فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

توجيه تهمة القتل العمد لقاتل نهى الشرفاء الاردنية

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية New Sat
حبيب أبو زكريا

 

افتراضي توجيه تهمة القتل العمد لقاتل نهى الشرفاء الاردنية


توجيه تهمة القتل العمد لقاتل ' نهى ' ..وذووها يطالبون باعدامه





توجيه تهمة القتل العمد لقاتل نهى الشرفاء الاردنية





الاردن اليوم :-
أسند مدعي عام الجنايات الكبرى تهمة القتل العمد لقاتل الشابة نهى الشرفاء (24 عاما)، حيث أوقفه مدة 15 يوما على ذمة التحقيق، في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة.
وأشار تقرير الطب الشرعي إلى أنه تم العثور على الجثة وهي في بداية تحلل، بعد أن تركها المتهم 9 أيام، ملقاة بالقرب من (منجرة) يمتلكها داخل مزرعة في إحدى مناطق ناعور.
وطالب ذوو الفتاة المغدورة نهى عماد الشرفاء بـ'تطبيق شرع الله' على قاتل ابنتهم خنقاً وطعناً وذلك بإعدامه في أسرع وقت ممكن، 'تحقيقاً للعدالة وتهدئة للنفوس ومنعاً لتكرار مثل هذه الجرائم في المجتمع' حسب تعبيرهم.
وفي حديثهما روى والدي نهى تفاصيل حادثة اختفائها لتسعة أيام انتهت بإبلاغهما من قبل الأجهزة الأمنية بمقتلها والعثور على جثتها في منطقة حسبان.
وقالت والدة نهى، إن 'ابنتها كانت تعمل في مؤسسة إنقاذ الطفل التابعة لليونيسيف، فتعرف عليها أحد زملائها بقصد الزواج، فما كان منها إلا أن طلبت منه التقدم لها بشكل رسمي حسبما تقتضي الشريعة والعادات الحميدة المتبعة'.
وأضافت: 'حضر الشاب لمنزلنا بمفرده، وتعذر بظروف طارئة لعدم حضور والديه، طالباً إعطاءه مهلة شهرين لترتيب أموره ونقل منجرة يمتلكها والده إلى موقع جديد' مشيرة إلى أن زوجها تحرى عن الشاب وعائلته وعلم أن والده معتد جدا بأصوله و'مستحيل أن يدخل لبيته كنة من غير أقاربه، فكان رد الشاب أن هذه المسألة حلت، وعندما علم والده بأنه لا يريد سوى نهى اقتنع أو استسلم للأمر، وطلب الشاب قراءة فاتحة مبدئية على نية التوفيق وتسهيل الأمور، وتوقفت المسألة عند قراءة الفاتحة'.
وتابعت: 'بعد شهرين ونصف اتصل الشاب بابنتي وطلب منها رقمي ليعطيه لوالدته؛ ومرت الأيام ولم يردني اتصال من طرفها، وفي 21 تشرين أول الماضي انطلقت ابنتي لعملها بسيارتها كالعادة بعد تناولنا لطعام الإفطار سوية، وعند الظهيرة أثناء عودتي بأخواتها من مدارسهن وقضاء بعض الحوائج في مرج الحمام، شاهدت ابنتي الصغرى سيارة نهى، فرددت عليها: مستحيل فأختك بعملها، فأوصلت البنات على البيت وأخذت مفتاح سيارة نهى الاحتياطي 'وعدت لعمل موقف طريف معها بإزاحة سيارتها حتى تتصل بي وتقول لي إن سيارتها سرقت؛ ولكني من داخلي لم أكن مرتاحة، وظل هناك سؤال في نفسي: ما الذي أخرج ابنتي في هذا الوقت من عملها على غير العادة؟'.
وأكملت ' اتصلت بالشاب حتى لا يضيع الموقف الطريف، وسألته: هل خرجت مع نهى؟ فرد بالنفي وزاد: 'احنا حُرُب من شهرين' فسألته: ألم تتصل بنهى وتطلب رقمي منها فنفى ذلك أيضا، فاتصلت بنهى ولكن كان يجيبني الرد الآلي: الرقم المطلوب لا يمكن الاتصال به، اتصلت بوالدها وأخبرته بما حدث، فرد أنه سيصل لمكان عملها القريب من مكان عمله، فذكرته أنها بدورة للمنظمات الإنسانية في فندقي ريجنسي وجنيفا، فذهب لموقع الدورة وكان الرد من القائمين عليها إن نهى طلبت مغادرة عند الساعة الواحدة، فطلب مني زوجي رقم الشاب واتصل به فكان جهازه مغلقاً، وانتقلنا لتقديم بلاغ لدى مركز ناعور، ووجهنا شكوى بحق نفس الشاب لإنكاره الاتصال بها وادعائه أنهما في حالة زعل'.
أمرت الشرطة بجلب الشاب ومباشرة التحقيق معه، 'فاتصل بي الشاب بلهجة متذللة، وأنه لا ذنب له كي يحتجز شخصياً وتحتجز هويته، فطلبت من زوجي إخراجه، فرفض زوجي لأنه رآه يتحدث بلهجة مرتبكة أمام المحققين، وللأسف استطاع مسؤول من أقاربه تكفيله وخرج، وكان في ذلك تجاوز أمني، وبدورنا سلمنا أمرنا لله، وباشرت مع إحدى صديقات نهى بالاتصال مع جميع صديقاتها للاستفسار عنها وعن آخر اتصال كان بينهن'.
والد نهى الذي أكمل الرواية من جانبه بقوله : ' في اليوم التالي لتكفيل القاتل، احتجزته الشرطة وبدأت التحقيق معه بجدية ملموسة، وكنا على تواصل مستمر مع مدرائها في العمل، فجاءنا اتصال من مسؤولة شؤون الموظفين أنها آخر مرة رأت فيها نهى بعدما جاءها اتصال عند الساعة الواحدة طلبت على إثره إذناً بالمغادرة، وطلبنا منها الانتظار للغداء ولكنها قالت بأنها مستعجلة، فسألنا الموظفة من الذي اتصل بنهى؟ فأجابت لا أحد يعلم، فأبلغنا الشرطة بحديث الموظفة، فكان رد الشرطة على اتصالاتنا وزياراتنا المتكررة أن لديهم خيوطا وليس معلومات، وبينت كاميرات فندق ريجنسي أن ابنتي تحركت عند الساعة 1:13 وأظهرت الصورة أن وضعها طبيعي جدا وهو ما أكدنه زميلاتها في الدورة التدريبية'.
وجد شاب الجوال بدون بطاقة رقم
في اليوم الرابع لاختفاء نهى طلبت الشرطة من خالد شقيقها الذهاب وتقديم شكوى رسمية على الشخص الذي اتصل بشقيقته كي تستطيع الشرطة الاستمرار باحتجازه .
وأضاف والدها: 'قدمنا الشكوى، وبدأنا التصعيد من طرفنا للتعجيل في إيجاد نهى، فجاءنا اتصال في نفس اليوم من الشرطة تطلب ملابس لنهى لم يلمسهن سواها حتى تقوم بتمشيط منطقة حسبان بكلاب الأثر، بعد أن وجدوا جوالها بالقرب من دار الدواء' منوهاً بإخباره من أحد الضباط، أن عملية التمشيط استمرت من الساعة 10 صباحا الى 8 مساءاً بعد أن وجد شاب الجوال بدون بطاقة رقم، وما إن قام بتشغيله ضبطه جهاز البحث الجنائي، واستدل من خلاله على منطقة وجوده، ولحد اليوم السابع كانت الأجهزة الأمنية تباشر التحقيق مع جميع الأسماء المخزنة أرقامها على جوال نهى'.
وأكمل عماد الشرفاء: 'في اليوم التاسع من اختفاء نهى عند الساعة 12 وردني اتصال من الشرطة بالعثور على جثة ابنتي في منجرة والد الشاب القديمة بعد خنقها وطعنها وحدوث عراك بينهما، وحسب تقرير الطب الشرعي نهى متوفاة من أول يوم لاختفائها، وصدر التقرير بوصف البنت البكر العذراء نهى عماد'.
وزاد والدها: 'ظننا أن في المسألة (خطيفة)' حسب عادات أهل القاتل التي لا نعرفها بتفاصيلها، مشككاً في أن والد الشاب له طرف في عملية القتل لورود معلومات لهم غير مؤكدة أنه توعد ابنه بقوله: 'لو بترتكب جريمة قتل لن يتم أمر زواجك' وفق قوله.
وفي ختام الحديث تساءلت والدة نهى: 'لماذا اتصل بها؟ وماذا جرى بينهما من كلام؟ ولماذا طلب حضورها لمرج الحمام؟ وما هي الطريقة التي أركبها بها سيارته؟ وذلك قطعاً بغير إرادتها، وهو ما بينه جهاز البحث الجنائي بوجود بصمات ليدها على السيارة من الخارج، وقد حاولنا الحصول على تسجيل للمكالمة الهاتفية الأخيرة لها مع القاتل ولكننا لم نتمكن من ذلك، فبحسب قول الأجهزة الأمنية لا يمكن ذلك'، على حد قول والدة نهى.
يشار إلى أن صديقات ومقربين من نهى أطلقوا صفحة على 'فيس بوك' تحت عنوان 'كلنا نهى' لكون قضيتها قضية رأي عام تهم المجتمع بأسره، بحسب إدارة الصفحة.
بسبب عادات وتقاليد عائلته
فيما اعترف الشاب ''ح.ن' والذي يعمل في مهنة النجارة بجريمته البشعه التي هزت الضمير والشارع الأردني بعدما أقدم على قتل ''نهى الشرفاء''والتي عثرت الأجهزة الأمنية على جثتها في منطقة حسبان بعد 9 ايام من مقتلها.
وبحسب المعلومات فإن الجاني كان راغباً بالزواج من الضحية الا أن هذه الرغبة اصطدمت بتوجه والده الذي رفض هذا الاقتران بسبب عادات وتقاليد عائلته، و مع اصرار الوالد في عدم النزول عند رغبة ولده الذي حاول اقناعه لأكثر من مرة وباءت جميع محاولاته بالفشل قرر أن يقتل المجني عليها ' نهى ' .
في الوقت نفسه فإن العديد من أصدقاء ''نهى'' كانوا قد شهدوا على رفعة أخلاقها وأدبها وسلوكها المستقيم و لهذا السبب كان القاتل متيماً بها لدرجة الجنون فما كان منه وخوفاً على ارتباطها بشخص أخر إلا أن يقرر انهاء حياتها بكل ما أُوتي من قوة خنقاً ثم طعن جسدها بآداة حادةليتركها جثتها هامدة خلفه ، وليتم العثور عليها بعد 9 ايام من الجريمةوقد فارقت الحياة .(وكالات)

مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات أسعار الذهب في البحرين بالدينار البحريني 31/3/2013
قناة Central Europe TV مدار القمر Astra 3B 23.5E
التردد الجديد لقناة التحرير على النايل سات 2015
نكت عجايز محششين مضحكة تموت من الضحك 2014
تردد قناة مالى ORTM مدار القمر Intelsat 25 31.5°W
الصحافة الإسرائيلية اليوم 11/5/2012 الدمعه - اخبار اسرائيل
اسعار الذهب فى مصر اليوم الاثنين 14-10-2013 , سعر جرام الذهب في مصر 14 اكتوبر 2013
مجموعة الهاكر التي اخترقت موقع ترايدنت اليوم السبت 5-10-2013

الكلمات الدلالية

توجيه تهمة القتل العمد لقاتل نهى الشرفاء الاردنية


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 23:16.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك