فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

طفلة ربتها الكلاب تسترد آدميتها في دار للرعاية

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
نجم الإبداع الفضائي

 


افتراضي طفلة ربتها الكلاب تسترد آدميتها في دار للرعاية



طفلة ربتها الكلاب تسترد آدميتها في دار للرعاية





موسكو: استعادت طفلة -كانت والدتها أهملتها إلى حد أن الحيوانات كانت أكثر رأفة بها من والدتها- عافيتها وهي تعيش حالياً حياة طبيعية في إحدى دور الرعاية بمنطقة أوفا في أواسط روسيا.
وكان الاختصاصيون الاجتماعيون قد عثروا على طفلة في الثالثة من عمرها ظلت تجد من الكلاب رعاية حرمتها منها أمها العربيدة التي درجت على إهمالها وعدم الاعتناء بها. وكانت الطفلة مادينا تعيش في منزل والدتها وهي عارية تماماً، وتسير على أربع كما الكلاب سواء بسواء كما أنها كانت تحاكي الكلاب وتشاركها في قضم العظام وتتشبث بها التماساً للدفء.
وأشارت وسائل إعلام روسية أوردت الخبر إلى أن مادينا لم تكن تعرف سوى كلمتين فقط -هما نعم ولا- وتطلق صوتاً كصوت الكلب عندما يقترب منها أحد من بني البشر ولا سيما أقرانها من الأطفال الذين يجتنبونها ويمتنعون عن اللعب معها.
أما أمها التي تدعى آنا (23 عاماً) فقد ظلت تعاملها بإهمال وتجاهل أغلب فترات حياتها حسبما أفادت مصادر الشرطة التي أوردت أيضاً أن الأم درجت على تناول الطعام من المائدة في حين أنها تركت ابنتها تتناول الطعام من الأرض مع الكلاب كما الكلاب.
وكانت الأم كثيرة الاختفاء والغياب فضلاً عن أنها تكون في أغلب الأوقات مخمورة حتى الثمالة وتظهر في كثير من الأحيان في حالة لا تمكنها من الاهتمام بطفلتها.
وقد تحدث أحد الأخصائيين الاجتماعيين واصفاً الطفلة بقوله إنها "بريئة ولكنها محرومة من العطف والحنان والرعاية باستثناء ما تلقاه من الكلاب. وفي أحد التقارير الصحفية ورد أنها اعتادت على الهروب من أمها عندما تكون الأم حانقة غاضبة كما أنه لا يوجد أطفال يلعبون معها وبالتالي فهي بالكاد تعرف مفردة لغوية واحدة وتظل في عراك مستمر مع الجميع. ولأجل هذا فقد وجدت ضالتها في الكلاب كأفضل أصدقائها. لذا ظلت تلاعب الكلاب وتأوي إليها عندما يشتد البرد شتاءً.
وذكر الجيران أن والد الطفلة اختفى بعد ولادتها بفترة وجيزة تاركاً أمها التي عصفت بها المشاكل الناجمة عن معاقرة أم الكبائر. فقد ظلت تدعو ندماءها من معاقري الخمر للصخب في منزلها مهملةً ابنتها تماماً كما يؤكد الجيران.
ويؤكد الأطباء على أن الطفلة الآن في حالة صحية عقلية وجسدية جيدة برغم المحنة التي رزئت بها.






من مواضيعى في فضائيات حماس تقيم زفافا جماعيا ل 450 عريس شمال قطاع غزة
Sony Vegas PRO 10.0b Build 468
غالبية من الجدد بمركزية فتح
انـــفـــلونـــزا الــــذنــــــــــــــــــــوب
لعبة فيديو في النمسا تستهدف المآذن والمساجد
موقعة الحسم بين الجزائر وزامبيا على ملعب الموت
إكستريم تطلق سماعة بلوتوث توفر جودة الصوت
الزمالك يهزم الأهلي في صفقة عبدالفضيل

الكلمات الدلالية

طفلة ربتها الكلاب تسترد آدميتها في دار للرعاية


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 15:14.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك