فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

اخبار سوريا يوم الجمعة 4/5/2012 - syria news 4-5-2012

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

B6 اخبار سوريا يوم الجمعة 4/5/2012 - syria news 4-5-2012


اخبار سوريا يوم الجمعة 4/5/2012 - syria news 4-5-2012

سوريا الان - سوريا لحظة بلحظة - اخر اخبار سوريا - احدث اخبار سوريا - اخبار سوريا اليوم - syria news - سوريا اليوم

هذه اهم اخبار دولة سوريا الشقيقة واخبار المقاومة السورية واخبار الثورة السورية المجيدة واخبار الثورة السورية لحظة بلحظة واخبار الصحف السورية واخبار موقع سيريانيوز واخبار المواقع السورية واخبار الجيش السورى الحر اليوم الجمعة 4-5-2012 :

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، يوم الجمعة، إن "موسكو لاحظت تدنياً لمستوى العنف في سورية على الرغم من استمرار حوادث انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار".

وأضاف الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش للصحفيين أن "الوضع يبقى في سورية متوترا جدا ولكننا لا نرتئي وضع الأمر في إطار دراماتيكي، فبالرغم من عدم الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار بصورة كاملة وفق ملاحظات مراقبي الأمم المتحدة إلا أن مستوى العنف في سورية تدنى إلى حد كبير".

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الماضي, بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان، في وقت قال رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سوريا أن وجود المراقبين خفف من وتيرة العنف في البلاد.

وأضاف المتحدث "ومع ذلك هناك قوى لا يرضيها انخفاض العنف، وتظهر توقعات دراماتيكية تنبئ بفشل مهمة الممثل الخاص بالتسوية السورية، كوفي عنان، الذي لم يباشر العمل على أكمل وجه بعد".

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف، وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإيصال مساعدات إنسانية إلى المتضررين وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

وشددت روسيا, في أكثر من مناسبة, على أهمية حل الأزمة السورية بالطرق السياسية السلمية عن طريق إجراء حوار وطني شامل, بعيدا عن أي تدخل عسكري, منوهة بالمشاريع الإصلاحية التي اتخذتها القيادة السورية.

ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية, حيث تطالب مجموعة من المنظمات والدول على رأسها الجامعة العربية والإتحاد الأوروبي إضافة إلى أميركا بتشديد العقوبات على السلطات السورية لوقف "العنف"، في حين ترى مجموعة أخرى على رأسها الصين وروسيا أن ما يحدث في سوريا شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني، رافضة أي تدخل خارجي بالشأن الداخلي السوري.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


أعلنت وزارة الخارجية الصينية اليوم الجمعة أن رئيس "المجلس الوطني السوري" المعارض برهان غليون سيقوم بزيارة إلى بكين بين 6 و9 أيار الجاري، مؤكدة أن "موقف الصين تجاه الوضع في سوريا وتجاه المجلس الوطني لم يتغير".

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن المتحدث باسم وزارة الخارجية ليو وايمين أنه "بدعوة من معهد الشعب الصيني للعلاقات الخارجية، سيزور غليون الصين، على أن يلتقي خلال الزيارة بمسؤولين في وزارة الخارجية".

ويأتي ذلك بالتزامن مع الزيارة التي اعلنتها الامانة العامة للجامعة العربية عن زيارة الامين العام نبيل العربي إلى الصين يوم الاثنين المقبل، لبحث سبل تعميق العلاقات الإستراتيجية الصينية- العربية، فضلا عن اتخاذ إجراءات تحضيرية للاجتماع الوزاري الخامس المقبل لمنتدى التعاون الصيني-العربي، بحسب الجامعة العربية.

وأكد ليو على أن "موقف الصين تجاه الوضع في سوريا وتجاه المجلس الوطني لم يتغير"، مضيفاً أن بلاده "ملتزمة بالحفاظ على أهداف مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والمعايير التي تحكم العلاقات الدولية بالإضافة إلى السلام والاستقرار في الشرق الأوسط والمصالح الأساسية للشعب السوري".

وتعد الصين من الدول المؤيدة والداعمة للسلطة السورية, مشددة مرارا على ضرورة حل الأزمة السورية بالطرق السلمية عبر إجراء حوار بعيدا عن أي تدخل أجنبي, كما أسقطت مع روسيا مؤخرا بفيتو مزدوج مشروعي قرارين في مجلس الأمن, الأول يدين "العنف" في سورية, والثاني يدعم المبادرة العربية، قبل أن توافق مؤخرا على قرار بإرسال مراقبين إلى سورية.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الصينية أن "الصين حافظت على اتصالات مع الحكومة السورية ومجموعات المعارضة بما فيها المجلس الوطني بهدف دعم الحوار وتخفيف التوتر"، مؤكداً أن "بكين ستستمر في لعب دور إيجابي وبناء بالسعي إلى حلّ الأزمة السورية".

وكانت الصين استقبلت وفدا من اللجنة الوطنية "للتغيير الديموقراطي" التي تضم احزابا "قومية عربية" وكردية واشتراكية وماركسية وكذلك شخصيات مستقلة.

وكان معارضون سوريون أعلنوا إنشاء "المجلس الوطني السوري" أوائل شهر تشرين الأول الماضي في اسطنبول بهدف توحيد أطياف المعارضة, حيث قال معارضون من المجلس انه يمثل المعارضة في الداخل والخارج, إلا أن شخصيات من معارضة الداخل رفضت هذا الأمر، فيما اعترفت دول مؤخرا بالمجلس كممثل شرعي للسوريين.

وتقول الأمم المتحدة إن عدد ضحايا الاحتجاجات وصل إلى 9000 شخصا , فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 آلاف بينهم أكثر من 2500 من الجيش والأمن، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.

وتشهد عدة مدن سورية منذ 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن, حيث تتهم السلطات السورية "جماعات مسلحة" ممولة ومدعومة من الخارج، بالوقوف وراء أعمال عنف أودت بحياة مدنيين ورجال أمن وعسكريين، فيما يقول ناشطون ومنظمات حقوقية إن السلطات تستخدم "العنف لإسكات صوت الاحتجاجات.".


قال المتحدث باسم المبعوث الدولي لسورية كوفي عنان، أحمد فوزي، اليوم الجمعة إن "خطة السلام الخاصة بسوريا على المسار على الرغم من التقارير التي تتحدث عن انتهاكات لوقف إطلاق النار".

ونقلت وكالة (رويترز) عن فوزي قوله "يمكنني القول إن خطة عنان على المسار وان الأزمة التي استمرت أكثر من عام لن تحل في يوم او أسبوع"، مضيفاً أن "هناك مؤشرات على الالتزام بالخطة على الأرض وان كانت بطيئة ومحدودة".

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الجاري, بموجب خطة المبعوث الدولي لسورية كوفي عنان.

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف، وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإيصال مساعدات إنسانية إلى المتضررين وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

وكان رئيس فريق المراقبين الدوليين في سوريا الجنرال روبرت مود، قال الخميس أن الهدف الرئيسي للبعثة مراقبة وقف العنف من قبل جميع الأطراف وإنجاح خطة المبعوث الدولي كوفي عنان لتسوية الأزمة في سوريا، مبينا في الوقت نفسه أن عدد المراقبين الدوليين وصل إلى 50 مراقبا.

وأضاف مود في وقت سابق إن انتشار المراقبين في عدد من المدن السورية "أدى إلى خفض وتيرة العنف"، مشيرا إلى أن البعثة الدولية تحتاج دعما سوريا داخليا ودعما خارجيا، حتى تتمكن من القيام بالمهمات الملقاة على عاتقها.

وتبنى مجلس الأمن الدولي تبنى, في يوم 21 من الشهر الماضي, مشروع قرار روسي أوروبي يقضي بإرسال 300 مراقب إلى سورية خلال 15 يوما لمراقبة وقف إطلاق النار ولفترة مبدئية مدتها 90 يوما, وذلك بعد أسبوع من إصداره قرارا يقضي بإرسال 30 مراقبا دوليا إلى البلاد.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، اليوم الجمعة، إنه "اذا لم تلتزم سوريا بوقف إطلاق النار، فيجب البحث عن خطوات جديدة".

ونقلت وكالة (رويترز) عن كلينتون قولها إنه "إذا رفضت السلطات في دمشق التعاون مع خطة المبعوث الأممي العربي كوفي عنان الذي ترعاه الامم المتحدة فيجب على المنظمة الدولية التفكير في استصدار قرارات أخرى".




وكان البيت الأبيض، قال يوم الخميس، انه ربما تكون هناك ضرورة لاستخدام نهج دولي جديد إذا فشلت خطة السلام التي تدعمها الأمم المتحدة، لافتا إلى ما أسماها "دلائل" حول عدم جدية السلطات السورية بتنفيذ هذه الخطة.

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سوريا, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الماضي, بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان.

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف، وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإيصال مساعدات إنسانية إلى المتضررين وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية, حيث تطالب مجموعة من المنظمات والدول على رأسها الجامعة العربية والإتحاد الأوروبي إضافة إلى أميركا بتشديد العقوبات على السلطات السورية لوقف "العنف"، في حين ترى مجموعة أخرى على رأسها الصين وروسيا أن ما يحدث في سوريا شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني، رافضة أي تدخل خارجي بالشأن الداخلي السوري.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


قال رئيس فريق المراقبين الدوليين في سوريا الجنرال روبرت مود، أنه "يتعين على الجيش السوري القيام بالخطوة الاولى من أجل وقف إطلاق النار في البلاد وتنفيذ المرحلة الأولى من خطة المبعوث الأممي العربي الى سوريا كوفي عنان.

وقال مود للصحفيين في حمص، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب)، أنه "عندما يستخدم فردان كل أنواع الأسلحة"، متسائلاً "من هو الأول الذي ينبغي أن يضع أصبعه عن الزناد؟ من ينبغي ان يقوم بالخطوة الاولى؟ برأيي، أنه الأقوى الذي يتعين عليه القيام بها".

وقال مود في وقت سابق الخميس أن الهدف الرئيسي للبعثة مراقبة وقف العنف من قبل جميع الأطراف وإنجاح خطة المبعوث الدولي كوفي عنان لتسوية الأزمة في سوريا، مبينا في الوقت نفسه أن عدد المراقبين الدوليين وصل إلى 50 مراقبا.

وأوضح مود أن "الحكومة السورية والجيش لديهما القوة"، مشيراً إلى أنهما "في موقع يتيح لهما ذلك ويتحليان بما يكفي من المروءة للقيام بالخطوة الاولى في الاتجاه الصحيح".

وزار مود الخميس مدينتي حمص وحماه، والتقى محافظيهما، وذكر مصدر محلي في مدينة حمص إن مود قام بجولة في حي بابا عمرو ولم يلتق أحداً من السكان بل اكتفى بالمرور بالسيارة فقط، ثم توجه الى حي الخالدية حيث التقى بمجموعة من أفراد "الجيش الحر".

وكان مود قال، في وقت سابق إن انتشار المراقبين في عدد من المدن السورية "أدى إلى خفض وتيرة العنف"، مشيرا إلى أن البعثة الدولية تحتاج دعما سوريا داخليا ودعما خارجيا، حتى تتمكن من القيام بالمهمات الملقاة على عاتقها.

واكتمل عدد طلائع المراقبين الدوليين في سوريا، يوم الأربعاء، حيث كشف المتحدث باسم بعثة المراقبين، نيراج سينغ، أن المراقبين الذين وصلوا إلى سوريا بلغ عددهم اليوم 31 مراقبا يعملون في عدة مناطق سورية.

وكان رئيس فرق المراقبين الدوليين الجنرال النرويجي روبرت مود, وصل يوم الأحد, إلى العاصمة دمشق, ليتسلم مهامه في قيادة فريق المراقبين.

وقام وفد فريق المراقبين الدوليين يوم الأربعاء، بزيارة لمحافظة حماه و درعا وادلب، في إطار مهمته في سورية لوقف إطلاق النار تنفيذا لخطة المبعوث الدولي لسورية كوفي عنان.

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الماضي, بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان.

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف، وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإيصال مساعدات إنسانية إلى المتضررين وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

وتشهد عدة مدن سورية منذ أكثر من 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


أكدت هيئة "التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي في سورية" المعارضة رفضها لأي تدخل أجنبي في البلاد، في المقابل لفتت إلى انه "لا يمكن أن يبقى رئيس يمارس صلاحيات ويتم حل سياسي".

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن أمين سر الهيئة رجاء الناصر قوله، عقب استقبال وزير الخارجية المصري محمد عمرو لوفد الهيئة بالقاهرة، إن "هيئة التنسيق السورية ترفض أي تدخل خارجي وأي محاولات لإثارة الفتنة"، مؤكدا "أهمية إنجاح خطة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفى عنان باعتبارها المخرج السياسي الوحيد المطروح في هذه المرحلة".

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف، وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإيصال مساعدات إنسانية إلى المتضررين وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

وأضاف الناصر انه من المهم "التأكيد على أننا نسعى كمعارضة داخلية في سورية ببذل كل الجهد من اجل استمرار الحراك السلمي ومن اجل تحقيق التغيير الديمقراطي"، لافتا إلى أن "مصر لها دور رائد يجب أن تمارسه وإلا سيكون هناك فراغ ما يسمح للدول الخارجية التلاعب بالمنطقة لصالحها".

وكانت هناك عدة دعوات دولية سابقة لتوحيد المعارضة السورية في الخارج والداخل، لم تنجح في لم شمل هذه المعارضة المنقسمة بشأن التعاطي مع الأزمة السورية، وخصوصا موقفها من مسألة التدخل الخارجي.

وحول إمكانية تحقيق السيناريو اليمنى في سورية، أشار الناصر إلى "اننا دعمنا المبادرة عندما طرحت في 22 تشرين ثان الماضي وأكدنا على أن أي توافق سياسي لن يتم إلا بحكومة وحدة وطنية تمارس كل الصلاحيات الدستورية وبالتالي لا يمكن أن يبقى رئيس يمارس صلاحيات ويتم حل سياسي".

وأكد أن "المرحلة القادمة يجب أن تتم على توافق تقوده حكومة وحدة وطنية لها كل الصلاحيات الدستورية وان تكون مسئولة عن إدارة كل الدولة"، مضيفا أننا "نرى انه من الأفضل أن يتم تغيير كامل لكل النظام بكل أجهزته والمهم وجود حكومة ذات صلاحيات دستورية وتقود هي البلاد".

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي اجتمع، يوم الأربعاء، مع وفد من "هيئة التنسيق الوطنية" السورية المعارضة، حيث تم بحث الترتيبات الخاصة بعقد مؤتمر للمعارضة السورية في الجامعة منتصف الشهر الجاري.

وتعاني المعارضة السورية من التشتت والانقسام فيما بينها خاصة حول الاختلاف الواضح بين من يطالب بالتدخل العسكري الخارجي في سورية وبين الرافض لهذا التدخل، معتبرا أن الأزمة في سورية يجب حلها بطرق سلمية.

وتضم "هيئة التنسيق الوطنية"، التي أعلن عن تأسيسها أواخر حزيران الماضي، أحزاب التجمع اليسار السوري وحزب العمل الشيوعي وحزب الاتحاد الاشتراكي وأحزاب كردية, كما تضم الهيئة شخصيات معارضة من الداخل.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.


قال البيت الأبيض، اليوم الخميس، انه ربما تكون هناك ضرورة لاستخدام نهج دولي جديد إذا فشلت خطة السلام التي تدعمها الأمم المتحدة، لافتا إلى ما أسماها "دلائل" حول عدم جدية السلطات السورية بتنفيذ هذه الخطة.

ونقلت وكالة (رويترز) عن المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني قوله "إذا استمر تعنت النظام فسيتعين على المجتمع الدولي أن يعترف بالهزيمة ويعمل على التصدي للتهديد الخطير للسلام والاستقرار من جانب السلطات السورية".

وأضاف كارني أن "الانتقال السياسي ضرورة ملحة في سوريا .. نأمل بالتأكيد أن تنجح خطة عنان"، موضحا انه "لا نزال بناء على أدلة متشككين بشدة في استعداد الأسد للوفاء بشروط هذه الخطة لأنه فشل بوضوح شديد في الوفاء بها حتى الآن".

ولا تزال تتوارد تقارير إعلامية عن حدوث خروقات في عدة مناطق في سورية, بالرغم من دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ قي يوم 12 من شهر نيسان الجاري, بموجب المهلة التي حددتها خطة كوفي عنان.

وتتضمن خطة عنان, التي وافقت عليها السلطات السورية والمعارضة, والتي حظيت بدعم دولي, على وقف العنف، وسحب الوحدات العسكرية من التجمعات السكنية وإيصال مساعدات إنسانية إلى المتضررين وبدء حوار والإفراج عن المعتقلين, والسماح للإعلاميين بالإطلاع على الأوضاع فيها.

ويشهد المجتمع الدولي خلافات شديدة في كيفية التعامل مع الأزمة السورية, حيث تطالب مجموعة من المنظمات والدول على رأسها الجامعة العربية والإتحاد الأوروبي إضافة إلى أميركا بتشديد العقوبات على السلطات السورية لوقف "العنف"، في حين ترى مجموعة أخرى على رأسها الصين وروسيا أن ما يحدث في سورية شأن داخلي يجب حله عبر حوار وطني، رافضة أي تدخل خارجي بالشأن الداخلي السوري.

وتشهد عدة مدن سورية منذ نحو 13 شهرا تظاهرات، مناهضة للسلطات، ترافقت بسقوط شهداء من المدنيين والجيش وقوى الأمن، حيث قدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا، في نهاية آذار، بأنه تجاوز الـ9 ألاف شخصا، فيما قالت مصادر رسمية سورية أن عدد الضحايا تجاوز 6 ألاف شخص مع نهاية آذار، وتحمل "جماعات مسلحة" مسؤولية ذلك.




مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات أخبار حافز اليوم الاربعاء 29-1-2014 , اخر اخبار برنامج حافز 2 المطور اليوم 28-3-1435
فضيحة حافز يوم الاثنين 14-5-2012 , فضيحة حافز اليوم 14/5/2012
صور حب رومانسية 2015 , صور حب 2015 متحركة
ابراج مكتوب اليوم الخميس 10-4-2014 , توقعات الابراج مكتوبة اليوم الخميس 10 ابريل 2014
تفسير حلم و رؤيا الضيافة فى المنام تفسير النابلسى ابن سيرين ابن شاهين
سور الصين العظيم ، معلومات عن سور الصين العظيم ، خريطة سور الصين
تعرف على مزاج برج الميزان فى الربيع , الحالة المزاجية لبرج الميزان
صور اسم مريم HD , تواقيع اسم مريم , رمزيات جميلة باسم مريم

اخبار سوريا يوم الجمعة 4/5/2012 - syria news 4-5-2012


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 23:12.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك