فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > > >

شعر - خواطر - قصائد - حكم - اقوال - بوستات اذاعة مدرسية، اليوم الوطني، اشعار، تغريدات، تويتات، كلمات، غناوي، شتاوي، قصة اطفال، حكاية , حكم، بوستات، ابيات شعر، قصص، حكايات

كلمة الاذاعه بماسبة اليوم الوطني

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي كلمة الاذاعه بماسبة اليوم الوطني


يا فديتك بالمشاعر والا روحي لك ذخيره
اذاعة مدرسية بمناسبة اليوم الوطني السعودي 1439 , كلمة الاذاعه بماسبة اليوم الوطني

الموضوع الاول

يطل علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني للملكة لتعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي الهام ويظل الأول من الميزان من عام 1352هـ يوماُ محفوراُ في ذاكرة التاريخ منقوشاُ في فكر ووجدان المواطن السعودي كيف لا.... وهو اليوم الذي وحد فيه جلالة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه شتات هذا الكيان العظيم وأحال الفرقة والتناحر إلى وحدة وانصهار وتكامل . وفي هذه الأيام تعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة (ذكرى اليوم الوطني) وهي مناسبة خالدة ووقفة عظيمة تعي فيها الأجيال قصة أمانة قياده.... ووفاء شعب ونستلهم منها القصص البطولية التي سطرها مؤسس هذه البلاد الملك عبد العزيز "رحمه الله" الذي استطاع بفضل الله وبما يتمتع به من حكمة وحنكة أن يغير مجرى التاريخ وقاد بلاده وشعبه إلى الوحدة والتطور والازدهار متمسكاُ بعقيدته ثابتاً على دينه
إن في حياة الإمم والشعوب أياماً هي من أنصع تاريخها ويومنا الوطني لبلادنا الطاهرة تاريخ بأكمله إذ يجسد مسيرة جهادية طويلة خاضها البطل الموحد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه- ومعه ابطال مجاهدون هم الآباء والأجداد - رحمهم الله جميعاً - في سبيل ترسيخ اركان هذا الكيان وتوحيده.. تحت راية واحدة وهي راية التوحيد .ومثلما كان اليوم الوطني تتويجاً لمسيرة الجهاد من أجل الوحدة والتوحيد فقد كان انطلاقة لمسيرة جهاد آخر.. جهاد النمو والتطور والبناء للدولة الحديثة.


اليوم الوطني مناسبة عزيزة تتكرر كل عام نتابع من خلالها مسيرة النهضة العملاقة التي عرفها الوطن ويعيشها في كافة المجالات حتى غدت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة، بل تتميز على كثير من الدول بقيمها الدينية وتراثها وحمايتها للعقيدة الإسلامية وتبنيها الإسلام منهجاً وأسلوب حياة حتى اصبحت ملاذاً للمسلمين، وأولت الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين جل اهتمامها وبذلت كل غال في إعمارهما وتوسعتهما بشكل اراح الحجاج والزائرين وأظهر غيرة الدولة على حرمات المسلمين وإبرازها في أفضل ثوب يتمناه كل مسلم.

ولقد دأبت حكومة المملكة منذ إنشائها على نشر العلم وتعليم أبناء الأمة والاهتمام بالعلوم والآداب والثقافة وعنايتها بتشجيع البحث العلمي وصيانة التراث الإسلامي والعربي واسهامها في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية وشيدت لذلك المدارس والمعاهد والجامعات ودور العلم. ما حققت المملكة العربية السعودية سبقاً في كل المجالات واخص منها المجال الصحي.. فلقد شهدت المملكة نهضة صحية كبرى أصبحت مضرب المثل وأخذت بأسباب التقنية الحديثة في برنامج يربط مستشفيات المملكة بالمراكز الطبية والجامعية المتخصصة عبر الأقمار الصناعية على مدار الساعة الأمر الذي يزيد من فرص الاطلاع المعرفي ومن سهولة الاستعانة بآراء طبية اخرى تمكّن من تشخيص بعض الحالات التي ربما كانت في السابق تتطلب سفراً شاقاً للحصول على مثل هذه الخدمات.
توحيد هذه البلاد على يد قائدها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- لهو تجربة متميزة للمجتمع الدولي وأحد النماذج الناجحة في تاريخ الأمم وإبراز ذلك النهج الذي تبنته المملكة في سياستها الداخلية القائمة على مبادىء الإسلام الحنيف، وكذلك في علاقاتها الدولية المستمدة من تراثنا وحضارتنا واحترام مبادىء حقوق الإنسان في اسمى معانيها، كما أنها فرصة ثمينة أن نغرس في نفوس النشء معاني الوفاء لأولئك الأبطال الذين صنعوا هذا المجد لهذه الأمة فيشعروا بالفخر والعزة ونغرس في نفوسهم تلك المبادئ والمعاني التي قامت عليها هذه البلاد منذ أن أرسى قواعدها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- ونعمّق في روح الشباب معاني الحس الوطني والانتماء إلى هذه الأمة حتى يستمر عطاء ذلك الغرس المبارك
وفق الله الجميع في رسم تلك الصورة المشرقة لما يزيد على قرن من الزمان خرجت فيه الجزيرة من أمم جاهلة متناحرة إلى أمة موحدة قوية في إيمانها وعقيدتها، غنية برجالها وعطائها وإسهامها الحضاري.. فخورة بأمجادها وتاريخها.
--------------------------------------------------------------------
ملاحظه(من حب ان يختصر الموضوع فله الحريه)
-----------------------------------------------------------------
الموضوع الثاني

تأسست المملكة العربية السعودية
على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمة الله

في ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، هذة تهنئة صادقة إلى أبناء الشعب السعودي.
و أريد أن نجعل من هذه الذكرى مناسبة نقف فيها أمام أنفسنا لنسألها بصدق وتجرد؛ ما الذي فعلناه بالأمس؟ وما الذي ينبغي علينا أن نفعله اليوم لهذا الوطن الذي ما بخل علينا بشيء مما يرفعنا ويعزنا بين العالمين.
لقد قاد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، يرحمه الله، ملحمة توحيد هذا الكيان الذي كان ممزقاً في كيانات قبلية متناحرة. ولو تأملنا بعمق دلالات هذه الملحمة لوقفنا على عبقرية رائد التوحيد، وكيف أنه استطاع أن يؤسس نظام حكم على مبادئ القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، فهما الأساس الذي تقوم عليه حياة كل مسلم أياً كان المذهب الفقهي الذي ينتمي إليه أو يتبعه، وهما لحمة تماسك المجتمع المسلم أياً كان الوطن أو القومية التي ينتمي إليها.

لقد وضع الأجداد أيديهم بيد الملك عبدالعزيز، وتمكنوا من تجاوز الأطر القبلية الضيقة وأسهموا في ملحمة التوحيد، فأصبح لنا كيان كبير يضم مساحة 80% من جزيرة العرب بأكملها، ورسخوا نظام حكم شرعي احتل العدل قائمة أولوياته. وهذا باب واسع لا يمكن أن تستوعبه هذه المساحة.

ثم جاء الآباء، آباؤنا، فعملوا على ترسيخ ما أسهم الأجداد في غرسه من القيم، ثم أرسوا دعائم نهضة حقيقية عبر مشاريع التنمية والتحديث، مما منحنا بطاقة الدخول في قلب العصر، والتواجد الفاعل في الأحداث العالمية، فصرنا لاعباً أساسياً على المسرح الدولي، ورقماً صعباً لا يمكن تجاوزه في السلم والحرب، وفي حركة الاقتصاد العالمية. وهذا أيضاً باب واسع لا نستطيع تفصيله هنا. إلا أن الآباء باختصار أدوا دورهم كاملاً، وفي سبيل تحقيق ما تحقق بذلوا كل ما يمكن أن يبذله البشر من طاقة وجهد ونكران ذات، بما يمكن وصفه بالمعجزة.
-----------------------------------------------------
الموضوع الثالث
باللغتين العربيه والانجليزيه
بالعربي


يطل علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني للملكة لتعيد إلى الأذهان هذا الحدث التاريخي الهام ويظل الأول من الميزان من عام 1352هـ يوماُ محفوراُ في ذاكرة التاريخ منقوشاُ في فكر ووجدان المواطن السعودي كيف لا.... وهو اليوم الذي وحد فيه جلالة الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن طيب الله ثراه شتات هذا الكيان العظيم وأحال الفرقة والتناحر إلى وحدة وانصهار وتكامل . وفي هذه الأيام تعيش بلادنا أجواء هذه الذكرى العطرة (ذكرى اليوم الوطني) وهي مناسبة خالدة ووقفة عظيمة تعي فيها الأجيال قصة أمانة قياده.... ووفاء شعب ونستلهم منها القصص البطولية التي سطرها مؤسس هذه البلاد الملك عبد العزيز "رحمه الله" الذي استطاع بفضل الله وبما يتمتع به من حكمة وحنكة أن يغير مجرى التاريخ وقاد بلاده وشعبه إلى الوحدة والتطور والازدهار متمسكاُ بعقيدته ثابتاً على دينه وقيمه .

إن في حياة الإمم والشعوب أياماً هي من أنصع تاريخها ويومنا الوطني لبلادنا الطاهرة تاريخ بأكمله إذ يجسد مسيرة جهادية طويلة خاضها البطل الموحد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه- ومعه ابطال مجاهدون هم الآباء والأجداد - رحمهم الله جميعاً - في سبيل ترسيخ اركان هذا الكيان وتوحيده.. تحت راية واحدة وهي راية التوحيد .ومثلما كان اليوم الوطني تتويجاً لمسيرة الجهاد من أجل الوحدة والتوحيد فقد كان انطلاقة لمسيرة جهاد آخر.. جهاد النمو والتطور والبناء للدولة الحديثة.


اليوم الوطني مناسبة عزيزة تتكرر كل عام نتابع من خلالها مسيرة النهضة العملاقة التي عرفها الوطن ويعيشها في كافة المجالات حتى غدت المملكة وفي زمن قياسي في مصاف الدول المتقدمة، بل تتميز على كثير من الدول بقيمها الدينية وتراثها وحمايتها للعقيدة الإسلامية وتبنيها الإسلام منهجاً وأسلوب حياة حتى اصبحت ملاذاً للمسلمين، وأولت الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين جل اهتمامها وبذلت كل غال في إعمارهما وتوسعتهما بشكل اراح الحجاج والزائرين وأظهر غيرة الدولة على حرمات المسلمين وإبرازها في أفضل ثوب يتمناه كل مسلم.




ولقد دأبت حكومة المملكة منذ إنشائها على نشر العلم وتعليم أبناء الأمة والاهتمام بالعلوم والآداب والثقافة وعنايتها بتشجيع البحث العلمي وصيانة التراث الإسلامي والعربي واسهامها في الحضارة العربية والإسلامية والإنسانية وشيدت لذلك المدارس والمعاهد والجامعات ودور العلم. ما حققت المملكة العربية السعودية سبقاً في كل المجالات واخص منها المجال الصحي.. فلقد شهدت المملكة نهضة صحية كبرى أصبحت مضرب المثل وأخذت بأسباب التقنية الحديثة في برنامج يربط مستشفيات المملكة بالمراكز الطبية والجامعية المتخصصة عبر الأقمار الصناعية على مدار الساعة الأمر الذي يزيد من فرص الاطلاع المعرفي ومن سهولة الاستعانة بآراء طبية اخرى تمكّن من تشخيص بعض الحالات التي ربما كانت في السابق تتطلب سفراً شاقاً للحصول على مثل هذه الخدمات.
توحيد هذه البلاد على يد قائدها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- لهو تجربة متميزة للمجتمع الدولي وأحد النماذج الناجحة في تاريخ الأمم وإبراز ذلك النهج الذي تبنته المملكة في سياستها الداخلية القائمة على مبادىء الإسلام الحنيف، وكذلك في علاقاتها الدولية المستمدة من تراثنا وحضارتنا واحترام مبادىء حقوق الإنسان في اسمى معانيها، كما أنها فرصة ثمينة أن نغرس في نفوس النشء معاني الوفاء لأولئك الأبطال الذين صنعوا هذا المجد لهذه الأمة فيشعروا بالفخر والعزة ونغرس في نفوسهم تلك المبادئ والمعاني التي قامت عليها هذه البلاد منذ أن أرسى قواعدها الملك عبدالعزيز -رحمه الله- ونعمّق في روح الشباب معاني الحس الوطني والانتماء إلى هذه الأمة حتى يستمر عطاء ذلك الغرس المبارك
وفق الله الجميع في رسم تلك الصورة المشرقة لما يزيد على قرن من الزمان خرجت فيه الجزيرة من أمم جاهلة متناحرة إلى أمة موحدة قوية في إيمانها وعقيدتها، غنية برجالها وعطائها وإسهامها الحضاري.. فخورة بأمجادها وتاريخها.
باللغة الانجليزية



قصائد عن اليوم الوطني

يا وطنا دام عزك شامخ والدين سيرة
.................. مارضينا غير ارضك نسكن ونعشق ثراها
انتمي لك والفخر لي شخص وارضه جزيرة
.................. من يلوم اللي يحبك ام وتغلي ضناها
يالسعودي بس اسمك لا لمع في كل ديرة
.................. والله انه تاج اكبر من على هامة سناها
شعب ودستور وأمه ترتوي من فيض خيره
.................. لا عدمنا من حكمنا ولا نسينا من بناها
من شمالك لي جنوبك كل شبر فيه غيره
.................. حاسدك ربي يعينه مادرى انه ما نساها
يحتمي بك رغم غيضه اه ياشين البصيره
.................. وين ماترحل عيونه يرجع ويذكر سماها
كل حرف لا كتبته غير اسمك استشيره
.................. وين يا كلي تمهل ارفق ولملم حلاها
ايه احبك يا بلادي دون شك ودون حيره
.................. كل عرق لا نشدته قال ينبض من غلاها
يا فديتك بالمشاعر والا روحي لك ذخيره
.................. ما تردينا من اول كيف لاجت في سواها
يحفظك رب كريم من صودايف عسيره
.................. يا منار الحق للي ضاعت حقوقه لقاها
دام ابو متعب يقودك سيري دروبك يسيره
.................. والمواطن في يمينه خط ما نبغى سواها
ايه احبك يا بلادي دون شك ودون حيره
.................. كل عرق لا نشدته قال ينبض من غلاها
يا فديتك بالمشاعر والا روحي لك ذخيره
.................. ما تردينا من اول كيف لاجت في سواها
-------------------------------------------------------------------------------
يقول الأمير خالد الفيصل:
لاح يوم الوطن والعز لاح
وكلمة الله على البيرق تلوح
يوم الاسلام يا يوم الفلاح
والوطن كل روح له تروح
فوق الايمان ركبنا السلاح
والمقابيل بالخافق تبوح
الله اكبر مثل ضرب الرماح
سيلت في خفى الباغي جروح
------------------------
ومن رائعة أخرى للوطن حيث يقول:
غنيت حبك يا وطن
ولثمت بحروفي سماك
وعشتك اكثر من زمن
وسقيت من عروقي ثراك
انت الابو وانت الولد
وانت التغرب والبلد
وانت الشدائد والرخا
أموت وتاريخك خلد
عنيت حبك يا وطن
نبعك شرابي في الحياة
يا نشوة العز وهواه
لاجلك لو كفوفي تذوب
امشي على جمر الغضاه
--------------------------
وفي الوطن ايضا يقول:
البست شعري غترة وبشت وعقال
وخليت تغريب المذاهب لغيري
في ساحتي للفكر مليون منهال
وبحري بمكنوز المعرفه غزيري
--------------------------------
وفي قصيدة أخرى يقول:
نحمد الله تعافا شيخنا
وارجهنت قلوب المسلمين
زان حاله وزانت حالنا
طاب واليوم حنا طيبين
والفرح عم كل بلادنا
والغلا يا عرب لازم يبين
يا ملكنا فدتك ارواحنا
اشهد انك على شعبك أمين
طول الايام بجهاد وعنا
جعل عمرك على الطاعة سنين
فوق الامتان ناقل حملنا
ما تراخيت يالحصن الحصين
تسهر الليل همك عزنا
تقدح الفكر والراي الرزين
واستنارت برايك دارنا
واستقامت على الدين المكين
-------------------------------------
وللأمير نواف بن فيصل بن فهد قصيدة تقول:
نجد شمس العرب والجزيرة
نحمد اللي على حبك فطرنا
يا وطنا كلنا لك ذخيرة
لانوى الباغي بك الشر ثرنا
من ورا شيخ يقود المسيرة
وتحت راياته مشينا وسرنا
المليك اللي الملا تستشيره
ابو فيصل عزنا مع فخرنا
سيفنا للحق دايم نعيره
والخطر يحفل الى اقبل خطرنا
نفتخر بامجادنا بكل سيره
في مضارب بدونا وفي حضرنا
-----------------------------
وهذا مهندس الكلمة الامير بدر بن عبدالمحسن في احدى قصائده يقول للوطن:
عزنا للاسلام هو غاية فخرنا
فيه سر وجودنا ونموت دونه
ارضنا ارض الذهب وانقى المذاهب
والرجال اللي عهدهم يحفظونه
هم عهدنا ما قروا التاريخ والا
قد قروا التاريخ لكن ما يبونه
---------------------------------
ومن قصيدة اخرى يقول:
الله الاول وعزك يا الوطن ثاني
لأهل الجزيرة سلام وللملك طاعة
حنا جنود الحرس للقايد الباني
رمحه,, ودرعه وكف الشيخ وذراعه
مثل السيوف البواتر وان جنى الجاني
يضرب بها ارقاب من بالدار طماعه
من بان عبدالعزيز وصبحنا باني
ما عاد نقبل ظلام الليل لو ساعه
في السلم يشهد لنا عمرا الاوطاني
وفي الحرب لا رواحنا للموت بياعه
حنا سياج الوطن عن كل عدواني
والجيش والامن ساري العز وشراعه
-----------------------------------------
ومن رائعة اخرى يقول الامير بدر بن عبدالمحسن:
ارفع الراس يا الحر القطام
واكثر الحمد,, للي صانها
انت فالمجد لك راس السنام
وعزة الناس من أوطانها
انت الاول الى سل الحسام
وقالوا الخيل من فرسانها
الفخر لك ولا تسمع كلام
لا يهمك حكي عدوانها
ديرتك من عشقها ما يلام
ويغصب الله على من خانها
------------------------------------
كما يقول الامير سعود بن بندر بن محمد يرحمه الله:
مشتاق لك يا كل ما في بلادي
شوق الرياض للسيل وادي حنيفه
رغم الفراق وطول وقت البعادي
حبك يزيد ولهفتي لك عنيفه
ولهان لك وله الحضر والبوادي
لخضرة ربيع ضاحك الوجه ريفه
عطشان اشوفك مثل ما كل وادي
ثراه ظامي للحيا عقب حيفه
يا نجد لك منزل بداخل فؤادي
يشبه جبال طويق هاك المنيفه
يا ليت والله ديرتي في مرادي
أوليت قلبي دايم يطيع كيفه
لو هو بودي ما يطول ابتعادي
ليالي الفرقا تراها مخيفه
--------------------------------------------------
ويقول الشيخ محمد بن ابراهيم الوافي :
راية الاسلام بالعز منصوره
ودولة التوحيد بظلال قايدها
شرعنا الاسلام من عهد اخو نوره
البلاد اللي على الشرع وحدها
من بحر جده الى راس تنوره
ومن ورى الخرخير لطريف حددها
الامام اللي مساعيه مشكوره
سيرة المختار جاهد وجددها
بعد مية عام من وضع دستوره
كل شبل سيرة الليث جودها
يالله انك تسقي العود وقبوره
واحفظ الباقين في عز وايدها
أسرة في نصر الاسلام مشهورة
السعود الله ينصره يساعدها
يا ذري الشعب السعودي ويا سوره
الولاية والعهد لك نجددها
يالبلاد اللي على الخير مفطوره
ما احد ينكر جهودك ويجحدها
اسمها يعرف على كل معموره
حاكم كل المشاريع شيدها
نهضة بالمملكة صارت اسطورة
والمعارف صار بالعلم رايدها
المعارف اول انتاج باكورة
بصمته في كل حاجة تقلدها
في سماء مكة وطيبة طلع نوره
شامخ في خدمة الدين يجمدها
دارنا في كل الاقطار مذكورة
وكل مسلم يحترمها ويقصدها
ما أحد سوى سواته ولا دوره
سيرته بالخير كل يرددها
الفهد واخوانه الفعل والصوره
ما نحصر افعالهم لو نعددها
أمرنا شورى وراضين في شوره
ومملكتنا في ولانا نعاهدها
من نوى تخريبها تقصر شبوره
يحترق في نارنا اللي يهددها
من يجرب حربنا يقصد شعوره
والله انه لو سلم ما تعودها
وفي احدى القصائد يقول الشاعر أحمد الناصر الاحمد:
زان القصيد وقيمت الشعر لازان
انك على اللي يعشقونه تذيعه
يقولها الي عارف كل الاوزان
نظم الشعر عنده من الله طبيعه
جال النظر والفكر في كل الاوطان
والله ما يوجد بكل الوسيعة
دولة سحابه خير واشجار امان
دوحة رخا في ظل حكوم الشريعه
اعني السعودية لها المجد عنوان
معروفة في منزلتها الرفيعة
الشعب والقادة يعلون الاركان
كل الوفاء بارض الجزيرة جميعه
ان جيت لداخل ولا الشعب فرحان
وان رحت بالراء شفتها بالطبيعة
--------------------------------------
ومن رائعة اخرى يقول:
امست كتاب للأحبة رقيقة
من خاطر يهو القصائد والاشعار
هذا الوطن للمجد وجه طريقه
واجب علينا نغرس الدرب بازهار
ذخر مشاريع الوطن بالدقيقه
كثر الدقايق عندنا انجاز واعمار
---------------------------------
ويقول الشاعر خلف بن هذال العتيبي:
يا لله بامانك من النكبات تامنا
والدار بحماك تمنها وتامنها
لاوامر القايد الاعلى تمثلنا
ارواحنا في سبيل الله نعربنها
بقيادة الفهد شلنا الصوت وأذنا
على المنابر تلج بنا مآذنها
---------------------------------
ومن قصيدة أخرى:
يا بلادي يا ملاذ المستجير
يوم اشوفك فيك شي من الخيال
جوهرة حصباك ورمالك حرير
الطبيعة صورت فيك الجمال
فيك نجد وفيك مجد وفيك خير
وفي جبال طويق للاجي ظلال
-----------------------------------
ومن قصيدة الحميدي الحربي والتي تقول:
الفكر حلق جاوز السحب يجتال
بافاق مجد ديرتي تنتمي له
صافح وهو في هالة الفخر يختال
حقايق صافي الذهن تستميله
قرا حروف جسدت صدق الافعال
بقصة كفاح اللي غزا قبل خيله
عبدالعزيز اللي بلا ند وامثاله
من فجر ميلاده لساعة رحيله
عبدالعزيز وخير ما عنه ينقال
هو معجزة جيله وما بعد جيله
سن الطفولة عاشه بعقل رجال
عن اللهو هو مات فكره تشيله
الى ان قال:
رايه براسه,, ما تردد ولا سال
وش كثر عدوانه,, وويش اتعبي له
من السيف غرب ما تسمع للاقوال
كن المسافه كلها تنطوي له
هجد,, وصابح طيبه الحال والفال
بفتح الرياض اللي بها طال ليله
وبدت زلازل تصفق الجال بالجال
واهتزت عروش باهلها ثقيله
لين احكم القبضة عقب كر وقتال
وكل تبرا من عمله وعميله
طاعوا وصارت وحدة مالها امثال
فيها الولا للدين قبل القبيله
ثم الوطن واللي لغيم الجهل زال
رفع سراج العلم واشعل فتيله
We view each year's National Day to the Queen brings to mind this important historical event and remains the first of the balance of his days in 1352 etched in the memory of history inscribed in the mind and conscience of the Saudi citizen how not to .... The day that united the King Abdul Aziz bin Abdul Rahman, may God bless this great diaspora and referred the division and rivalry to the unity and fusion and integration. In these days of our country living atmosphere of this anniversary aromatic (National Day), a suitable immortal and reconsider where generations aware of the great story of the secretariat's leadership .... And meet the people and the inspiration of stories of heroism which line had the founder of this country, King Abdul Aziz "Allah's mercy" which has the grace of God and in his wisdom and statesmanship to change the course of history and led his country and its people to unity, development and prosperity hold on to his faith fixed on religion and values. That in the life of nations and peoples days are brighter history and today our country's national pure history as a whole as it reflects the march of jihad long fought hero uniform of the late His Highness King Abdulaziz Al Saud - may God rest his soul - and his heroes Mujahideen are parents and grandparents - Allaah have mercy on us all - in order to strengthening the pillars of this entity and standardization .. Under a single banner, a banner of monotheism. As the day was the culmination of the national march of jihad for the unity and uniformity was the start of the path of Jihad, another .. Jihad growth and development and construction of the modern state. National Day of dear occasion be repeated each year, following which the march of the Renaissance giant known to the homeland and live in all areas so that became the Kingdom and in record time in the ranks of advanced countries, but is characterized by many States values and religious heri***e and its protection of the Islamic faith and adopt Islam approach and way of life to become a haven for Muslims, given the Two Holy Mosques and Muslims kiss the greatest attention and has made every gal in Iammarhma Tusathma and are freed of pilgrims and visitors and show another State on the sanctity of Muslims and highlighted in the best-dressed the hope of every Muslim. The Government has been the kingdom since its creation, the dissemination of science and education of children of the nation and the interest in science, arts and culture and attention to encourage scientific research and maintenance of Arab and Islamic heri***e and its contribution to Arab and Islamic civilization, humanity and built for schools, colleges and universities and the role of science. What has preceded the Kingdom of Saudi Arabia in all fields and refer specifically to health .. We have seen the Kingdom renaissance major health has become a byword and took the causes of modern technology in a program linking the Kingdom's hospitals medical centers and specialized university via satellite around the clock, which increases the accessibility of knowledge and the easy use of the views of other medical enable the diagnosis of some cases that may be in previously requiring a hard journey for such services. Unite this country by its leader, King Abdul-Aziz - God's mercy - is quite an experience for the international community and one of the successful models in the history of nations and to highlight the approach adopted by the Kingdom in its domestic policy based on the principles of orthodox Islam, as well as in their international relations from the heri***e and civilization and respect for human rights principles in the highest sense, as it is a valuable opportunity to inculcate in the young the meaning of loyalty to those heroes who made the glory of this nation Vicaroa pride and dignity, and instill in them the principles and meanings on which this country since the established rules of the King Abdul Aziz - may Allah have mercy on him - and deepen the spirit of young people the meaning of patriotism and belonging to this nation to continue giving that planting blessed May God grant everyone in drawing the bright image for more than a century left the island nations of ignorant rival to a nation united in faith and strong faith, rich in its bid and their men and their contribution to civilization .. Bomjadha and proud history.


تابع ايضا
هنا تقبل التهاني والتبريكات بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية
احتفال اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية
ازياء اليوم الوطني ، فساتين اليوم الوطني ، كولكشن ازياء لليوم الوطني
قصائد قصيرة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية
قصائد عبارات اشعار كلمات عن اليوم الوطني
برودكاست اليوم الوطني ، برودكاست اليوم الوطني السعودي
مقال عن اليوم الوطني ، تعبير عن اليوم الوطني
قصائد عن اليوم الوطني ، اشعار عن اليوم الوطني السعودي
اذاعة مدرسية ولا اروع عن اليوم الوطني بمناسبة اليوم الوطني
مقدمة اذاعة مدرسية لليوم الوطني
مقدمة اذاعة مدرسية عن اليوم الوطني السعودي مكتوبة كتابه كاملة روعه
مقدمة اذاعة مدرسيه للعيد الوطني





مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات قصص اطفال , قصص اطفال قبل النوم 2015
حظك اليوم 14/6/2015 , ابراج اليوم الاحد 14 يونيو 2015 , Abraj 14-6-2015
حظك اليوم 7/7/2014 , ابراج اليوم الاثنين 7 يوليو 2014 , Abraj 7-7-2014
يوتيوب برنامج صبايا الخير حلقة يوم الاربعاء 26 فبراير 2014 الحلقة كاملة
أهداف مباراة تشيلسى ومانشستر سيتى في الدوري الانجليزي اليوم الاثنين 3-2-2014
صور أمير كرارة في الحلقة الثالثة من برنامج أحلى الأوقات 2014
حظك اليوم مع ماغى فرح الجمعة 11/7/2014 ، abraj 11 july 2014
توقعات الابراج مع كارمن شماس اليوم الثلاثاء 5-11-2013 , حظك اليوم مع كارمن شماس الثلاثاء 5 نوفمبر 20

الكلمات الدلالية
, , , , , , , , , , ,

كلمة الاذاعه بماسبة اليوم الوطني


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 11:24.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك