فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

اخبار ليبيا يوم الجمعة 4/5/2012 - Libya news 4-5-2012

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار ليبيا يوم الجمعة 4/5/2012 - Libya news 4-5-2012


اخبار ليبيا يوم الجمعة 4/5/2012 - Libya news 4-5-2012

اخبار ليبيا - اخبار ليبيا اليوم - اخبار دولة ليبيا - اخر اخبار ليبيا - احدث اخبار ليبيا - ليبيا اليوم - ليبيا الان - ليبيا لحظة بلحظة

هذه اهم اخبار دولة ليبيا الشقيقة واخبار المقاومة الليبية واخبار الثورة الليبية المجيدة واخبار الصحف الليبية واخبار موقع ليبيا اليوم واخبار المواقع الليبية واخبار المجلس الانتقالى الليبى اليوم الجمعة 4-5-2012 :

لاحظ نائب رئيس الحكومة الروسية دميتري روغوزين رغبة ليبيا والعراق في استئناف استيراد العتاد العسكري من روسيا.

وأضاف روغوزين المشرف على قطاع التصنيع العسكري أن كل من العراق وليبيا يهتمان باستئناف التعاون العسكري التقني مع روسيا وشراء العتاد العسكري منها.

اهتمام

وقال روغوزين للصحفيين "إن القيادة العسكرية الليبية والقيادة العراقية أبدتا اهتماما كبيرا"، مشيرا إلى "أننا نعرف أن القيادة العسكرية الليبية تأخذ في الاعتبار أنهم اعتادوا على هذا السلاح كسلاح في غاية الأمانة ولهذا يريدون الدخول في تعاون عسكري تقني مع روسيا. ونرحب بهذا".

نقل موقع مباشر عن صحيفة الشرق القطرية قول وكيل وزارة الاقتصاد الليبي ورئيس وفدها إلى مؤتمر الأونكتاد (مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية) رجب خليل إن التبادل التجاري بين ليبيا وقطر متواضع جدا، وأشار في الحوار الذي أجرته معه الشرق إلى أن ليبيا تطمح إلى تنمية التعاون الاقتصادي بين الدوحة وطرابلس كما تطمح للتكامل مع قطر في العديد من المجالات خاصة في قطاع النفط والبتروكيماويات.

وأوضح أن الدور الذي قامت به قطر تجاه دعم الثورة يدفع الليبيين إلى تعزيز مكانة قطر الدولية: "سنكون السند الكبير لقطر أميرا وحكومة وشعبا حتى يصل إلى غايته النبيلة".



وقال إن الدورة الجديدة لمنظمة التجارة والتنمية بالأمم المتحدة كانت إيجابية بسبب طرحها المهم الذي يتعلق بالجانب الاستثماري من أجل التنمية وأكد أن طرح هذا الموضوع في هذا المؤتمر الذي حظي بمشاركة واسعة يعتبر تحديا كبيرا للمنظمة لإثبات دورها الكبير الذي أنشئت من أجله.

تصحيح المسار

وبين أن المخاض الحاصل بين الدول المتقدمة المانحة والدول النامية أو التي هي في طور النمو هو مخاض طبيعي إلا أنه قال إن هذا التدافع يزيد الحمل على منظمة الأونكتاد ويضغطها للقيام بدورها الحقيقي من خلال استجابة الدول المتقدمة للقيام بدورها الحقيقي في الدول النامية.

وأبرز المسؤول الليبي أن ليبيا تقدمت بالعديد من المقترحات تتمثل في ضرورة تفعيل دور الأونكتاد، وعلى ضرورة أن يقوم بمساعدة دول الربيع العربي حتى تتمكن من تصحيح مسارها الاقتصادي بعد الكبوة التي حدثت فيه.

وبين أن ليبيا قد لا تحتاج إلى تمويل ولكن تحتاج إلى الأخذ بيدها في بناء مؤسساتها المنهارة نتيجة ما أحدثه النظام السابق ونتيجة الحرب التي أطاحت بنظام الرئيس القذافي الذي كان توجهه الاقتصادي اشتراكيا.

وأضاف "أن اقتصادنا يحتاج إلى بناء مؤسسي كبير بعد الثورة وقد طلبنا من الأونكتاد أن يفعل دوره في مثل هذه المجالات في ليبيا وفي كل دول الربيع العربي."

وأوضح انه بعد الإطاحة بنظام القذافي تم التركيز على تصحيح السياسات الاقتصادية بالدرجة الأولى وهذا الجهد يحتاج إلى قاعدة بيانات كبيرة والآن يجري الاهتمام ببناء رؤية وإستراتيجية جديدة للاقتصاد الليبي حتى تأخذ ليبيا وضعها الطبيعي في المنطقة.

بناء المؤسسات

من ناحية أخرى، أبرز المسؤول الليبي أن وزارة الاقتصاد تعكف على دراسة العديد من اللوائح والقوانين وتبسيط الخدمات للمواطنين في المناطق وقال في هذه الأثناء إن ليبيا مساحاتها شاسعة وتحتاج إلى سنة أو سنتين لتفتيت المركزية ولتقريب الخدمات للمواطنين في أماكنهم قدر الإمكان.

ولفت إلى الدمار والإهمال الذي لحق بالبنية الأساسية في ليبيا مشيراً إلى أن هذا الدمار هو أحد أسباب قيام الثورة التي قدمت أكثر من 45 ألف شهيد.

وأضاف "أن الدولة منهارة بالكامل وتحتاج المؤسسات إلى إعادة بنية تحتية بشكل جذري بما في ذلك المدن الرئيسة مثل طرابلس وبنغازي كما أن الموانئ منهارة وكذلك المطارات هي الأخرى تحتاج إلى إعادة بنية أساسية ولا توجد سكة حديد.. ووصف كل ذلك بأنه تحديات أمام الحكومة الليبية.

وقال وكيل وزارة الاقتصاد إن الحكومة رصدت هذا العام مبلغا مبدئيا لتنفيذ خطة ثلاثية عاجلة رصد لها 86 مليار دولار. كما ابرز أن السلطات الليبية وضعت برامج عمل مكثفة لبعث الحياة من جديد في الاقتصاد الليبي بهدف زيادة النمو الاقتصادي والحفاظ على مستوى عال من التنمية البشرية.

وأشار إلى الإجراءات التي تم اتخاذها بشأن تحقيق الاستقرار الاقتصادي والأمني ومنها العمل على إعادة إحياء تنفيذ قرار سابق بإنشاء المنطقة الحرة في بنغازي. "إن هذا المشروع الذي سيقام على مساحة 1200 هكتار سيسهم بشكل إيجابي في توفير أكثر من 40 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، بالإضافة إلى إعادة استخدام مدينة بنغازي كمركز تجاري مهم".



وأضاف أنه سيتم إقامة مركز تنمية الصادرات بفتح فرع له بالمنطقة الشرقية وبالتحديد بمدينة بنغازي، حيث تم الاتفاق على تخصيص المقر وتأهيل من سيتولى إدارة هذا المركز. "إننا بصدد إنجاز برنامج طموح وواسع ونعول عليه كثيرا لما له من أهمية في دفع وتيرة الاقتصاد الوطني وهو برنامج المشروعات الكبرى والمتوسطة."

واوضح أن هذا البرنامج هو برنامج خاص، والعقبة الوحيدة التي تقف دون تحقيقه هو آلية تمويل هذه المشاريع مؤكداً على أهمية دور الجهات المعنية من مؤسسات وهيئات ورجال الأعمال والمال والاقتصاد في هذا الجانب للإسهام في إنجاز هذه المشاريع. وقال في هذا السياق إن الوزارة ستقوم بإعادة تنظيم التجارة الداخلية سواء على مستوى أسواق الجملة أو الأسواق القطاعية.

الاستثمار الأجنبي

أما بشأن التعاون الذي سيكون بين ليبيا والعالم الخارجي على خلفية ما قام به حلف الأطلسي قال وكيل وزارة الاقتصاد إنه سيتم الحصول على آخر التقنيات التي وصل إليها العالم من أجل تطوير الموانئ والمطارات وسيتم نفس الشيء في مجالات السياحة وفي الخدمات العامة مشير إلى أن هناك أولوية للثقافات المتقاربة التي تضمن خدمة ليبيا.

وشدد رجب خليل على ضرورة أن يقوم الاستثمار الأجنبي بدور إيجابي في نقل المعرفة وأساليب التقنية والمساهمة في بناء القدرات البشرية للبلدان النامية والدعوة إلى عدم الاستثمار فقط في الصناعات الاستخراجية بل التركيز أيضاً على قطاعات الإنتاج وتحسين أداء القطاعات الخدمية.

وأكد ضرورة أن تقوم الأمم المتحدة بتمكين البلدان النامية من إعادة هيكلة قطاعاتها الاقتصادية على أسس سليمة وبما يمكنها من إنشاء مؤسسات اقتصادية قوية تستفيد من الآفاق المتعددة للعولمة مع دعم الجهود التي تبذلها البلدان التي تعتمد صادراتها على سلعة واحدة وتشجيعها على تنويع إنتاجها الاقتصادي بما يتيح لها زيادة حجم تبادلاتها التجارية وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

ودعا المسؤول الليبي إلى دعم منظمة الأونكتاد حتى تتمكن من تحقيق المهام المناطة بها ومن ذلك زيادة فرص ومشاركة البلدان النامية في مجالات التنمية والتجارة واندماجها في الاقتصاد العالمي ومساعدتها لمواجهة التحديات التي أفرزتها العولمة في الكثير من المجالات.


قال منسق فرع شبكة شاهد لمراقبة الانتخابات بالمرج " عبد المنعم الشوماني" أنه يتوجب على المفوضية العليا للانتخابات أن تصرف النثريات المقررة لمراكز الاقتراع بالدوائر الانتخابية ، محذراً من تأثير ذلك سلباً على مسار الانتخابات.

وأضاف " الشوماني" لــ"ليبيا اليوم " أن أعضاء المراكز الانتخابية يحتاجون إلى الاتصالات ، وتوفير وجبات غذائية لما تقتضيه مهمتهم ، موضحاً أن ميزانية المفوضية 137 مليون دينار بها بنود للصرف على المراكز الانتخابية على هيئة نثريات متعددة ، مضيفاً في الوقت نفسه أن ساعات عمل أعضاء المراكز تمتد من التاسعة صباحاً إلى الخامسة مساءً مما يضطر المراكز إلى الإغلاق لساعات ، سيما في وقت الغداء لعدم توفر هذه النثريات المقررة .

ودعا " الشوماني" رئيس المفوضية العليا للانتخابات إلى عدم التباطؤ في صرف هذه المنح والنثريات للمراكز الانتخابية ، مؤكداً أن أغلب أعضاء هذه المراكز هم من المتطوعين ولا يتقاضون أي قيمة مالية لقاء عملهم ، منوهاً إلى أنهم ينفقون من أموالهم الخاصة وهذا قد لا يدوم مما قد يؤدي إلى إغلاق المراكز في وجه الناخبين؛ الأمر الذي له الأثر السيئ على سير عملية تسجيل الناخبين ، سيما مع ضعف الإقبال لدى المواطنين على التسجيل في المراكز الانتخابية حتى الآن .


نقلت اليومية الجزائرية "الشروق" عن مصدر وصفته بـــ"الموثوق جدا " تفاصيل خطيرة وسيناريوهات أخطر بطلها الساعدي القذافي، المتواجد حاليا في النيجر، والذي يبدو أنه يعيش أحسن أيامه هناك، وأن الإقامة الجبرية، حسب المصدر، ليست إلا شكليات، والحقيقة أنه يعيش كالملك بأمواله الطائلة التي فر بها من ليبيا والتي حولته إلى الآمر الناهي في المنطقة، وصنعت له نفوذا "خارقا" فتح شهيته للتخطيط والتآمر على عدد من الدول وعلى رأسها الجزائر، في سبيل تأسيس "إمارة الطوارق".

وقال "س.م" الذي التقى الساعدي صدفة منذ أيام أن ابن القذافي قالها صراحة في لقاء جمع العديد من الشخصيات من مختلف الدول، إن خلق المشاكل في الجزائر هو الطريق الوحيد للعودة إلى ليبيا: "قالها دون أي حرج، يسعى منذ مدة لخلق فوضى في الجزائر لضرب استقرارها، وهو ما سيمكنه بعدها من دخول ليبيا التي ما يزال على تواصل مع عدد كبير من أبنائها، الذين يزودهم بالمال والسلاح الذي يشتريه من إقليم دارفور غرب السودان".

خلق فوضى

وأكد في معرض حديثه للشروق، أن الساعدي إنسان قاس لأبعد الحدود، ولا تهمه إلا نفسه، و تحقيق أطماعه وطموحاته حتى انه تزوج بعد يومين فقط من مقتل والده القذافي، كما طلب اختيار موريتانيتين ليتزوج بهما أيضا "الساعدي يعيش في بحبوحة وحرية مطلقة، مدعوما بشخصيات سياسية وعسكرية نيجرية نافذة، تحمي ظهره مقابل الثروة التي يمتلكها، والتي يسخرها في سبيل تحقيق مشاريعه".

وقال ذات المصدر إنه وخلال لقائه بالساعدي سمع عن دعمه الكبير للمتمردين شمال مالي مؤكدا "أنه يرسم خريطة جديدة، ولا هم له إلا إقامة "إمارة الطوارق والتبو" التي تضم جزءا من الجزائر والأزواد، وجزءا من موريتانيا وشمال النيجر. وهو يعتمد في ذلك على استعمال الدين، والتقرب من التيار السلفي. كما قام منذ أسبوعين بتقديم 20 مليون دولار لخلق نفس تنظيم شمال مالي في شمال النيجر.

وفي ذات السياق، أكَد المصدر أنه تفاجأ بالعلاقة الوطيدة التي تجمع الساعدي بالمجموعات الإسلامية المسلحة، المنتشرة في دول الساحل "في سبيل إقامة إمارة الطوارق والتبو، وكثف الساعدي من علاقاته بالجهاد والتوحيد، التي تنشط شمال مالي، ويزودها بالأسلحة التي يشتريها من دارفور، ويوزعها على الطوارق ويحرضهم على التمرد ليتحقق مشروع الإمارة".

وأوضح المصدر أنه عندما سئل الساعدي عن عائلته في الجزائر، وكيف يريد أن تعم الفوضى البلد الذي استقبل عائشة وأمها، رد بكل حزم "لن أتخلى عن فكرة خلق مشاكل للجزائر، أنا الشرعية ولا يهمني إذا طردت الجزائر عائلتي أو عاقبتها"، وأضاف "الأموال الطائلة التي يملكها تمكنه من رشوة كل الإفريقيين، فقد أخذ معه من السيولة وهو يغادر ليبيا ما يكفي للحصول على نفوذ قوي جدا".

معاناة

وذكرت الصحيفة، وحسب معرفة المصدر الموثوق بالساعدي وعائلته فإنه يؤكد أن آخر لقاء جمعه به، لاحظ إلى أي مدى زاد جنون الساعدي وهوسه بالزعامة "يريد أن يقتل أخاه أو يحاكم، المهم أن يزاح من طريقه. جنون الساعدي تجاوز جنون القذافي بكثير، إنه أخطر من والده معمر القذافي نفسه".

وأوضحت أن تصرفات الساعدي واستخدامه للأموال لتحقيق مآربه في المنطقة وعلى رأسها مشروع "إمارة الطوارق والتبو" عاد بالسلب على الجالية الليبية في الدول الإفريقية، أي الجالية المناهضة للنظام الجديد في ليبيا والتي تضم شخصيات سياسية مهمة تعارض بحكمة ولا تريد الشر لبلدها ولا للبلدان المجاورة".

وأشارت "الشروق" إلى أن الشرطة الكندية اعتقلت منذ أسبوعين أعضاء "مجموعة هندسية" في مونتريال التي كانت على علاقة قوية بليبيا، وذلك بتهمة التخطيط لتهريب الساعدى القذافي إلى مكسيكو.

وأكد الناطق باسم الشرطة الكندية "مارك مينار" أن "تحقيقا يجري" حول هذا الاتهام، لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل.


أعلن موقع "ميديابارت" الإعلامي الفرنسي الأربعاء أنه رفع شكوى بتهمة بلاغ كاذب ضد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي يلاحق الموقع قضائيا بتهمة التزوير بعد نشر وثيقة عن دعم ليبي مفترض لحملته الانتخابية في 2007.

وكان "ميديابارت" نشر السبت وثيقة نسبت إلى مسؤول ليبي سابق أكدت أن طرابلس وافقت على تمويل حملة ساركوزي الانتخابية في 2007 ب"50 مليون يورو".

وكان ساركوزي رفع دعوى الاثنين على موقع "ميديابارت" لنشره وثيقة وصفها ب"المزورة". وفتحت النيابة العامة تحقيقا أوليا في هذه القضية.

"وقائع كاذبة"

وذكر موقع "ميديابارت" في الشكوى التي رفعها على موقعه الالكتروني إن "نيكولا ساركوزي نقل إلى السلطات القضائية وقائع كاذبة علما منه بأننا لم نصدر وثائق مزورة ولا استخدمنا وثائق كنا على علم بأنها مزيفة حتى إننا لم ننشر أنباء كاذبة".

وأكد الموقع الفرنسي أنه حصل على الوثيقة "من قبل مسؤول كبير في النظام" الليبي، وأن "مقربا من القذافي أكد" أن الرئيس السابق للاستخبارات الليبية الخارجية موسى كوسى وقع بالفعل عليها.

وقال كوسى المقيم في المنفى في الدوحة ، إن هذه الوثيقة "مزورة" في حين ذكر بشير صالح الرئيس السابق للصندوق الليبي للاستثمارات الافريقية عبر محاميه إنه لم يتلق أبدا مثل هذه المذكرة.

وأضاف الموقع أن "صدور نفي متأخر وغير واضح من قبل كوسى وصالح اللذين لا يمكن الاتصال بهما لا يزعزع ثقتنا حيال صحة هذه الوثيقة".

تسليم

أما المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا منذ سقوط معمر القذافي، فأعلن الأربعاء "نحن نرى أن الرسالة مزورة وغير صحيحة ولم نجد لها مرجعية في الأرشيف الليبي".

من جهة أخرى، نشرت مجلة "باري ماتش" الفرنسية على موقعها صورة التقطت على حد قولها الأربعاء في باريس لبشير صالح الذي تلاحقه السلطات في ليبيا.

وذكرت "باري ماتش" على موقعها أن هذه الصورة لبشير صالح التقطت بعد ظهر الأربعاء في شارع "سولفيرينو" في الدائرة السابعة بباريس.

وقال بشير صالح لـ"باري ماتش": "ترون جيدا أنني لست فارا".

من جهته، أكد ساركوزي الثلاثاء أن صالح سيعتقل "إذا كان ملاحقا من قبل الانتربول"، موضحا أنه انتقل الى فرنسا "بموافقة رئيس المجلس الوطني الليبي مصطفى عبد الجليل".

وذكرت "فرانس 24" أن عبد الجليل رد الأربعاء على ذلك بالقول "لم يكن لدي أي دور في فرار بشير صالح".


الكابتن محمود زوبي مسؤو ل الإخوان المسلمون في مدينة بنغازي في لقاء مع ليبيا اليوم

السيد محمود زوبي في أول ظهور إعلامي لكم نود أن تعرف نفسك لقرائنا باختصار

الإسم محمود بالعيد عمر زوبي مواليد 1961 في مدينة بنغازي- محلة اخريبيش- ترعرعت في شوارعها وأزقتها القديمة.

درست المرحلة الابتدائية في مدرسة النهضة ومدرسة فتح الإسلامية – شارع المهدوي -، ثم الاعدادية في مدرسة امحمد المقريف والثانوية في مدرسة شهداء يناير ، تحصلت على الشهادة الثانوية عام 1978/1979. ثم أكملت دراستي في بريطانيا وتحصلت على رخصة طيار تجاري من معهد أوكسفورد للطيران. عدت 1982 للعمل كطيار بشركة الخطوط الجوية العربية الليبية .عملت على طائرات 27 الفوكر والبوينق 727. خرجت من ليبيا في شهر 6/1998 إثرأكتشاف تنظيم جماعة الإخوان وملاحقتي من قبل جهاز الأمن . متزوج ولي من البنات فتحية وفاطمة ومن الأبناء سفيان وسهيل .

- فيما يتعلق بعلاقتك بالإخوان المسلمين كيف ومتى بدأت ؟ ثم كيف تطورت في ظل الدكتاتورية السابقة ؟

تعرفت على حركة الاخوان المسلمين منذ 1986 .حيث قرأت أدبيات الجماعة وشدني فيها وضوح التوجهات وعمق الفكرة وشمولها، وإخلاص رعيلها الأول وتضحياتهم في سبيل نهضة الأمة وعزة أبنائها. دعيت من قبل مجموعة من الزملاء الطيارين والمهندسين بالشركة .ووافقت على ذلك .

عملنا معا لأعوام طويلة بسرية تامة ، كانت المخاطر تحف بنا إلا أن إيماننا بضرورة التصدي بشكل جماعي لموجة التحريف التي قادها القذافي ضد دين وقيم وأخلاق الشعب الليبي كانت القوة الدافعة التي تحركنا وتشحذ همتنا في مواجهة كل هذه التحديات .

كنا نتواصل من خلال لقاءات شبه يومية ونمارس الدعوة الفردية ونقوم بجميع الوسائل التربوية من قيام ليل جماعي وحلق علم وذكر وندوات ورحلات ومخيمات، كما كنا نوزع الأشرطة والكتب ونتبادل الرسائل مع إخواننا الليبين في المهجر ونجمع التبرعات ونوزعها على الفقراء والمعوزين، كذلك قمنا بإرسال عدد من الطلبة للتخصص في العلوم الشرعية التي كان القذافي قد حاربها وحال بين الشباب الليبي وبينها في الثمانينات والتسعينات .

. رغم تغول الأجهزة الأمنية . استطعنا بعون الله الحفاظ على التنظيم لفترة غير قصيرة من خلال أساليب أمنية غاية في الدقة ابتكرناها وطورناها ، توسعت الجماعة عدديا وجغرافيا خلال قرابة العقدين من العمل السري النشط ، إلا أن تعاقب الأحداث الأمنية والقبض على بعض الأفراد سبب في اكتشاف التنظيم في منتصف 1998.

- ثم هاجرت بسبب المطاردة، كيف ومتى كان ذلك ؟ وماهي الأعمال التي قمتم بها في الخارج، وماذا كان دورك بالتحديد ؟

خرجت مع بعض الناجين في 1998 هربا من مطاردة أجهزة النظام القمعية بعد أن تم اكتشاف التنظيم .اتجهت إلى طرابلس وبلغت الإخوان هناك بما حدث في بنغازي ثم غادرت عن طريق البحر إلى مالطا ، حيث لم تكن الأسماء قد عممت على المنافذ البحرية بعد . بقيت في مالطا لمدة الشهر تقريبا ،حتى تم التنسيق للسفر إلى سويسرا، حيث طلبت اللجؤ السياسي عند وصولي لمطار جنيف في بداية يوليو 1998 .بقيت في المنفى لأكثر من ثلاثة عشر عاما.قضيتها مع جماعة الإخوان في معارضة النظام والتضاهر ضده وفي فضح ممارسته القمعية.

مارسنا في الخارج العمل السياسي الحقوقي والإعلامي بالإضافة إلى العمل التربوي والدعوي وقد أسسنا العديد من المؤسسات الحقوقية والإعلامية التي اهتمت بالشان الليبي منذ خروجنا .

توليت في المنفى عددا من الوظائف القيادية في الجماعة ففي عام 1999 عملت كمسؤول للقسم الإعلامي بالجماعة ورئيس تحرير لمجلة المسلم ولموقع المختار الالكتروني – المختار- التي كانت تمثل المنبر الرسمي لجماعة الإخوان والتي كان اسمها في ذلك الوقت الجماعة الإسلامية الليبية .

كما تم اختياري كعضو في شورى الجماعة في عام 2000 كذلك عينت كعضو في المكتب التنفيذي للجماعة في فترات مختلفة . و كمدير إدارة جمعية المختار التي كانت تمثل فرع الإخوان الليبيين في سويسرا.

- هناك من يتحدث عن فصول لعلاقة مع سيف القذافي ما حقيقة ذلك ؟ وأين كنتم تقفون من مشروع سيف خصوصا أن بعض المحسوبين عليكم قد ساهموا فيه ؟

هناك الكثير من المغالطات التي تم ترويجها في هذا الإطار ، والحقيقة أن ذلك راجع إما لسوء الفهم أو لأغراض سياسية تسعى لتحقيقها بعض الأطراف المنافسة . الموضوع حمل أكثر مما يحتمل حتى أسماه البعض صفقة والأمر غير ذلك تماما ، فلسنا نحن من يحسن عقد الصفقات الخاصة ، فنحن جماعة قامت على التضحية من أجل فكرة ومبدأ ولا يمكن لها أن تتواطأ على صفقات رخيصة .

موقفنا الرسمي الذي اتخذته الجماعة منذ خروجنا يقوم على تعرية النظام و الضغط عليه بكافة السبل المتاحة لإحداث إنفراج سياسي يؤسس للتغيير .

الإخوان دعوا لإصلاح شامل في ليبييا قبل ان يدعوا له سيف وقدموا مجموعة من المطالب الحقوقية والسياسية وطالبوا بدستور للبلاد .من هذه المطالب على سبيل المثال إطلاق كافة سجناء الرأي ،والسماح بعودة كافة المهجرين و السماح بالعمل الحزبي و إطلاق الحريات العامة وحرية الصحافة. كذلك المطالبة باستقلال القضاء وتحجيم أجهزة الأمن ووقف إهدار المال العام ومحاسبة المفسدين ولصوص المال العام .كل ما طالبنا به كان يصب في مصلحة ليبيا والشعب الليبي بجملته ،فأي صفقة في ذلك .

بعض الذين لايفهمون منهجية الإخوان في التغيير يخطئون في الحكم علينا . فنحن دائما نؤثر التدرج ونتجنب العنف ونقدم الحوار ، إلا في حالات محدودة طبعا . البعض إن لم توافقه في أراؤه ولم تستخدم العنف اتهمك في وطنيتك ..الحقيقة ان بعض فصائل المعارضة كانت أبعد ما يكون عن أصول وآداب الاختلاف وقد مارست نوع من التشويه المقصود .



نعم هناك بعض الأعضاء تبنوا مشروع سيف بمعزل عن موقف الجماعة وقالوا بضرورة التسوية مع النظام حتى ولو أدى الأمر إلى حل الجماعة ولكنهم كانوا قلة أشتطت في فهمها وتصريحاتها وهم عموما لا يمثلون إلا أنفسهم . و لقد تسبب هذا الأمر في حصول لبس لدى بعض المراقبين ، كما استفاد منه بعض المغرضين . إلا أن مواقف هؤلاء الأعضاء كانت محل نقد واستهجان من قيادة الجماعة ومعظم أعضائها حتى وصل الأمر إلى فصل عدد منهم بعد ذلك واستقالة آخرين وأبعاد البعض الآخر عن المواقع القيادية .

- هل كان للإخوان دور في الثورة أم كما يقول البعض انكم كنتم متفرجين فقط ؟

لقد أدركنا مبكرا أن البلاد مقدمة على خطب جلل، وأنه ستكون هناك مظاهرات ضخمة وأن النظام سيكون شرسا في الدفاع عن كرسيه وسيستخدم كل الوسائل لوقفها وسيكون هناك ضحايا . ولكن لم نكن نتوقع أن الأمور ستؤول إلى ما آلت إليه .




و قررت الجماعة أن تكون ضمن هذا الحراك قبل 17 فبراير بأيام وصرح بعض قيادات الجماعة من الخارج في موقع المنارة وموقع ليبيا اليوم بضرورة تلبية مطالب الشعب وتشكيل حكومة انتقالية وصياغة دستور يؤسس لانتخابات رئاسية وبرلمانية ، كما تحركت الجماعة وأعضاؤها في الخارج والداخل قبل 17 فبراير ولم تقف الجماعة موقف المتفرج على الإطلاق .

ونذكر هنا تشكل غرفة عمليات قبل 17 فبراير في سويسرا وأطلقت وكالة أنباء التضامن وشارك أعضاء الإخوان في المظاهرات والنشاط الإعلامي .

في الداخل بدأ الأعضاء في عقد لقاءات مصغرة منذ 12 فبراير ، للتباحث حول الاحتمالات المتوقعة وقررنا التعامل مع الحدث والوقوف حيث يقف شعبنا الليبي . يوم 15 ،16،17 كان الإخوان في الشارع في بنغازي والبيضاء ودرنة و كل أنحاء ليبيا وشاركو كأفراد في كل المظاهرات .وفيما تلا ذلك من الأيام اجتمعوا اجتماعات كبيرة جامعة أسسوا خلالها اللجان النوعية .وانتقلوا للعمل من ساحة المحكمة في بنغازي .وشاركوا في الاعتصامات وفي تشكيل كتيبة 17 فبراير وفي تزويدها بالسلاح .كما أسسوا المؤسسات والجمعيات الإغاثية والإعلامية والحقوقية على سبيل المثال فريق نداء الخير والليبية للإغاثة الذي بدا منذ 20 فبراير كما ساهمو في تأسيس كتيبة حماية بنغازي . .

- أنت مسؤول الإخوان المسلمين في مدينة بنغازي ما معنى ذلك ؟ وكيف تنظرون إلى دوركم في مدينة بنغازي الحالي والمستقبلي ؟

جماعة الإخوان لها فروع في أغلب المدن الكبرى ، و لقد تم انتخابي في الإنتخابات التي جمعت أعضاء منطقة بنغازي . وقد حملت مسؤولية فرع الإخوان في مدينة بنغازي والله المستعان .

نحن نعمل من خلال نظام إداري وتربوي معروف لدينا وهو الشعب والأسر والأقسام واللجان التخصصية وقد استأجرنا مركزا للفرع في منطقة الحميضة كذلك من خلال العديد من المؤسسات والجمعيات الدعوية والإغاثية والتربوية الموزعة في أرجاء بنغازي .

- كيف تنظرون إلى انتخابات بنغازي المحلية ؟ وهل لكم أي مساهمات فيها ؟

قلوبنا وجهودنا مع هذه الانتخابات ، فنحن ندرك أهميتها . و نحن مصرون على إنجاحها لأن ذلك سيكون له اثر معنوي ومادي كبير على إنجاح الثورة وتحقيق أهدافها ،ونحن من قبلنا سندفع بكل شخص نرى فيه القدرة على تحمل هذه الأمانة بغض النظر عن انتمائه التنظيمي .

- كيف تنظر إلى مستقبل بنغازي ومستقبل ليبيا عموما ؟ وهل سيكون الانتقال من الثورة إلى الدولة سهلا ؟

أنا متفائل جدا رغم ما نراه من المظاهر المؤسفة ورغم الأخطاء التي ترتكب من قبل بعض المسؤولين في المجلس والحكومة .

أرى أن بنغازي تتميز بميزات ليست لغيرها من المدن الأخرى . ففيها حماس وفاعلية وأريحية على درجة عالية من الرقي ..إلا أن هذه الميزات قد تتحول إلى عيوب إذا لم نحسن التعاطي معها وتوجيهها لصالح البناء والتعمير .

ثقتي كبيرة في المخلصين من أبناء هذا الشعب الذين سيكونون في اول الصفوف إذا جد الجد ، ليقفوا صفا واحدا من أجل بناء ليبيا الدولة .

لاشك ان بناء الدولة ليس أمرا سهلا ، خصوصا في ظل تركة بائسة وفراغ مؤسساتي ، وأعداء كثر من الداخل والخارج ، ولكن ذلك ليس مستحيلا أبدا ، فقد بنيت دول في ظروف أشد وأقسى ، سوف نبني دولتنا بإذن الله إذا أدركنا أننا لم ننتصر على القذافي بقوة السلاح فقط بل انتصرنا بقوة توكلنا على الله وبقوة أخوتنا وبتضحياتنا العزيزة وإننا كذلك لن نبني دولتنا إلا بهذه القيم الثلاث . فالدول القوية لاتبنى على الإدعاءات الفارغة والمزايدات والعصبيات .

- هل لك من كلمة أخيرة؟

أتمنى من الله العلي القدير أن أرى ليبيا دولة قوية موحدة وأن أرى شعبنا بكل أعراقه وقبائله وأطيافه إخوانا متحابين يعملون لرفعة بلادهم في ظل شريعتهم الغراء .

شكرا جزيلا لليبيا اليوم على هذه الفسحة وبارك الله في جهودكم .



مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات طقس الأردن اليوم الخميس 30-1-2014 , درجات الحرارة المتوقعة في الأردن يوم الخميس 30-1-2014
بالصور مشروبات الطاقة تقتل أسمن رجل بالعالم
اخبار الاردن اليوم الاثنين 6 يناير 2014 , جبهة برلمانية ثم شعبية لمعارضة مشروع كيري
فوائد التوت , اهمية التوت للجسم الانسان , فوائد التوت فوائد مذهلة عن التوت و أنواعه
تفسير حلم بأكل لحم الضبع في المنام
حافز حل تدريب مهارات خدمة العملاء
توقعات الابراج مع كارمن شماس اليوم الاربعاء 25/6/2014 abraj carmen chammas
طريقة معرفة رصيد حسابك ومقدار الحصة الشهرية المتبقية للواي ماكس

اخبار ليبيا يوم الجمعة 4/5/2012 - Libya news 4-5-2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 03:00.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك