فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

معلومات عامة ، حدث في مثل هذا اليوم احداث اليوم , احتفال جوجل , السيرة الذاتية , ويكيبيديا , معلومات عن الطب , الصحة , الطبخ , التداوي بالاعشاب , العناية بالبشرة , ماسك تنيض , شخصيات مهمة

سأتعلم عندما أحب المدرسة

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي سأتعلم عندما أحب المدرسة


كما أن الإنتباه يعتبر متطلباً أساسياً للتعلم فإن حب المدرسة متطلب سابق للإنتباه والتعلم الناجح أيضاً. يُؤثِّر الوالدان في نفسيَّة طفلهم بالنٍّسبة لحبِّه للمدرسة وتنعكس إتجاهاتهم بشكل واضح على إقباله عليها وحبِه لها.




سأتعلم عندما أحب المدرسة
غالباً ما ينتقل موقف الوالدين نحو المدرسة إلى أبنائهم ، ولهذا فإنَّ محبة الطّفل للمدرسة تبدأ من الوالدين. وهذا بدوره يُساهم في تطوير الإستعداد النفسي الإيجابي والتهيئة الدراسية لديه. ومن خلال زرع قِيم الاحترام للمعلمين سينظر الطفل للمدرسة بعين الإجلال، ويكون لديه التَّصور الكافي عن علاقته بمعلِّمه، وبالتَّالي علاقته مع المدرسة. ومن خلال إخباره بأنَّ المدرسة ليست الغرفة الصفية فقط ، بل هنالك نشاطات ورحلات ترفيهيَّة وتعليميَّة، وصداقات وعلاقات ممتعة مع أقرانه. كما أنه من الحكمة بمكان أن يسلط الوالدان الضوء مبكراً على القيم المرتبطة بحب العمل والإنجاز، والمتعة والرضي الذاتي الناجمة عن انجاز الواجبات الصفية. وبناءً عليه، إليك 10 طرقٍ عملية لتضع طفلك على الطريق الصحيح من الاستمتاع في المدرسة:
1- كن نموذجاً إيجابياً: يُعتبر الوالدان هما المعلمون الأكثر تأثيراً في حياة طفلهم. فعندما يقرأ أحد الوالدين كتاباً، فإنَّهم يقدمون نموذجاً إيجابيّاً لأبنائهم ينبههم فيه أنَّ التَّعلم عمليَّة مُستمرَّة. وتُعتبر هذه طريقة لزرع قِيمٍ واتجاهات في نفس طفلك نحو التعلم.
2- حافظ على الاحترام ارجع بذاكرتك إلى الوراء نحو المدرسة: من المُحتمل أنَّك ستتذكر بعض المُدرِّسين المُحبَّبين إليك والبعض الآخر الذين لم تحبهم . ولكن بغضِّ النَّظر عن حبِّك للمعلمين ، فأنت تعلَّمت أنْ تحترم دائماً من هم أكبر منك سنَّاً. يجب أن تزرع هذه القِيم نفسها في طفلك . تحدَّث باحترام عن المعلمين كي يحترمهم ويطيعهم طفلك.
3- أخبرهم بأنَّ المدرسة ليست فقط الغرفة الصفيَّة: بل إنَّها أيضاً الوقت المُمتع الذي يقضيه الأطفال في نشاطات ما بعد المدرسة، مثل الرياضة والرحلات المدرسية. شجِّع طفلك على متابعة اهتماماته خارج نطاق الغرفة الصفيَّة وهيئه لانتظار نشاطاتهم المُمتعة المشروطة بنهاية اليوم المدرسيّ.
4- قاوم المبالغة في النَّشاطات: فإنَّ كَثرة الأعمال أو النشاطات ما بعد المدرسة قد تجهد طفلك. فالعديد من الأطفال قد يُشغلون بدرجة مبالغٌ بها حتَّى لا يتبقَّى لهم وقت للحياة الشخصيَّة والاجتماعيَّة. كل الأطفال يحتاجون إلى بعض الوقت للتسلية ، والتي تنعكس بشكل غير مباشر على زيادة أدائهم المبذول لإنجاز الواجبات المدرسيَّة.
5- إنشاء روتين للواجبات المنزليَّة: إنَّ الواجبات المنزليَّة هي جزءٌ كبير من الخِبرة المدرسيَّة. عيِّن منطقة خاصَّة للواجبات المنزليَّة . العديد مِنَّا تربَّى وهو يعتقدُ أنَّه يجب على الطفل أن يجلس وحيداً وفي غرفة هادئة لكي ينجز واجباته المنزليَّة . ولكن الكثير من الأطفال يُقدمون أداءً أفضل عندما يدرسون على أرضيَّة غرفة النَّوم أو حتى على طاولة المطبخ . ولهذا أعطِ طفلك حُريَّة اختيار مكان دراسته ، فقط تأكَّد أنَّ لديه سطحا صالحا للكتابة ، إضاءة جيدة ، وأنْ يكون المكان خالياً من المشتِّتات مثل التلفاز.
6- شجِّع العلاقات ذات المعنى: يجب التركيز في بناء علاقات صداقة جديدة وأنّْ النَّوع أهمّ من الكم . لا تُجبر طفلك على أن يصبحَ مشهوراً من خلال بناء العشرات من علاقات الصداقة ، بل شجِّع بناء بضعة علاقات صداقة مَتينة وذات معنى .
7- أظهر الاهتمام وحافظ على اتّجاهاتك الإيجابية نحو الطفل أثناء أداء الواجبات المنزليَّة: فمن الممكن مثلاً أن تسأله عن يومه المدرسيّ أو عن المواد الدراسيَّة المُفضَّلة لديه للحصول على حوارٍ شَيِّقٍ حول المدرسة . كن مشاركا فعّالا في تعليمهم من خلال التَّطوع في المدرسة. هذا يظهر اهتمامك في التعليم وتقييمك للمدرسة. إذا لم يكن لديك وقت فإنَّه من الممكن أن تظهر اهتمامك من خلال قراءة أخبار المدرسة والاطلاع على كلّ حديث في المُجتمع المدرسيّ .
8- حافظ على التَّواصل المُستمر وحاول أنْ تجعلَ البيئة المنزليَّة مكانا للاسترخاء: بحيث يلجأ لك أطفالك في الصِّراعات أو القضايا التي يواجهونها في المدرسة . بدِّل من مواجهة طفلك وادفعه للحديث عن مشاكله ، استخدم أساليب اللَّعب أو الرِّياضة لطرح الموضوع الذي ترغب في مناقشته معه .
9- شجِّع الدُّروس: إذا لاحظت أنَّ طفلك مهتمٌّ في موضوعٍ دراسيٍّ مُعيَّن ، فعليك أنْ تبحث عن طُرقٍ لتوسيع نطاق هذا النَّوع من التعلم . فمثلاً إذا كان طفلك مُهتمٌّا بالطيور والحيوانات فمن المُمكن الذَّهاب إلى حديقة الحيوانات أو التطوع في عمل ذي علاقة بهذا الاهتمام . كما يمكن توضيح التَّطبيقات العمليَّة في العالم الحقيقي لِمَا يتعلمه طفلك في المدرسة ، مما يؤدِّي إلى تلبية فضولهم الطبيعيّ .
10- دائماً حافظ على البداية الصحيحة: فمن الصَّباح الباكر يجب على الوالدين أنْ يكون لديهم اتِّجاهات إيجابية نحو الذَّهاب إلى المدرسة . كما أنَّ الابتسام والضَّحك والأكل الصحيّ يُساعد على أنْ يبدأ الأطفال يومهم بشكلٍ صحيح.


مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات كيفية عمل ماسك الزعتر للبشرة
توقعات الابراج اليوم كارمن شماس 23 تشرين ثاني 2014
توقعات الابراج مع ليلي عبد اللطيف اليوم الاحد 9-11-2014 , حظك اليوم مع ليلي 9 نوفمبر 2014
تفسير حلم الحمار الوحشي في المنام
حظك اليوم 28/6/2014 , ابراج اليوم السبت 28 يونيو 2014 , Abraj 28-6-2014
برج السرطان اليوم الجمعه 17-1-2014، ابراج اليوم الجمعه
خلفيات الكمبيوتر واللاب توب الجديدة في غاية الجمال والروعة بجودة عالية الدقة hd
صور موديلات دبل وخواتم خطوبه 2014

سأتعلم عندما أحب المدرسة


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 00:22.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك