساء أمس "الأحد"، أن الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية قد أخطرتا شركة شرق المتوسط (ج. م. ج) بإنهاء تعاقد بيع الغاز لتلك الشركة، موضحاً أن شركة شرق المتوسط أخفقت بشكل مستمر فى الالتزام بسداد المستحقات المالية عن الغاز لهيئة البترول والشركة القابضة للغاز، تمشياً مع بنود التعاقد التجارى المبرم بين الهيئة والشركة القابضة للغاز، كبائعين وشركة شرق المتوسط كمشتريه للغاز، وهى جميعا شركات مصرية.

تجدر الإشارة إلى أن شركة شرق المتوسط تقوم بأعمال تصدير الغاز للخارج بما فى ذلك إسرائيل.

وكان مسئولون إسرائيليون قالوا فى وقت سابق، إن إنهاء اتفاق تصدير الغاز المصرى إلى إسرائيل لا يشير إلى وجود أزمة فى العلاقات بين البلدين، بل هى جزء من نزاع بين شركة خاصة وشركة حكومية مصرية.


أكد أحمد خليل، المتحدث الإعلامى باسم الهيئة البرلمانية لحزب النور السلفى، أن قرار إلغاء مصر الاتفاق طويل الأجل الذى كانت تزود بموجبه إسرائيل بالغاز، حلقة جديدة من الضبابية والشفافية التى يتعامل بها المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى يحكم البلاد.


أكد جمال صابر المتحدث باسم المجلس القومى لإنقاذ مصر أن إقصاء الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل من خوض الانتخابات الرئاسية تم وفقا لمخطط أمريكى، لافتا إلى أن واشنطن لا تريد رئيسا لمصر يحكم بالشريعة الإسلامية.




وانتقد صابر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" خلال مشاركته باعتصام أنصار أبو إسماعيل بميدان التحرير استبعاد اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة المستندات القانونية وشهادة وزارة الداخلية التى تثبت عدم امتلاك والدة الشيخ الجنسية الأمريكية، والاستناد إلى أوراق وزارة الخارجية رغم إنها ليست محل اختصاص، مشيرا إلى أن محكمة القضاء الإدارى قد سبق أن رفضت تلك المستندات خلال نظر القضية والتى لا تتعدى سوى حبر على ورق على حد قوله.

وشدد صابر على ضرورة حل اللجنة العليا لانتخابات رئاسة الجمهورية وتشكيل لجنة من المجلس الأعلى للقضاء تتولى مهمة الإشراف على الانتخابات لافتا إلى أن حملة الشيخ أبدت تحفظها على اللجنة قبل قرار استبعاده وذلك لسابق تورط عدد من أعضائها فى واقعة تزوير ضد أبو إسماعيل فى انتخابات مجلس الشعب عام 2005، مطالبا بتعديل المادة 28 والتى تحصن قرارات اللجنة العليا من الطعن عليها، قائلا: "المادة 28 جعلت لجنة الرئاسة لجنة آلهة لا يمكن الطعن على أحكامها".

وأوضح المتحدث الإعلامى للمجلس الوطنى لإنقاذ مصر أن اعتصامهم بالميدان من أجل الحفاظ على مصير البلاد من أى تلاعب، مؤكداً أن القضية لم تعد قضية شخصية باستبعاد أبو إسماعيل منتقدا تشويه وسائل الإعلام للاعتصام وحصره على الاعتصام فقط فى الاعتراض على استبعاد الشيخ.


تجمع العشرات من الأئمة وشيوخ الأزهر أمام دار الإفتاء المصرية، للمطالبة بإقالة الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية، وذلك اعتراضاً على زيارته للقدس.

وردد المتظاهرون هتافات تضمنت "يسقط يسقط.. مفتى العسكر"، "لا إفتاء ولا إمامة بعد ما هنت العمامة"، "يسقط يسقط.. حكم المفتى"، "يا مفتيهم كفاية كفاية.. هى دى كلمة النهاية"، "ياللا يا أزهر قول الحق.. المفتى أخطأ ولا لأ"، كما طالبوا بإقالة المفتى وحرمة زيارة المسجد الأقصى إلا لأهل فلسطين، بالإضافة إلى إلغاء التطبيع مع إسرائيل.

حضر الوقفة الدكتور الداعية صفوت حجازى، والدكتور صلاح سلطان عضو رابطة علماء أهل السنة، والدكتور هاشم إسلام عضو لجنة الفتوى بالأزهر، وعدد من أئمة الأزهر.


قال وزير الدفاع الإسرائيلى إيهود باراك، "إن إسرائيل يمكنها مواجهة أى عدو قريبا كان أم بعيدا"، موضحا أن هناك عبرة استخلصتها إسرائيل من الأزمات التى واجهتها وهى ضرورة الاعتماد على نفسها فى ساعة الاختبار.

وأعرب باراك ـ حسبما أفاد راديو (صوت إسرائيل) اليوم الاثنين ـ عن اعتقاده بأن إسرائيل ستشهد فى المستقبل العديد من التهديدات والتحديات والاختبارات، مؤكدا فى الوقت نفسه أن إسرائيل ستواصل مسيرة الازدهار، إذ أنها "أقوى دولة فى منطقة يبلغ نصف قطرها 1500 كيلومتر، وذلك بفضل الشبان المستعدين لخوض القتال دفاعا عن سيادة إسرائيل ومستقبلها" على حد قوله.

وتأتى تصريحات إيهود باراك خلال مراسم إحياء ذكرى ضحايا الجيش الإسرائيلى، التى أقيمت فى وقت سابق اليوم، فى قرية (ميشمار هشارون) التعاونية.


وافقت اللجنة التشريعية بمجلس الشعب فى اجتماعها اليوم برئاسة المستشار محمود الخضيرى على تعديل قانون المرور المعروض على الحكومة، وينص التعديل على مصادرة الدراجات النارية ومركبات التوك توك غير المرخصة خلال 45 يوما من تاريخ سريان القانون.

وطالب القانون قادة هذه المركبات بالعمل على توفيق أوضاعهم خلال هذه المهلة والحصول على التراخيص اللازمة لتسيير أو قيادة تلك تلك المركبات وفقا للإجراءات والقواعد القانونية المتبعة.

وبالنسبة للمركبات التى لم يتم توفيق أوضاعها القانونية خلال المدة يتم عرض أوراقها على المحكمة المختصة للحكم بمصادرتها، خاصة أن بعض المركبات تستخدم فى ارتكاب الجرائم المختلفة والفرار بها بها قبل وصول يد العدالة إلى قائدها.

كما نص القانون على منع استيراد مركبات التوك توك عند اللزوم، وأن يحدد المحافظون أماكن محددة لسير مركبة التوك توك، وأن يدفع من يخالف خط السير غرامة تتراوح بين 350 جنيها إلى 1500 جنيه أو الحبس 6 أشهر.


أثار إعلان السلطات المصرية إلغاء اتفاق تصدير الغاز لإسرائيل ردود فعل غاضبة غير مسبوقة من جانب الأوساط السياسية الإسرائيلية، خاصة بعد أن جاء الإعلان من طرف واحد، ودون موافقة الحكومة الإسرائيلية على ذلك.

وذكرت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم، الاثنين، أن وزير الطاقة الإسرائيلى، عوزى لاندو، دعا مصر إلى العدول عن قرارها بوقف تصدير الغاز الطبيعى لإسرائيل.

وقال لاندو، إن الاتفاق لن يقود فقط إلى تفاقم النقص فى الطاقة خلال فصل الصيف، لكنه سيضر أيضاً باتفاق السلام الهش بالفعل بين البلدين، مضيفا أن الاتفاق يعد حجر الزاوية فى معاهدة السلام مع مصر، متوقعاً أن تواجه بلاده نقصاً فى الكهرباء خلال فصل الصيف، بسبب نقص الغاز المصرى.

ودعت وزارة الطاقة الإسرائيلية الإسرائيليين لعدم الانفعال والمبالغة فى عملية الرد على الموقف المصرى، مشيرة إلى أن وقف تصدير الغاز من مصر يعنى فقدان أكثر من 40% من إجمالى تزويد الغاز الطبيعى فى إسرائيل، إلا أن الوزارة كانت قد استعدت لذلك الأمر خلال العامين الماضيين.

وفى أعقاب قرار وقف التصدير من جانب مصر، قال وزير المالية الإسرائيلى يوفال شتاينتس، "إنى أنظر وبخطورة بالغة حيال الإعلان المصرى أحادى الجانب"، مشيراً إلى أن تلك الخطوة سابقة خطيرة تهدد اتفاقية السلام بين البلدين.

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إن الحكومة الإسرائيلية دعت للعمل الجاد ومضاعفة جلب وتدفق المزيد من الغاز الإسرائيلى المستكشف حديثاً من البحر المتوسط ليحل مكان الغاز المصرى.

وقال مصدر رفيع بالحكومة الإسرائيلية لمعاريف، "يجب حل كل المشاكل البيروقراطية من أجل لتحقيق قوة الطاقة لدينا، وخفض أسعار الكهرباء للسوق وللمواطن الإسرائيلى".

من جانبها، قالت مصادر سياسية إسرائيلية، "إنها تلقت توضيحات من الجانب المصرى تفيد بأن إلغاء اتفاق الغاز بين البلديْن مرده الخلاف التجارى بين شركة خاصة إسرائيلية وشركات حكومية مصرية".

وأوضحت المصادر الإسرائيلية، أن الخلاف ما زال قيد النظر عند القضاء فى الخارج، مؤكدة أن أمر إلغاء الاتفاق المذكور لا يمتّ بأى صلة إلى مجمل العلاقات السياسية الإسرائيلية المصرية، على حد قولها.

وكشفت المصادر نفسها، أنها تلقت توضيحات من الجانب المصرى تفيد بأن إلغاء اتفاق الغاز بين البلدين سببه الخلاف التجارى بين شركة خاصة إسرائيلية وشركات حكومية مصرية.

وفى أول تعليق من وزير الخارجية الإسرائيلى المتطرف أفيجادور ليبرمان، قال إن إقدام مصر على إلغاء اتفاق الغاز مع إسرائيل بطريقة أحادية الجانب هو مؤشر لا يبشر بالخير، مضيفا أن هذا الاتفاق هو اتفاق تجارى هام يشكل دليلاً على العلاقات المستقرة بين البلدين.

وزعم ليبرمان، خلال تصريحات إذاعية له، أن تل أبيب معنية بالحفاظ على معاهدة السلام الموقعة مع مصر، وأن الأمر يصب أيضاً فى المصلحة المصرية، على حد قوله.

وأضاف الوزير الإسرائيلى، أن إسرائيل تحاول دعم السلطات المصرية فى مكافحة العناصر المسلحة فى سيناء، وهى مستعدة لاتخاذ خطوات لبناء الثقة بين البلدين.

جدير بالذكر أن إسرائيل تحصل على نحو 40% من احتياجاتها من الغاز الطبيعى من مصر، وخلال العام الماضى، فجر ملثمون خط الغاز الذى ينقل الغاز المصرى إلى إسرائيل مرات عديدة، ما تسبب فى تعطل الإمدادات إلى إسرائيل. وتزيد إسرائيل الإنتاج فى حقوق النفط البحرية لتعويض هذا النقص.


سادت حالة من الارتياح بين الأوساط الشعبية والسياسية بشمال سيناء اليوم إثر قرار منع تصدير الغاز لإسرائيل من قبل وزارة البترول، ورأى أهل المحافظة أن القرار سيحقق استقرارا أمنيا كبيرا فى سيناء مؤكدين أن الاستفادة به فى مصر أفضل من تصديره.

من جانبه قال أشرف الحفنى منسق الاشتراكيين الثوريين إن القرار جاء متأخرا لسنوات فنحن نطالب منذ سنوات بمنع تصدير الغاز وتظاهرنا كثيرا لمنع تصدير الغاز وطالبنا بتصديره إلى الدول العربية وقطاع غزة والاستفادة به فى مصر بدلا من تصديره لإسرائيل، معربا عن ارتياحه للقرار الهام ويأمل ألا يتم الالتفاف حوله أو التراجع عنه بذريعة الاتفاقيات الدولية.

أمين القصاص نقيب المحامين ورئيس اللجنة العامة للوفد بشمال سيناء أوضح أن القرار سينعكس على الحالة الأمنية بسيناء وتزامنه مع العيد القومى أعطى ارتياحا كبيرا.

وأضاف كم طالبنا الحكومة بمنع تصديره نظرا للاتفاقية الظالمة لمصر ومنح ثروتنا للعدو لكن المهم تفعيل القرار نهائيا موضحا إن أهالى سيناء مع القرار، مطالبا بألا يتم التوسع فى مد مدن سيناء وقطاع غزة بالغاز والاستفادة منه فى المصانع.

محمد هندى المنسق الإعلامى لحركة ثوار سيناء قال إن القرار فى محله ويريح الأهالى ويريحنا من كثرة تفجير خط الغاز وتحقيق خسائر كبيرة للمحافظة، مطالبا بالاستفادة من ثروات مصر والتوسع فى مد المصانع بالغاز المصرى.

خالد عرفات منسق حزب الكرامة أكد أن القرار جاء بسبب الضغط الشعبى الكبير، مضيفا نحن سعداء بمنع تصدير الغاز لعدونا الذى يستفيد منه وكان يحصل عليه بأقل من الأسعار العالمية بمباركة الرئيس المخلوع وأجهزته.

داليا جلبانه من حملة دعم حمدين صباحى قالت قمنا بمشاركة الائتلافات والحرمات الثورية بتدشين حملة مسبقة لمنع تصدير الغاز للكيان الصهيونى وتظاهرنا قبالة شركة جاسكو والحمد لله أن استجابت الحكومة.

أما سعيد أعتيق الناشط السياسى فيرى أن القرار جاء متأخرا لكن على أى حال يحافظ على ثروات الوطن ويريح الأهالى فى سيناء، وطالب بمد مدن سيناء بالغاز الطبيعى أسوة بالعريش لحل مشكلة أنابيب البوتاجاز.

ورأى الدكتور عبد الرحمن الشوربجى إن قرار منع تصدير الغاز فى هذا التوقيت جاء فى محله وإرضاء لأهالى سيناء ومصر عموما، لأن الجميع كان غير راضى عن تصدير الغاز ونحن فى حاجة إليه، وكذلك الأجيال القادمة مطالبا بتقييم الاحتياطات المصرية منه وحسن الاستفادة منها.

سلامة الرقيعى عضو مجلس الشعب طالب باتخاذ تدابير وتوقع نتائج قرار إيقاف الغاز على إسرائيل مع تأمين سيناء بشكل كامل، مؤكدا أن القرار تاريخى بالفعل وينهى استمرار نهب ثروات مصر، مؤكدا على الاستفادة بالغاز فى الصناعات المصرية أفضل وتصديره إلى غزة، مطالبا بأهمية النظر الجاد إلى تنمية سيناء بعيدا عن الشعارات فقط.

المهند صلاح الطبرانى عضو مجلس الشورى أمين عام حزب الحرية والعدالة بشمال سيناء قال إن قرار منع تصدير الغاز لابد أن يجابه بقوة فى ظل توقع ضغوط إسرائيلية وأمريكية على مصر، موضحا أن القرار أنهى منحة المخلوع لإسرائيل على حساب الوطن وثرواته ومطالبا فى الوقت نفسه بالنظر إلى ثروات سيناء والاستفادة منها وتنميتها.

واتفق معه سمرى مرعى رئيس لجنة حماية الثورة فى الرأى مؤكدا أن القرار أسعد الجميع، مشيرا إلى أن صدور القرار ونحن على أبواب الاحتفال بمرور 30 عاما على تحرى سيناء سيكون لعيد التحرير مذاقا مختلفا لأننا أولى بثرواتنا الغالية، أيضا سيحقق نوعا من الاستقرار الأمنى وارتياح بين كافة قوى سيناء.

هذا ورجحت مصادر فى شركة جاسكو أن يتم مواصلة تصدير الغاز إلى الأردن فور الانتهاء من إصلاح الخط إلا أن الشركة لم تصلها تعليمات بذلك بعد فى ظل عدم إصلاح الخط بعد التفجير الرابع عشر حتى الآن غرب العريش، وتوقعت أن يصدر قرار بتصدير الغاز أيضا إلى قطاع غزة قريبا فى ظل الضغوط البرلمانية والشعبية فى هذا الإطار وفى ظل احتياج القطاع للتزود بالغاز المصرى.

الجديد بالذكر أن اتفاقية تصدير الغاز المصرى لإسرائيل هى اتفاقية وقعتها الحكومة المصرية عام 2005 مع إسرائيل تقضى بالتصدير إليها 1.7 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعى لمدة 20 عاما، بثمن يتراوح بين 70 سنتا و1.5 دولار للمليون وحدة حرارية بينما يصل سعر التكلفة 2.65 دولار، كما حصلت شركة الغاز الإسرائيلية على إعفاء ضريبى من الحكومة المصرية لمدة 3 سنوات من عام 2005 إلى عام 2008

وقد أثارت هذه الاتفاقية حملة احتجاجات كبيرة دفعت عددا كبيرا من نواب مجلس الشعب المصرى إلى الاحتجاج وتقديم طلبات إحاطة.

ويمتد خط أنابيب الغاز بطول مائة كيلومتر من العريش فى سيناء إلى نقطة على ساحل مدينة عسقلان جنوب السواحل الإسرائيلية على البحر المتوسط. وشركة غاز شرق المتوسط، المسؤولة عن تنفيذ الاتفاق، هى عبارة عن شراكة بين كل من رجل الأعمال المصرى حسين سالم، الذى يملك أغلب أسهم الشركة، ومجموعة ميرهاف الإسرائيلية، وشركة أمبال الأميركية الإسرائيلية، وشركة بى تى تى التايلندية، ورجل الأعمال الأميركى سام زيل.

وقد حكمت محكمة القضاء الإدارى المصرية بوقف قرار الحكومة بتصدير الغاز الطبيعى إلى إسرائيل، إلا أن الحكومة المصرية قدمت طعنًا لإلغاء الحكم للمحكمة الإدارية العليا التى قضت بإلغاء حكم المحكمة الإدارية.

و قضت محكمة القضاء الإدارى بوقف قرار الحكومة بتصدير الغاز الطبيعى إلى عدة دول من بينها إسرائيل، حيث أن الحكومة اتفقت على تصدير الغاز الطبيعى لعدة دول أجنبية، ويحدد القرار سعر الغاز وكميته ويمنع تغيير الأسعار لمدة 15 سنة، يأتى هذا بعد أن أقرت الحكومة أن سعر الغاز الذى يصدر إلى إسرائيل أقل من الأسعار العالمية.

ففى 6 يناير 2009: قضت محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة فى مصر، للمرة الثانية، فى جلستها باستمرار تنفيذ الحكم السابق إصداره منها والذى قضى بوقف تصدير الغاز المصرى لإسرائيل بأسعار تقل عن الأسعار العالمية وقيمتها السوقية وإلزام الحكومة بتنفيذ الحكم بمسودته، وذلك فى تحد لطعن الحكومة على الحكم السابق وقبل نظره يوم 2 فبراير 2009.

وقضت المحكمة بقبول الاستشكال المقدم من السفير السابق بالخارجية المصرية إبراهيم يسرى، الذى سبق له الحصول على هذا الحكم فى 18 نوفمبر 2008 على ضوء دعواه التى أقامها مطالبا بوقف قرار بيع الغاز المصرى لإسرائيل بأسعار أقل من الأسعار العالمية على اعتبار أنه ينتقص من السيادة الوطنية ومصالح مصر وفى 2 فبراير 2009: قضت المحكمة الإدارية العليا بوقف تنفيذ حكم القضاء الإدارى بمنع تصدير الغاز المصرى لإسرائيل، وقبلت الطعن الذى تقدمت به الحكومة لإلغاء الحكم، وقالت فى أسباب حكمها "إن قرار بيع فائض الغاز إلى دول شرق البحر المتوسط، ومنها إسرائيل، صدر من الحكومة بوصفها سلطة حكم، فى نطاق وظيفتها السياسية، مما يدخل فى أعمال السيادة التى استقر القضاء الدستورى والإدارى والعادى على استبعادها من رقابته"، وفى 27 فبراير 2010: قضت المحكمة الإدارية العليا (الدائرة الأولى موضوع) برئاسة المستشار محمد الحسينى رئيس مجلس الدولة، بعدم اختصاص القضاء بنظر الطعن على قرار الحكومة المصرية بتصدير الغاز المصرى إلى إسرائيل، باعتباره عملاً من أعمال السيادة، وأيضا قررت المحكمة وقف تنفيذ قرارى رئيس مجلس الوزراء ووزير البترول بتصدير الغاز إلى إسرائيل الخاص بمدة التصدير والسعر المربوط له، لعدم تضمنيهما آلية للمراجعة الدورية لكمية الغاز المصدَّرَة، وأسعاره خلال مدة التعاقد، وإلغاء سقف الاستشارة للبترول الخام عند حد 35 دولارًا. وطالبت المحكمة بمراجعة أسعار التصدير طبقًا للأسعار العالمية، وبما يتفق مع الصالح العام المصرى، ويعتبر هذا الحكم نهائيا وغير قابل للطعن.

هذا وتعرض الخط الذى يمتد بطول 170 كيلو فى سيناء لـ 14 تفجيرا منذ أحداث الثورة المصرية خلفت التفجيرات خسائر تقدر بملايين الدولارات.

ويقول عدد من قادة إسرائيل إن توقف الغاز يؤدى إلى تدهور غير مسبوق فى العلاقة بين مصر وإسرائيل، واعتبروه انتهاكاً صارخاً لاتفاقية السلام، وأنها خطوة أحادية الجانب تتطلب رداً أمريكياً فورياً، بما أن الولايات المتحدة كانت حاضرة فى توقيع اتفاقية كامب ديفيد.




مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات من يلعب بالنار رجب طيب اردوغان أو بوتين
حظك اليوم و توقعات برج السرطان 9/2/2014 ، ماغي فرح جاكلين عقيقى Abraj 9 February 2014
اسعار العملات فى ليبيا اليوم الثلاثاء 28-1-2014 , سعر الدينار الليبي 28 يناير 2014
خطورتها على الجسم ، صلصة الطماطم المعلبة
بالصور شيرين عبد الوهاب تخطف الأنظار بطلتها المميزة في Star Academy Arabia
توقعات الابراج مع ماغي فرح اليوم الثلاثاء 28-1-2014 , برجك اليوم الثلاثاء 28 يناير 2014
الأرصاد الجوية الاردنية ارتفاع درجات الحرارة في رمضان
توقعات الابراج اليوم الاربعاء 11-12-2013 , برجك اليوم الاربعاء 11 ديسمبر 2013

اخبار مصر يوم الاثنين 23/4/2012 - egypt news 23-4-2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 05:17.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك