فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

انتخابات الرئاسة اليوم 23/5/2012 - الجولة الأخيرة من معركة نقل السلطة في مصر

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية Sat 2010
I ♥ JoRdan

 


افتراضي انتخابات الرئاسة اليوم 23/5/2012 - الجولة الأخيرة من معركة نقل السلطة في مصر


انتخابات الرئاسة اليوم 23/5/2012 - الجولة الأخيرة من معركة نقل السلطة في مصر
انتخابات الرئاسة اليوم 23/5/2012 - الجولة الأخيرة من معركة نقل السلطة في مصر
انتخابات الرئاسة المصرية

انتخابات الرئاسة اليوم 23/5/2012 - الجولة الأخيرة من معركة نقل السلطة في مصر
يتوجه أكثر من ‏50‏ مليون ناخب مصري غدا الأربعاء 23-5-2012 إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لاختيار أول رئيس للبلاد بعد ثورة يناير.

وتجرى الانتخابات تحت إشراف قضائي كامل على جميع مجريات العملية الانتخابية ضمانا لسلامتها ونزاهتها ، ووسط تأمين من قوات الجيش والشرطة.

والمرشحون المتنافسون هم محمد مرسي و أبو العز الحريري ومحمد فوزي عيسي وحسام خير الله وعمرو موسي وعبد المنعم أبو الفتوح وهشام البسطويسي ومحمود حسام ومحمد سليم العوا وأحمد شفيق وحمدين صباحي وعبد الله الأشعل وخالد علي.

ويتوزع الناخبون البالغ عددهم 5ر50 مليونا على 13 ألفا و99 لجنة اقتراع فرعية.

ويشارك في الإشراف علي العملية الانتخابية أكثر من 14 ألف قاض ينتمون إلى جميع الهيئات القضائية ، من بينهم نحو 1200 قاضية.

وتبدأ الانتخابات في الثامنة من صباح يوم غد وتستمر حتى الثامنة مساء ، وتستأنف عمليات التصويت صباح الخميس وحتى الثامنة مساء.

ومن المقرر أن تبدأ عمليات الفرز في اللجان الفرعية بعد انتهاء عمليات التصويت في اليوم الثاني مباشرة ، ومن المتوقع أن تظهر النتائج بعد هذا بساعات.

عرس انتخابي

وتوقع د. سامح العيسوي المحلل السياسي أن الإقبال في التصويت على الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها البلاد سيزيد متخطيًا نسبة الأربعين في المائة، وأن عدد الناخبين سيتجاوز الأربعين مليونًا، موضحًا أن السبب في ازدياد الإقبال هو خروج الناس من نظام رئاسي مستبد للغاية، وما زال منصب الرئيس هو المسيطر على وجدان المصريين.

وقال العيسوي: "كل المصريين بمختلف ثقافاتهم وفي كل التجمعات يتحدثون عن رئيس مصر"، مشيرًا إلى إقبال المصريين بالخارج بنسبة كبيرة للغاية رغم المشقة التي يجدونها في الوصول إلى مكاتب القنصليات والسفارات.

وأضاف أن قوة الشعب المصري تتمثل في نزوله بكثافة وقوة لضمان نزاهة الانتخابات، وإعطاء رئيس مصر القادم في مصداقية الانتخابات، بالإضافة إلى ذلك إنعاش روح الأمل في المعارضة.

وأشار إلى أن أتباع النظام يواجهون مشكلة حقيقية تتمثل في عدم انتفاعهم من موارد الدولة، وذلك عكس ما كانوا يتمتعون به أيام المخلوع مبارك، موضحًا أنهم يحاولون السيطرة على شتى الوسائل، خاصة ما أسماه الكهف الآمن للفلول وهو الإعلام السابق، وما يروجه من استطلاعات للرأي ليست صحيحة بالمرة، بدعوى أن المصريين سيصوتون للرائج أكثر، مشيرًا إلى أنهم لم يدركوا بعد أن الشعب لم يتغير.

حماية الصناديق

وأعلنت جماعة الإخوان المسلمين وحزب "الحرية والعدالة" حالة الاستنفار في جميع قواعدهما بالمحافظات، استعدادا لبدء الجولة الأولى للانتخابات، وعقد المكتب التنفيذي للحزب اجتماعا للاطمئنان على القواعد "الإخوانية" في الأقاليم، وإقرار خطة دعم الدكتور محمد مرسى. وأوشكت اللجنة القانونية في حملة "مرسى" على الانتهاء من الإجراءات القانونية لاعتماد 13099 مندوبا سيشاركون فى الإشراف على الانتخابات، حسب تأكيد عبدالمنعم عبدالمقصود، المنسق القانوني بالحملة.

ونظم الحزب، خلال الأيام الأخيرة، عددا من الدورات التدريبية وورش العمل للمندوبين الذين وقع عليهم الاختيار، لتدريبهم على مراقبة التصويت داخل اللجان.

وتقضى الخطة بتكليف 6 مندوبين بالوقوف خارج اللجان، لاستقطاب الأصوات "المتأرجحة" التي لم تحسم موقفها بعد، عن طريق لجنة الحشد، وتتلخص مهمة هؤلاء فى استقبال وتنظيم الـ100 ناخب، المكلف كل عضو بحشدهم، علاوة على جذب الأصوات "المتأرجحة" للتصويت لمرشح الإخوان، فيما تشكلت لجنة باسم "المواصلات" مهمتها توفير السيارات اللازمة لنقل الناخبين إلى اللجان.

وتتولى لجنة "تأمين الانتخابات" التنسيق مع قوات الجيش الموجودة أمام اللجان. وحسب تأكيد على خفاجى، المتحدث الإعلامي للحملة، فإن حوالي 20 إخوانيا سيكونون موجودين أمام كل لجنة لتأمين إدلاء المواطنين بأصواتهم، وعليهم المبيت أمام اللجان لحماية الصناديق مساء.

كما ستدفع الجماعة بحوالي 350 ألف متطوع ومندوب لمراقبة العملية الانتخابية، علاوة على تخصيص 27 لجنة مركزية بالمحافظات، لمتابعة سير الانتخابات، بجانب لجان الإعاشة والحشد وتحليل عملية التصويت واتجاهاتها أولا بأول.

وفي السياق، انتهت القوى الثورية من استعداداتها النهائية للمشاركة أيضا في المراقبة وفضح الانتهاكات والتجاوزات المصاحبة للعملية الانتخابية، وحماية الأصوات من التلاعب أو التزوير في أول انتخابات رئاسية حقيقية في تاريخ مصر بعد ثورة 25 يناير.

وأعلنت حركة "شباب 6 أبريل" عن تدشين حملتها لمراقبة الانتخابات الرئاسية (عيون مصر 2012) تحت شعار "شارك- انتخب- راقب- افضح"، والتي تهدف إلى تفعيل وتدريب الأعضاء للمراقبة الشعبية للانتخابات من خلال أعضاء الحركة ومتطوعين بالقاهرة وجميع محافظات الجمهورية للمراقبة على العملية الانتخابية وحماية صوته من التزوير أو أي تجاوزات تتم خلال الانتخابات.

وقامت الحركة بتدريب آلاف الشباب والمتطوعين على المراقبة الشعبية واستقبال البلاغات من المواطنين ورصدها وتوزيع الفريق داخل غرف العمليات الفرعية والمركزية.

وخصصت الحركة عددا من الأرقام الساخنة بغرف العمليات "لشبكة عيون مصر 2012" من أجل تلقى بلاغات المواطنين والناشطين عن أي انتهاكات تتم خلال العملية الانتخابية، إضافة تخصيص أرقام خاصة بكل محافظة لتلقى الشكاوى والانتهاكات التي يتم رصدها.

كما ستستخدم الحركة مواقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" و"تويتر" كوسيلة لإرسال الشكاوى وفضح الانتهاكات.

وقالت إنجى حمدى عضو المكتب السياسي لحركة "شباب 6 أبريل": إن الحركة أنشأت 26 غرفة فرعية بالمحافظات بجانب الغرفة المركزية بالقاهرة، لرصد وتسجيل أي تجاوزات أو تزوير قد يتم أثناء العملية الانتخابية بجانب نشر فريق من أعضاء الحركة والمتطوعين لمراقبة الانتخابات.

ومن جانبه، قال محمود عفيفي المتحدث الرسمي لـ"حركة 6 أبريل": إنه تم تدريب مجموعة كبيرة من أعضاء الحركة على مراقبة الانتخابات، وتم التنسيق مع عدد من الأحزاب والحركات السياسية إلى جانب عدد من حملات مرشحي الرئاسة، وتم تأسيس غرفة عمليات مركزية بالقاهرة إلى جانب غرف عمليات فرعية في المحافظات ومازلنا نستقبل المتطوعين في حملة المراقبة الشعبية "عيون مصر".

وقال عفيفي: نأمل في إجراء انتخابات رئاسية نزيهة ولدينا مخاوف حقيقية من تزوير الانتخابات لصالح مرشحي الفلول خاصة بعد تصريحات الفريق أحمد شفيق بضمان فوزه، مؤكدا على صعوبة نجاح أي من مرشحي الفلول بكرسي الرئاسة خاصة بعد مؤشرات التصويت للمصريين بالخارج التي تقدم فيها مرشحو الثورة ومرشحو الفلول حصلوا على المراتب الأخيرة.

وحول حملات مناهضة مرشحي الفلول، قال أحمد ماهر المنسق العام لحركة 6 إبريل: إن الحركة ستكثف من حملاتها ضد أحمد شفيق وعمرو موسى في الأيام الأخيرة قبل بدء الانتخابات، مشيرا إلى أن هناك حملات في كل أحياء القاهرة والمحافظات للدعوة لإقصاء الفلول ووضع صور مبارك بجوار ملصقات شفيق وموسى، إلى جانب وضع صور شهداء الثورة لتذكير الناس أن انتخاب الفلول هو عودة للنظام السابق.

ومن جانبه، أكد طارق الخولي المتحدث باسم حركة 6 أبريل "الجبهة الديمقراطية" على أن الحركة تعمل في الشارع على حملات لعزل مرشحي الفلول شعبيا عبر توعية الشعب بعدم انتخاب عمرو موسى وأحمد شفيق باعتباره أن نجاح أي منهما عودة لنظام مبارك الفاسد والمستبد.

وحول مراقبة الانتخابات، أشار الخولي إلى أن الحركة نجحت في إصدار عدد كبير من تصريحات مراقبة الانتخابات حتى يتسنى لأعضائنا التواجد داخل اللجان الانتخابية للكشف عن أي انتهاكات أو محاولات للتزوير، مشيرا إلى أن الحركة ستراقب تطبيق الإجراءات والقوانين المصاحبة للعملية الانتخابية وتطبيق الصمت الانتخابي وحظر الدعاية الانتخابية أمام اللجان.

وفى سياق متصل، قرر "اتحاد شباب الثورة" رصد ومراقبة العملية الانتخابية في 16 محافظه بـ16 غرفة عمليات فرعية مرتبطة بغرفة عمليات مركزية في محافظة القاهرة، وسيقوم أعضاء الاتحاد في هذه المحافظات بمراقبة ما سيحدث في جميع مراحل العملية الانتخابية، ورصد أي انتهاكات أو تجاوزات تتعلق بالعملية الانتخابية من حالات الدعاية للمرشحين أمام اللجان وحالات التصويت المتكرر والورقة الدوارة، وملاحظات على الفرز وتسجيل أي حالة تجاوز تشوب العملية الانتخابية ونشرها للرأي العام.

شفيق والنظام

وبدوره، كشف عصام سلطان، عضو مجلس الشعب أنه طلب من الدكتور سعد الكتاتنى رئيس المجلس تحديد جلسه عاجلة لأنه لديه معلومات موثقة بأنه سيتم تزوير الانتخابات لصالح أحمد شفيق.




وأشار سلطان أنه أرسل تقريرا للدكتور الكتاتني بخصوص 3 وقائع تكشف بما لا يدع مجالا للشك بأن هناك مخططا لتزوير انتخابات الرئاسة لصالح أحمد شفيق أولها أن أحد الضباط بالجيش رائد يدعي أسامه سعيد عبد الفتاح لم يسبق له القيد بجداول الناخبين من قبل ومع ذلك تم قيده بجداول الناخبين متسائلاً كيف تم إدراج اسمه بكشوف الناخبين في "بلبيس".

وقال سلطان: منذ أيام قام فريق كبير من ضباط الداخلية والجيش بالإسكندرية بمرافقة الفريق شفيق منذ وصوله في جولاته الانتخابية وأنه لا يصح لوزارة الداخلية أن تتحرك مع الفريق باعتباره مرشحا واحدا ضمن عدة مرشحين.

وأضاف سلطان أن الواقعة الثالثة تتعلق بالاستطلاع الذي قام به مجلس معلومات مجلس الوزراء حيث فوجئنا بدون أسانيد موضوعية أنهم أجروا استطلاع رأي ووجدوا أن الفريق أحمد شفيق حاصل علي المركز الأول متسائلا: كيف يحصل الفريق شفيق على المركز الأول في استطلاع رأى لا نعرف كيف أجرى بالتحديد؟ قائلا لو كان مركز المعلومات يجري هذا الاستطلاعات بشفافية سنحييه لكن هذا الاستطلاع تم بالترتيب بين المركز والفريق أحمد شفيق.

وطالب سلطان بمواجهة المشكلة لأن المشير وسامي عنان تحدثا عن عدم دعم أحد في الرئاسة فكيف نسمع هذا الكلام المحترم، وفي نفس الوقت هيئات الدولة تسير في اتجاه واحد وهناك سلطة سرية تدير البلاد بجانب المجلس العسكري.


مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات أحدث ملفات قنوات من الموقع الرسمى للعالمى GioppyGio بتاريخ 7/9/2008
اليكسا حدثت الباك لنك 15-5-2012
جديد الشفرات بتاريخاليوم 3-12-2008
شرح بالصور لتنفيذ أمر على قاعدة البيانات
أجمل دعاء , أجمل الادعية
خطاب ويب , شركة خطاب ويب لحلول الويب المتكاملة , http://kw4s.com , شركة نصب واحتيال
الحل لمن واجه اي مشكله في اي باتش لسترونج
اصدارات جديده من المورسات بتاريخ 12/12/2008 مع الشوتايم والارتي

الكلمات الدلالية
, , ,

انتخابات الرئاسة اليوم 23/5/2012 - الجولة الأخيرة من معركة نقل السلطة في مصر


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 20:27.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك