فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

الأقمار الصناعية اهم واحدث ترددات القنوات الفضائية

بي بي سي تودع مقرها التاريخي بوش هاوس

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية New Sat
حبيب أبو زكريا

 

B6 بي بي سي تودع مقرها التاريخي بوش هاوس


بي بي سي تودع مقرها التاريخي بوش هاوس
«بي بي سي» تودع مقرّها التاريخي:... «بوش هاوس»
«وداعاً. باي باي، بوش هاوس».
حزمت «هيئة الإذاعة البريطانية» (بي بي سي) حقائبها تاركة المبنى الضخم الذي يقع بين الستراند وأولدويتش في وسط لندن، والذي استخدمته طوال 70 سنة للتواصل مع سكّان المعمورة بلغاتهم المختلفة. قرابة 150 مليون شخص في أنحاء العالم كانوا يتابعون يومياً بث القسم العالمي في «بي بي سي» بـ 44 لغة مختلفة. كانوا يسمعون المذيعين يرددون «هنا لندن»، لكن قلة منهم بالتأكيد كانوا يعرفون أي شيء عن المكان الذي يتحدث منه هؤلاء.
فما هي قصة «بوش هاوس» وما هي أبرز المحطات الذي شهدها؟
لم يُشيّد مبنى «بوش هاوس» ليكون مقراً لـ «بي بي سي». كان في واقع الأمر مصمماً ليكون مقر شركة تجارية إنكليزية - أميركية يرأسها إيرفينغ بوش الذي يحمل المبنى اسمه. بدأ العمل في تشييد المبنى الذي صممه هارفي كوربت، عام 1923، قبل أن تُضاف إليه أقسام أخرى عامي 1928 و1935. وعندما افتتح رسمياً عام 1925، وُصف بأنه «أغلى مباني العالم» بعدما كلّف إنجازه نحو مليوني جنيه استرليني، وهو مبلغ ضخم في معايير تلك الأيام. وعلى مدخل المبنى نُصب تمثالان يرمزان إلى الصداقة الإنكليزية - الأميركية (فقد التمثال الأميركي يده خلال قصف النازيين للندن في أربعينات القرن الماضي، لكنه رُمم في السبعينات).
كانت الحرب العالمية الثانية هي السبب الذي دفع «هيئة الإذاعة البريطانية» إلى الانتقال إلى «بوش هاوس». فقد كان البث باللغات الأجنبية في «بي بي سي» يصدر منذ عام 1938 من مبنى «برودكاستنغ هاوس» الواقع في «بورتلاند بليس» القريب من شارع أوكسفورد الشهير. لكن المبنى تعرّض لانفجار قنبلة عام 1941، فنقل جزء من البث العالمي إلى «بوش هاوس». كان قسم البث باللغات الأوروبية أول الوافدين إلى المقر الجديد، ثم لحقه كل البث الخارجي عام 1958.
كانت تغطية الحرب العالمية الثانية التحدي الأول الذي واجهته «بي بي سي» انطلاقاً من مقرها الجديد. فقد كانت المحطة طرفاً في الحرب ضد النازيين، وفتحت أثيرها أمام الجنرال شارل ديغول ليتواصل مع «الفرنسيين الأحرار» ويحرّضهم على مقاومة المحتلين والاستعداد لتحرير بلادهم. لم تُعط «بي سي سي» سوى خمس دقائق يومياً لـ «فرنسا الحرة»، لكنها كانت فترة بالغة الأهمية كونها كانت تسمح للمقاومين المعزولين عن العالم الخارجي بأن يستمعوا سراً، ليس فقط إلى خطب ديغول بل إلى مجريات الحرب على الجبهات. وطوّرت «بي بي سي» آنذاك قاعدتها الشهيرة في شأن ضمان تصديق أخبارها، ليس فقط بين الفرنسيين بل بين عموم الشعوب الأوروبية: «إذا بثثنا أخباراً عن هزائمنا، فسيصدقوننا عندما نتحدث عن انتصاراتنا».
بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وسّعت «بي بي سي» بثها الإذاعي من «بوش هاوس» بلغات العالم المختلفة، وغطّت الحرب الباردة ضد المعسكر الشرقي، وانتهاء الاستعمار الأوروبي في أفريقيا ونيل دول هذه القارة استقلالها. كما غطّت الثورة الإيرانية في نهاية الثمانينات من القرن الماضي، وسياسية الانفتاح (البريسترويكا) في روسيا أيام ميخائيل غور****وف في الثمانينات، وأحداث ساحة تيان مين في بكين، وحرب الخليج الأولى ثم الثانية، وأحداث الألفية الثالثة بدءاً بهجوم «القاعدة» على الولايات المتـحدة عام 2001 وصولاً إلى ثورات الربيع العربي.
لم تكن تغطية كل هذه الأحداث بالعمل السهل طبعاً، لكن «بي بي سي» نجحت بلا شك في تقديم نفسها على مدى عقود بوصفها مصدراً أساسياً للخبر اليقين الذي لم يكن متاحاً الوصول إليه في العادة من خلال وسائل الإعلام المحلية، مثلما كانت الحال في دول أوروبا الشرقية خلال الحكم الشيوعي، وكما كانت حال كثير من دول القارة الأفريقية.
وخصصت «بي بي سي» برنامجين لمتابعة الشؤون الأفريقية أطلقت عليهما اسم «شبكة أفريقيا» و»عين على أفريقيا» (Network Africa and Focus on Africa) أعطياها شهرة واسعة بين الأفارقة، خصوصاً في الثمانينات، وجعلاها تدخل كل بيت بعدما حوّلا المحطة البريطانية إلى ما يشبه الإذاعة المحلية. وكانت الـ «بي بي سي» مصدراً مهماً للأخبار خلال الحرب الأهلية في ليبيريا، إذ كانت أول من بث مقابلات مع تشارلز تايلور، الزعيم المتمرد الذي لم يكن كثيرون سمعوا به سابقاً والذي تمكنت قواته من السيطرة على البلد خلال حرب دموية.
وتقول «بي بي سي» بفخر إن أطراف الصراع في ليبيريا كانوا يتوقفون عن القتال عند موعد نشرة أخبارها كي يعرف المقاتلون ماذا يحصل عندهم، وبعد انتهاء النشرة تُستأنف المعارك.
كما كانت الـ «بي بي سي» مصدراً مهماً لأخبار القرن الأفريقي، حتى أن مذيع نشرة الأخبار باللغة الصومالية عبدالله حاجي كان ناراً على علم في شرق أفريقيا، على رغم أنه موجود في لندن. ويتذكر حاجي أن المحطة البريطانية فكّرت في الثمانينات في إغلاق قسمها الصومالي، لكن صدف أن مجلس اللوردات كان يضم آنذاك أعضاء سبق لهم أن خدموا في الجيش البريطاني عندما كانت «أرض الصومال» جزءاً من الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس، «فقالوا: تغلقون الإذاعة فوق جثثنا!». وانضمت صحيفة «تايمز» آنذاك إلى حملة اللوردات دفاعاً عن القسم الصومالي، كما يقول الصحافي حاجي. وكتبت الصحيفة مقالة جاء فيها «إن الصوماليين يحبون ثلاثة أشياء: أولاً الإسلام، ثانياً أنفسهم، وثالثاً القسم الصومالي في بي بي سي».
وبسبب المدة الطويلة التي شغلتها الـ «بي بي سي» في «بوش هاوس»، فإن للمبنى ذكريات لا ينساها الموظفون الذين عملوا هناك طوال عقود من الزمن. وما زال صحافي روماني يتذكر النصيحة التي تلقاها من مديره أول ما التحق بالقسم الروماني في «بي بي سي» في «بوش هاوس»: «القاعدة الأولى: ضع نقطة (دائماً) مكان الفاصلة، فنحن في إذاعة «جملها قصيرة». القاعدة الثانية: مهما كان اعتقادك السياسي أتركه معلّقاً إلى جانب معطفك عندما تدخل الاستوديو. القاعدة الثالثة: لا تجلس في «كانتين» (المحطة) إذا كانت الطاولة نظيفة - فستكون قد نُظّفت بخرقة نتنة!». أغلقت «بي بي سي» الآن قسم اللغة الرومانية، كما أغلقت العديد من أقسامها بلغات أجنبية. انتفت الحاجة إليها في عالم اليوم. لكن أقساماً أخرى، مثل العربية والفارسية والبشتو، ستواصل البث من المقر الجديد لـ «بي بي سي» في «برودكاستنغ هاوس» الذي يضم تلفزيونات «هيئة الإذاعة البريطانية» في لندن. وعلى رغم إخلاء الـ «بي بي سي» الآن مقرها في «بوش هاوس»، فإن جزءاً من تاريخها سيبقى بلا شك مرتبطاً بهذا المبنى التاريخي الذي انتقل إلى يد شركة يابانية ستتولى استثماره.









من مواضيعى في فضائيات تردد قناة الكأس
قناه جديده تذيع توم وجيري بدون توقف علي قمر النايل سات
جديد قناة LA9 الايطالية على قمر Hot Bird 13D
صور الزوجة المنحورة والاولاد 1435 , قصة انتحار سودانى بعد قتل زوجته و اولاده
صور اسم محمد بالانجليزي 2016 , خلفيات اسم محمد رومانسية بالانجليزي 2017
NilesaT TV Nile News
ابراج اليوم الخميس 28-3-2013 , برجك اليوم الخميس 28-3-2013 , ابراج جاكلين عقيقي 28-3-2013
قناة ام بى سى MBC PRO SPORTS الناقلة لدوري عبداللطيف

الكلمات الدلالية

بي بي سي تودع مقرها التاريخي بوش هاوس


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 11:16.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك