فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

مصر تنتخب 2012 , انتخابات الرئاسة 2012 , التشابه والاختلاف بين موسى وأبو الفتوح

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية New Sat
حبيب أبو زكريا

 

افتراضي مصر تنتخب 2012 , انتخابات الرئاسة 2012 , التشابه والاختلاف بين موسى وأبو الفتوح


مصر تنتخب 2012 , انتخابات الرئاسة 2012 , التشابه والاختلاف بين موسى وأبو الفتوح
مصر تنتخب 2012 , انتخابات الرئاسة 2012 , التشابه والاختلاف بين موسى وأبو الفتوح


حينما نتحدث عن انتخابات الرئاسة سنجد أن أبرز المرشحين الذين يتنافسون على الفوز بتلك الانتخابات هما الأمين العام السابق لجماعة الدول العربية عمرو موسي والقيادي الاخوان السابق رئيس إتحاد الأطباء العرب الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، التي من المتوقع ان تجري بينهما مناظرة علنية خلال ساعات.
وكل من الرجلين له مؤيديه ومعارضيه، فالبعض يعتبر موسي جزءا من النظام السابق على الرغم من عدم تورطه في قضية فساد ملموسة إلا انه كان دائما يتجنب الصدام مع السلطة.
وأيضا ينتقد البعض الأخر أبو الفتوح لكونه ظل أكثر من 20 عام يشغل عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين التي كانت دائما مواقفها غير واضحة في كثير من الأحداث والتي أيضا كانت تتجنب الصدام مع النظام الحاكم.
فحينما نقارن بين موسي وأبو الفتوح سنجد أنهما يختلفان في أشياء كثيرة ولكنهما من الممكن أن يتفقوا في شيء واحد وهو"تجنب الصدام مع السلطة".
مصراوى يعرض بعض المواقف التي يرى البعض أنها مشرفة وأيضا المواقف التي تضع كثيرا من علامات الاستفهام حول توجه وفكر كلا المرشحين المتنافسين على الفوز بالانتخابات الرئاسة.
عمرو موسي
المواقف التي تجعل البعض يرفض موسي:
البعض يري أن عمرو موسي جزء من النظام السابق وبل وأحد أركانه الأساسيين وكان مشارك في إفساد البلاد في ظل حكم مبارك, وعلى الرغم من أنه لا يوجد مستند فساد واضح يؤكد تورط عمرو موسي في قضية فساد معينة إلا أن البعض ينتقده أيضا لأنه كان يتجنب دائما الصدام مع النظام وكان يسير بسياسة الشجب والإدانة دون اتخاذ قرار سياسي له أثر واضح, فقد عمل أكثر من 20 عام في نظام مبارك ولم يكن له موقف واضح من الأحداث التي مرت بمصر وسياستها الداخلية والخارجية غير أنه ظل يشجب ويدين بعض الأحداث, ولكنه في الظاهر كان يتجنب الصدام مع السلطة, بالإضافة إلى تورطه في قضية تصدير الغاز لإسرائيل حسبما نشرت صحيفة اليوم السابع في شهر يونيو الماضي وثيقة رسمية صادرة من وزارة البترول تكشف تورط عمرو موسي في قضية تصدير الغاز لإسرائيل والتحضير للصفقة أثناء توليه منصب وزير الخارجية.
كما أنه كان شاهد على الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي لنظام مبارك دون أن يكون له موقف واضح منه, بالإضافة إلى تدهور السياسة الخارجية المصرية في عهده على نواحي كثيرة وقد ساهمت فترة توليه وزارة الخارجية في إجهاد دور مصر العربي والإفريقي, حيث بدأت النزاعات بين المتمردين السودانيين في التسعينيات وهى وقت توليه منصب وزير الخارجية والتي أدت في النهاية إلى تقسم السودان الآن إلى دولتين,بالإضافة إلى المشكلة مع دول حوض النيل وخاصة أثيوبيا, فإهمال مصر للدول الأفريقية ورفض إقامة مشروعات استثمارية في أفريقيا ذاد من فقر هذه المناطق وجعل بعض الدول الأفريقية الفقيرة تطالب بزيادة حصتها في مياه النيل مما أدى إلى تفاقم المشكلة مع دول حوض النيل.
المواقف التي تجعل البعض يؤيد موسي:
البعض يري أن عمرو موسي دبلوماسي ناجح ولديه علاقات دبلوماسية كبيرة جدا مع كثير من دول العالم نظر لعمله كملحق بوزارة الخارجية المصرية 1958, وأيضا عمل بالعديد من الإدارات والبعثات المصرية ومنها البعثة المصرية لدى الأمم المتحدة منذ 1958 وحتى 1972 , ومستشار لدى وزير الخارجية منذ 1974 وحتى 1977,ومدير ادارة الهيئات الدولية بوزارة الخارجية 1977وحتى 1981و 1986 وحتى 1990, ومندوبا مناوبا لمصر لدى الأمم المتحدة بنيويورك 1981وحتى 1983, وأيضا سفير مصر بالهند 1983 وحتى 1986, كما عمل كمندوب دائم لمصر لدى الأمم المتحدة 1990 وحتى 1991,ووزير الخارجية المصرية 1991وحتى 2001, بالإضافة لعمله أمينا عاما لجامعة الدول العربية 2001 وحتى 201, وعضو في اللجنة الرفيعة المستوى التابعة للأمم المتحدة المعنية بالتهديدات والتحديات والتغيير المتعلقة بالسلم والأمن الدوليين 2003.
عبد المنعم أبو الفتوح
المواقف التي يأخذها البعض على أبو الفتوح:
البعض يري أن أبو الفتوح يغلب عليه فكر جماعة الإخوان بغض النظر عن انفصاله عن الجماعة والبعض ينتقده لكونه ظل أكثر من 20 عام عضو بمكتب الإرشاد ولم يكن له مواقف واضحة ضد سياسية الإخوان التي كانت دائما تتجنب الصدام مع السلطة.
كما شنت قيادات بجماعة الإخوان هجوما عنيفا ضد أبو الفتوح أثناء جلسات "وضوح الروية" التي تقوم بها الجماعة في محافظات مختلفة, ووجهوا إليه اتهامات تضمنت أنه اجتمع مع جمال مبارك منذ ست سنوات بدون أن يحصل على إذن من الجماعة بهدف الاتفاق على ترتيبات توريث الحكم من مبارك إلى نجله..وذلك نقلا عن موقع اليوم السابع الإلكتروني.
والبعض يرى أنه أثناء قيام الثورة لم يكن لأبو الفتوح موقف واضح من قرار جماعة الإخوان المسلمين من عدم المشاركة في يوم 25 يناير,كما أن موقفه كان متذبذب من اجتماع قيادات الجماعة مع نائب الرئيس السابق عمر سليمان هذا الاجتماع الذي خرج بعده الدكتور سعد الكتاتنى (رئيس مجلس الشعب الآن) ليؤكد في وسائل الإعلام أن كلام عمر سليمان موضوعي، وأن هناك مخططاً لإحراق البلد يجب على الإخوان معاونة نائب مبارك في التصدي له، وأكد الكتاتنى أنه اتفق مع نائب مبارك على إلغاء الطوارئ والتشاور مع المتظاهرين لإخلاء الميدان وإجراء التعديلات الدستورية وانتخابات النقابات.
وأيضا ظهر أبو الفتوح على قناة الجزيرة بعد موقعة الجمل يؤكد ضرورة وجود حكومة تضم شخصيات وطنية منها عمر سليمان وأحمد شفيق حتى تعود الاستقرار للبلاد, والبعض الأخر ينتقد أنه يظهر عليه أنه ذو الاتجاه المعتدل الوسطى داخل جماعة الإخوان المسلمين وكان يعترض على بعض قرارات الجماعة ولكنه لم يقدم استقالته يوما من الجماعة بسبب مواقف الجماعة, بل أن الجماعة هي التي بادرت بفصله بعد إعلانه ترشحه للرئاسة.
المواقف التي تجعل البعض يدعم أبو الفتوح:
في عام 1975 تولى عبد المنعم أبو الفتوح رئاسة اتحاد طلاب جامعة القاهرة وعندما أجتمع الرئيس الراحل أنور السادات مع قيادات الطلبة المحتجين على القمع الأمني وارتفاع الأسعار وقف أبو الفتوح ليقول للرئيس "إن حولك من ينافقونك وعليك إبعادهم" غضب السادات بعدها من جرأة أبو الفتوح.
وفي عام 2004 انتخب أبو الفتوح أمينا عاما لاتحاد الأطباء العرب وقام بتحديد ولاية الأمين بمدتين بعد أن كانت مفتوحة, والآن يشغل أبو الفتوح مقعد العضو المراقب بمجلس وزراء الصحة العرب, كما انه عضو بالمجلس العربي للاختصاصات الطبية, وعضو بالمؤتمر القومي العربي,وعضو مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية, بالإضافة إلى أنه تقدم متطوعي الإغاثة في العديد من الأماكن المنكوبة بالكوارث الطبيعية أو الحروب منها فلسطين وباكستان وإيران واندونيسيا وغيرها.
كما شارك في إغاثة ضحايا الكوارث والإهمال الحكومي في مصر بدءا من زلزال 1992 مرورا بكارثة الدويقة 2008 وضحايا سيول سيناء وأسوان, وقام بتجهيز المستشفيات الميدانية للمصابين أثناء ثورة 25 يناير وثورة ليبيا الشقيقة, كما أنه كان عضو بمكتب إرشاد جماعة الإخوان منذ عام 1987 حتى عام 2009.







من مواضيعى في فضائيات تغريدات اليوم الوطني بالسعودية للتوتير 2015
ترددات قناة ليبيا منتدانا اف ام على نايل سات
وظائف جريدة الشرق الوسيط قطر اليوم الخميس 15-5-2014 , مطلوب للعمل بشركة مقاولات كبرى الوظائف
أسرة سعودية تطالب الحكومة المصرية 3 مليارات و 413 مليون ريال
باسم يوسف أرجو ألا نصبح مثل كوريا الشمالية
تردد تردد قناة Saudi Sport 1 على قمر بدر بتاريخ 24-10-2015
تغريدات اول يوم بالعام الدراسي الجديد , عبارات تحفيزيه للعام الدراسي
ابراج حظك اليوم جاكلين عقيقى الجمعه 17-5-2013

الكلمات الدلالية
, ,

مصر تنتخب 2012 , انتخابات الرئاسة 2012 , التشابه والاختلاف بين موسى وأبو الفتوح


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 10:50.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك