فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

المواضيع الإسلامية قسم يهتم بالدين الإسلامي على منهج أهل السنة والجماعة ويمنع إهانة بقية المذاهب

أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية New Sat
حبيب أبو زكريا

 

افتراضي أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع


اعظم حقوق النبي
المصطفى صلى الله عليه وسلم على أمته

حقوق النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم وحقوقه علي
أمته كثيرة.


ملخص الخطبة

"من أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع –
أهمية إحياء السنة ليس في الإسلام بدعة حسنة – الأصول الثلاثة لمذهب أهل السنة



الخطبة الأولى..


أما بعد:
فقد اخترنا أن نقدم بين يدي دروس السنة النبوية الشريفة بيان حقوق النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم وحقوقه علي
أمته كثيرة.

أعظمها وأجلها اتباع سنته والعمل بها ونصرتها والذب عنها وإحياؤها إن كانت قد أميتت, وكم من سنة نبوية نسيها الناس
أو جهلوها ولعظم أهمية هذا المقام فإنا نزيده بإذن الله تعالى بيانا وإيضاحا تثبيتا لمن كان علي السنة النبوية وموعظة له,
وتذكرة ونصحا لمن كان على البدعة وتحذيرا له من مغبة ما هو عليه,
فنقول
قال الله تبارك وتعالى:
أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع
الأحزاب:21.


قال محمد بن على الترمذي الحكيم:
الأسوة في الرسول الاقتداء به واتباع سنته وترك مخالفته في قول أو فعل.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم:
(من استن بسنتي فهو مني ومن رغب عن سنتي فليس مني)
[1]، رواه عبد الرزاق وبعض هذا الحديث في الصحيحين

وهو قوله صلى الله عليه وسلم:
(فمن رغب عن سنتي فليس مني).

إن اتباع السنة من أعظم حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم ولذلك
قال الله تعالى في كتابه العظيم مخاطبا نبيه ومصطفاه:
أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع
آل عمران:31.
لم يقل فأحبوني مع أن الاتباع يتضمن المحبة إذ لا فائدة من اتباع بلا محبة كما أنه لا تقبل المحبة دون اتباع.

ولكن السر في هذا التعبير القرآني البديع هو تنبيه السامعين إلي قوة التلازم بين الاثنين, بين محبة النبي المصطفى
صلى الله عليه وسلم وبين اتباع سنته فتفقد نفسك يا مسلم.


على كل مسلم محب للنبي المصطفى صلى الله عليه وسلم أن يتفقد نفسه و أن يعرف موقفه من منهج رسول الله صلى
الله عليه وسلم وأن يعرف موقفه من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم , فإن كان على منهج المصطفى متمسكا بسنته
وهديه فليحمد الله عز وجل وليثبت فإنه على سبيل النجاة التي لا سبيل غيرها يوصل إلى الله والتي يسلم سالكوها من النار,
وهي الطريق الوحيدة الموصلة إلى الجنة, إنها طريق الفرقة الناجية التي على رأسها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هاديا
و قائدا و رائدا لم يكذب أهله صلى الله عليه وسلم و معه أصحابه الكرام الأئمة الأعلام الذين جاهدوا بين يدي رسول الله
صلى الله عليه وسلم أحسن الجهاد وأبلوا أحسن البلاء ونصر الله بهم الدين وأعز بهم الملة ثم من بعده صلى الله عليه وسلم
نقلوا للأمة سنته وهديه وشريعته, فجزاهم الله عن أمة محمد صلى الله عليه وسلم خير الجزاء.


قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(افترقت بنو إسرائيل على اثنين وسبعين فرقة وتفترق أمتي علي ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة)
قالوا:
ومن هي يا رسول الله.
قال:
(الذي أنا عليه الآن وأصحابي)[2].

تفقد نفسك يا مسلم من أنت من هذه الفرقة الواحدة الناجية, اسأل نفسك يا مسلم أنت على منهج رسول الله صلى
الله عليه وسلم و منهج أصحابه الكرام, إذن فأنت من أصحاب هذه الفرقة الواحدة الناجية التي لا ينجو غيرها أبداً,
و انتبه لنفسك يا محب رسول الله صلى الله عليه وسلم , اسأل نفسك هل أنت على سنته,,؟ هل أنت متمسك بهديه..؟
هل سنته وهديه مقدمان عندك على هواك..؟ فإن دعوى المحبة وحدها لن تنفعك إذا لم تقرنها بــ الاتباع, أعظم الناس
محبة لــ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هم أصحابه الكرام و لذلك فهم أشد الناس اتباعا له , أشد الناس تمسكاً
بهديه وبسنته صلى الله عليه وسلم لا يقدمون على ذلك أي شيء, يمتثلون أمره صلى الله عليه وسلم لا يردهم ولا يمنعهم
من ذلك أي شيء, يمتثلون أمره سواء فهموا الحكمة والعلة أم لم يعرفوها.


سأل رجل عبد الله بن عمر رضى الله عنهما
فقال:
يا أبا عبد الرحمن إنا نجد في القرآن صلاة الخوف وصلاة الحضر ولا نجد صلاة السفر.
فقال له ابن عمر:
يا ابن أخي إن الله قد بعث محمداً صلى الله عليه وسلم إلينا ولا نعلم شيئا وإنما نفعل كما رأيناه يفعل.

نعم هذا هو الامتثال يفعلون كما رأوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يفعل يقتدون بهديه ويتمسكون بسنته, ينفذون أمره,
ينزجرون عن نهيه سواء عرفوا الحكمة و العلة من ذلك أم لم يعرفوا, و هذا المعنى أوضح في قول عمر الفاروق رضى الله
عنه وهو يخاطب الحجر الأسود حينما قال: إني لأعلم أنك حجر لا تنفع ولا تضر ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه
وسلم يقبلك ما قبلتك ثم قبله الفاروق رضي الله عنه, معنى كلامه إنني لا أعلم السر في تقبيلك و لا الحكمة و لا العلة من
تقبيلك, الذي أعلمه أنك حجر لا تنفع ولا تضر ولكنني مع ذلك أمتثل لأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم وأتمسك بسنته
وهديه فأقبلك لأنني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلك , والنبي المصطفى صلى الله عليه وسلم هو نفسه إنما قبل
الحجر الأسود لأن الله تبارك وتعالى أمره بذلك فامتثل أمر ربه ونحن نقبله اتباعاً لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وإلا فإنه
حجر لن يخرج في حقيقة كنهه عن ذلك, ليس السر في الحجر وإنما السر في الامتثال, السر في الاتباع, اتباع سنة المصطفى
صلى الله عليه وسلم,
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:
أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله إن الله شديد العقاب أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع
الحشر:7.

بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم أقول قولي هذا وأستغفر الله لي
ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.




[1] البخاري كتاب النكاح (4776)، وعبد الرزاق في مصنفه (10379).

[2] أبو داود كتاب السنة (4596).





مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات يوتيوب برنامج ذا وينر از The Winner Is- حلقة اصالة كاملة اليوم الجمعة 25-10-2013
اغلفة طبيعية للفيس بوك 2014 ، أجمل كفرات منوعة للفيس 2014 ، كفرات روعة للفيس بوك 2015
حسين عبد الغني , السيرة الذاتية حسين عبد الغني
قناة Motors TV مجاتا مدار القمر Hot Bird 13A @ 13° East
حكم عن الكذب , حكم رائعة عن الكذب , حكم جديدة عن الكذب
ركن أحمد عسيري من يرعى الإرهاب لن يحاربه رداً على عدم ترحيب إيران
موعد صرف رواتب موظفي الدولة رجب 1435
أسعار الذهب لاتتأثر بأحداث ميدان التحرير

الكلمات الدلالية
,

أعظم حقوق رسول الله اتباعه – المراد بالأسوة – بين المحبة والاتباع


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 14:10.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك