فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

تنفيذ حكم القصاص بحق شخص إختطف طفلاُ من القصيم

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي تنفيذ حكم القصاص بحق شخص إختطف طفلاُ من القصيم


أخر أخبار السعودية اليوم 1-3-1436 , أهم أخبار السعودية اليوم الثلاثاء 23 ديسمبر 2014
تنفيذ حكم القصاص بحق شخص إختطف طفلاُ من القصيم
أهم أخبار السعودية اليوم الثلاثاء , أحدث أخبار السعودية لهذا اليوم , السعودية اليوم الثلاثاء 23 ديسمبر 2014 , أخر أحداث السعودية لهذا اليوم , مايحدث داخل الأراضي السعودية اليوم الثلاثاء , السعودية في موجز , موجز أخبار المدن السعودية لهذا اليوم 23 ديسمبر 2014

تنفيذ حكم القصاص بحق شخص إختطف طفلاُ من القصيم

نفذ اليوم حد القصاص على شخص بعدما أدين بخطف طفل في القصيم.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها، اليوم الاثنين، أقدم عبدالله بن سليمان بن عبدالله (سعودي الجنسية) على خطف طفل وإركابه بالقوة وتقييده واحتجازه في استراحة خارج العمران، وفعل فاحشة اللواط به.

وأضافت الوزارة “تمكنت سلطات الأمن من القبض عليه، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب الجرم المسند إليه، وعثر له على ست سوابق، وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك يقضي بثبوت إدانته شرعاً بما نسب إليه، والحكم بقتله تعزيراً، وصدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وصدق من مرجعه بحق المذكور”.

وأكدت الوزارة “تنفيذ حكم القتل تعزيراً بالجاني عبدالله بن سليمان بن عبدالله اليوم الاثنين الموافق 30 / 2 / 1436هـ بمدينة بريدة بمنطقة القصيم”.

المصالحة السعودية أتت لرأب الصدع العربي و التقليل منه

اهتمت الصحف السعودية بالمصالحة المصرية- القطرية، وجهود المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز فى محاولات رأب الصدع بينهما، مؤكدة أنها تحظى بأهمية خاصة على المستويين السياسى والشعبى العربيين، وكذلك على المستوى الدولى كونها ستفشل كثيرا من المخططات والمشاريع التى راهن أصحابها على استمرار الشقاق العربى.

فمن جانبها، قالت صحيفة “الوطن”، إن مبادرات الإصلاح بين الدول- أو بين تيارات متخاصمة ضمن دولة واحدة- التى أطلقها ورعاها خادم الحرمين خلال السنوات السابقة أكثر من أن تحصى، غير أن المصالحة المصرية- القطرية تحظى بأهمية خاصة على المستويين السياسى والشعبى العربيين، كما ستكون لها آثار كبيرة على المستوى الدولى، لكونها ستفشل كثيرا من المخططات والمشاريع التى راهن أصحابها على استمرار الشقاق العربى، وراهنوا أيضا على جماعات بعينها مستخدمين عناصر منها لتنفيذ تلك المخططات، غير أن الملك عبدالله كان سباقا كعادته، فعرف الداء وأوجد الدواء، وسعى ونجح فى لم الشمل بمصالحة أنهت مرحلة عصيبة فى فترة حرجة من تاريخ الأمة العربية. وأضافت أن ما يميز المصالحة المصرية القطرية أنها لم تأتِ بين يوم وليلة، وإنما أخذت وقتها الكافى من أجل معرفة الأسباب التى قادت إلى الأزمة وتفاصيلها الشائكة، وإبعاد كل ما أدى أو قد يؤدى إلى تأزم أو سوء تفاهم بين بلدين شقيقين تحتاجهما الأمة معا للعمل مع القادرين على إنقاذ الدول الشقيقة التى تمر بحروب واضطرابات، ومساعدة شعوبها للخلاص من الأوضاع الكارثية فى بلدانها. من جهتها، قالت صحيفة “عكاظ” إن المطلوب الآن من الجميع أن يكونوا خير معين لهذه المبادرة الكريمة من خادم الحرمين الشريفين، وأن يساعدوا بكل ما يملكون فى التقارب بين الأشقاء، وأن تسهم النخب وكل النخب فى هذا، وأن ينأوا عن كل ما من شأنه إبعاد هذه الأمة عن بعضها البعض وأن يكونوا يدا واحدة ضد كل ما يحاك للأمة، مشيرة إلى الدور الكبير للعلماء والمثقفين ورجال الإعلام لتعزيز هذه التوجهات الخيرة التى تريد الخير والعزة لكل أبناء الأمة. بدورها، قالت صحيفة “الرياض” إن دول المجلس مع مصر ليست علاقتهما طارئة تبنى على الانفعالات والمواقف المستجدة، بل هى تلازم وجود، وهذا ما أثبتته أحداث كثيرة، حظر النفط ودوره عام ١٩٧٣م، وغزو الكويت، ثم حالات انفجار الجنون فى دول عربية متعددة اتجهت إلى تقسيم الوطن إلى كيانات ليس لها مدلول قانونى ولا سند اقتصادى وجغرافى، وإعادة رسم خرائط امتزجت فيها رغبة دول إقليمية من تركيا، إيران، إسرائيل، مع أطراف دولية متعددة، سهل لها تمرير التقسيم البيئة المساعدة، سواء من التنظيمات التى لا تعرف لها وجها أو ظلا، أو أخرى ذهبت ضحية الهجرة القسرية بمنافى الدول المجاورة أو خارجها.

وأضافت أن مبادرة الملك عبدالله بمصالحة مصر مع قطر تأتى من خلال شعور إنسان وقائد مسؤول عن هذه المرحلة الزمنية المعقدة، مدركا أنه يجب أن تتلاقى الإرادات وتصفى الأجواء ويسود مبدأ العقل والمصلحة العربية العامة، لأننا بنفس القارب، وتبقى مصر قوة العرب مع دول مجلس التعاون فى ردم الهوات الهائلة فى اليمن وسوريا والعراق وليبيا وغيرها، وهى مرحلة أخطر من الحروب والأزمات السياسية السابقة والتى أبقت على وجود الدولة، لكننا نعيش مواجهات لابد أن تضعنا أمام المسئوليات الكبيرة فى تحقيق أى معدل من التوافق والتضامن.

من ناحية أخرى، رحب مسئولون مصريون بالجهود الحميدة التى بذلها خادم الحرمين الشريفين، والتى أثمرت عن احتواء الخلافات وإنهاء الخصومة بين القاهرة والدوحة، وأكدوا لصحيفة “عكاظ” أنها تأتى ترجمة للمواقف النبيلة والسياسة الحكيمة التى تنتهجها المملكة. وقال رئيس وزراء مصر السابق الدكتور حازم الببلاوى، إن الخطوة الكبيرة التى تحققت بالمصالحة بين مصر وقطر تعكس الجهود النبيلة التى بذلها خادم الحرمين، التى تؤكد إصراره على إغلاق صفحة الخلافات، وإخلاصه لأمته ووطنه وحرصه على تحقيق التضامن خلال هذه المرحلة العصبية التى تمر بها المنطقة. وقال نائب رئيس الوزرء الأسبق الدكتور يحيى الجمل، إن ما تحقق ليس مفاجئا، فى ظل الدبلوماسية الحكيمة التى ينتهجها خادم الحرمين، مؤكدا أنه يثق فى إخلاصه لبلده وأمته وحرصه على تحقيق التضامن حتى تتفرغ هذه المنطقة للبناء والتنمية ومواجهة خطر الإرهاب الذى يهدد الجميع دون استثناء. من جهته، شدد وزير الخارجية الأسبق محمد العرابى، على أن الدبلوماسيين معنيون ببناء العلاقات بين الدول وليس تقويضها، وتهيئة الرأى العام فى مصر لقبول المصالحة، مضيفا يجب البناء على مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله، وجهوده الحثيثة لرأب الصدع العربى.





مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات أخبار صحيفة اليوم اليوم الاحد 27-6-1435 , أعز أمنيات خادم الحرمين الشريفين أن يرى المواطنين إخوة
تجعيد الشعر القصير 2014 , تسريحات الشعر علي شكل موجات 2014
بحث عن رزاق ، بحث كامل رزاق جاهز بالتنسيق
ألكاتيل تطلق هاتفين ولوحي أندرويد IFA 2015
اسعار و موصفات سياراة Toyota Prado 2014
تردد قناة bein sport Channel HD 4 على النايل سات
كريستيانو رونالدو في دبي, زيارة كريستيانو رونالدو لبرج خليفة في دبي
الشراكات وفرص العمل الرقمية

تنفيذ حكم القصاص بحق شخص إختطف طفلاُ من القصيم


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 06:55.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك