فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

أمراض المعدة

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي أمراض المعدة


أمراض المعدة د. سامي سالم





د.ســامـــي ســالـــم
مستشار جراحة الجهاز الهضمي /جراحة عامة
وجراحة السمنة بالمنظار
أمراض المعدة
أمراض المعدة هي الحالات المرضية التي تنشأ في خلايا المعدة. المعدة لها شكل مثل العصا المعقوفة حيث يصل إليها الطعام من الفم إلى المريء ثم إلى المعدة وينتقل إلى الاثني عشر ومن ثم الأمعاءالدقيقة والغليظة.
يهضم الطعام جزئيا في المعدة وتكتمل عملية الهضم في الأمعاء الدقيقة .
تنقسم أمراض المعدة من حيث نوعية المرض بصورة رئيسية إلى قسمين : الأمراض الحميدةوالأمراض السرطانية أو الخبيثة

الأمراض الحميدة منها التهابات غشاء المعدة والتقرحات أو ظهور نتوءات لحمية في غشاء المعدة، وبالرغم من تسميتها أورام حميدة إلا أنها إذا أهملت قد تؤدي إلى خطورة على حياة المريض وكمثال على ذلك القرحة قد تنفجر في بعض الأحيان فتؤدي بالتالي إلى خروج محتوى المعدة إلى داخل البطن وإحداث تسمم أو إحداث نزيف من القرحة، ولا بد من التأكيد على أن بعض ظواهر الأمراض الحميدة تشبه ظواهر الأمراض الخبيثة وهنا يقع دور الطبيب في مرحلة التشخيص في بعث الطمأنينة في نفس المريض أو تشخيص الحالة التي هي بحاجة إلى علاج في الوقت المناسب.
في هذه المقالة لا بد من التركيز على الحالات المرضية التي بحاجة إلى تشخيص سريع لاكتشافها في مراحلها البدائية حتى يتمكن الطبيب من علاجها وتكون فيها فرص العلاج عالية.
هناك عوامل كثيرة مهمة في تشخيص الحالة المرضية منها الحصول على العلامات المرضية بالنسبة للطبيب هل هي حالة مرضية تحتاج إلى تشخيص سريع أم هي حالة بسيطة فقط تحتاج إلى المراقبة.
نستطيع القول بان أي ظاهرة مرضية تستمر عند المريض ولا تستجيب بدرجة كافية للأدوية المعطاة من الطبيب فلا بد من إجراء عملية تشخيص دقيقة حتى ننفي وجود أي مرض خبيث في المعدة.
ظواهر وأعراض أمراض المعدة هي ألم وغازات في المعدة ، غثيان،فقدان الشهية، حرقة، تقيؤ، اختلاط دم مع البراز، فقدان وزن.
وهذه الظواهر متشابهة في حالة الأمراض الخبيثة والأمراض الحميدة، ولكن احتمال كون الحالة مسببة من ورم في المعدة يكون اكبر كلما كانت الحالات التالية موجودة : العمر فوق 40 سنة ، التدخين الشديد ، الالتهابات البكتيرية بالجرثومة الحلزونية سابقا، طبيعة الطعام خاصة المحتوي على المخللات بصورة كبيرة، وجود حالة التهابات مزمنة في غشاء المعدة سابقا، وجود نتوءات لحمية في الجهاز الهضمي في تشخيصات سابقة.
بعد الفحص السريري عادة إذا تطلبت الحالة يقوم الطبيب بتشخيص المعدة عن طريق التنظير العلوي أو طلب صورة ملونة للمعدة.

تنظير الجهاز الهضمي من أهم تطورات العلم الحديث
تنظير الجزء العلوي من الجهاز الهضمي يظهر للطبيب مباشرة المعدة من الداخل ويستطيع الطبيب اخذ خزعة من أي حالة مرضية وتشخص تحت الميكروسكوب فيتم العلاج حسب الحالة المشخصة.
في هذه المقالة يجب التركيز على الحالة المرضية التي لا سمح الله لا نريد أن تحصل عند المريض أو التي يجب اكتشافها في مراحلها الأولى وهي الأورام الخبيثة في المعدة .
إذا ثبت وجود ورم في المعدة فيقوم الطبيب بإجراء فحوصات أخرى للتأكد من مدى انتشار المرض حول المعدة أو إلى الأعضاء الأخرى مثل صورة طبقية للبطن أو صورة للصدر، كما أن فحوصات الدم قد تظهر علامات مرضية أخرى من فقر الدم أو التهاب أو ورم خبيث.
تقسم الأورام الخبيثة في المعدة إلى درجات من درجة صفر إلى درجة 4.
علاج أمراض المعدة
الحالات المرضية التي تسببها وجود الجرثومة الحلزونية والتي تسبب التهابات في المعدة أو تقرحات في المعدة والاثني عشر تعالج هذه الحالات بالأدوية أو إذا كان هناك ارتداد معدي مريئي مسبب للحموضة أي محتوى المعدة يخرج إلى المريء بسبب ارتخاء فتحة الفؤاد فيعالج في المراحل الأولى بالدواء وفيبعض الأحيان حتى في الحالات المرضية الحميدة قد يلجا الطبيب إلى الإجراء الجراحي .

أما الأورام الخبيثة( السرطانية) فالجراحة هي الأساس في المراحل الأولى ولكن إذا اصبح المرض متقدما فقد تكون الجراحة غير مجدية.

قد يحتاج الطبيب إلى إقران الجراحة في بعض الأحيان بالمعالجة الكيماوية والتي تؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية .
تتمثل الجراحة باستئصال كلي للمعدة مع استئصال الغدد الليمفاوية التي حول المعدة.
ما بعد العملية يحتاج المريض إلى مراقبة شديدة من قبل الطبيب حتى لا يعود المرض مرة أخرى أو يكتشف في مراحله الأولى.
عادة يستطيع المريض بعد استئصال جزء من المعدة من الأكل شبه طبيعي.

نعود ونركز على أهمية تشخيص الحالة المرضية في الوقت المناسب وخاصة في البداية حتى لا يصبح المرض مزمنا ويتجاهل المريض حالة مرضية خطيرة كان بالإمكان علاجها في البداية ولكن بعد تقدم الحالة اصبح من الصعب علاجها لذلك أعود إلى القول بان العلامات المرضية التي لا تزول في خلال فترة بسيطة اقل من ثلاث إلى أربع أسابيع لا بد من إجراء الفحوصات اللازمة وخاصة تنظير الجهاز الهضمي العلوي عند المرضى الذين تظهر عندهم علامات مرضية جدية مثل فقدان الوزن والشهية أو تقيؤ الدم أو ظهور البراز الأسود .



مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات السيرة الذاتية داليدا خليل ويكيبيديا , صور داليدا خليل
اخر اخبار قضية عادل امام اليوم الاثنين 30/4/2012 , اخبار قضية عادل امام اليوم الاثنين 30-4-2012
مقال و موضوع تعبير عن النظافة , اذاعة مدرسية عن النظافة كاملة مكتوبة word
صور سلمان الباهلي - السيرة الذاتية المنشد سلمان الباهلي
صور حفل الأمير عبدالعزيز , بالصور أمير مكة يشارك نجل تركي الفيصل الاحتفال بزفافه
صور سجود و خشوع , صور طفل ساجد , السجود الصحيح
صور نيكول سابا حلقة خاصة من برنامج واحد من الناس 2014
صور الممثلة السعودية أمينة العلي لهذا العام

أمراض المعدة


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 18:17.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك