فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

عباس يكمل مشوار الحصول على الدولة الفلسطينية برغم الضغوطات الدولية عليه

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
حبيب أبو زكريا

 

افتراضي عباس يكمل مشوار الحصول على الدولة الفلسطينية برغم الضغوطات الدولية عليه


أخر أخبار فلسطين اليوم الخميس 18/12/2014, أهم أخبار فلسطين اليوم الخميس 18 ديسمبر 2014


عباس يكمل مشوار الحصول على الدولة الفلسطينية برغم الضغوطات الدولية عليه

فلسطين اليوم الخميس , أهم أخبار فلسطين اليوم , أخر أخبار فلسطين اليوم الخميس , أهم أحداث فلسطين اليوم الخميس 18 ديسمبر2014 , موجز فلسطين لهذا اليوم , أخر أحداث فلسطين اليوم , مايحدث داخل الأراضي الفلسطينية اليوم , أخبار فلسطين الأخيرة , فلسطين اليوم
عباس يكمل مشوار الحصول على الدولة الفلسطينية برغم الضغوطات الدولية عليه
أكد المتحدث باسم حركة فتح أحمد عساف، وقوف الحركة وكافة الوطنيين الفلسطينيين وجماهير شعبنا الفلسطيني خلف الرئيس محمود عباس في معركته السياسية، لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي البغيض ودعماً لصموده وثباته في وجه كافة الضغوط التي تحاول ثنيه عن خوض المعركة السياسية المصيرية، والذهاب الى مجلس الامن الدولي لاستصدار قرار لإنهاء الاحتلال بسقف زمني. كما وأكد عساف على رفض حركة فتح والشعب الفلسطيني، لسياسة التهديد والابتزاز التي يمارسها قادة دولة الاحتلال الاسرائيلي وأطراف أخرى ، موضحاً أن الرئيس محمود عباس وبرغم كل هذه الضغوط والتهديدات صامد ومتمسك بالثوابت ومصرّ ومن خلفه جماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربية وأحرار العالم على مواصلة المعركة السياسية حتى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وحل كافة قضايا الوضع النهائي.
وأشار عساف في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة، الى هذا النجاح الباهر للرئيس والقيادة الفلسطينية، في وضع القضية الفلسطينية على رأس اهتمامات جدول الأعمال الدولي، ونجاحه في احداث هذا الحراك السياسي الواسع، واستقطاب هذا الدعم الدولي شبه الكامل للموقف الفلسطيني
ورداً على بعض المشككين في الداخل والخارج، قال عساف ان أحداً لن ينجح في حرف بوصلة فتح وبوصلة الشعب الفلسطيني عن معركته الأساسية مع الاحتلال الاسرائيلي، داعيا جماهير شعبنا وقواه الوطنية الى دعم المعركة السياسية التي يخوضها الرئيس، والتي من شأنها أن تقرر مستقبل الشعب الفلسطيني، مشيرا الى خطورة ودقة هذه اللحظات التاريخية، التي تحتاج منا أقصى درجات الحذر وصلابة ووحدة الموقف الفلسطيني.

فرض عقوبات محتملة على السلطة بعد توجه الأخيرة لمجلس الأمن
أكد طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن هناك جهودا تبذل من أطراف عديدة لإحداث حالة من التوافق بين المشروعيين “الفلسطيني – العربي” والفرنسي والتوصل لصيغة مشتركة رغم الادراك الفلسطيني بعمق الفجوة الكبرى بين المشروعيين. وأشار أبو ظريفة إلى وجود ضغوطات أمريكية والتلويح بأشكال متعددة من العقوبات لمنع الفلسطينين من التقدم بمشروع القرار لمجلس الأمن مؤكدا أن هذه الخطوة نضالية وعلى القيادة أن لا تستجيب لأي ضغوطات وتواصل مساعيها بالتوجه للمؤسسات الدولية”.
وبخصوص توقعاته قال أبو ظريفة :” هناك احتمالين الأول هو ان تستجيب السلطة للضغوطات مما يؤدي إلى مخاطر كبيرة ويعمق الانقسام والعودة إلى مسار التسوية مؤكدا أن الاحتملال الثاني هو التوجه لمجلس الأمن كما حدث في عام 2012 وتمسكت بالاجماع الوطني ولاحظنا النتائج المعززة للقضية والوحدة الفلسطينية”.
وأكد أبو ظريفة أننا ندرك بأن إسرائيل ستقيم الدنيا ولا تقعدها وستعتبر الخطوة الفلسطينية أحادية وستقف ضددها كونها تخشى من العزلة بفعل ممارساتها اللاانسانية تجاه شعبنا مؤكدا على ضرورة أن لا نكون طرفا في التخفيف من عزلة دولة الاحتلال”.
وأشار أبو ظريفة إلى أن الخطوة الفلسطينية قد تعتبرها أمريكا محاولة للتدخل في الانتخابات الإسرائيلية القادمة وإضعاف نتنياهو كونها لا تريدنا أن نكون طرفا في تلك المسألة إضافة إلى سعيها لدى الدولة المانحة للضغط على السلطة وممارسة الابتزاز بحقنا واستخدام الفيتو في مجلس الأمن”.
وتوقع أبو ظريفة من بين العقوبات التي قد تواجهها السلطة هو غض واشنطن الطرف عن إجراءات إسرائيلية سواء ما كانت بحجز أموال المقاصة أو زيادة العقوبات على الحواجز العسكرية في الضفة الغربية وشن حملة على قيادات السلطة بما فيها توسيع عمليات الاعتقال وتعميق الحصار على غزة من خلال تقليل ادخال مواد الاعمار مؤكدا أن تلك هي الأشكال التي يمكن ان تتخذها أمريكا للضغط على الجانب الفلسطيني لإحباط مشروع القرار في مجلس الأمن.
وأشار أبو ظريفة إلى أن أمريكا في حالة حرج من قرار المشروع الفلسطيني العربي في مجلس الأمن مؤكدا رفض الجبهة أيضا لمشروع القرار الفرنسي لما يتضمنه من فجوات كبيرة أهمها أن المشروع الفلسطيني يطالب بإنهاء الاحتلال خلال سنتين أما الفرنسي فيعتبر الوصول إلى الدولة من خلال تسوية ومفاوضات في فترة سنتين وهذا فرق كبير وفقا للقيادي في الجبهة الديمقراطية.
وأوضح أبو ظريفة أن القرار الفرنسي يستند للقرار 181 ويقابله الاعتراف الضمني بيهودية الدولة الأمر الذي يرفضه الكل الفلسطيني مؤكدا أن الجهود مستمرة للحصول على الأصوات التسعة في مجلس الأمن مشدد على أن خطوة التوجه ضرورية وسياسية وعلينا مواصلتها مع دعم الوفد الفلسطيني وتوسيع الاشتباك السياسي مع دولة الاحتلال في المؤسسات الدولية”.









من مواضيعى في فضائيات وزير الثقافة والإعلام في السعودية يوجه بإيقاف قناتي الميادين و المنار
عدد كواكب المجموعة الشمسية عشرة كواكب
تفسير حلم السبحة فى المنام , تفسير رؤيا السبحة للنابلسى
اطلاق طائرة تعمل بالطاقة الشمسية في أجواء غابات الأمازون المطيرة
صور شعار شركة متصفح مايكرسوفت ايدج, بالصور تغير لوجو مُتصفح Microsoft Edge
صورا فرقة رولينغ ستونز ميك جاغر خلال خروجه من مطعم Coco's في أستراليا 2014
كيفية غلق حساب على الفيس بوك
تفسير رؤيا العَرج للنابلسى , تفسير حلم العَرج فى المنام

عباس يكمل مشوار الحصول على الدولة الفلسطينية برغم الضغوطات الدولية عليه


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 02:49.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك