فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

إستنفار لبناني خشية هجمات محتملة من داعش والنصرة مع مراسم أعياد الميلاد

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي إستنفار لبناني خشية هجمات محتملة من داعش والنصرة مع مراسم أعياد الميلاد


أخر أخبار لبنان اليوم الإثنين 22/12/2014 , أهم أخبار لبنان اليوم الإثنين 22 ديسمبر 2014






إستنفار لبناني خشية هجمات محتملة من داعش والنصرة مع مراسم أعياد الميلاد
لبنان اليوم الإثنين , أخبار لبنان اليوم , أهم أخبار لبنان اليوم , أخر أحداث لبنان اليوم , مايحدث داخل الأراضي اللبنانية اليوم , أخر أخبار لبنان اليوم , موجز الأراضي اللبنانية اليوم الإثنين 22 ديسمبر 2014 , أحدث أخبار لبنان اليوم الإثنين 22 ديسمبر 2014 , أخر أحداث لبنان اليوم 22/12/2014

إستنفار لبناني خشية هجمات محتملة من داعش والنصرة مع مراسم أعياد الميلاد

رفعت القوى الأمنية اللبنانية من جهوزيتها قبل أيام من الميلاد ورأس السنة مع عودة الحديث عن خروقات أمنية قد تشهدها البلاد بعد تقدم «داعش» في منطقة القلمون الحدودية وسعيه للسيطرة على كامل الشريط الشرقي الذي يفصل بين لبنان وسوريا.

وترأس وزير الداخلية نهاد المشنوق يوم أمس اجتماعا أمنيا موسعا، للبحث في التدابير والإجراءات الأمنية الواجب اتخاذها خلال فترة الأعياد.

وناقش المجتمعون الخطط الأمنية الكفيلة بحفظ الأمن في لبنان «وسد أية ثغرات لإبقاء الأمن مستتبا ورفع جهوزية القوى الأمنية تحسبا لأي طارئ».

وأعطى المشنوق توجيهاته لضرورة «التشدد في حفظ الأمن والسهر على راحة المواطنين في المناطق كافة، خصوصا في بيروت الكبرى، ومطار رفيق الحريري الدولي، لتأمين راحة السياح والرعايا العرب والأجانب الراغبين في تمضية فترة الأعياد في الربوع اللبنانية». وطمأن المشنوق إلى أنه «من شأن هذه الإجراءات أن تحد من أية مخالفات قد تحصل، بحيث تمر فترة الأعياد بخير وراحة وطمأنينة على اللبنانيين والقاطنين في لبنان».

وتعيش مناطق البقاع شرق لبنان حالة من الاستنفار الأمني بعد احتدام الاشتباكات بين مجموعات الجيش الحر و«داعش» في منطقة القلمون السورية الحدودية وسعي التنظيم للسيطرة على كامل الشريط الحدودي هناك، ما يجعله على تماس مباشر مع الساحة اللبنانية الداخلية.

وسرت معلومات في الفترة الماضية عن مخطط مشترك لـ«داعش» و«جبهة النصرة» للسيطرة على مناطق لبنانية حدودية، وبالتحديد بلدات القاع وعرسال ورأس بعلبك، علما بأن التنظيمين كانا قد فشلا في أكثر من محاولة مماثلة في الأشهر الماضية.

واستبعدت مصادر ميدانية في بلدة عرسال الحدودية قرب سيطرة «داعش» على كامل المنطقة الشرقية، «باعتبار أن هناك مجموعات كثيرة للجيش الحر في بلدات القلمون»، قائلة لـ«الشرق الأوسط»: «لكن من دون شك بات التنظيم موجودا أكثر من أي وقت مضى في المنطقة الحدودية». ويرابض الجيش اللبناني في حواجزه الثابتة عند مداخل البلدة في منطقة الجرود كما على المدخل من جهة اللبوة، ويتفادى تسيير دوريات له داخل عرسال بعدما كانت قد تعرضت أكثر من مرة لتفجيرات بعبوات ناسفة أدت إلى وقوع الكثير من القتلى والجرحى في صفوفه. ويحاول الخبير العسكري المقرب من «حزب الله»، أمين حطيط، التخفيف من وطأة المعلومات الأمنية التي يتم تداولها، واضعا إياها في خانة «الحرب النفسية التي تشنها التنظيمات الإرهابية على لبنان واللبنانيين بمسعى لضرب موسم الأعياد الذي يعود بأرباح كبيرة على الاقتصاد اللبناني».

واعتبر حطيط أن سيطرة «داعش» منفردا على الخط شرق بريتال وصولا إلى شرق عرسال فرأس بعلبك، «يعطيه قدرة أكبر لإحداث خروقات أمنية معينة في الشارع اللبناني، بالاعتماد على ورقة المخطوفين العسكريين». وقال لـ«الشرق الأوسط»: «أما إقدام (داعش) على تنفيذ عملية عسكرية للسيطرة على مناطق حدودية شرقية فممكن، لكنه محكوم بالفشل باعتبار أن الجيش مستنفر في المنطقة تماما كالمقاومة (حزب الله) وأهالي البلدات البقاعية الذين ينتظرون على سلاحهم».

وأشار حطيط إلى أن المخاوف الوحيدة التي يمكن أن تكون بمكانها إلى حد ما هي تلك المتعلقة بالخلايا الإرهابية النائمة والمنتشرة في المناطق اللبنانية كافة، «إلا أن التدابير المتخذة التي هي في أعلى مستوياتها، وحملات الدهم التي يستكملها الجيش، كلها عوامل قد تؤدي إلى فشل أي تحرك لهذه الخلايا».

وردا على المعلومات التي تم تداولها أخيرا عن إمكانية استهداف مطار رفيق الحريري الدولي والطائرات التي تقل عناصر أو مسؤولين من «حزب الله» والحرس الثوري الإيراني، زار وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعتير المطار، نافيا «الشائعات» التي أطلقت في الأيام الماضية، ومؤكدا «جهوزية جميع العاملين في المطار من إداريين وأمنيين لتوفير السلامة العامة للمطار كمرفق حيوي واقتصادي هام، ولجميع المسافرين سواء كانوا مغادرين أو وافدين إلى لبنان». وقال زعيتر: «سلامة المطار تبقى هدفنا الأساسي، ولن نتساهل مع الإرهابيين ومَن وراءهم في ما يتعلق بما روّج حول الأمن في المطار».

وزير العمل السوري يطالب لبنان بمعاملة العمال السوريين بالمثل كاللبنانين

أكد وزير العمل السوري خلف العبدالله يوم السبت على وجوب مخاطبة وزارة العمل اللبنانية عن طريق الجهات المعنية كالمجلس الأعلى السوري واللبناني ووزارة الخارجية السورية من أجل مناقشة تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل ورفع حصرية المهن أمام العمالة السورية وإعفاء العامل السوري من رسوم الضمان الاجتماعي.

وطالب العبدالله، باستثناء العامل السوري من الرسوم الخاصة بالحصول على إجازة العمل ورسوم تجديد هذه الإجازة التي قد تصل إلى 1000 ألف دولار أميركي إضافة إلى لزوم وجود كفيل وضمان مالي، بينما يعفى العامل اللبناني في سورية من هذه الرسوم بقرار وزاري، كما طالب العبدالله بوضع الآليات اللازمة لإقامة وعمل السوريين الموسميين والمياومين باعتبار أن لهم وضعاً خاصاً بالإقامة والعمل وحماية الأطفال السوريين في لبنان ومنعهم من العمل.
وبّين العبدالله، أن “مخاطبة الوزارة جاءت بعد مجموعة من الإجراءات التي اتخذتها لبنان حيال العمالة السورية الموجودة ضمن الأراضي من خلال وضع أسس استقدام العمالة السورية، إضافة إلى المعاناة التي يواجهها العمال السوريون في الجمهورية اللبنانية، واتجاه أوضاعهم نحو المزيد من التردي نتيجة الأنظمة والقوانين التي تمنع السوري من مزاولة معظم المهن التي تم حصر مزاولتها بالمواطن اللبناني، فضلاً عن إجبار العديد منهم على العمل في أعمال خطرة وفي ظروف عمل غير آمنة وغير محمية، وتعرضهم لأخطار إصابات العمل، التي قد تصل في بعض الأحيان إلى وفاة، إضافة إلى ارتفاع نسبة عمالة الأطفال السوريين في لبنان.”
وقال العبدالله، إنه “سبق أن صدر القانون رقم 7 لعام 1995 القاضي بتصديق الاتفاقية الثنائية في مجال العمل بين الدولتين، الموقعة في بيروت بتاريخ 18/10/1994″، وتهدف الاتفاقية إلى تنمية علاقات التعاون وتطويرها بين البلدين في مجال العمل والقوى العاملة وتبادل البيانات والمعلومات اللازمة لتسهيل التعاون في مجالات أنظمة العمل والقوى العاملة، والأنظمة القانونية والإجراءات الإدارية، الخاصة بمغادرة العمل بقصد العمل في الدول الأخرى، أو دخولهم بقصد العمل، والتسهيلات المقدمة في الحالتين.
وتنص الاتفاقية أيضاً على تمتع عمال كل من الدولتين في الدولة الأخرى بنفس المعاملة، والمزايا والحقوق والواجبات، وفقاً للقوانين والأنظمة والتعليمات المرعية في كل منهما على حين تحصر الأنظمة والتعليمات النافذة في وزارة العمل اللبنانية، مزاولة أغلبية المهن بالمواطن اللبناني، تاركة أمام العامل السوري المقيم في لبنان مهناً محدودة، بينما أتاحت القرارات الناظمة لعمل غير العرب السوريين في الجمهورية العربية السورية جميع مجالات العمل أمام المواطن اللبناني، شريطة المعاملة بالمثل.





من مواضيعى في فضائيات تفسير معنى إسم تامرة فى الحلم , اسم تامرة فى المنام
حكم عن التواضع - عبارات عن التواضع - كلمات وحكم عن التواضع
الابراج اليوم الخميس 11-12-2014 , ابراج الخميس برجك الخميس برجك يوم الخميس حظك الخميس
اخبار انتخابات الرئاسة المصرية اليوم 23/5/2012 فى محافظة بورسعيد - اخر اخبار انتخابات الرئاسة
توقعات الابراج مع ميشال حايك اليوم الاربعاء 1-4-2015 , برجك اليوم ميشال 1 ابريل 2015 Michel Hayek
القنوات المفتوحة الناقلة لمباراة برشلونة ومالاجا في الدوري الاسباني اليوم الاحد 26-1-2014
اصرار بخاخ الانف , خطورة استخدام بخاخ الانف
ثلاث اصابات بحادث سير في عنجرة الاردنية 22-12-2015

إستنفار لبناني خشية هجمات محتملة من داعش والنصرة مع مراسم أعياد الميلاد


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 20:28.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك