فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

المواضيع الإسلامية قسم يهتم بالدين الإسلامي على منهج أهل السنة والجماعة ويمنع إهانة بقية المذاهب

حلاوة الإيمان وطعمه

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
عضو نشيط

 

افتراضي حلاوة الإيمان وطعمه


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فحلاوة الإيمان حقيقة معنوية يجعلها الله في قلوب الصالحين من عباده.

قال الإمام النووي في شرحه لمسلم: قال العلماء: معنى حلاوة الإيمان استلذاذه الطاعات، وتحمله المشاق في رضى الله ورسوله، وإيثار ذلك على عرض الدنيا.

ولا ريب أن للإيمان لذة كما في الحديث: ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان، أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار. رواه البخاري ومسلم.

وفي الحديث: ذاق طعم الإيمان: من رضي بالله ربا، وبالإسلام ديناً، وبمحمد نبياً ورسولاً. رواه مسلم.

والذي يريد أن يذوق طعم الإيمان يحافظ على الفرائض ثم يكثر من النوافل والطاعات، كما في الحديث: ما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به....

فإذا اتصف العبد بهذه الصفات، وتقرب إلى الله تعالى بالطاعات فلا شك أنه سيجد حلاوة الإيمان، كما أخبر الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم.

ولذة الإيمان لا تشبه لذة الحرام، لأن لذة الإيمان لذة قلبية روحية. أما لذة الحرام فهي لذة شهوانية جسدية، ويعقبها من الآلام والحسرات أضعاف ما نال صاحبها من المتعة، ولله در من قال:

تفتى اللذات ممن نال صفوتها من الحرام ويبقى الإثم والعار




تبقى عواقب سوء في مغبتها لا خير في لذة من بعدها نار

مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات كيف نربي بناتنا على الحجاب؟!
غزوة أحد بطولة ودروس
الدعاة وخصائص الشباب النفسية
الكيس من دان نفسه
أبواب المعرفة والقرب والمحبة.. أسماء الله الحسنى
تسع نصائح في صلاة الفجر
الكلمة الطيبة والكلمة الخبيثة
الشورى في الإسلام والفرق بينها وبين النظم الوضعية

حلاوة الإيمان وطعمه


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 05:23.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك