فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

أخبار صحيفة سبق اليوم الخميس 2-7-1435 , ندفع الملايين للاعبين ونهمل المرأة

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية New Sat
حبيب أبو زكريا

 

افتراضي أخبار صحيفة سبق اليوم الخميس 2-7-1435 , ندفع الملايين للاعبين ونهمل المرأة


أخبار صحيفة سبق اليوم الخميس 2-7-1435 ، أخبار صحيفة سبق اليوم الخميس 1-5-2014
البعض رآه عملاً شريفاً وآخرون استنكروه.. ومغرد: ندفع الملايين للاعبين ونهمل المرأة!


الكاشيرة ومقدمة الطعام.. مهن نسائية بين مطرقة المجتمع وسندان التسول


أخبار صحيفة سبق اليوم الخميس 2-7-1435 , ندفع الملايين للاعبين ونهمل المرأة
- جمال بنون: لا أرى عيباً في عمل المرأة بائعة على الرصيف أو موظفة استقبال أو حتى ماسحة طاولات
- منال الشريف: عمل المرأة الحلال أفضل من الاتكاء على معونات الجمعيات الخيرية
- مضاوي الحسون: على الدولة مسؤولية في تأهيل وتنمية قدرات المرأة خاصة في المهن البسيطة


دعاء بهاء الدين، ريم سليمان– سبق– جدة: أثارت صورة ومقطع فيديو لسعوديتين، تعمل إحداهما كاشيرة والأخرى على تقديم الطعام في أحد المطاعم النسائية، غضب المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ رفض البعض عمل المرأة في هذه الوظائف الدونية – بحسب رأيهم – بينما حمّل آخرون المسؤولين ما وصل إليه حال المرأة السعودية.

وأثارت هذه التغريدات التساؤل حول نسبة مشاركة المرأة في التنمية، خاصة مع ارتفاع نسبة البطالة بين السعوديات، وما ينجم عنه من مشكلات اجتماعية واقتصادية تحاصر المرأة، وتطيح بأحلامها في الحصول على عمل شريف، يوفر لها معيشة كريمة، بعد ارتفاع نسبة الطلاق إلى 40 % من إجمالي الزواجات التي تتم خلال العام، وبطء قضايا النفقة في المحاكم.

في حين رأى آخرون أن عمل المرأة ليس عيباً طالما أنه لا يتعارض مع المبادئ الدينية والخلقية، مطالبين المرأة التي تسعى للكسب الحلال بعدم الالتفات للمجتمع الذي وضعها تحت "الميكروسكوب"، واعتبروها "ماكينة " لاستنساخ الأطفال فقط.

"سبق" تفتح هذا الملف وتتساءل: هل ستظل المرأة السعودية بين سندان التقاليد التي تحصرها في مهن معينة ومطرقة البطالة التي تهدد كيانها الاجتماعي؟ ومتى يستوعب المجتمع عمل المرأة في مهن بسيطة؟

فرص جديدة
إحدى السيدات قالت لـ"سبق": جارتي درست سنوات إلى أن تخرجت من كلية التربية، إلا أنها لم تجد فرصة للعمل سوى في أحد المحال بائعة. وأضافت: "أنا لا أقلل من شأن أي عمل، لكن على الدولة أن تفتح فرص عمل جديدة تتناسب مع قدرات ودراسات المرأة".

وقال المحاسب فهد الحارثي: لا أقبل ولا أوافق أن تعمل أختي أو زوجتي كاشيرة أو في مطعم. وأضاف: هناك مهن لا تليق بالمرأة، ولا يجوز أن تسمح لها الدولة بالعمل في مثل تلك الوظائف المتدنية التي بدأت تنتشر في الآونة الأخيرة.

واستنكرت أحلام عبدالله (موظفة كاشير) تغريدات البعض على عمل المرأة، وقالت: تضطر المرأة إلى اللجوء لبعض المهن الشريفة لحاجتها إلى المال. وتساءلت: ماذا تفعل امرأة عائلة مثلي ولم تتوافر لديها فرصة عمل أخرى؟

طارق السعدي أحد المغردين في تويتر قال: لا نستنكر عمل المرأة إذا احتاجت إليه، فكل عمل طالما شريف لا ضرر فيه، إلا أن كثيراً يرفضون ويسخرون من عملها في مهن بسيطة، وإنما ذلك سخرية من أنفسهم ومن المجتمع الذي دفع ببناته للعمل في هذه المهن. متعجباً من دفع ملايين الريالات للاعبي كرة القدم وصعوبة توفير حياة آمنة للمرأة!!

عمل مناسب
وأبدى الكاتب الاقتصادي جمال بنون تعاطفه مع المرأة السعودية، وقال: إنها من أكثر نساء العالم التي واجهت صعوبات وتحديات من مجتمعها الذي يستهين بأمانتها وكفاءتها، وتعرضت لهجوم أخلاقي، واجهته بتحدٍّ كبير وإيمان وصبر. ولم يرَ عيباً في عمل المرأة بائعة على الرصيف أو موظفة استقبال أو حتى ماسحة طاولات طالما أنها تعمل بشرف وأمانة.

ولفت إلى أن سوق عمل المرأة في السعودية لا يزال ناشئاً أمام الكثير من المهن والوظائف، مرجعاً ذلك للدور الاجتماعي والبيئة والثقافة التي نشأ عليها المجتمع مؤثراً في اتجاهات العمل بالنسبة للمرأة، إضافة إلى محدودية المجالات والفرص المتاحة في سوق عمل، التي يسيطر عليها الرجال، سواء سعوديين أو وافدين، بنسبة تصل إلى 80 % في المجالات المختلفة كافة.

وقال: يتوزع نحو 12 مليون وافد في كل مناحي العمل المتاحة في السعودية، في الوقت الذي ظلت فيه فرص عمل المرأة محدودة ومقتصرة فقط على التدريس بنسبة كبيرة عالية، وفي مجال الطب والتمريض بنسب قليلة وضعيفة، نتيجة ضعف مخرجات التعليم في هذا المجال.

وتابع بنون: تقلص فرص عمل المرأة نجم عنه من مشكلات اجتماعية وأسرية، كارتفاع نسبة الطلاق في السعودية، التي تمثل رقماً مخيفاً، ووصلت لمعدلات عالية مقارنة بالدول العربية الأخرى؛ إذ وصلت نسبة الطلاق إلى 40 % من إجمالي الزواجات التي تتم خلال العام. مرجعاً تفاقم المشكلة إلى عدم قدرة المحاكم السعودية على إلزام الزوج بالنفقة وإنهاء الخلاف الزوجي بين الطرفين بما يكفل رعاية الأبناء؛ ما أثر على تحديد مسؤولية الإنفاق وطول مدة النظر في المحاكم.

ضغط اجتماعي
واستطرد قائلاً: أمام كل هذا كان لا بد للجهات الحكومية أن تتحرك نحو معالجة هذه الأزمة، وتتيح للمرأة العمل في مجالات مختلفة، خاصة بعد ارتفاع نسبة البطالة بين السيدات، وانعكاس ذلك سلباً على خطط التنمية. مشيداً بجهود وزارة العمل في توفير فرص عمل للمرأة، وقال: تحركت وزارة العمل بعد ضغط اجتماعي لتأنيث محال بيع المستلزمات النسائية وغيرها من الوظائف، كما أقرت فرصاً جديدة للعمل، تساعدها في الاعتماد على نفسها بمساهمة جهات عدة، من بينها الغرف التجارية ووزارة التجارة والصناعة والقطاع الخاص، وأيضاً بعض الجمعيات الخيرية المتخصصة في المهن والحرف اليدوية، وخلقت مجالات عمل للمرأة، سواء من خلال برنامج العمل المنزلي، أو من خلال دعمها مادياً للمشروعات الصغيرة.

وبسؤاله عن خطط توظيف المرأة أجاب الكاتب الاقتصادي: هناك خطط من قِبل هيئة المدن الصناعية لتخصيص مناطق صناعية للنساء، وتقديم بعض المؤسسات التمويلية دعماً للمشروعات الصغيرة؛ وكل هذا من أجل استيعاب العدد الكبير من النساء اللاتي يجلسن بدون عمل. لافتاً إلى العقبات التي ستظل أمام عمل المرأة، وقال: يطلق الكثير من المتشددين والممانعين لعمل المرأة الكثير من الشائعات والأخبار المحبطة بحجة الاختلاط وغياب دورها، واختصارها كامرأة فقط تجلس في المنزل، و"ماكينة" لاستنساخ الأطفال. وطالب في ختام حديثه الجهات الحكومية بإزالة هذه المعوقات بقرارات وأنظمة تحميها.

"ميكروسكوب" المجتمع
ووصفت الإعلامية "منال الشريف" حال المرأة السعودية في المجتمع، وقالت: أصبح الدين يتمحور حولها. مبدية أسفها لارتباط مفهوم الرجولة في تراثنا العربي بمدى السطوة على المرأة، وقالت: ترتبط الرجولة في مفاهيمنا الثقافية بمدى تسلط الرجل وقسوته على المرأة، سواء كانت ابنة أو زوجة أو أختاً، دون النظر إلى أخلاقه ومكانته الاجتماعية.

وقالت: المرأة السعودية تعيش تحت "ميكروسكوب" المجتمع، في دراستها، في عملها وفي حياتها الشخصية، سواء كانت مخطوبة أو متزوجة أو مطلقة، حتى في أوقات ترفيهها تعاني من حصار المجتمع لها. مبينة أن أي شيء جديد يرفضه ويستهجنه المجتمع في بدايته، كما حدث عندما قوبل تعليم المرأة بالرفض في بدايته.

ورداً على من يسخر من عمل المرأة في مجالات بسيطة قالت "الشريف": إن الدين الإسلامي يدعو إلى العلم والعمل، ولم يفرق بين الرجل والمرأة. مبدية أسفها لعدم ثقة المجتمع في قدرة المرأة، وقالت: من يثق في قدرة المرأة السعودية ويدعمها دائماً هو خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله – حفظه الله –.

انزواء المرأة
وبسؤالها عن دور الإعلام في تجسيد معاناة المرأة السعودية أجابت الشريف: للأسف، الإعلام يهتم فقط بتأجيج الرأي العام تجاه قضايا المرأة؛ فغالبية الإعلاميين لديهم مصلحة في انزواء المرأة السعودية وغيابها عن المشهد الاجتماعي؛ فالرجل لا يريد أن تتفوق المرأة عليه.

ووجهت رسالة للمرأة السعودية التي تسعى للكسب الحلال قائلة: لا تخشي إلا الله، ولا تكترثي بالعادات والتقاليد التي ضيقت عليك الخناق، في ظل تنصل بعض الرجال ومن واجباتهم الاجتماعية، وعدم إنفاقهم عليك. وطالبت في ختام حديثها المجتمع والإعلام بدعم وتشجيع النساء الكادحات.

دولة غنية
فيما بدأت سيدة الأعمال مضاوي حسون حديثها لـ"سبق" قائلة: أي عمل شريف تقوم به المرأة لسد احتياجاتها أفضل من أن تتسول أو تتجه لأعمال غير أخلاقية. لافتة إلى أن كل عمل مهما صغر أو كبر أمر مهم؛ لا يمكن الاستغناء عنه، ولا نتخيل حياتنا بدونه. ضاربة المثل بعاملات النظافة ودورهن المهم. وأضافت: من تجاهد لتعول أسرتها بأعمال شاقة علينا أن نحترمها ونقدرها.

وعن سخرية بعض فئات المجتمع من عمل المرأة في المهن البسيطة رأت الحسون أن السخرية تأتي نتيجة عدم الوعي والإدراك بأهمية عملها، وقد تكون السخرية ليست من المرأة نفسها بقدر ما هي من احتياج المرأة للعمل في دولة غنية.

وأفادت بأن التعليم هو من يحمي المرأة، وعلى الأسرة أن تهتم بتعليم المرأة وتأهيلها؛ حتى تصبح منتجة في مجالات عدة، وعلى الدولة أن تهتم بتطوير المهن؛ ليكون لها مستقبل. مؤكدة مسؤولية الدولة في تأهيل وتنمية قدرات المرأة، خاصة التي تعمل في المهن البسيطة.

وردًّا على رأي البعض أن المرأة مكانها في منزلها فقط قالت: أنا أؤمن بحرية الاختيار. فالمرأة المتعلمة والمؤهلة عليها أن تختار العمل أو البقاء في المنزل. مؤكدة أن تربية الأبناء عمل لا نستطيع التقليل منه، كما أن عملها خارج المنزل أيضاً ورغبتها فيه أمر باختيارها، وليس للمجتمع أن يفرض عليها شيئاً. ونصحت أي امرأة عاملة بألا يعوقها أي آراء متناقضة.






مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات هاتف موتورولا Moto G مواصفات متوسطة مع أداء قوي وسعر منخفض 179 دولار رسميًا
صور جو إيون تشان 2014 , صور Choi Han Seong بطلة مسلسل مقهي الامير 2013
يوتيوب اغنية مشيت خلاص محمد دحلاب ذا فويس 1-3-2014 , استماع اغنية مشيت خلاص اليوم السبت 1-3-2014
صور بنات فيس بوك 2014 images Girls facebook 2014
اقمار الشيرنج في الوطن العربي وتردداتها ونطاق التغطيه
عدد الخلفاء الراشدين , اسماء الخلفاء الراشدين
يوتيوب برنامج Arabs Got Talent الحلقة الاولي في نصف النهائي اليوم السبت 26-10-2013
حالات واتس اب عن الاخلاق , حالات واتس اب عن الاحترام

الكلمات الدلالية
,

أخبار صحيفة سبق اليوم الخميس 2-7-1435 , ندفع الملايين للاعبين ونهمل المرأة


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 23:53.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك