فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

ما هي حمى النفاس , حمى النفاس

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي ما هي حمى النفاس , حمى النفاس








في مرحلة الحمل تمرّ المرأة بمراحل عديدة ومختلفة منذ بداية الحمل في اليوم الأوّل، حتّى نهاية الشهر التاسع والولادة. بعد الولادة تمرّ الأمّ بمرحلة جديدة عليها أن تكون على استعداد لها نفسيّاً وجسديّا، ألا وهي مرحلة "النّفاس".


في مرحلة النّفاس تضعف مناعة الأمّ، وقد تصاب ببعض الأمراض. من هذه الأمراض أو المشاكل التي قد تصيب الأمّ "حمّى النفاس". وحمّى النفاس هو أحد الأمراض الشائعة التي تصيب الأمّ بعد الولادة، وذلك نتيجة إلتقاط الأعضاء الجنسيّة للأمّ لبعض الملوّثات أو البكتيريا بسبب سوء الإستخدام الطبيّ للمعدّات الطبيّة وتلوّثها، مما قد يتسبّب في نقل الملّوثات إلى القناة التناسليّة للأمّ خلال عمليّة الولادة.
أمّا أسباب الإصابة بحمّى النفاس، فقد تكون قد انتقلت للأمّ بكتيريا كرويّة، أو ميكروبات عنقوديّة خطيرة، أو بسبب عدم التعقيم الصحيح لأدوات الجراحة، أو نتيجة عدم النظافة الشخصيّة للأمّ الحامل. وقد تكون الأسباب إصابة الأمّ بإلتهابات في المسالك البوليّة، أو إلتهابات في الثديين، أو في الرحم. وقد تكون كثرة الفحص المهبليّ في الفترة الأخيرة من الحمل أحد الأسباب، وكذلك عدم لبس الممرضة والطبيب للكمامات والقفازات.
وأعراض هذا المرض وعلاماته كثيرة؛ منها إصابة المريضة بقشعريرة وارتفاع في درجة حرارة الجسم، كما وتصاب بالصداع الشديد والإعياء والتعب العام، وتشعر بآلام في أسفل الظهر، وآلام شديدة في منطقة الرّحم. كما تصاب الأمّ بغثيان وتقيّؤ وفقدان للشهيّة والأكل. كما تشتكي الأمّ من قلّة الحليب في الثّديين، ومن طفح جلدي.
أمّا علاج هذا المرض، فبعد ملاحظة الأعراض يجب على المريضة أن تتوجه للطبيب المختصّ لتشخيص المرض وعلاجه، حيث يتمّ عمل تحاليل للدّم وعمل أشعة صوتيّة لكشف المرض. ويكون علاجه بحقن المريضة بالمضادات الحيويّة مع تناول بعض الأدوية. كما يشمل العلاج مسكّنات للآلام، ومطّهرات للجروح، إضافة لأدوية خاصّة بالغثيان ومشاكل التقيّؤ. كما تنصح المريضة بالرّاحة التّامة والتغذية الجيّدة لتعوّض عمّا فقده جسمها خلال الحمل والولادة. كما يجب عليها أن تحرص على شرب السوائل بكثرة، وتحرص على عمل كمادات باردة. وقد يحتاج العلاج إلى تدخل جراحي في بعض الأحيان، حيث يتمّ إزالة ما تبقّى في المشيمة.
والأفضل من العلاج الوقاية، فعلي الأطبّاء والممرضين المسؤولين عن التوليد توفير الوقاية والعناية التّامّة للحامل حتّى لا تصاب بالمرض. فعلى الفريق الطبيّ أن يحرص على تعقيم كلّ الجروح الناتجة عن الولادة، حتّى لو كانت ولادة طبيعيّة. كما ويفضّل تقليل عدد مرّات الفحص المهبلي، حتّى لا تزيد فرص تعرّض المريضة للإلتهابات والجراثيم، وإذا كانت الأمّ تعاني مسبقاً من الإلتهابات المهبليّة قبل الولادة، يجب أن تخبر طبيبها المختص حتّى يتمّ أخذ الأمر بعين الإعتبار.




مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات موعد مباراة نهاية كأس العرش 18/11/2013 , توقيت و موعد مباراة الرجاء البيضاوي و الدفاع الحسني
مسجات عيد ميلاد بالانجليزي , مسجات عيد ميلاد للحبيب , مسجات عيد ميلاد مضحكة
توقعات الابراج مع جوي عياد اليوم الاثنين 30-6-2014 , برجك اليوم مع الاثنين 30/6/2014 abraj joy ayyad
معلومات عن موسى أوزونلار ويكيبيديا , صور الممثل موسى أوزونلار
كلمات اغنية جماله - عمرو دياب
عشبة المثنان لعلاج البرد و الأنفلزانزا
شاهد عرب غوت تالنت 2 الحلقة السابعة اليوم 18/5/2012 ArabsGotTalent - S2 - Ep7 - Toni Crew
رفع كلفة العلاج بالمستشفيات الاردنية بنسبة 15- 25 %

ما هي حمى النفاس , حمى النفاس


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 23:06.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك