فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > > >

شعر - خواطر - قصائد - حكم - اقوال - بوستات اذاعة مدرسية، اليوم الوطني، اشعار، تغريدات، تويتات، كلمات، غناوي، شتاوي، قصة اطفال، حكاية , حكم، بوستات، ابيات شعر، قصص، حكايات

حوار بين حيوانين

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
حبيب أبو زكريا

 

افتراضي حوار بين حيوانين


حوار بين حيوانين



يحكى الكثير من القصص القديمة على لسان الحيوان كتبها الإنسان ليوصل بها رسالة لأخيه الإنسان دون أن يشعر بأنها رسالة واضحة ليحسن من سلوكه في الحياة ، وليصبح أكثر صلاحاً في المجتمع، واليوم سيتحدث في قصتي حيوانين إثنين من حيوانات الغابة الموحشة ، سأتطرق في الحديث إلى موضوع الصبر على العدو .
لقد قيل على لسان الحكماء منذ قديم الزمان حكمة قل من يعرفها: (سأصبر عليك صبر الأسد على حمل الضفدع)، سأتحدث عن هذه الحكمة بواسطة قصة يدور فيها الحوار بين الأسد ملك الغابة، والضفدع الذي عرف بحسب الطبيعة البشرية: هو الفريسة .
يحكى في قديم الزمان أنه كان هناك أسد كبر، وهرم، ولم يعد يقدر على الصيد ، فمشى متحاملا على نفسه من شدة تعبه، حتى إنتهى بغدير ماء كثير الضفادع، كان في الزمان القديم يأتيه فيتصيد من ضفادعه ، فوقع قريباً من العين شبيهاً بالكئيب الحزين .
فقال له أحد الضفادع : ماشأنك حزيناً ؟ قال: ومالي لا أكون حزيناً، وإنما كان خير عيشي مما كنت أصيد من هذه الضفادع، فإبتليت ببلاء حرمت علي الضفادع، حتى أنني لو أصبت بعضها لم أجترىء على أكله .
فإنطلق الضفدع إلى ملك الضفادع فأخبره بما سمع من الأسد، فأتى الملك إلى الأسد، وسأله عن ذلك فأخبره به، فسره ما سمعه منه .
فقال له ملك الضفادع : ولم ذلك ؟ وكيف كان أمرك هذا ؟ قال: إني لا أستطيع أن آخذ من هذه الضفادع شيئاً إلا ما يتصدق به الملك علي .
قال : ولم ذلك ؟ قال: لأني سعيت في أثر ضفدع لآخذه، فإضطررته إلى بيت ناسك فدخل البيت ودخلت في أثره، وفي البيت إبن الناسك ، فأصبت إصبع الغلام وظننته الضفدع فقتلته بأنيابي .
فخرجت هارباً فتبعني الناسك فدعا عليََّ و لعنني وقال: كما قتلت هذا الغلام ظلماً له، أدعو عليك أن تذل، و تخزى، وتكون مركباً لملك الضفادع، وتحرم أكلها إلا ما يتصدق عليك ملكها .
فأتيت إليك لتركبني مقراً بذلك راضياً به، فرغب ملك الضفادع في ركوب الأسد، وظن أن ذلك شرفٌ له ورفعة .
فركب الأسد أياماً ثم قال الأسد: قد علمت أني محرومٌ ملعون ولا أقدر على الصيد الإ ما تصدقت به علي من الضفادع؛ فأجعل لي رزقاً أعيش به .
فقال ملك الضفادع : لعمري ما لك بد من رزق تعيش به ويقيمك، فأمر له بضفضعين كل يوم يؤخذان، فيدفعان إليه .
فعاش بذلك، ولم يضره خضوعه للعدو الذليل، وصار ذلك له معيشة ورزقاً .
وهنا في الخاتمة أشد إنتباهك عزيزي القارىء بأن مثل هذه القصة تحدث مع الإنسان في حياته اليومية، و يجب عليه أن يقوم أحياناً بالصبر على ما لا يطيق حتى يستطيع العيش و الإستمرار .

تابع ايضاًً
محشش يروي قصة لإبنته لتنام
كما تدين تدان
رواية ثلاث سنين شقى عمري
منزل الشيطان
قصة سندريلا جديدة

قصة فلة والاقزام السبعة
محاكمة رية وسكينة
قصة رية وسكينة
اعتراف ريا وسكينة بالجريمة
أبو رجل مسلوخة
قصة من نوادر اشعب
قصة مرعبة حقيقية
الملك الحائر

قصة جميلة
تذكر بأنك انسان
سر الصندوق الخشبي الكبير
قصة وقصيدة
قصة براءة
قصة رومانسية
قصة الحضارة
قصص اطفال
قصة للأطفال
قصة احمد الريان
قصص اطفال قبل النوم قصة علاء الدين للاطفال
قصة قصيرة للاطفال قصة الله يراني
قصة علي بابا
قصة قصيرة للاطفال
قصة مجنون ليلى
أجمل القصص القصيرة
قصة خرافية
قصة كليلة و دمنة
قصة الف ليلة وليلة
قصص اطفال قبل النوم
قصة و عبرة
قصة علاء الدين
قصص واقعية
قصة الشاطر حسن
قصة قبل النوم
قصة مرعبة
قصة رائعة
قصة حب قصيرة
قصة عن بر الوالدين
قصة شجرة الدر
قصة الحب الاعمى
قصة وحكمة
قصة واقعية
قصة سارة
قصة حب رومانسية
قصة ريا و سكينة
قصة خيالية
جحا والقاضي
قصة عن الأم
قصة قصيرة جدا
قصة السندباد البحري
قصة قصيرة واقعية
قصة مغامرات مفيدة للطفل
قصة مؤثرة جدا
قصة عن التعاون
قصة جحا والحمار
قصة عن الامانة
قصة مضحكة قصيرة
قصة ليلى والذئب
قصص أطفال قصيرة










من مواضيعى في فضائيات تفسير حلم أنه يلعق وعاء أصابعه في المنام
غلاف فيس بوك مضحك احفظ يا حمار مش لازم تفهم
اغلفة فيس بوك عيد الام , كفرات فيسبوك عيد الام
فرنسا البحرية
ايقاف بث قناة Ayna TV على قمر Yahsat-1A بتاريخ اليوم 25/10/2015
كلمات اغنية الشارع زحمة كاملة سادات و فيفتى من فيلم المهرجان 2014
تفسير حلم الذكور من الناس فى المنام للنابلسى , تفسير رؤيا الذكور من الناس
صور محمد عساف فى مدينة القدس خلال قيامه بالصلاة في المسجد الأقصى 2014

حوار بين حيوانين


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 09:14.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك