فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

المواضيع الإسلامية قسم يهتم بالدين الإسلامي على منهج أهل السنة والجماعة ويمنع إهانة بقية المذاهب

محاربة الإسلام للاحتكار

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
عضو نشيط

 

افتراضي محاربة الإسلام للاحتكار


يقول الله تعالي: "وتعاونوا علي البر والتقوي ولا تعاونوا علي الإثم والعدوان". ويقول النبي الأعظم: "لو تراحم الناس فيما بينهم ما وجد علي الأرض جائع ولا عريان".
من هذه النصوص يوضح لنا الإسلام أن التعاون والتراحم هما السبيل لرقي ونعيم الأمم. فعندما شرع الله القوانين لتحكم العلاقة بين أفراد المجتمع إنما شرعها لأصحاب الضمائر الحية.
أما أصحاب الضمائر الميتة فلقد أوجب علي الحاكم سن القوانين لتأخذ بأعناقهم. فمثل هؤلاء لا يخافون الله وإنما يخشون القانون خاصة إذا كان تنفيذه علي الجميع بلا استثناء.
وأوجب علي الحكام أن يحفظوا الرعية في اختيار معاونيهم. فسيدنا عمر جلس بين أصحابه يوما وقال: لو أني اخترت رجلا توسمت فيه الخير وأمرته علي الناس. أفأكون قد قضيت ما عليَّ.. فقالوا: نعم.. فقال: لا حتي انظر هل نفذ العدل وأقام الحق وساوي بين الناس أم لا؟!
كذلك أوجب علي الحاكم محاسبة معاونيه إذا استغلوا المنصب ليمتصوا دماء الشعب.. فعندما جاء أحد الولاة إلي النبي بمال قسمه نصفين وقال هذا لكم وهذا أهدي إليَّ فغضب النبي وقال إن جلس أحدكم في بيت أبيه أو أمه لننظر أيهدي إليه أم لا؟
سيدنا عمر عندما كان يمر بالسوق فوجد إبلا سمان علي غير العادة فسأل لمن هذه؟ فقيل له لسعيد بن عمر وكان ولده.. فغضب ونادي ابنه وقال لقد أتخذت من أمير المؤمنين سيفا ترهب به الناس.. فيرعوا ابلك مخافة مني.. فوالله لا يكون هذا أبدا وأمر بتقويم الإبل ورد أصل المال إلي ولده وأعاد الباقي إلي بيت المال!! وسيدنا عثمان عندما جاءته تجارة في وقت مجاعة فساءله الناس علي أرباحه ب 5 أضعاف ولكن أبي وقال عندي من يعطيني عشرة؟! وذلك عندما سمع من أم المؤمنين عائشة أن النبي قال: رأيت عثمان يدخل الجنة حبوا ما إن سمع ذلك حتي تبرع بالقافلة كلها.
أما هؤلاء المحتكرون فسيدخلون جهنم وبئس القرار لا حبوا ولكن بسرعة الطائرة النفاثة وهم يحملون علي اكتافهم ما امتصوا من دماء الشعب "والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم. يوم يحمي عليها في نار جهنم فتكوي بها جباههم وجنوبهم وظهورهم. هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون""التوبة 34 35" والله أن هذا وعد صادق وعقاب الله آت لا ريب فيه.. فليحذر هؤلاء الذين يظنون أنهم في مأمن من عقاب الله "يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امريء منهم يومئذ شأن يغنيه".




مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات كليات القرآن
الشرك والكفر
حول الأزمة المالية العالمية
إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا
الامتحان الأخير
عقائد شعبية
حدود العلاقة بين الخاطب وخطيبته
خصوص الذنب وعموم العقاب

محاربة الإسلام للاحتكار


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 23:07.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك