فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

شكاوى ارتفاع أسعار بعض السلع في رمضان

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي شكاوى ارتفاع أسعار بعض السلع في رمضان


نشاط في الحركة التجارية استعداداً لرمضان وسط شكاوى بارتفاع أسعار بعض السلع
شهدت الحركة التجارية لدى العديد من المحلات و المراكز التجارية «المولات» ، نشاطا ملحوظا خلال اليومين الماضيين لإقبال المواطنين على شراء مستلزمات شهر رمضان المبارك من مواد أساسية وغذائية، وسط شكوى من إرتفاع أسعار بعض السلع وتفاوت أسعار أخرى من مركز تجاري لآخر.
شكاوى ارتفاع أسعار بعض السلع في رمضان




«الرأي» إلتقت خلال جولة قامت بها على عدد من المراكز التجارية وبعض المولات في العاصمة عمان ، عدداً من المواطنين والتجار، الذين أكدوا توفر كافة السلع الغذائية والاساسية منها والرمضانية، إلا أن اسعارهذه السلع شهدت ارتفاعات ملموسة وخاصة مادة القمردين واللوز والدجاج وبعض اصناف الخضار.
«طارق جرار» أحد المتسوقين الذين التقتهم» الرأي» أكد ارتفاع أسعار العديد من السلع الغذائية وخاصة الرمضانية منها، بالإضافة الى إرتفاع أسعار بعض أصناف الخضروات التي لا يستطيع الصائم الاستغناء عنها خلال الشهر الفضيل.
واضاف جرار أن توقيت قدوم شهر رمضان قبل موعد تسلم الموظفين لرواتبهم أضعف من قوة المواطنين الشرائية ، مطالبا بتكثيف الرقابة على المحال التجارية التي تبيع السلع الرمضانية والخضار.
وأكد أن أسعار الخضار ارتفعت بشكل «جنوني» تزامنا مع دخول شهر رمضان نتيجة استغلال بعض تجار لحاجة الناس وتهافتهم على شراء تلك السلع الرئيسية .
من جهته ، أشار المواطن يوسف قنازع، إلى وجود تفاوت في أسعار المواد الغذائية بين المحلات التجارية يصل في حدوده العليا الى الدينار ، مطالبا بإعادة وزارة التموين لمراقبة الاسعار وتشديد الرقابة على الاسواق.
وأوضح قنازع أن بعض التجار يقومون بإستغلال المواطنين لتحقيق ارباح خيالية، مطالبا بايقاع العقوبات الرادعة بحق كل من يخالف القانون .
وبينت المواطنة «امل ابراهيم» ان بعض المراكز التجارية تشهد اكتظاظآ وقوة شرائية كبيرة ، مشيرة الى توفر السلع الأساسية ، غير انها لمست فروقات بالاسعار على بعضها مقارنه مع السنوات الماضية .
وطالبت الجهات المعنية متابعة الاسواق ومخالفة كل من تسول له نفسه رفع اسعار السلع والزامه بالسعر المحدد واعلانه في مكان بارز للمستهلكين.
وعزا نقيب تجار المواد الغذائية، خليل الحاج توفيق، لـ»الرأي» ارتفاع اسعار بعض السلع الرمضانية لهذا العام وخاصة مادة القمردين الى نقص الكميات منها وانخفاضها مقارنة مع حجم الطلب الكبير عليها في شهر رمضان نتيجة الاحداث السورية والتي كانت من ابرز المصادر للتلك المادة .
إلا أن الحاج توفيق، أكد استقرار أسعار بقية الأصناف الغذائية الأخرى نتيجة التنافس الكبير والعروض الضخمة التي تقوم بها المولات التجارية لجذب الزبائن اليها.
كما أرجع أسباب تفاوت الأسعار من محل الى اخر، إلى حصول بعض المراكز التجارية التي تقوم بشراء كميات كبيرة على خصومات من الشركات المصنعة والمستوردة، مشددا على أن النقابة تقوم بكافة جهودها للتأكد من توفر المواد لدى المراكز التجارية وعدم التلاعب في أسعارها من خلال جولات عديدة تقوم بها على المحلات والمراكز التجارية «المولات ».
وشدد على الدور الكبير الذي يلعبه أصحاب هذه المراكز في الحفاظ على معدلات الأسعار واستقرارها كما في الايام العادية.
وبين الحاج توفيق ان النقابة التزمت بدورها بتأمين السلع الخارجية وتوفير كميات منها والعمل على تخفيض الكلف وتوزيعها على المملكة بشكل متوازن ، مشيرا الى ان النقابة ستعمل على متابعة أي شكوى ترد اليها بحق التجار المخالفين.
ولفت الى ان النقابة تلقت شكوتين تتعلقان بأسعار الدجاج والخضار، منوها الى أن العمل جار على متابعة هذه الشكاوى للوقوف على أسبابها واجراء اللازم.
على الجانب الآخر، أكد تجار التقتهم «الرأي» ضعف القوة الشرائية من قبل المستهلكين مقارنة بشهر رمضان العام الماضي، مرجعين ذلك لعدم تسلم الموظفين لرواتبهم الشهرية، مشيرين الى ارتفاع بعض السلع من المصدر ومن كبار الموردين للسوق وليس من تجار التجزئة.
قال «علاء الطريفي» صاحب محل للخضراوات والفواكه ، إن أسعار بعض الخضراوات كالبندورة والخيار والليمون ترتفع في شهر رمضان كونها من المواد الأساسية في هذا الشهر.
وأوضح الطريفي ان اسعار هذه المواد تحديدا ترتفع من تاجر الجملة ، لافتا الى أن صندوق البندورة قبل اربعة ايام وصل الى 3 دنانير اما اليوم ( الأمس ) فقد وصل الى 5 او 6 دنانير للصندوق الواحد .
واشار ان الحركة ضعيفة مقارنة بالعام الماضي حيث لم يكن اقبال المواطنين بالمستوى المطلوب، مبينا أن الأسعار ستعاود الى مستوياتها الطبيعية بعد مرور الأيام الأولى من شهر رمضان.
ومن جانب، قال صاحب محل تجاري «خلدون رشدي» ان الحركة التجارية بدأت تشهد نشاطا في الأيام القليلة الماضية، إلا أن هذا النشاط أقل من العام الماضي.
وأكد توفر كافة المواد الغذائية وبأسعار في متناول الجميع، داعيا إلى تشديد الرقابة على تجار الجملة « الذين يتحكمون بالأسعار الاساسية للسلع الغذائية في رمضان ما يدفع تجار التجزئة الى رفعها على المواطنين» على حد تعبيره.
ومن جانب آخر، بينت جمعية حماية المستهلك ان رفع اسعار السلع من قبل فئة قليلة من التجار قبيل شهر رمضان المبارك واستغلال الطلب من قبل المستهلكين بات ظاهرة تتكرر سنويا منذ عقود، دون أدنى مراعاة للظروف المعيشية الصعبة التي يعيشها الاغلبية العظمى من ابناء الوطن.
واضافت الجمعية على لسان رئيسها الدكتور محمد عبيدات أنه وبناء على خطة العمل التي تنفذها «حماية المستهلك» قبيل وخلال شهر رمضان المبارك، والتي تتضمن رصد أسعار السلع، تبين ان اسعار الدجاج وبيض المائدة سجلت ارتفاعا بنسبة 15 بالمئة.
ودعا الدكتور عبيدات وزارة الصناعة والتجارة الى ضرورة وضع سقوف سعرية لأسعار الدجاج والبيض طيلة ايام الشهر الكريم، بالاضافة الى أية سلعة تسجل ارتفاعا غير مبرر، مشيرا الى أن «حماية المستهلك» سترصد وبشكل يومي تطورات اسعار السلع للحيلولة دون استغلال المستهلك لا سيما خلال الشهر الفضيل.
بدوره، أكد ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الاردن رائد حمادة، استقرار وتفاوت اسعار المواد الغذائية بين المراكز التجارية والمولات حسب العروض المقدمة في كل مركز تجاري مبينا ان الاسعار بمتناول الجميع .
ولفت حمادة في تصريح لـ» الرأي» إلى أن نتائج الجولة التي قام بها صباح أمس على المراكز التجارية والاسواق، أظهرت تفاوت اسعار المواد الغذائية بين المولات والمراكز التجارية، عازيا ذلك للمنافسة الموجودة بين هذه المراكز والعروض المقدمة من كل مركز الامر الذي ينعكس على استقرار الاسعار ويصب في صالح المواطنين بالدرجة الاولى .
وبين ان تجهيزات المواطنين للشهر الفضيل بدأت قبل نحو اربعة ايام ، مشيرا ان الطلب على المواد الرمضانية تركز يوم أمس وأمس الأول .
واشار حمادة الى توفر منتجات غذائية في الاسواق ذات علامات تجارية جديدة بأسعار منافسة للعلامات التجارية التقليدية وذات جودة وسلامة عالية، موضحا أن أية مواد غذائية لا تدخل السوق المحلي الا عندما يتم التأكد من جودتها وصلاحيتها من قبل الجهات المختصة.
وبحسب حمادة فان اسعار المواد الغذائية تشهد استقراراً ملحوظا للعام الحالي، مبينا ان «تجارة الأردن» تقوم خلال الفترة الحالية بعقد اجتماعات دورية للاطمئنان على الاسعار ووفرة المواد الغذائية والمعيقات التي تواجه تجار المواد الغذائية .
وكان حمادة قد قدر خلال وقت سابق حجم انفاق الاردنيين على المواد الغذائية خلال شهر رمضان المبارك بنحو 100 مليون دينار تتوزع على المواد الغذائية الرمضانية واللحوم والدواجن والعصائر والحلويات مبينا ان النسبة الاكبر تنفق على المواد الغذائية
وكانت «وزارة الصناعة والتجارة» قد أعدت خطة شاملة لمراقبة الأسواق قبل وخلال شهر رمضان المبارك لضمان توفر جميع السلع الأساسية من جهة ولتفادي نقص أو أي زيادة غير مبررة على الأسعار.
وبحسب الخطة التي اعلنت عنها الوزارة في وقت سابق ستعمل على تكثيف الرقابة على المخابز للاطلاع على وفرة الخبز العربي الكبير وكذلك أسعار مادة القطايف والحلويات، والتركيز على محلات بيع الخضراوات والفواكه والمواد الغذائية والتشديد على وضع الأسعار على جميع أنواع الخضراوات والفواكه والسلع الغذائية والتقيد بالبيع حسب الأسعار المعلنة.


مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات جديد بدا بث قناة Deiala TV على النيل سات بتاريخ 5 نوفمبر
رسائل تهنئة بعيد شم النسيم , رسائل عن عيد شم النسيم
وصفة طبيعية للتخلص من الأرداف والمؤخرة 2014
ابراج يوم الاربعاء 25-12-2013 , ابراج الاربعاء برجك الاربعاء برجك يوم الاربعاء حظك الاربعاء
اسعار الدولار فى العراق , اسعار العملات فى العراق اليوم السبت 14-12-2013
اخر اخبار الاردن , مخيم اليرموك شيعوا جثمان أمه الجائعة وعادوا ليجدوه ميتاً بسبب الجوع أيضاً
توقعات برج الثور فى العمل الخميس 10 ابريل 2014 , حظك اليوم في الحب 10-4-2014
صور اباجورات رائعة للديكور 2015 ، صور اباجورات كشخة 2016

الكلمات الدلالية
, ,

شكاوى ارتفاع أسعار بعض السلع في رمضان


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 17:08.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك