فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب


العودة   الإبداع الفضائي > الاقسام العامة > الابراج اليوم - حظك اليوم

حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018


 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
قديم 5 صفر 1436هـ / 27-11-2014م, 16:02
مبدع الاقسام العامة

 

افتراضي حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018


تنبؤات برج الأسد 2018 لماغي فرح سنة النقاهة والانتظام المغامرات المالية محظورة سنة البحث عن الاستقرار العاطفي
2018, 2019, abraj, الاسد, الحب, ابراج 2018, برجك, تنبؤات برج الأسد لماغي فرح 2018, توقعات, توقعات ماغي فرح 2018, توقعات ماغى فرح لبرج الأسد 2018, توقعات برج الأسد 2018, توقعات برج الأسد ماغي فرح 2018, حظك

حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018

تبدو، عزيزي الأسد، أكثر جدية الآن في معالجة الأزمات والمشاكل، طبعاً أنت من الذين يتعاطون مع شتى أمور الحياة بجدية، إلا أنك الآن تبدو أكثر حرصاً ودقة في تعاطيك مع كل جانب من تفاصيل الحياة، علّمك مكوث كوكب (ساتورن) في برجك، لسنتين ونصف السنة، دروساً كبيرة وقلب بعض الأوضاع، إلا أن السماء انقشعت منذ أوائل شهر أيلول (سبتمبر) من السنة الماضية، فتحررت من بعض المعاكسات والضغوطات، أنت الذي يكره أن يفقد السيطرة على حياته والتحكم بمصيره، آن الأوان لكي تقرر أمورك كما تشاء، وتفرض إرادتك، وتخطّ طريقك بما تراه مناسباً، أصبح بالإمكان التدخل في مجرى الأمور لتعديلها وتغييرها وتحويلها إلى الاتجاه المرغوب، دون خوف دائم من المفاجآت والمواجهات، عام 2018 يحررك ويدعوك لأن تصيغه كما تريد، وحسب ميولك ورغباتك.


إذا نظرنا إلى الخريطة الفلكية العامة من بعيد، فيمكن القول إن هذه السنة تمر بدون مخاطر حقيقية، لأن سماءك معفية من التأثيرات الفلكية السلبية، بحيث تستطيع التقدم بحرية وبدون خوف من مصاعب كبيرة، تستقر الأوضاع تدريجياً وتتطور شؤونك المالية التي تتصدر الاهتمامات في هذه السنة، من الممكن أن تحرز أرباحاً وتقوم باستثمارات ناجحة وتقدم على تغيير وتجديد وانتقال وأسفار مهمة، فقط مطلوب منك بذل جهود قليلة، والتسلح بالتفاؤل والثقة بالنفس، وعدم ترك ذكريات التجارب القاسية تجتاح حياتك، انطلق، عزيزي الأسد، فأنت المنتصر، إذا شئت!

إنها سنة مدهشة تنتظرك يا عزيزي، تقلّ فيها المشاكل، وإن برزت في بعض الفترات على شل منافسة أو عرقلة ومراوحة مكان، أن عمليات التأجيل والتسويف، إلا أنها بالإجمال، تعد بالاستقرار والراحة والهدوء، على عكس السنوات الماضية التي قلبت بعض الأوضاع في حياتك المهنية والشخصية وجلبت لك التعب والحزن أو الإحباط، فهذه السنة تقدم لك الحماية، بعيداً عن الصراعات والتسلط والرياح الانقلابية، قد تقلب شفتيك يا عزيزي، وتقول لي: (لا أنشد الهدوء بل أريد حركة وصخباً)، إلا أن التأثير الإيجابي للأفلاك هذا العام، فيجب أن يرضيك مهما كان عمرك أو وضعك، لأنك بحاجة إلى فسحة لمراجعة الأحداث التي مررت بها، لن يضيرك شيء من الاطمئنان والهدوء لاستعادة الذات!


حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018

كوكب الحظ لا معك ولا عليك!

يقضي كوكب الحظ والنجاح (جوبيتير) سنته في برج الجدي، أي في منزلك السادس، ما يشير إلى ارتفاع المسؤوليات والفرص في حياتك المهنية وضرورة التعامل بجدية ومثابرة لنجاح الخطط والمشاريع، إلا أن برج الجدي لا يشكل رابطاً مهما معك، ما يعني أنه لا يعطيك الكثير ولا يأخذ منك أيضاً، أما إذا شاركت مواليد الجدي أو كان زوجك من هذا البرج، فقد تتاح لك فرص للازدهار المادي والاتساع، لا تتّكل على الحظ، بل راهن على عملك ومثابرتك وصمودك، لكي تسجّل قفزات إلى الأمام، قد لا تجد في سير الأمور السرعة التي تتوخى، إلا أن الاستقرار الذي تعيشه فيشكّل تعويضاً، ويكون الصبر سلاحك الدائم طوال السنة، تستعين به لقبول المهل المفروضة عليك أحياناً، نعم تتطلب منك هذه السنة الانضباط لقبول المهل المفروضة عليك أحياناً، نعم تتطلب منك هذه السنة الانضباط والانتظام، وهذا ما يتعارض مع شخصيتك الجامحة والمنطلقة، مهم جداً أن تطلب ضمانات أكيدة في كل النواحي، وأن تراجع حساباتك فتلجم حماستك في بعض الأحيان، وتعاود الدرس والتدقيق قبل الارتباط والتوقيع.

يدعوك (جوبيتير) أيضاً، في موقعه هذه السنة، إلى الانتباه لصحتك وعافيتك باعتماد أساليب جديدة في النظام الغذائي والرياضي وعدم الاستهتار، فإذا ساعدته ساعدك، وإذا أهملت هذه الناحية، فقد تعرف بعض المتاعب.

لا تنتظر، عزيزي الأسد، تغييرات كبيرة، لكن راهن على الالتزام الهادئ وملاحقة الأهداف بعزم وصبر وإرادة صلبة، بحيث يأتي الاتزان عبر العمل الهادئ واجتياز المراحل بحكمة، تتاح لك فرص كثيرة للسفر والانفتاح على آفاق جديدة، وقد يغيّر بعض مواليد الأسد اتجاهاتهم، على أثر بعض التطورات أو اللقاءات، إلا أن القرار يأتي هادئاً وبعد دراسة ومراجعة، بدون مفاجآت كبيرة أو حظوظ تسقط عليك من السماء، لا، فالعمل الدؤوب والحرص على المصالح هما مفتاح النجاح، في سنة تسيطر عليها الأبراج الترابية، وتدعو إلى التشبّث بالمواقع وعدم المغامرة والمجازفة، أو التحليق فوق الواقع والمفروض.

(بلوتون) الذي ينضم أيضاً هذه السنة إلى برج الجدي، بعد مكوثه الطويل في برج القوس، يتقدم ويتراجع ثم يستقر في تشرين الثاني (نوفمبر) نهائياً في الجدي، حيث يدفعك إلى الاهتمام بالأوضاع المالية والتفكير بعملك بطريقة جديدة، (بلوتون) وهو كوكب التقلب والتغييرات والكبيرة، قد لا يشير إلى انقلابات في أوضاعك، بل يدعوك إلى الالتزام الحقيقي وتحديد الأهداف والسير باتجاهها بدون تمايل، إلا أن هذا الكوكب أيضاً يجعلك تستفيد من تغييرات تحصل في محيطك، ويعينك إذا تعرضت لأزمة كبيرة، فينتشلك من الغرق ربما أو يحثك على بعض المشاريع الجديدة، خاصة عندما يتراجع في برج القوس، بين 2 نيسان (أبريل) وأيلول (سبتمبر).

حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018



المغامرات المالية محظورة!

أما كوكب (ساتورن) الذي تركك في الخريف الماضي، لكي يدخل منزل المال لديك أي العذراء، فقد يجعلك تدفع ثمناً ما، إذا تصرفت بعشوائية أو عدم استقامة في هذا المجال، إذ أن مهمة (ساتورن) هي ضبط الأوضاع والمحاسبة والتنظيم ودفعك إلى البناء على أسس ثابتة وتجنّب ضربات الجنون، قد يتغيّر سلوكك فتعتمد أساليب جديدة، كثيرون يتوصّلون إلى النجاحات المادية الكبيرة، تحت إشراف هذا الكوكب، إذاً فالوعود المالية قد تكون مهمة، خاصة وأن مواليد الأسد معروفون بالاستقامة، قليل منهم من يرتكب الهفوات وضروب الاحتيال، مشكلتهم هي في الصرف والتبذير وعدم الحساب، عليهم هذه السنة أن ينظّموا مصاريفهم وأن يرتّبوا أوضاعهم، فالاستثمارات المجنونة ممنوعة والمغامرات المالية محظورة، أما الأحلام فمسموح بها..!

يحصل مولود الأسد على المال هذه السنة عبر عمله ومثابرته، وتجارة قد تلائمه جداً، أما الميادين الجيدة فهي تجارة العقارات والمجالات الطبية والصناعات المتعلقة بعالم الاستشفاء، والوظائف الكبيرة والأعمال الإدارية والقضائية والفكرية، لكن لا تتأمل، هذه السنة، بالأموال السريعة تأتيك من السماء، بل راهن على الاستثمارات البعيدة المدى والتطور الطبيعي للكسب، بعيداً عن المغامرات أو المخاطر، كذلك، يدعوك الفلك إلى عدم التهور بمصاريف غير اعتيادية، تجنّب شراء مالا تحتاج إليه وكن معتدلاً في كل شيء!

أما (أورانوس) وهو كوكب التغييرات المفاجئة، فيستقر في برج الحوت، ما يدعوك هذه السنة إلى انتظار أحداث وأوضع مفاجئة، تتعلق بالعائدات التي تشارك بها الآخرين، ربما يعرف الشريك أو الزوج ربحاً فجائياً، أو ترقية أو عرضاً مذهلاً يغير بعض المعطيات، أما التأثيرات السلبية لهذا الكوكب فقد تتجلى، بين أواخر تشرين الأول (أوكتوبر) ومنتصف تشرين الثاني (نوفمبر)، والتي قد تشير إلى خيبات أو خسائر، لكن الأمر يكون عابراً، فلا أرى أية تأثيرات كبيرة وجدّية لـ (أورانوس) في هذا المجال، أما (نبتون) فقد تؤثّر مواجهته على مؤسسة تخصّك أو تديرها، وقد تكون عائلية، ربما تواجه هذه السنة وضعاً خاصاً يقضي بحلّها، على أثر غياب لبعض الشركاء أو سفر أو رحيل، ربما يتعلق الأمر أيضاً بضغوطات من قبل سلطات كبيرة ونافذة، أو بسبب اكتشافك لمناورات وأعمال لا توحي بالثقة، إلا أن الوجه الآخر لـ (نبتون)، فيشير إلى لجوء بعض المؤسسات النافذة أو السلطات إلى مواليد الأسد، لكي يستفيدوا من خبراتهم وكفاءتهم في مجالات مهمة وواعدة.



سنة البحث عن الاستقرار العاطفي

إذا كنت تحلم بعلاقات عاطفية عاصفة وقصة رومنسية تصلح لرواية سينمائية، فإنك تذهب بأوهامك بعيداً، يا عزيزي الأسد، لاشك أن السنة الماضية حملت إليك عشقاً أو وضعاً عاطفياً مميزاً، أو حسماً باتجاه إيجابي أم سلبي، خضت تجارب مشوقة ومررت بظروف استثنائية ألهبت عواطفك أو كسرت خاطرك في بعض الأحيان، إلا أن ما حدث يبقى محفوراً بذاكرتك في هذه السنة الانتقالية، والتي تحضّرك لاستقرار قد لا يتبلور قبل نهاية العام، بل يشكّل فترة تحضيرية لارتباط محتمل في عام 2018، هذا إذا كنت عازباً!

أعلم أن ما حدث كان يشبه السحر، وأنه ترك أثراً في نفسك، فسنة 2018 شهدت مراوحة لكوكب الحب (فينوس) في برجك، بالإضافة إلى مواقع فلكية أخرى جعلت وضعك العاطفي مميزاً، وحملت إلي كمشاعر خاصة واختلاجات وحركة غير اعتيادية، أما هذا البريق فقد لا تجده خلال هذه السنة، يخف وهجه قليلاً ليترك مكانه للعقل والاعتدال والتفكير العميق والعلاقات الهادئة، لا شيء يوحي بأن هذا العام يحمل مغامرات مجنونة وصاخبة كما تحبها، إلا أن المناخ يبدو بنّاءً ويدعوك إلى الثبات وضبط النفس وتجنّب الغيرة والشكوك، وهو أمر قد لا يكون سهلاً، طوال السنة.

تميل الدفّة إلى صداقات تتحول على علاقات عاطفية، أكثر منها إلى حدوث غرام من النظرة الأولى، إلا أن بعض الفترات تشير إلى أسفار ولقاء مع أجانب أو غرباء، يلعبون دوراً في حياتك، تذهب للقائهم أم يأتون لزيارتك، ما يجمعك بالطرف الآخر، هو القيم والمبادئ المشتركة والمصالح المهنية والشراكة في بعض الأحيان، يربح قلبك من يكسب ثقتك ويبعث في نفسك الأمان والاطمئنان، تحتاج هذا العام إلى شريك يحسن الصمت ويدعمك بدون مباهاة، ويكون إلى جانبك عندما تحتاجه، إلا أن القدر قد يضع في طريقك أشخاصاً تتحمّس لهم، ثم لا تلبث أن تنسحب بسبب ما تكتشفه من عقد أو أطباع لا تنسجم معك، نعم، قد تعيش هواجس هذه السنة، حتى بالنسبة إلى الشريك والزوج، وربما تطرح التساؤلات وتبحث عن بعض الحقائق، أو تراقب بصمت، قد تعيش ارتباكاً وحنيناً إلى الماضي وتقارنه مع الحاضر وتندم على قرار.

تختبر الأفلاك أيضاً علاقتك الزوجية التي قد تمر بظروف دقيقة، خاصة وأن عوامل الكسوف والخسوف تطال هذه الناحية في حياتك، خاصة في 6 شباط (فبراير)، إذ يحصل كسوف في برج الدلو، أي في منزل الزواج والارتباطات، وخسوف في المنزل نفسه يوم 16 آب (أغسطس)، ما يجعل هذه الفترات، وليس فقط التواريخ، دقيقة جداً، إذا كنت تعاني من أزمة زوجية، فتواجه عقبات وتعيش إرباكات وإعادة نظر، أو تصغي إلى قرار بالانفصال يعلنه الطرف الآخر، أما العلاقات المتينة فتجتاز هذا الاختبار بنجاح.

أما الفترات العاطفية الأكثر وعداً فتقع بين 12 تموز (يوليو) و 5 آب (أغسطس)، أي عندما يكون (فينوس) في برجك، حيث تعزز ثقتك بالنفس وتعرف حياتك العاطفية حركة إيجابية، في حين تزداد شعبيتك أو تطل على علاقة جديدة واعدة، كذلك تعرف فترة مزدهرة عاطفياً، بين 18 تشرين الأول (أوكتوبر) و12 تشرين الثاني (نوفمبر)، حيث يمر (فينوس) في برج القوس، أي في منزلك الخامس، ويحمل إليك أحلاماً ومفاجآت، أما أواخر السنة فقد تشير إلى لقاء مهم لبعض العازبين، قد يتطوّر لكي يطرق باب الزواج في أوائل عام 2018.



الحظ المطلق

يكون الحظ المطلق هذه السنة في برج الدلو، ويشير إلى شراكة مهمة وتعلّق مصيرك بمصير الزوج أو الزوجة، كما إلى حماية من السماء، تجعلك تكتشف الأفخاخ والمناورات والمغامرات في الوقت المناسب.

كذلك، يساعدك الحظ المطلق في مجال البورصة والاستثمارات والشركات التي تؤسسها في هذا العام، وفي المجال العقاري أيضاً.



نظرة شاملة

تعي طريقك في هذا العام، وتستدرك المشاكل المحتملة قبل حدوثها، يدلّك الحدس على كل المجالات الإيجابية، وتستقطب أشخاصاً قادرين جديين، يساعدونك على اختبار ميادين جديدة. (ساتورن) في العذراء، يتحدث عن نقاشات مالية مهمة قد تغيّر نظرتك إلى بعض الا/ور، وعن جهود تلاقي ثمارها في نهاية المطاف، المهم أن تعطي بلا حساب وأن تحرص على الدقة وتعتمد الصبر، بعيداً عن التهور، وأن تساير النمط الذي يبدو أكثر بطئاً من السنة الماضية، فتحسن الانتظار، أما العراقيل الآتية من تأجيل قد يحصل، فيجب أن تجتازها بدون ثورة، تواجه ربما دعوى قانونية طال أمدها وتراوح مكانها، فتضطر إلى التكيّف مع هذه المهل المفروضة، والتي تتجلى أكثر في بعض فترات الصيف والخريف، أما نهاية السنة فتبدو واعدة جداً وتجعلك تدرك أن الإيجابيات أكثر من السلبيات، وأن حسن تعاملك مع مجريات الأمور أوصلك في النهاية إلى بر الأمان!



كانون الثاني (يناير)

(لكل شيء حسنٍ زينةٌ وزينةُ العاقلِ حسنُ الأدبِ)

(شاعر عربي)

المؤشرات مشجّعة

تدعمك التأثيرات الفلكية هذا الشهر، شر طأن تعتمد الوقاية والأصول، تبدأ السنة بأحلام كبيرة واستعدادات حثيثة، فتتلقى خبراً جيداً أو تفتح أمامك الأبواب، في الأسبوع الأول من الشهر، تسعى إلى تحقيق مشاريع استثنائية تحررك من بعض التبعية، وتؤمّن لك النجاح، يتكون لديك انطباع بأنك تباشر دورة من الحظ والفرص السعيدة، بعد سنتين ونصف السنة من الأوضاع المربكة والظروف المزعجة، يدعم أصدقاء لك جهودك ويقدّمون مساعدة ثمينة في الوقت المناسب.

ابتداءً من تاريخ 8، تعرف فترة بنّاءة، ولكن يشوبها بعض التأخير والتسويف، تجتاز العراقيل التي تقابلها، إلا أن كتحسن تحويلها إلى تجارب إيجابية، تبدو واثقاً من نفسك وتثبت قدراتك مرة جديدة، كوكب (ساتورن) الذي يسكن منزلك الثاني، وهو منزل المال، يدعوك إلى الاستثمار الحكيم والاستشارة قبل الإقدام على مشروع يتطلب تمويلاً كبيراً، قد تضطر إلى الانتظار أن الصبر قليلاً لإنجاز عمل تحلم به، لأن النمط يبدو بطيئاً في الأسابيع الثلاثة الأخيرة من الشهر، قد يتمهّل أحدهم قبل اتخاذ القرار الذي تنتظره بفارغ الصبر، إلا أنك لا تقف متفرّجاً، بل تتجه نحو احتمالات كثيرة وتعقد الاجتماعات وترتبط بمواعيد وتلحّ طلباً للالتزام، رغم أن الفلك ينصحك بالتروّي والاعتدال والتزوّد بالمعلومات الضرورية لإنجاح الخطوات.

تصادف النجاح بتعاونك مع مواليد الجدي أو العذراء أو الثور أو العقرب، أما الطريق إلى كسب تأييدك فهي التعامل معك برقة ومخاطبة عواطفك، بعيداً عن المناورات، التي ترفضها وتنتفض عليها، من يحاول تهديدك هذا الشهر يفشل الفشل الذريع! تصبو إلى الكمال بالمقابل، وتواجه بعض العراقيل الصغيرة من قبل الموظفين أو المتعاونين الذين لا يتجاوبون مع طموحاتك، لكنك تطرح التساؤلات حول الخيارات والارتباطات المهنية وربما تتجه نحو جديد، على أثر بعض الظروف والتصرفات التي تنير أمامك الدرب أو توقظ فكرة جديدة في رأسك، تغذيها بشكل ملفت، خلال الأسابيع المقبلة.



الأجواء عاشقة والجاذبية شديدة

يهديك (فينوس) فرصاً متعددة للسعادة واللقاءات العاطفية المميزة، تعيش انفعالات كثيرة وتبدو الحياة الاجتماعية صاخبة، بحيث تمارس سحراً لا يوصف فتترك أثراً هائلاً أينما حللت، إذ إن قلبك يمتلئ حباً وعشقاً ويبدو حساساً تجاه أية إشارة أو ابتسامة.

إذا كنت عازباً فقد تجد الحب الكبير (هل هو من برج السرطان؟) وتمضي أوقاتاً لا تنتسى، بعيداً عن القيود والممنوعات، أما إذا حالت أوضاع اجتماعية دون اللقاء، فقد تسعى من أجل فك الحصار والحصول على التأشيرة التي تمنحك حق الارتباط، إذا عشت ظروفاً كهذه فاصبر، لأن القوت يعمل لصالحك.

تلفت الأنظار يا عزيز، وتعزز شعبيتك في كل المجالات، سعد باكتساحك القلوب، فهو أمر يطمئنك إلى جاذبيتك الفعالة، قد تصغي إلى بوح في الحب أو تشعر بسحرك يمارس على أحد الزملاء أو إحدى الزميلات، اللذين يبعثان بإشارات ونظرات تعبّر عما يخالجهما من عواطف، تبدو مقداماً، واثقاً، غير متردد في المجازفة وغير خائف منعدم التجاوب، إذا مال قلبك إلى أحدهم فستجعله يدرك ذلك، تقدم على خلق مناسبات اجتماعية وتنظّم الحفلات بدون انتظار المبادرة من الآخرين، إذا أردت الارتباط هذا الشهر، فسيكون الأمر ثابتاً ومتيناً، لكن حاذر، عزيزي الأسد، من فخّ قد ينصبه شخص يفتقر إلى الأخلاق العالية، ليورّطك في وضع صعب أو يلجأ إلى التهديد وصولاً إلى أهدافه، إذا شعرت بأي ارتباك إزاء من لا يرتاح له قلبك فأقفل الباب بسرعة!




حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018


شهر شباط (فبراير)

(الصداقة الحقيقية هي التي تكون واعية عند اللزوم وعمياء عند الحاجة)

(فرانسيس بلانش)

تخضع لمزاج الآخرين

حافظ على هدوئك يا عزيزي، ولا تستعجل أمراً في هذا الشهر، إذا شكوت من قلق ما، فافتح قلبك لصديق ولا تترك الهواجس تسكنك، قد تتهم الآخرين بالتقصير أو باستغلالك أو بسوء التصرف أو الإهمال، تتراجع المعنويات وتشعر بالحاجة إلى التحاور، ما يكون مناسباً جداً في هذا الشهر، من الخطأ الانسحاب أو الاستسلام إذا لم تنجح محاولتك الأولى، جرّب مرة ثانية بدل ذلك، لأن النتائج قد تكون مختلفة، في فترة (الدلو) هذه، غالباً مايسلّط الضوء على علاقتك بالآخرين، أياً كانوا، شركاء عاطفيين أو مهنيين أو حلفاء أو متعاونين، قد ينجز أحدهم عملاً ممتازاً فتقف إلى جانبه مهنّئاً أو مؤازراً، أو تجد نفسك تتبع خطاً معيناً يقوده آخر أو تكون في الموقع الثاني. قد يفسّر الوضع الفلكي أيضاً بتأثير أحد النافذين أو الأقوياء على أوضاعك المادية والمالية، تعيد النظر باتفاق أو تفاهم ما، وتعيش حالة التباس وغموض، قبل أن تتوضّح الرؤية ابتداءً من تاريخ 20.

في الأيام الأخيرة من الشهر، تدرك أهمية القدرة على التصرف وحيداً، وبدون تبعية أو انتماء، تركّز على المعلومات الضرورية التي يجب أن تحصل عليها لإتمام مشاريعك بدون هفوات، ويبدو هذا الأمر أساسياً، تضطر أحياناً إلى تكليف الآخرين بأعمال ووهبهم الثقة لكي تسرّع الخطى، لاشك أن هذا الشهر يحمل إليك ضرورة تصحيح العلاقات وتوضيحها، وإيجاد القواسم المشتركة مع المتعاونين، ووضع الخطوط الكبرى لسلامة العلاقة.

يسجّل هذا الشهر كسوفاً وخسوفاً، الأول في الدلو يوم 6، والثاني في العذراء يوم 20، ما قد يجعل بعض المحيط حولك قلقاً، مشغول البال ومتوتراً، في زمن الكسوف والخسوف عليك مضاعفة الحذر، والتحفّظ إزاء اتخاذ القرارات الكبرى أو المباشرة بأمر مهم وأساسي، أو التخلي عن ارتباط مهم، وإلا فقد يكون الندم عقابك يا عزيزي، حافظ على الروتين واطلب الأمان والتزم بإجراءات الوقاية، كُنْ متفهماً وليّناً مع مواليد الدلو، الثور، الأسد، العقرب، العذراء، القوس، الجوزاء والحوت!

الجدير بالذكر أن كلي الكسوف والخسوف يؤثّران على الوضع المالي بالنسبة إليكن وقد يحملان إليك تغييراً، أو يوحيان بضرورة إجراء هذا التغيير في استراتيجيتك أو أساليبك أو استثماراتك.



الوضع العاطفي أفضل ابتداءً من 17

يؤثر الوضع الفلكي العام على سير اتصالاتك الشخصية أيضاً، خلال هذا الشهر، فيبدو التعاطي مع المحيط قاسياً، خاصة في النصف الأول، إذا بذلت جهوداً فقد تتجنب تطور خلاف ما، أو سوء تفاهم إلى مواجهة حقيقية، يزعجك وضع عائلي يتعلق بأحد الأولاد، أو بظرف للزوج أو الزوجة، فتراه يراوح مكانه، بدون مخارج أو حلول، من المحتمل أن تعيش تغييرات عاطفية مهمة، وأن تواجه عثرات بصورة مفاجئة، بعض مواليد الأسد يتراجعون عن علاقة أو يخافون من استمرارها، أو يحتاجون إلى مساحة من الحرية لمعاودة التفكير بارتباط مستقبلي.

ابتداءً من تاريخ 17، يدخل كوكب (فينوس) برج الدلو ويجعل التواصل أكثر عذوبة، فإذا أردت القيام بخطوة عاطفية ما، فافعل ذلك اعتباراً من هذا التاريخ الذي يعطيك الضوء الأخضر للانطلاق، أو على الأقل الضوء الأصفر الذي يحثك على النظر، حتى ولو لم يتجاوب معك الآخر بصورة عفوية وسريعة، أما الحياة الاجتماعية فتبدو أكثر نشاطاً في النصف الأخير من الشهر، وتحمل إليك لقاءات حلة وفرصاً مميزة للتعرف إلى وجوه جديدة، إذا كنت وحيداً.







شهر آذار (مارس)

(مشيت على الجمر ووطئت الرمضاء فلم أر أحرَّ عليَّ من عضبي)

(بزرجمهر)

النمط بطيء والانفراج يتأخر

يعود اللجوء الضاغط ليسيطر على الأجواء ويلبّد سماءك، في بداية هذا الشهر، قد لا تسير الأمور بالسرعة التي تتوخاها، أما الأوضاع فتراوح مكانها، لكي تتأخر الاستحقاقات أو الأجوبة التي تنتظرها، فيتراءى لك أنك محاط بحفنة من الأغبياء أو العاجزين عن مواكبتك، صدقني أن هذه الفترة ليست مثالية لفرض وجهة نظرك، أو للقيام بردة فعل انتفاضية، نصيحتي لك هي في التروي وكبت الغضب والانتظار قليلاً، حتى تتبدل الأجواء، قد يأتي الفرج اعتباراً من تاريخ 21، أي في الأيام العشرة الأخيرة من الشهر، إذ تسهل المهمات وتزول بعض العراقيل، تسوء العلاقة بالمحيط وتضطر إلى التحفّظ والانسحاب، أو البقاء في الظل حتى تاريخ 21 الذي يعدك بأخبار طيبة وتطورات وانفراجات، تتجلى ترشيحاً لمنصب أو اهتماماً من قبل بعض النافذين وعرضاً جيداً جداً.

تحمل الأسابيع الأولى من الشهر إرباكات على الأرجح، تستاء من تحالفات مهنية وغيرها، أو من شراكة بدأت تشكك بها، أو من موقف ضعف تعاني منه تجاه مسؤولين أو إداريين، قد تصمت عن تصرفات شائكة ونوايا سيئة تلاحظها، أو تضطر للتكيف مع أجواء معادية أو ظلم يلحقه البعض بك، عدا عن العراقيل والمنافسة غير الشريفة التي تتعرض لها.

إذا أحسنت الصبر فقد تنقلب الأوضاع في أواخر الشهر، أو في أوائل الشهر المقبل، على أبعد تقدير، حتى إن الفلك يشير إلى فترة حظ حوالي تاريخ 28، وقطاف لجهود حثيثة قمت بها خلال السنوات الماضية، وقد يتجلى هذا الحظ بوجوه متعددة وربما بصورة غير منتظرة، كأن تكافأ على عمل سابق أو تكلّف بإدارة مشروع كبير أو تتلقى هدية أو تطل عليك فرصة استثنائية تخصّك أو تخص الشريك، لا شك أن هذا الشهر يحمل أيضاً تغييرات في المجال المهني أو في بعض ظروف العمل، لكن الإشارات الأولية قد لا تكون مشجعة، حافظ على تفاؤلك يا عزيزي!



غرام وأوهام

يسود حوار الطرشان في النصف الأول من الشهر، وتحديداً بين 1 و12، تتلقى سيلاً من الاتهامات، أو يؤخذ عليك بعض التصرفات والنوايا كما يتخيلها البعض، تدافع عن نفسك أو تصمت، إلا أن النتيجة واحدة، تعيش بلبلة ما وتضطر، في غالب الأحيان، إلى ترطيب الأجواء وشرح المواقف ومحاولة التودد، تحتار في قرار وخيار، تصادف ربما شخصاً يثير في نفسك التساؤلات ويبدو لك غامضاً بعض الشيء، تلاحظ أن أمراً ما يخفى عنك ولا تفهم الأسباب، يسود الالتباس، قد تجد غرابة في بعض التصرفات، إلا أنك اعتباراً من تاريخ 13، تشعر بالجو يتحسن، رغم أن مشاكل الغيرة والتملكية تبقى مستمرة طوال الشهر، بعض مواليد الأسد يتخلون عن علاقة طمعاً بعلاقة جديدة، أو انحيازاً إلى عواطف مختلفة، والبعض الآخر يصادف فرصاً عاطفية غريبة ومميزة، ولقاء رومنسياً مفاجئاً وغير متوقع، يجعلهم يعيشون تجربة خاصة، أو يجدون نفسهم أمام شخص جذّاب جداً يحاول إيقاعهم في شباكه، وقد يتقن فنّ لعبة الإغواء والإغراء ويبلبل الأجواء! ابتداءً من تاريخ 21 تتحسن الأوضاع العاطفية وتسير نحو انعطاف جديد ربما، أما التطورات فتتعلق بمواقفك من المستجدات وتعاملك معها.







شهر نيسان (أبريل)

(أفضل الناس من عفا عن قدرةٍ، وتواضع عن رفعةٍ، وأنصف في قوةٍ!)

(عبد الملك بن مروان)

السماء تفي بوعودها والأمور تتحسن

يخف الضغط الآن بعد فترة من القلق والترقب، يتسارع النمط فتصطلح الأمور وتتلقى جواباً عن عرض لك أو مبادرة قدمتها في السابق، في حين أن الوضع المهني يتسوّى، تدرك الآن أن الصبر كان ضرورياً وفعالاً، حتى ولو أن كل شيء لا يعود إلى مكانه دفعة واحدة، هناك دوماً بعض الأخطاء الصغيرة والإرباكات والعراقيل، إلا أن مثابرتك تجد ثمارها حتى ولو طال الأمر قليلاً أو تعثّر وشهد تقدماً وتراجعاً. فـ (الشمس) في برج الحمل تكون بالعادة مناسبة لك، لولا معاكستها هذه السنة لكوكبي (مارس) و(جوبيتير) في الوقت نفسه، ما قد يولّد بعض الغضب وسوء التفاهم أو التعب والبلبلة، حاذر من تحديك القوانين والأعراف ولا تورّط نفسك في قضايا قضائية، من مصلحتك التعامل مع الأمور بهدوء، وتركها على سجيتها وتقبّل بعض الأوضاع والتصرفات بتجاهل تام.

رغم هذه الاعتبارات تبدو فخوراً بنفسك، واثقاً من قدراتك، مستعداً للمواجهة إذا تحداك أحد، تسيطر على أوضاعك وتفعل المستحيل لبلوغ النجاح، قد تحارب على جبهات عديدة، إلا أن حدسك يدلك على الصواب.

نصيحة الفلك هي في عدم حرق المراحل أو التسرع في إنهاء ما تقوم به، فالاستعجال يعيق النجاح أو الفعالية، كن صابراً وهادئاً فقد يستغرق عملك وقتاً أطول من المتوقع، إلا أنك تبلغ أهدافك إذا اعتمدت الهدوء، أحط نفسك بأشخاص كفوئين وابتعد عن الأوهام. قد تتلقى هذا الشهر، أخباراً جيدة آتية من الخارج أو دعوة مميزة من أصدقاء يسكنون بعيداً. تأقلم مع الحاضر وتكيّف مع الأحداث دون التفكير بإدارة كل شيء، قد لا تستطيع السيطرة على كل الأشياء لكنك قادر على قلبها لمصلحتك، إذا شئت!



الوضع العاطفي جيد

يحالفك كوكب الحب (فينوس) بين 6 و30، حيث ينتقل إلى برج الحمل ويشكّل زاوية جيدة مع برجك، ينضم إلى (الشمس) لكي يوفّر لك ثقة بالذات وأفراحاً ولقاءات وحياة اجتماعية غنية، قد تعاود اللقاء بأشخاص انقطعت أخبارهم عنك طويلاً، أو تصادفهم أثناء تلبيتك لدعوة أو مناسبة اجتماعية، تكون النشاطات واسعة ومميزة، وقد تقضي وقتاً طيباً مع الشريك أو الحبيب الذي يدعم خطواتك ويؤازرك في كل المحن، إذا كنت وحيداً، فقد تكتشف الحب أثناء حفلة ما فيطرب القلب بسرعة، أو قد يأتي الحظ في الحب عن طريق الخارج فتصادفه أثناء سفر، قد يهتف قلبك لمن تختلف ثقافته عن ثقافتك، فتقبل على هذه العلاقة بدون تحفّظ، بإمكان هذا الشخص أن يوسّع آفاقك ويعلمك أموراً مهمة ويأخذك في اتجاهات وثقافات أخرى أو حتى نحو بلاد جديدة. أما الحب الجديد في حياتك فقد يأتيك كهدية هذا الشهر، تبدو مغامراً ورومنسياً، تجد في أعماقك الشجاعة على القيام بالخطوات الأولى.

أما الحياة العائلية فقد تهبك أوقاتاً لا تنتسى، حيث يعبر المقربون عن محبتهم وحرصهم، وقد تفخر، عزيزي الأسد، بنتائج أعمال أحد الأولاد، كذلك تساعد المقربين وتقدم إليهم دعماً معنوياً ونفسياً ومادياً عند الحاجة، قد يتلقى أحدهم خبراً ممتازاً يتعلق بعمل جديد.







شهر أيار (مايو)

(الصدق في أقوالنا أقوى لنا والكذب في أفعالنا أفعى لنا)



نشاط وإقدام واتفاقات جديدة

تنجز أعمالاً كثيرة، وتتسلح بحجج منطقية ورغبة بالنجاح شديدة وعزن وثقة بالنفس، ما يسمح لك بتحقيق ما تريد وبتصحيح العلاقات مع الجميع، تخوض في هذا الشهر تجارب مهنية جديدة وتذهب في أسفار ربما أو تشارك بناسبات تكون مفيدة، كذلك تقوم بأبحاث وتقدم على مبادرات جريئة وشجاعة، أما كوكب (مارس) فيصل إلى برجك بتاريخ 9، ليغذّيك بحيوية مضاعفة ويهديك إرادة صلبة ونفوذاً وقدرة معنوية وجسدية على تحقيق إنجازات بلا حدود.

تستفيد، عزيزي الأسد، من الجو العام الذي يغمر السماء الفلكية فتصحح أوضاعك وتعقلن طموحك، بحيث تصبح مشاريعك أقرب إلى التنفيذ، يرتاح قلبك ويطمئن، وقد تجد طريقك اعتباراً من تاريخ 9، لكي يرتسم في الأفق وقت مهم حوالي تاريخ 21، إذ تحقق أعمالاً ممتازة في هذه الأثناء، وتعيد بناء ما تهدّم أو تعيش فترة مميزة من حياتك، أو تقوم بسفر استثنائي.

أما نصيحة الفلك، فهي في المحافظة على الاستقامة والصراحة في كل ما تقول وتفعل، حاول أن تترفّع عن الأحقاد الصغيرة وانطلق مع أجواء فلكية تدعوك لبذل الجهود،ولو حملت إليك بعض التحديات.

قد يحمل هذا الشهر عملاً جديداً للبعض، أو رحلة مميزة للبعض الآخر، أو مباراة مهمة جداً حضّرت لها، أو مشروعاً يبصر النور بعد اجتماعات وتحضيرات كثيرة، أما حكمك في الشؤون المالية فيصبح أكثر نضجاً الآن، تبني على أس ثابتة، وإذا أردت الاستثمار فقد تتجه نحو العقارات وتمتلك منزلا أو تشيد بناءً أو تشتري أرضاً، خلال هذا الشهر.



جموح عاطفي

ترغب بالأحاسيس القوية وتريد أن تبعد عنك الروتين، فتبحث بكل الوسائل عن قصة ما تلهب المشاعر أو تجعل كتخرج من الرتابة، قد تستفزّ الشريك وتشعل النار حولك لأقل سبب، أو تذهب إلى علاقة مشكوك بها، أو تعيش مغامرة استثنائية غير روتينية أو كلاسيكية، تحمل الأسابيع الثلاثة الأولى إشكالات من هذا النوع، أو احتكاكاً بالشريك، أو بعاداً وأجواء صاخبة، قد تستقطب شخصاً غير اعتيادي، أو تثير غيرة لدى الشريك الذي يواجهك بأسئلة وتهديدات، أو تتأرجح بين خطين متوازيين، أو تتعلق بشخص مختلف عنك وربما يكبرك سناً، أ, يشغل منصباً رفيعاً تنتمي تراتبياً إليه.

مهما كان وضعك، فإنك تتمتع بجاذبية قصوى وتسجل الانتصارات العاطفية فتكسب القلوب أينما حللت، وقد تجرح الشريك العاطفي بتصرفك هذا، أنصحك بالتكتّم والتروّي وعدم استثارة الغضب، حتى ولو كنت صياداً ماهراً، الأفضل أن تلعب ورقة التواضع والتحفّظ!







شهر حزيران (يونيو)

(لا تصدق كل ما تراه ولا نصف ما تسمعه)

(مثل إنكليزي)

فترة جيدة بعد مرور الأسبوع الأول

إذا شعرت بالتباطؤ وعدم الاستقرار خلال الأسبوع الأول من الشهر، فإن الأمور تتبدل نحو الأفضل بعد ذلك إذ تتلقى مسعدة ثمينة جداً وترتفع المعنويات فتخوض مفاوضات مهمة ومساعي مهنية أساسية وأسفاراً مفيدة جداً، أما كوكب (مارس) في برجك، فيزوّدك بالحماسة اللازمة والاندفاع لخوض المغامرات بدون خشية، لكنه أيضاً يعرّضك للحوادث والتهور، ما يستدعي الانتباه والحذر حتى يمر الشهر بسلام.

تحملك الكواكب إلى تنفيذ الرغبات وتحقيق المشاريع الكبرى والتوصل إلى تحالفات مهمة، سواء على الصعيد الشخصي أو المهني، تبدو الأقوى يا عزيزي، وقد تسحق الأعداء والأخصام في بعض الفترات، فتجد أن هذا الشهر ممتاز بالنسبة إليك.

كوكب (مركور)، في موقع مناسب، يغذّي مخيلتك وقدرتك على التحليل السليم والتقاط الفرص، تهتم بمشاريع عامة ودولية ربما، قد تناضل من أجل السلام أو الوئام، أو تبحث في مشكلة عالمية وتكرّس وقتاً لمناقشتها، (طبعاً إذا كنت تهتم بالشأن العام) أو تدافع عن فكرة أو مبدأ أو قضية باتت تشكل خطراً على المحيط، كلما اقتربت من الأيام الأخيرة من الشهر تشعر بالاطمئنان أكثر وترتاح لمجريات الأمور، وقد تتوصل إلى الرضى المقبول، حوالي تاريخ 20، إذ إن كوب المال (مركور) يعاود سيره المستقيم يوم 20، أما تراجعه فلا يوقف مسيرتك، لكنه يؤدي إلى تباطؤ النمط قليلاً، تأكد أنك تتفاهم مع الشخص المعني أو مع الفرقاء والمؤسسات المتعلقة بأوضاعك المالية، تزدهر الأعمال والحملات والمشاريع المشتركة بعد تاريخ 20، فيحقق بعض مواليد الأسد هدفاً كبيراً، بعد فترة من القلق والحيرة.



في الحب، النصف الأول أفضل

تنعم بخريطة فلكية مميزة بالنسبة إلى علاقاتك الشخصية بين 1 و18، فتعيش أوقاتاً حالمة وسعيدة، لم تتمتع بأجواء كهذه منذ فترة طويلة، تتضاعف المناسبات الحلوة والمشوّقة وتحلّق أنت بشخية جذابة وحضور ملفت، فكوكب 0فينوس) في برج الجوزاء يلائمك، بالإضافة إلى (الشمس) الساكنة البرج نفسه، تعرف جديداً مدهشاً، وقد تقدم على بعض المشاريع غير الاعتيادية، سواء كنت وحيداً أو مرتبطاً، تشارك بنشاطات اجتماعية واسعة أو ينادي كالحب بصورة مفاجئة، فتمارس جاذبية لا توصف وتستقطب القلوب، تجد حلولاً لكل المشاكل العالقة في محيطك، ويدلك الحدس على الأساليب الواجب اعتمادها لإقناع الآخرين وتغيير الاتجاهات، تمارس فن الإقناع وكسب المؤيدين، لكن حاذر التطرف في كل شيء واعتمد الاعتدال، مهما كانت الإغراءات شديدة، قد تحتار أمام فرصتين، إذ يأتيك الحب مزدوجاً فتجد صعوبة في اتخاذ القرار، إسأل قلب كيا عزيزي!

أما اعتباراً من تاريخ 18 فيجب الانتباه إلى ما يدور حولك، حاذر من عمليات خداع أو غش، ولا تقع ضحية الكذب وعدم الأمانة، قد يخف الوهج قليلاً ولو كان الأمر عابراً، في هذه الأثناء، قد تهرج لمساعدة صديق يعاني من انقلابات في حياته العائلية أو العاطفية ويعيش حالة من الانهيار، أو تجد نفسك في مواجهة مع بعض أفراد العائلة، فتفتقر إلى الصبر والدبلوماسية واللياقة في مخاطبتهم والتعامل معهم.





شهر تموز (يوليو)

(من رأى الحق ولم يأخذ جانبه فهو جبانٌ)

(كونفوشيوس)

لا غالب ولا مغلوب

حان الوقت لكي تأخذ نفساً وتفكر بمستقبلك، بعيدً عن الضغوط والتدخلات والمبادرات، يترك كوكب (مارس) برجك في أول الشهر فتخف المخاطر والمخاوف من الأحداث وتكن المعنويات مرتفعة حتى تاريخ 9، ابتداءً من 10 وحتى 26، ينتابك قلق وخوف على المصير وتردد إزاء بعض الخيارات، فتتوه بين غموض من هنا وفرصة جيدة من هناك، تفتقر إلى التركيز، لكن لحسن الحظ أنك تثابر وتعاند وتقف في وجه الريح، وصولاً إلى الأهداف، لكي تلتقط أنفاسك في أواخر الشهر تقريباً.

تبدأ الآن بالتخطيط لمشاريع الأشهر المقبلة، فتسير الأمور كما هو متوقّع لها، لا شيء في الأفق يدل على ضربات قاسية، لكن بالمقابل لا مؤشر عن مفاجآت ضخمة وجيدة تتلقاها، لحسن الحظ أنك تعبّر عن نفسك بطريقة ذكية ومحببة، فتظهر وداً وتقارباً مع الآخرين وتشعر بالانسجام مع الذات، رغم بعض القلق الذي ينتابك، المهم أن تحافظ على ثقتك بالنفس وأن تتعاطى مع المستجدات بإيجابية، قد تخوض نقاشات حول المستقبل، داخل المؤسسة أو الشركة التي تنتمي إليها، قي فلب ككلام كثير ويجب أن تخرجه للعلن، أما لقاء (مراس) بـ (ساتورن) فيضطرك إلى بذل جهود مضاعفة والتوقف عند بعض التفاصيل المزعجة، حاذر يا عزيزي، فقد يحاول أحد المعنيين بمجالك المهني، تغذية صراع معك والتشكيك بدوافعك وقراراتك ووجهة نظرك. لا تترك الأمر يحد من طموحك، بل حاول أن تقيم اتصالات متينة، محافظاً على مكانتك ومدافعاً عن وجهة نظرك بتركيز وهدوء.

قد تفاجأ بتطورات جيدة أو فرص لا بأس بها ابتداءً من تاريخ 12، أو تتوصل إلى خلق ظروف تحررك من بعض القيود السابقة، لكن الجو العام ليس سهلاً، وقد يضطرك إلى التكيف مع بعض الظروف والتغييرات، وازن بين الجيد والسيّئ ولا تعرّض استقرارك الشخصي للخطر، ناقش أي عرض مع الشريك أو الزوج، أما الفترة الأفضل فقد تبدأ بتاريخ 26، إذ تزدهر الأوضاع المالية وتفك السلاسل عن بعض المشاريع المكبلة، نصيحة الفلك هي في الاستعانة بخبراء أو مختصين أو محامين أو محاسبين، قبل اتخاذ أي قرار جدي على الصعيد المادي والمالي.



إشراق عاطفي ابتداءً من 12

تراوح مكانك في الأيام الأولى من الشهر، وتحديداً حتى تاريخ 12، تبدو منشغلاً بأمور كثيرة تحول دون تفكيرك بالشأن الخاص الذي تهمله قليلاً أو يهملك..! قد تشكو من برودة أو غياب، أو من اضطرارك إلى القيام بمهمة تبعدك عن الحبيب، إلا أنك اعتباراً من تاريخ 13، فتلتقي الحب أو نصفك الآخر أو تنطلق نحو مغامرات مشوّقة، فـ (فينوس) الذي يدخل برجك يبعث الحيوية إلى علاقاتك ويحمل إلي كتغييرات وأفراحاً، وظرفاً قد يغيّر المصير، قد تطّلع في هذه الأثناء، على قرار وحسم أو تصغي إلى حقيقة كنت تجهلها، تعرف نقاشاً يوضّح لك الرؤية، فتختار طريقك واعياً وترتاح من انقباض أو حيرة وتمارس سحرك على المحيط، وربما يتم لقاء، إذا مازلت وحيداً، يبدو مهماً ويشير إلى إمكان حصول ارتباط نهائي.

أما كوكب (بلوتون) فيترك تأثيراته على منزلك الرابع، وهو منزل الحياة العائلية، لكي يتحدث عن تغييرات وأحداث كبيرة تحصل الآن في هذا المجال وتبدو إيجابية أو حاسمة، فقد تعاود الصلات مع أحد أفراد العائلة أو تقرر نهائياً قطع علاقتك به، بعد اطلاعك على معلومات وحقائق بشأنه.







شهر آب (أغسطس)

(إذا أغلق الله باباً فتح ألفاً)

(مثل تركي)

الوقاية خير من العلاج

أسارع إلى دعوتك للاعتناء بصحتك وسلامتك، في شهر الكسوف والخسوف، اللذين يتمّان في مواقع دقيقة، إذ يكون الكسوف الكلي في برجك يوم 1، والخسوف في مواجهة برجك، أي في الدلو يوم 16، قد يكون الوقت سانحاً لمراجعة وضعك الصحي والقيام بفحوصات سنوية ضرورية، لا تخش شيئا، يتعلق الأمر فقط بإشارات يجب أن تحترمها ولا يتحد الفلك عن نتائج سيئة، لا سمح الله! إلا أن الدلائل الفلكية تدعوك للاعتناء بسلامتك أيضاً وعدم الاستهتار بأية عوارض، كذلك، يجب أن تحافظ على معنويات كعالية وأن تلتزم الأعراف والأصول والقواعد، في كل مجال.

أما المواقع الفلكية الأخرى، فتتحدث عن أجواء جيدة وقفزات جبارة نحو الأمام، تتبلور الأفكار المتعلقة بمشروع جديد تطلقه وتبدأ بالتنفيذ، عندما تكون مستعداً، قد تتأثر الأيام الأولى بمعاكسة (نبتون) لـ (فينوس) في برجك، ما يؤثّر ربما على علاقاتك المهنية والشخصية ويحذّر من اكتشاف عملية غش أو من سرقة قد تتعرض لها، إلا أن إحساسك يبدو عالياً بفضل وجود كوكب (مركور) في برجك، ما يجعلك تشعر بالخطر قبل وقوعه وتستدركه قبل فوات الأوان، يدلك حدسك على الصواب، ويفتح عينيك على مناورة أو عملية احتيال أو خيانة ما، توقّ‘ تغييرات إيجابية ابتداءً من تاريخ 19، تجعلك تسرّع الخطى نحو تنفيذ الأهداف وترتيب الأوراق والمستندات والتعاطي مع التفاصيل الصغيرة والكبيرة بحكمة، محاطاً بمتعاونين كفوئين ومستعدين للمساعدة، يبدو تأثيرك على المحيط هائلاً، فتعمل بمهارة كبيرة تلفت الانتباه والإعجاب وتتخطى العراقيل، وسط دهشة الأخصام والمتورطين.



عاطفياً الأسبوع الأول هو الأفضل

استفد من أيام (فينوس) في برجك، لكي تلتقي بالناس وتبسط نفوذك على القلوب التي تصادفك وتمضي أوقاتاً طيبة برفقة المحبين، تتخذ مبادرة جيدة أو يتخذها الشريك باتجاهك، فيطرب القلب وتصغي إلى كلمات الحب والإعجاب، كما إلى عروض الزواج، إذا كنت عازباً، بعد ذل كقد تتغير الأجواء، فتواجه بلبلة وعثرات أو برودة وبعاداً، أين هم الأصدقاء والأحباء والمقربون؟ ما الذي يشغلهم عنك؟ قد تشعر بالغربة أو تلتبس عليك الأمور، فتعيش مشاكل جدية في بعض الأحيان، أو تتحفّظ عن اتخاذ أي قرار يتعلق بمصيرك العاطفي، حتى إن إحدى العلاقات العاطفية الناشئة تتراجع درجاتها بدل التقدم، أو قل، قد تتشابك الشؤون المالية بالشؤون العاطفية وترى الحبيب واضعاً شروطاً تذهلك أو تفاجئك، تراجع حساباتك متزوّجاً كنت أم عازباً، وتضع خططاً جديدة أو تأسف لبعض التصرفات، وربما تشكك بسلوك أحد المحبين وتخشى من خيانة أو غش، تكون واهماً ربما، إلا أن الأجواء ليست واضحة وقد تسكنك هواجس بلا مبررات، أو تطرأ ظروف خاصة تطرح أمام وضعك العاطفي تحديات كثيرة، وقد نفسرها بسفر طارئ للحبيب، أو بغياب لا تفهم أسبابه أو بمشكلة صحية تستدعي نقله إلى المستشفى، أو أزمة تطرأ في مجاله المهني.

لقد فهمت الأجواء الفلكية، وانطلاقاً من هنا، يمكن أن تفسّر وضعك الشخصي وتحلله حسب المعطيات التي شرحتها.







شهر أيلول (سبتمبر)

(قبّلتها عند الصباح فجاوبت أفطرت يا هذا ونحن صيام

فأجبتها: أنتِ الهلال وعندنا الصوم في مرأى الهلال حرام)



دعم فلكي لتحقيق الطموح

تحالفك الكواكب بمعظمها وتساندك في مهماتك، لكي تجّد بعض المشاريع وتحقق الأحلام التي تراودك منذ فترة، كواكب (مركور)، (فينوس)، و(مارس) في برج الميزان، تحميك من المعاكسات الأخرى وتهب كالصحة المعنوية والجسدية والاستعداد الذهني للتعامل مع الظروف الراهنة، وللتصرف بمهارة وللخلق والإبداع والانفتاح وتوظيف المواهب بشجاعة وقوة، تفيض حيوية يا عزيزي، وتبدو مقبلاً على الدنيا، قادراً على مواكبة الأعمال الكثيرة التي تنتظرك، قد تبذل جهوداً مضاعفة وتكثر من ساعات العمل، أو تسافر بحالة طارئة، أو تقوم برحلة ضرورية وتعقد اللقاءات تلو اللقاءات وتعاود التفاوض بشأن عقد اعتقدت أنك خسرته إلى الأبد، تستفيد من كل خطوة تقوم بها في هذه الأثناء، وتخوض تجارب جديدة، فتتلقى رسائل عديدة وتتواصل مع جماعات ومؤسسات وأطراف أساسية، تتلقى أخباراً من كل دب وصوب، وقد يصعب عليك التجاوب مع كل الدعوات والعروض، باختصار، تثير الاهتمام في هذا الشهر، فتلاقي جهودك السابقة ثمارها، قد تقوم بعملية بيع ممتازة أو تكتسب سمعة طيبة وشهرة، إذا كنت تعمل في الشأن العام.

تقوم بتسويات مالية جيدة أو تناقش عقداً أو عرضاً بصورة جدية، فينتظر الآخرون جوابك على أحر من الجمر، يتنافس عليك الشركاء فتحقق تطوراً كبيراً، محاطاً بأصدقاء وأقارب وزملاء مؤيدين، قد تؤدي مهمة إنسانية كبيرة أو ثقافية، وتترك أثراً على أشخاص متعددي الجنسيات أو الثقافات، تستفيد من أوضاع مهنية عامة، وتقوم باستثمارات تتناغم مع بعض الظروف، أما هذا الحظ الذي يرعى هذه التوجهات، فقد تخطه أيضاً الزاوية الرائعة التي يحدثها (جوبيتير) مع (ساتورن) في 8 أيلول (سبتمبر)، ما يجعل أجواء هذا الشهر ملائمة، شرط أن تقوم بالجهد اللازم وتسرّع الخطى.



الوضع الشخصي متألق أيضاً..

يرافق كوكب الحب والجمال (فينوس) خطاك حتى تاريخ 23، فيرعى مصالحك العاطفية والشخصية ويتحدث عن لقاء استثنائي يقلب المعايير، أو بوح بالحب يذهلك، أو تقارب مع الحبيب الغالي وعرض للزواج أو إتمام له، تنهال عليك الفرص الاجتماعية والمناسبات الكبيرة والدعوات من كل صوب، فتكاد لا تجد وقتاً كافياً لتلبيتها والتجاوب مع الجميع، تكسبك الثقة بالنفس لمعاناً وجاذبية لا تقاوم، تتحول إحدى الصداقات إلى علاقة أمتن ربما، أو تلاحظ إشارات في هذا السبيل تجعلك سعيداً ومتباهياً حتى! من المحتمل أن تذهب في رحلة مع الحبيب أو أن تلتقيا في مكان بعيد، تبدو المشاعر قوية جداً خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من هذا الشهر، وقد تصادف الحب إذا كنت خالياً، في المجال المهني أيضاً، أو عن طريق الصدفة، أو ربما عبر بعض الاتصالات العائلية، أثناء انهماكك بشأن عائلي أو معالجتك لمشكلة في هذا الميدان، أما ابتداءً من 24 وحتى نهاية الشهر، فقد يصعب الحوار أو تتراجع الحظوظ قليلاً، فتشكو من سوء تفاهم أو تلتهي بمعالجة بعض المشاكل العائلية.







شهر تشرين الأول (أوكتوبر)

(الحقيقة دائماً تؤلم من تعوّد على الأوهام)

(ميخائيل نعيمة)

استعد للطوارئ

يأتيك الخريف قاتماً قليلاً هذه السنة، ويحمل غليك بعض المعاكسات مع كوكب (مارس) في مربع مع برجك، أي في العقرب، ابتداءً من تاريخ 4، ما يعكر صفو هدوئك حيناً أو يزعج مشاريعك وأحلامك حيناً آخر، لحسن الحظ أنك تتمتع بقدرة على التعامل السريع مع المستجدات والحالات الطارئة، وهذا ما تحتاجه ربما خلال هذا الشهر، لا تهمل، عزيزي الأسد، صحتك واعتن بسلامتك، أما معنوياتك فتبقى قوية صامدة لا تنهزم.

إياك ومراوحة المكان أو التشبّث بالتفاصيل الصغيرة، لأن هذا الأمر قد يؤخّر مسيرتك بدون جدوى، إذا شعرت بأن مشروعاً ما يتعثر فلا تصر عليه، بل انتقل فوراً إلى شيء جديد. لا تستغرب إذا وجدت نفسك أمام حائط مسدود الآن، المهم أن تتصرف بحكمة وذكاء، لأن العناد يضر بمصالحك، وكل موقف متطرف وتعنّتي يقودك إلى الخراب، في ظروف كهذه يجب اعتماد الحذر، تجنّب أيضاً الغيرة والشكوك والعدائية والعنف، لا تعرّض نفسك للخطر، أحِطْ نفسك بأشخاص تثق بهم ولا تهمل سلامتك أيها الأسد.

أنت الرباح إذا أحسنت التصرف بهدوء في كل الظروف والأحوال، سواء كنت تفاوض من أجل سكن جديد، أو مهمة توكلها إلى الآخرين، أو لقاء مع إحدى السلطات أو بعض النافذين أو الزملاء أو الرؤساء كما مع الأولاد والمحيط العائلي. كذلك كن هادئاً إذا خضعت لاختبار أو امتحان أو شاركت في مباراة، لا تفقد أعصابك ولا تغضب، وإلا كان الثمن باهظاً.

يدعوك هذا الشهر، إلى الاستشارة وطلب النصيحة وعدم التفرد بالقرار أو الاستعجال بتنفيذ أي شيء، أما النصف الثاني منه فيبدو أكثر لطفاً معك، إذ أن كوكب (مركور) الذي يتراجع في النصف الأول من الشهر، يعرقل الاتصالات ويؤجّل الاستحقاقات، أو يشير إلى التباس وغموض وشيء من الضياع، قد تنغلق على نفسك ويتراءى لك أن لا شيء يسير حسب رغباتك، تشكك حتى باستقامة الآخرين وصدقهم، وقد تبتعد عن بعضهم فتتراجع حماستك باتجاه بعض الأشياء التي لم تعد ذات قيمة بنظرك، أما بعد معاود ة كوكب (مركور) سيره المستقيم اعتباراً من تاريخ 16، فتخفّ الهواجس وتعود الأمور إلى مجراها الطبيعي، يتسوّى بعض المشاكل المالية حتى، وقد تدعمك امرأة في المحيط تفضي إليك بأسرارك، فتبدي لك مودة وتعاطفاً.



خطوات القلب متعثرة حتى تاريخ 18

لا.. لا تتحدث عن حب جديد الآن ولا تثق بلقاء يتم في النصف الأول من الشهر، وتحديداً بين 1 و18، لأن الخيبة قد تلحق به أو يلفّه الغموض أو ربما يوقعك في الخطأ، أما إذا لم تكن معنياً بهذا فقد تعيش وحيداً، مبلبل التفكير، تائهاً ومنطوياً على نفسك لألف سبب وسبب، هل تبحث عن حب مستحيل؟ هل تحن إلى الماضي نادماً وحالماً بأنه سيعود وقد تفلّت منك إلى الأبد؟ تميل إلى الأوهام أيها الأسد وتفضّلها على الحقيقة، أو ربما ترتكب خطأً ما بعملية مقارنة بين الأمس واليوم، والتي لن تجديك نفعاً، أقلب الصفحة حتى ولو ساورتك مشاعر غريبة وملحة في هذا الإطار، لا تثق بحدسك الآن، بل هدّئ من روعك وانتظر قليلاً قبل اتخاذ القرار.

تسدي إليك امرأة مقرّبة نصيحة ثمينة، ويجب أن تصغي إليها وأن تناقش ما في قلبك بصراحة، لا عيب في إفصاحك عن المشاعر، لا تخجل منها، لكن تصرف بحكمة، أما إذا كنت مرتبطً، فقد يعود نزاع قديم إلى الظهور من جديد في حياتك، ويصعب التفاهم مع الزوج أو مع أحد أفراد العائلة، تطفو أحقاد قديمة على سطح مشاعرك، وتتذكر تجربة قاسية عشتها أو أزمة مررت بها ولم يقف إلى جانبك من تحب، ربما تثار قضية طلاق وتأثيراتها عليك، يصعب عليك إيجاد قواسم مشتركة أو التوصل إلى تسويات، فربما تعيد النظر بإحدى العلاقات ويكون للعنصر المادي تأثير على هذه الخلافات.

إلا أن الفلك يعد بحلول محتملة اعتباراً من تاريخ 18، عندما يدخل (فينوس) إلى برج صديق هو القوس، والذي يشكل مثلثاً مع برجك، تستعيد اتزانك وسيطرتك على النفس ويبدو المناخ أكثر إيجابياًن فتصطلح الأمور ويخف الضغط، تبلسم الجروح فيحتفظ لك هذا القسم من الشهر بمفاجآت حلوة لم تتوقعها في بدايته، ولقاء يبدو مميزاً قد يبدّل الاتجاهات، يدعمك الأصدقاء في هذا الوقت، يقدمون إليك العون ويلعبون دوراً في تطمين بالك وتأمين الراحة النفسية.





شهر تشرين الثاني (نوفمبر)

(لا يكون الصديق صديقاً حتى يحفظ أخاه في ثلاث: في غيبته ونكبته ووفاته)

(الإمام علي)

دورة من الحظ تبدأ في منتصف الشهر

لا تراهن على الأسبوعين الأولين من الشهر الخاضعين أيضاً لعواصف كوكب (مارس)، بل احم مصالحك ونفسك وابق حذراً متيقظاً، حتى لا تقع ضحية بعض المؤامرات والمناورات، للأسف أقول لك إن الأمور تبقى معقدة في زمن العقرب، حيث (مارس)، (مركور) و(الشمس) تسكن فيه، وذلك حتى تاريخ 16، كمرحلة أولى، ثم تاريخ 23 كمرحلة ثانية، قد ترى الفترة طويلة، لكن يمكنك أن تنظر إليها من زاوية أخرى، ربما تجد نفسك مضطراً إلى البدء من جديد والعودة إلى الصفر لتكرار عمل لم يوصلك إلى النتيجة المتوخاة، أو ربما تعاني من وضع صحي أقلق راحتك منذ فترة. تكتشف مثلاً أن عليك اتباع علاج جديد أو أن العلة تأتي من مكان آخر، وربما يتعلق الأمر بمهمة تتعثّر وعملية تجارية تتعرقل، تأسف لتضييع الوقت، أو تجد نفسك مضطراً لمعالجة أزمة عائلية تطرأ أو نزاع قديم اعتقدت أنه حسم.

نصيحة الفلك هي في التعامل بهدوء وعدم اللجوء إلى الاحتجاج والاعتراض، حتى ولو قوبلت بهذا الاعتراض مرات عدة خلال هذا الشهر، فكوكبا (ساتورن) و(أورانوس) يتواجهان حوالي تاريخ 4، ويضيفان تعقيدات على تعقيدات، أعلم أن الأمر لن يكون سهلاً، لكن الحل هو في التروي والصبر والانسحاب قليلاً، لتحفظ كرامتك، إياك أن تسلط الضوء عليك، فكلما عملت في الظل اكتسبت أماناً وطمأنينة، اختر الأنسب لك وخفف من الخسائر، سيطر على انفعالاتك وشكوكك ولا تترك اليأس يسكنك، عليك ربما أن تجلس لتفكر بهدوء وتجد الحلول، محافظاً على الثقة بالنفس وطارحاً المسائل كما هي وبدون هروب، إذا عانيت من نزاع مهني ترى فيه ظلماً، فحاول أن تتقدم بشكوى رسمية إلى النقابة أو المرجعية المختصة أو الإدارة، بدون مواجهة أو غضب أو رفع الصوت.

أما الفلك فيسهّل عليك المهمة ابتداءً من تاريخ 16، ويطلق يديك ابتداءً من تاريخ 23، فتشعر أولاً بالارتياح النفسي فيخف عنك الضغط، ثم تتلاحق أحداث تسعدك وترضيك وتحمل إليك الظروف المناسبة والمكافآت، فتشعر أن دورة الحظ بدأت لكي تنهي السنة إلى جانبك، يحصل ما يبلسم الجراح ويدغدغ الكبرياء ويغير المسار كلياً، نحو نصر تحرزه أو حلم تحقق ونجاح يلاحق نجاحاً، تستفيد يف هذا الوقت من رياح الوفرة والمفاجآت العذبة التي تأتي على شكل هدايا وهبات، أو مكافأة أو ترقية، أو ردّ لدين، أو إرث، أو استثمار ناجح، أو خبر لنجاح يحققه أحد المقربين، أو أرباح للزوج، للزوجة أو بعض الشركاء..



تمارس سحرك وتتسلّط

كيف أصف الوضع العاطفي هذا الشهر؟ هو مجموعة تناقضات بين الفرح والسعادة من جهة، والغضب والتحدي من جهة أخرى، (فينوس) مازال في موقع مناسب لك، أي في القوس حتى تاريخ 12، يهبك أجمل ما عنده من أحلام ولقاءات وانجذاب عاطفي قوي وحياة اجتماعية صاخبة، إلا أن مجموعة الكواكب في العقرب، تجعلك في حالة غضب وعدم امتنان، تعاتب وتنتقد وتحاكم الآخر، حبيباً كان أم صديقاً أم فرداً من أفراد العائلة. قد يكون الأمر معاكساً، فتتحمل مزاج أحد المقربين الذي يستغل محبتك وكرمك معه، هذا الأمر قد يثير استياءك ويؤدّي إلى أزمة تفتعلها لكي تضع الآخر عند حدوده، يخف الضغط ابتداءً من تاريخ 12، عندما يدخل (فينوس) إلى برج الجدي ويلتقي بـ (جوبيتير)، فيجعلك أكثر عقلانية وحكمة، تبحث عن حلول منطقية وواقعية وتتفهم بعض الأنماط وتسعى لتقريب وجهات النظر أو لتحسين الأوضاع، مدركاً أن لا شيء يتم بالقوة وبالتحدي، أما العازبون فقد يعرفون لقاءً مميزاً جداً مع شخص ويثير في نفسهم الحماية، لكنه يعرّضهم لحالة من اللااستقرار أمام المجهول والجديد وغير الاعتيادي.

تطرح هذا الشهر على نفسك أسئلة حول الصداقات الجديدة منها والقديمة، وقد تطرأ أحداث غير متوقعة تسمح لك بعقد روابط مع وجوه جديدة، قد يكون لها دور في قراراتك المستقبلية.





شهر كانون الأول (ديسمبر)

(كُن مرحاً جهد المستطاع، إذ لا أحد يسر بالرجل الحزين)

(مثل إنكليزي)

تشهد السماء على نجاحك

تتألق خلال هذا الشهر سعيداً بإنجازاتك، فلا تستغرب ما تسمع من مجاملات من كل حدب وصوب، والتساؤلات ما هو سرك؟ تفيض حيوية وإشراقاً، وتبدو واقعياً إيجابياً قادراً على التعاطي مع شتى الأمور بحكمة ومهارة، تحقق الانتصار والنجاح، وتتلقى عرضاً مهماً يكافئ سمعتك الطيبة وجهودك الحثيثة لبلوغ الأهداف، يثق الناس بقدراتك واستقامتك وقوتك، فيعتمدون عليكن هذه الفترة المسماة فترة القوس تستقبلك بشغف، وتدير أعمالك وتوصلك إلى بر الأمان، قد تعيد حساباتك وتجد أن ما قمت به يستحق التهنئة، وها أنت أمام سنة جديدة تطل عليك بعد أسابيع وتكافئ مساعيك وتتحدث عن شركات مهمة جداً، إن في حياتك الشخصية أو المهنية، قد توقّع على عقد، أو تسعد بترقية أو بعمل جديد ومهمة كبيرة أو منصب أو علاوة على التراب، لكي تنهي السنة مع ابتسامة كبيرة راضية عن النفس.

ما هي الكواكب التي تدعمك؟ لنبدأ مع (الشمس) في برج صديق هو القوس، ثم مع (مارسِ) الذي يلازم (الشمس) ويشكل زاوية جديدة مع برج الأسد، ثم (مركور) الذي يلازم برج القوس حتى تاريخ 12، ويجعلك محط الأنظار والاهتمام، تأمر فتطاع ويصغي إليك الآخرون بإعجاب وتحظى بحظ على كل الأصعدة، خاصة المهنية، فيلتفت إليك الآخرون شاكرين وشاهدين على أعمالك الفذّة، تتلقى على مكتبك عروضا ًجديدة ومشاريع وعقوداً يجب أن تدرسها، قد لا يكون القرار سهلاً فالتنوع يولّد الحيرة، أما إذا كنت طالباً لعمل أو وظيفة، فقد تدعمك رسالة تنوّ÷ بسمعتك ومكانتك، وتفتح أمامك الأبواب.

تحتفل بجديد هذا الشهر، بولادة أو زواج أو خطوبة أو نجاح أو انتصار، تأتيك علامات الحب من كل صوب وتحقق رغبة دفينة طالما سعيت إليها، لكن حاذر يا عزيزي، من الغطرسة والتسلط نتيجة هذا النجاح، وانتبه لصحتك وسلامتك، واحرص على وصول رسالتك بحذافيرها ودون تحوير أو تهميش بعد تاريخ 12.



القلب يهتف بالحب

تأسر القلوب بسحرك الذي يتغذّى من إعجاب الآخرين وحبهم وبوحهم، ابتداءً من تاريخ 7، عندما ينتقل (فينوس) من الجدي إلى الدلو تحاط، عزيزي الأسد، بالاهتمام والرعاية والمحبة وتحاصرك الدعوات من كل جهة، فتبدو في أحسن حال وتعيش انسجاماً مع الشريك، كما تتعرف إلى حب حياتك، إذا كنت خالياً، تتحدث فتشد الأسماع إليك وتظهر فتخطف الأنظار، لكنك تصبو إلى الشراكة العاطفية والحب والأمان، قد تسير أنت نحو هذا الخيار أو يعززه الشريك الذي يفتح معك صفحة جديدة، أما اللقاءات فتبدو مهمة جداً الآن، إذ أن (جوبيتير) الذي ينتقل إلى برج الدلو في أوائل السنة المقبلة، أي في الشهر المقبل، يتحدث عن زواج مرتقب لمواليد الأسد المرشحين لهذا الموقع! كُنْ واضحاً يا عزيزي، والجأ إلى الحلول الصريحة، إياك والتسويات أو إخفاء المشاعر، لأنك لن تقوى على ذلك بعد الآن، إذا كنت تعيش بلبلة ما فاحسم أمرك، ولا تدخل تجربة مرة بمحاولتك المناورة أو الارتباط بعلاقات سرية، بالمقابل، ترفض علاقة لا يعبّر فيها الآخر عن حبه العلني، وتصبو إلى أجواء رومنسية مليئة بالشعر والسحر في هذه الأثناء

برج العذراء




سنة التقلبات السريعة والظروف الاستثنائية

ما يحدث في سمائك، عزيزي العذراء، هذه السنة لن يكون اعتيادياً، بل يشير إلى أحداث كثيرة وتغييرات وتقلّبات، تترك أثرها في نفسك على مدى السنوات المقبلة، كما ذكريات لا تنتسى!

إن وجود كوكب (ساتورن) في برجك لا يعتبر حدثاً عابراً، وهو الكوكب الموصوف بثقله وقساوة تجاربه، لكنني أطمئنك أن بين كل الأبراج الأخرى التي تختبر (ساتورن) وتقع تحت ضغوطاته، تبدو أنت الأقل تأثراً بسلبياته والأقل تعرضاً للمشاكل، فـ (ساتورن) يلائمك ويشبهك، لأنك إنسان مسؤول بطبعك، تحب النظام وتبحث عن الترتيب والكمال، هذا الكوكب يعطيك معنى آخر للحياة، ويجعلك ترى الأمور بوضوح، فتدرك ما هو فعلاً مهم بالنسبة إليك وما هو مضر ويجعلك تلاحق أهدافك، بدون تضييع للوقت أو بعثرة للجهود، إذاً لا داعي للقلق.

(ساتورن) في الأسد، كانت له تأثيرات صعبة ودقيقة عانى منها معظم مواليد الأسد (إذا لم تصدق فاسألهما)، كما خيّمت تأثيراته على مواليد الثور والعقرب والدلو، للسنتين ونصف السنة الماضية، أما أنت فتتناغم أكثر مع (ساتورن)، الحكيم والقاسي بحكمه في بعض الأحيان، قد لا يجد عندك ما يعاقبه، بل على العكس يكافئك ويتناغم معك، لكنه يحمل تغييرات في التوجه والتصرف فيجعلك، مع (جوبيتير) الساكن برجاً صديقاً هو الجدي، تعيش تجارب غير اعتيادية وتنطلق نحو جديد، رغم ميل كالطبيعي إلى المحافظة.

تتغير، عزيزي العذراء، في هذه السنة بحيث تكاد لا تعرف نفسك في بعض الأوقات، فالتطور الشخصي الذي سيحصل يسير بخطى متسرعة، لكي يتبدل بعض الاعتبارات والنظريات، فتتراجع ربما عما كنت تراه أساسياً ونهائياً، لم يعد تقييمك السابق يتلاءم مع الإنسان الذي تصير عليه الآن، قد لا تصدق ما يحصل، إلا أنك تعيش أوقاتاً قوية جداً بأحداثها ومفاجآتها المذهلة، أراك تبتسم أو تشكك! هذه هي طبيعتك ولن أستاء منك، لكن ما يحصل معك هذه السنة سيبيّن صحة ما تقرأ، وأنا متأكدة من ذلك!

تخوض بعض المجهول بدون خشية، وأنت تشعر منذ فترة أن شيئاً ما يتغير في حياتك، فتحرر من بعض المعتقدات والمبادئ والتوجهات، وتلتزم بخط جديد أو بأسلوب لم نعهده فيك سابقاً.



إعادة تنظيم الهيكلية

يفرض عليك، هذه السنة، تنظيم جديد لأعمالك، فتقدم على تغييرات تحتّمها الظروف، أو تدرك أنت أن عليك القيام بها، من أجل تحسين أوضاعك، تتحرر من بعض الاعتبارات الماضية التي كانت تعرقل الخطوات، فتلتزم خطاً جديداً وتجد نفسك معنياً أكثر بكل نواحي حياتك المهنية، المالية، الاجتماعية والعائلية، وقد ترى ضرورياً الانسحاب من بعض المهمات أو تعليق بعض المشاريع، تطل على عمل جديد وتعيش بعض التقلبات، أو تعود إلى دراسة أو تخصص، أو تتحمل مسؤوليات مهنية أوسع، تحلم بإحداث تعديلات على حياتك الشخصية والعائلية، وقد يخطر ببالك سفر تسعى إليه ويتحقق بصورة مفاجئة.



(ساتورن)، (جوبيتير) و(بلوتون).. كواكب متناغمة

انتقل (ساتورن) في الثاني من أيلول (سبتمبر) الماضي إلى برجك ليستقر سنتين ونصف السنة، ويولد تعديلات وتغييرات في حياتك، ما عشته في السنوات الماضية كان قاسياً، فقد عانيت من أوضاع مربكة وتقلّبات وأحداث مفاجئة ومآسي، حتى! لم يعرف معظم مواليد العذراء الراحة، بل مرّوا بتجارب صعبة، منهم من عانى من مرض ومنهم من فارق أحباءه واضطر إلى تحديات جديدة فعاود البناء من جديد، أما هذه السنة، فتدعوهم إلى مواصلة جهودهم والاهتمام بصحتهم وعدم إهمال الملاحقة والمراجعة، يبدو الشرط الأساسي للنجاح هو في عدم الإهمال، بل إعطاء الانتباه اللازم في كل لحظة.

لحسن الحظ أن (جوبيتير) وهو كوكب الفرص السعيدة، يكون متناغماً مع برجك، وذل كبمكوثه في برج الجدي، ليسهّل أمامك الاتصالات ويوفّر لك فرصاً جديدة تأتي غليك تلقائياً في بعض الأحيان، الحقيقة تقال إنها سنة غريبة، يحدث خلالها ما لم تتوقعه، وتحملك إلى الثبات والاستقرار، فإذا كنت على اتصال مع أحدهم في بداية السنة، أو عرفت أي علاقة اجتماعية أو مهنية أو عاطفية، فقد تتعمق الصلات طوال السنة وتتقارب وجهات النظر، فتؤسس لشراكة حلوة أو لزواج أو لعائلة، أما إذا لم يكن الأمر وارداً الآن، فقد يتم ذلك في أواخر السنة.

(بلوتون) الذي يدخل أيضاً برج الجدي في 25 كانون الثاني (يناير)، يرمز إلى تغييرات مهمة في حياتك العاطفية والمهنية، إلا أنه يتراجع إلى القوس في بعض فترات السنة ليعود إلى الجدي، مستقراً لسنوات طوال، ابتداءً من أواخر شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، هذا المسار لـ (بلوتون) يحمل إليك تقلبات، فيكون مناسباً عندما يزور الجدي ويقل تأثيره الإيجابي عندما يتراجع في القوس، (ترى تأثيراته خلال قراءتك التوقعات الشهرية واليومية،على مدى السنة)، ماذا تعني هذه المواقع؟ تشير إلى عدم استقرار في حياتك المهنية وتغيير في المجال المهني، تستقيل من مكان لتنتقل إلى آخر أو تقدم طلباً في مؤسسة غير التي تعمل فيها، أو توظّف أشخاصاً لا يمكثون في مكانهم لمدة طويلة، أو تضطر إلى السفر فتنسحب من مهمة أو موقع.. باختصار، يطرأ ما يغيّرك، تبدّل مكانك، في حين أن (جوبيتير) يشير إلى عمليات مالية مهمة طوال السنة، أو إلى نجاح يحققه بعض أفراد العائلة وحظّ يواكبه.



(نبتون) و(أورانوس) والفوضى المنظّمة

يواصل كوكب (أورانوسِ) مكوثه في برج الحوت في مواجهة برجك، أي في المنزل السابع، ما يولّد بعض المعاكسات والتحديات والإرباكات إذا كنت تحب التغيير فلن تشعر بالاستياء، أما التقلبات الفجائية، فقد تولّد اضطراباً لدى الكثيرين، لكنك تتعرّف إلى عالم جديد ووجوه مميزة تبعث في نفسك الحماسة وتشعرك بالتغيير وتعلّمك جديداً في الحياة، كوكب (أورانوس) في الحوت يشير أيضاً إلى مفاجآت في علاقاتك، كأن تبدأ علاقة عاطفية أو شخصية جديدة بصورة طارئة، أو تنهي بعضها بصورة طارئة أيضاً!

أما (نبتون) الذي يهبك الوحي ولوّلد في الوقت نفسه الأوهام، فما زال في برج الدلو يتسبّب ببعض الفوضى والالتباس والحيرة، يرمز (نبتون) أيضاً في منزلك السادس، إلى احتمال حصول خطأ في بعض التقارير الطبية، وضرورة إعادة الفحوصات أو استشارة أكثر من رأي بالنسبة إلى النتائج.

أما الوضع المالي، فيتأثر بكوكب المال بالنسبة إليك وهو (فينوس) المتنقّل من برج إلى برج، والذي يؤثّر سلباً إلى إيجاباً على أوضاعك المادية، حسب موقعه، هذا الكوكب الذي يرمز إلى العلاقات الشخصية والزواج والشراكات والاتصالات الاجتماعية، يجعل هذه المجالات تلعب دوراً في كسب الأموال، ما يعني أن بعض مداخيلك يأتي عبر الزواج أو عبر دعم من قِبَل الزوج أو الزوجة أو بفضل شراكة ما، وربما يأتي عن طريق أصدقاء أثرياء يساعدونك على إيجاد سلفة أو يدعمون مطاليبك ويستفزّون بعض الفرص المناسبة.



التأرجح بين السلبية والإيجابية

تتناقض الأوضاع هذه السنة ويتزامن الجيد مع السيّئ، بحيث تعيش أزمة لكي يأتي ظرف ويعوّض عما حدث، أكثر ما يضيرك، عزيزي العذراء، هو أن يجرح أحدهم كبرياءك أو أن ينال من كرامتك، فترد بهجوم قوي وشرس في بعض الأحيان! ما يحصل الآن، يجعلك تواجه وقائع مزعجة وربما جارحة، تضع كبرياءك على المحك، إلا أن (جوبيتير) يصحّح الأوضاع ويجعلك تشعر بالفخر، أو يدعم جهودك ويحسّن الصورة أو يلمّعها ويجلب إلي كالتعاطف والدعم، إذا أخذك (ساتورن) إلى الماضي أو أعاده إليك في فترات عديدة هذه السنة، فقد تجد الحكمة اللازمة للتعاطي مع القديم بشجاعة وحسن تصرّف، النصيحة هي في التروّي وعدم حرق المراحل وتطوير المشاريع بصورة لا تسابق الزمن، حيث تتحرر من القيود بطريقة هادئة وصامتة، وبدون ضجيج، تسجّل هذه السنة تحرراً ما، ولو عانيت من بعض المماطلة والتأجيل، راهن على الوقت، يا عزيزي، لأنه يأتيك بكل الحلول ويجد المخارج الطبيعية للأزمات التي تعاني منها، قد تنتهي هذه السنة من تسلّط مورس عليك، أو تسير على طريق النجاة، تقترب من ذاتك أكثر وتعي مشاكلك وتعيش في جو يعجبك، وربما تتم لقاءات مهمة تغيّر مصيرك، شرط أن تحافظ على هدوئك وتثابر على عملك، فلا تهمل التفاصيل، بل تصرّ على إتقان كل مهمة تسدى إليك.



خسوف 20 شباط في برجك

تسجّل هذه السنة خسوفين وكسوفين، إلا أن واحداً منها يطال كمباشرة، وقد يعني تغييرات تحل في حياتك على أثره، هو الخسوف الحاصل يوم 20 شباط (فبراير) في برج العذراء فقد يشير إلى أحداث خارجية وتطورات تسلّط الضوء على أمر من الماضي أو من الطفولة، يبرز أو يخرج إلى العلن، تضطر قبل الخسوف وبعده إلى التحفّظ والانتباه لسلامتك واستقرارك، يختبر أيضاً هذا الحدث الفلكي علاقة لك أو صداقة، أو يشير إلى تعديلات في مؤسسة تنتمي إليها، أو تغييرات في الشكل والمظهر، أو يؤثّر على المعنويات فتفقد الثقة بنفسك، أو تعيش بعض الإرباكات العاطفية، أما تراجع (مركور)، المتزامن مع هذا الخسوف، فقد يعني حالة طارئة تجعلك تلتقط فرصاً ما، أو تغيّر الاتجاه، لتستفيد من أجواء شهري آذار (مارس) ونيسان (أبريل)، تلغي ما لم يعد مناسباً لك أو ما يؤخّر تطوّرك.



بين أيار (مايو) وتشرين الثاني (نوفمبر)

يساعدك التحليل السليم على اجتياز المصاعب بين أيار (مايو) وحزيران (يونيو)، لكي تحقق أمنية في تموز (يوليو) وتتغلب على مدى السنة، على بعض من يحاول إثارة البلبلة في حياتك، إذا عانيت في آب (أغسطس) من العثرات، فإنك تتمكن بين أيلول (سبتمبر) ومنتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) على تخطّي العوائق وقهر الأعداء.



الوضع العاطفي إلى تغيير محتوم

كل شيء يتحرك في حياتك، خلال هذه السنة، قد تتدخل ظروف لإحداث تعديلات في حياتك الشخصية، أو تكون أنت المحرك والمبادر إلى حسم وقرار، رسالة (جوبيتير) واضحة، تحمل إليك بشرى وتأثيرات إيجابية، لكي تعيش فترة من الشعبية والنجومية تحقق خلالها الرغبات أو تلتقي الحب الكبير، أو تقدم على خيار يتحدث عنه الجميع، تميل هذه السنة، إلى من يهتم بك ويظهر محبته بالفعل لا بالكلام، تلتقي بأشخاص مميزين ونافذين أو مشهورين، وقد يؤدي أحد اللقاءات إلى إعادة النظر ببعض العلاقات القائمة، هذا إذا لم تكن سعيداً أو راضياً عنها، قد تتخذ قرارات لا عودة عنها وتعيش انفعالات شديدة ومشوّقة، أو تواصل قصة حب بدأت في السنة الماضية وتعرّضت لعراقيل تتحداها كل يوم، لتثبت صوابية خيارك، الجامع لكل هذه الاحتمالات هو صلابتك وثباتك، وبحثك عن الاستقرار والأمان، وعدم التخلي السريع عما تراه أساسياً في حياتك، فتدافع بكل قواك عن علاقة، حتى ولو عانت من شوائب، كاختلاف في الدين أو في العمر أو في الانتماء.

تحتاج عزيزي العذراء، في هذه السنة إلى الحركة والتغيير الذي يمليه عليك الوضع الفلكي، لكن بالمقابل، تخاف من اللا استقرار فتعيش صراعاً بين الاتجاهين، وتمر بفترة من العلاقات العاطفية والاجتماعية العميقة، تدرك ما تريد وما لا تريد وتتبنّى طريقة الإلغاء لكي لا تبقي إلا على الأساسي، في حين أن الفلك يرى في هذه السنة خياراً كبيراً وقراراً مهماً وتحضيراً لعلاقة عاطفية جدّية تستقر على مدى السنوات المقبلة، أما كيف يتم ذلك فهناك سيناريوهات عديدة، من الممكن أن تمر بتجارب مرة وبقطيعة وفراق، تحضيراً لهذا اللقاء، أو تثبّت إحدى العلاقات وتعطي الوقت الكافي لكسب التأييد، أو تعاود السيطرة على الأوضاع فتسعى بكل قواك من أجل ترميم علاقة تعرّضت للاهتزاز، وإذا كنت خالياً فقد تلتقي شخصاً يغيّر مصيرك وترتبط وإياه في عام 2016!

أما الفترات العاطفية الأكثر وعداً فتقع بين 5 و 28 آب (أغسطس) عندما يزورك كوكب (فينوس) ويغمرك بجاذبية قصوى ويعزز ثقتك بالنفس. كذلك يكون لموقعه تأثير إيجابي على أوضاعك العاطفية بين 24 كانون الثاني (يناير) و17 شباط (فبراير)، إذ يدعم (جوبيتير) (فينوس) في هذه الأوقات، لكي يشير إلى ولادة في العائلة، أو خبر سعيد يهمّك بالإضافة إلى المقربين، أو لقاء استثنائي أو عودة لغائب، عندما يمر (فينوس) في منزلك الخامس بين 12 تشرين الثاني (نوفمبر) و7 كانون الأول (ديسمبر)، يغيّر مصيرك العاطفي وحياتك الاجتماعية والشخصية بصورة إيجابية، ويتحدث عن لقاءات وارتباطات وهدايا من القدر.

أخيراً مازالت الشؤون العائلية تشكّل أهمية كبرى في حياتك هذه السنة أيضاً، وتشير إلى أحداث قد تطرأ في هذا الميدان، لكن ما حصل معك في السنة الماضية كان الأشد وقعاً عليك، فقد عانيت من تغييرات درامية، أو من غياب لبعض الأحباء، أو من طلاق وفراق، أو من خلافات عائلية أليمة، تعرف هذه السنة أيضاً أحداثاً عائلية، لكنها أكثر رأفة ورقّة وقد تعني ولادة أو زواجاً في العائلة وأوضاعاً جديدة لم تعشها في السابق، تكون علاقتك بالأولاد مميزة وتتخذ شكلاً جديداً، أما إ ذا انتظرت حملاً ما، فقد تبشّرك الأفلاك بحدوثه في هذه السنة!

إنها سنة مهمة في حياتك تحمل إليك تجارب وأوضاعاً استثنائية، لكنها تأخذك إلى منعطف جديد وتجعلك أكثر قوة وعزماً على النجاح!



كانون الثاني (يناير)

بالصبر تبلغ ما ترجوه من أملٍ فاصبر فلا ضيق إلا بعده فرج

(شاعر عربي)

تحتار بأمرك

تتطلب الأفلاك في بداية السنة حذراً كبيراً من قبلك، اعتن بنفسك وسلامتك حتى لا تقع ضحية حادث أو عارض، كن متأنياً، متروياً، وعالج أي مشكلة طارئة بدون استمهال، قد لا تسير الأمور بالشكل الذي ترغب به، تصادف عراقيل في وجه مساعيك، وقد تتعرض لظلم أو افتراء، لكن الوقت ليس مناسباً لكي تتحدى السلطات والقوانين، وإلا كان الثمن باهظاً، راهن على علاقاتك الإيجابية والجيدة مع الآخرين، أكثر من رهانك على أوضاع وظروف تريد أن تفرضها في العمل مثلاً، تدعوك الأفلاك إلى التكيف والتأقلم مع الآتي، كأن يفرض عليك مدير جديد، أو تجد نفسك في مكتب آخر أو في مهمة مختلفة، أترك الأمور على سجيّـها ساير الظروف، حتى يأتي الوقت المناسب للتغيرات. من المحتمل أن يطرأ اللامتوقع في المجال المهني ويدلك الحدس على الأشخاص القادرين على مساعدتك، وعلى هؤلاء الذين يجب أن تتجنّبهم، تتراكم الأعمال وتسود بلبلة في بعض المجالات، قد تتجلى بنزاع مع مسؤول أو مع نافذ في محيطك، كُنْ متأنياً ومتروّياً حتى تتجنب السلبيات وتتخطى المرحلة بسلام وتستفيد من بعض الفرص التي تظهر من وقت لآخر، وحظوظ في قطف ثمار جهودك السابقة، مطلوب منك الواقعية وعدم الغوص في الأوهام وتصديق بعض الإغراءات الواهية، أو الاعتقاد بأن المشاكل تحل بلمحة بصر أ وبلقاء وسلام، حاذر أيضاً السارقين والمخادعين وارفض العروض التي لا توحي إليك بالثقة!



المناخ العاطفي عاصف

متذمّر أنت في بداية السنة، عزيزي العذراء، سواء في حياتك العاطفية أو الشخصية أو الاجتماعية، تشعر بالإحباط أو الحرمان، أو يتراءى لك ذلك فتراشق المحيط بالتهم والانتقادات والملامة والعتب، ترغب أحياناً بالصراخ وهدم كل شيء حولك، إلا أن هذا السلوك لن يجدي نفعاً، نصيحة الفلك هي في الصبر، حتى تمر العاصفة، وقد تخف الرياح ابتداءً من تاريخ 24، عندما ينتقل (فينوس) إلى برج الجدي ويكف عن معاكستك في برج الحوت، قد تكشف النقاب عن بعض التصرفات الغريبة الصادرة عن الشريك العاطفي منذ بعض الوقت، أو يتصرف أحد الأصدقاء بصورة غير متوقعة وبعيدة عن التعقل، ما يدهشك ويجعلك مستاءً أو محتاراً، باختصار، ترتبك فلا تدرك إذا كنت تريد أو لا تريد الآخر! ينصحك الفلك بعدم التصرف أو التعبير عن هواجسك، إلا بعد تحليل عميق للأوضاع والنتائج المترتبة على ذلك، أما ابتداءً من تاريخ 24 فيتغير الجو كلياً، كأنه انقلاب يحدث في حياتك، تدخل دورة من السعادة والتناغم، وقد تحصل على مفاجأة أو تسمع خبراً يسعدك، خاصة وأن كوكب (بلوتون) الذي يغيّر موقعه بعد سنوات ليتوجه إلى برج الجدي، يعزز أوضاعك ويخدم مصالحك، حتى ولو كانت تأثيراته بطيئة ولا تلاحظها في اللحظة نفسها، إلا أنه يعمل على قلب الأوضاع لمصلحتك وجعلك أكثر قدرة على فرض أواخر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل وذلك حتى عام 2024.







شهر شباط (فبراير)

(إن سلطة رجل واحد كفوء، يقدم حججاً منطقية وبراهين أكيدة، تساوي إجماع جميع الجهلة السطحيين)

(غاليلي)

لا تستهتر بهذه التحذيرات!

ليس هو الشهر الأسوأ هذه السنة، لكنه بالتأكيد ليس الأفضل، فالمواقع الفلكية معاكسة، والأوضاع تتطلب صبرا ًوحكمة وليونة، لكي تواجه هذا الكم من المعاكسات والطوارئ والعراقيل في هذه الفترة، ضف إلى ذلك مخاطر الحوادث الجسدية واحتمال التعرض لعمليات سرقة أو احتيال، باختصار، إحم نفسك أيها العذراء، والزم أعمالك العادية بدون خوض تجارب جديدة.

كوكب (مارس)، عندما يعاكس فهو جاد جداً، وإذا لم تصدقني فاختبر ذلك بنفسك! هذا الكوكب الموجود في مربع مع برجك، هو الجوزاء، يدعوك إلى مراقبة صحتك والاهتمام بسلامتك وعدم الاستهتار بأية إشارة أو أي عارض، راقب ما جري حولك، وتجنّب الحوادث المؤسفة، تصرف بليونة فائقة وهدوء، واهزم إرادة البعض في استفزازك وجرّك إلى المعارك، ليس وحده (مارس) المعاكس، بل إن عوامل الكسوف والخسوف في هذا الشهر، تزيد الطين بلة، الكسوف يوم 6 يحدث في برج الدلو ويدعوك إلى الاهتمام بصحتك، كما يعلن عن تغييرات تطرأ في مجال عملك أو في الظروف المهنية التي قد تعرف تطوراً مفاجئاً، أما الخسوف بتاريخ 20، فيبدو الأقوى والأكثر تأثيراً لأنه يحدث في برجك، أي في العذراء، ما يؤثّر سلباً على معنوياتك ويجعلك محبطاً أو مقترباً من حد برجك، أي في العذراء، ما يؤثّر سلباً على معنوياتك ويجعلك محبطاً أو مقترباً من حد الانهيار أحياناً، لا تستخف بهذه التفسيرات، بل اعتمد الوقاية واستعد للسلبيات بحذر واهتمام وعناية، هذا الخسوف قد يختبر علاقات شخصية لك أو صورتك بالنسبة إلى الآخرين، حاذر التشويه يا عزيزي، لكن أحط نفسك بأشخاص متفائلين، إيجابيين يخففون من هواجسك ويبعثون في نفسك الاطمئنان، لا تغير شيئاً في حياتك الآن ولا تبدأ بجديد، وإلا ندمت على ذلك.

هذا لا يعني أن كل الأخبار سلبية، بل إن شهر شباط (فبراير) يحمل لبعض مواليد العذراء ربحاً مادياً غير منتظر، أو فرصاً مهمة في العمل، بعد طول انتظار، أو حلاً يأتي عن طريق الصدفة ويعالج مشكلة عانوا منها طويلاً، أما مهمتك هذا الشهر، فهي المحافظة على سمعتك واسمك وعدم خوض معارك جانبية، في وقت تتعزز فيه شعبيتك وتتسع دائرة اتصالاتك.



يغازلك (فينوس) حتى تاريخ 17

تحمل إليك الأيام الأولى من الشهر أوضاعاً عاطفية مميزة، ومفاجأة ربما أو ظروفاً استثنائية، تجعل قلبك يفيض حباً، قد تعرف سعادة ما أو تفرح بلقاء أو بخبر يخص أحد المقربين، تبدو تأثيرات (فينوس) عليك إيجابية جداً، خاصة وأنها مدعومة بـ (جوبيتير)، ما يجعل حياتك الاجتماعية أيضاً غنية ويقربك من الحبيب، ويولّد ظروفاً جيدة، لكي تجد الأمان والاطمئنان، قد تلعب الصدفة دوراً كبيراً في جمع الشمل، فتتصالح مع حبيب اختلفت معه أو تلتقي بمن يتجاوب مع شروطك ومتطلباتك، أو تفتح عينيك على واقع وتدرك فعلاً ما تريد، فتحسم أمرك على أثر بعض الأحداث والتطورات المفيدة.

قد يتم لقاء عائلي مهم يشرح كل فرد فيه وضعه وعواطفه، وقد تكون الصراحة مهمة ومفيدة، لكن الأجواء تبقى دقيقة، أما كوكب (بلوتون) فيساعدك على فهم بعض الأمور، ولو أن الأمر قد يربكك قليلاً، تجد هذا الشهر طريقك وتدرك ما هو ملائم لك في المجال العاطفي، تعيش تجارب غريبة ومميزة، ويطلب منك الصبر والهدوء، خاصة بعد تاريخ 17، عندما يدخل (فينوس) إلى برج الدلو، لكي يجدك أكثر حزماً وعزماً على حسم أمورك.







شهر آذار (مارس)

(إذا أردت أن تكون في المقدمة، فاسلك وكأنك في المقدمة)

(تاو)

الوضع أفضل بكثير

يكف كوكب (مارس) عن معاكستك، فترتاح من الضغوطات وتشعر بالقدرة على العطاء والتحدي والقيام بقفزات جبارة إلى الأمام، متمتّعاً بقدرة كبيرة على الإقناع وبإرادة صلبة على الوصول، تمارس سلطة يتقبلها الآخرون، وتبدو محاطاً بالنصائح الثمينة التي تستفيد منها للقيام باستثمارات كبيرة، قد تكون لمصلحتك، قد تستقي الحظ من شركاء ينتمون إلى الحوت، العقرب، الثور أو السرطان، فإذا قمت وإياهم بجهود كبيرة، فربما تحصد نجاحاً غير منتظر، أما النساء، اللواتي يتمتّعن بحظ وافر خلال هذا العام، فقد يقدّمن لك مساعدة ثمينة أيضاً.

من المحتمل أن تبدأ عملاً جديداً في هذا الشهر، وتنطلق بمشروع غالٍ على قلبك، تبدو حيويتك مضاعفة وسرعتك في اتخاذ القرار مميزة، حتى ولو اضطررت إلى التراجع قليلاً، في بعض الأحيان، تتكيف مع المستجدات بمرونة مذهلة، وقد تتوصل إلى إتمام عقود وخوض بعض المجالات الجديدة بمهارة القدامى، تناقش ابتداءً من تاريخ 12، قضية شراكة أو ارتباط، وتتقن فن التسويات وتقديم التنازلات في الوقت المناسب، حتى تنجح خططك.

أما الميادين الأكثر وعداً وحظاً فهي التقنيات الحديثة، ميدان البحث والتدقيق والتعليم والطب والصيدلة والهندسة الكهربائية، ووسائل الاتصال كالتلفزيون والسينما والراديو والإعلان والإنترنت، ومجال الترويج والتصدير والتجارة.



الحب مشروط

لن تكون الاتصالات العاطفية سهلة في هذا الشهر، بل قد تولّد نزاعات وقد يضع الشريك العصي في الدواليب، في الوقت الأكثر دقة، أما إذا كنت تعاني من برودة ما أو شعرت برغبة في الانسحاب، فابتعد بحرص وحذر ولا تعرّض نفسك للفضائح والمشاكل!

قد تنصرف، هذا الشهر، إلى الأعمال والاهتمامات التي تلهيك عن القضايا العاطفية بالإجمال، ومن المحتمل أن يتعلق أمر علاقتك الشخصية بما يحصل في حياتك المهنية. يطول غيابك حيناً، وتبدو مربكا أحياناً، أما وصول (فينوس) إلى برج الحوت، بتاريخ 12، واحتكاكات، يكون كوكب (جوبيتير) في الجدي، هو العنصر المهدّئ فيعزز ثقتك بالنفس، خاصة إذا تعرضت لضغط من قبل شخص متسلّط، وقد يكون الزوج، الزوجة أو أحد الأولاد أو أحد الوالدين أو مسؤول في العمل أو قائد سياسي، يتسلّط الضوء على علاقاتك وبجوائز الترضية، بل تقول ما في قلبك وتطرح شروطك، فإما يذعن الطرف الآخر لها أو يستقيل! إلا أنه من غير المستبعد أن تتوصل والآخر على تفاهم نهائي للزواج.

أما بالنسبة إلى صداقتك فتبدو غنية جداً في هذا الشهر، حيث تتوطّد الصلات أو تشعر أن الآخرين يساهمون في إنجاح خطواتك، تلعب دور الحكم بين جهتين أو صديقين، أو يتدخّل أحدهم لإيجاد حل لمشاكلك، عائلياً، تتحرر من صعوبة أو هم، عانيت منهما في السابق.







شهر نيسان (أبريل)

(التهذيب مفتاح ذهبي يفتح كل الأبواب)

(مثل عام)

الوضع الفلكي مشجّع

تشجّعك الأفلاك على مواصلة جهودك ومساعيك، تكون حوافزك كثيرة، لكي تعاود السيطرة على الأوضاع وتلقى النتائج الإيجابية، تّتخذ قرارات مهمة وسط اعتراض أو مواجهة ربما، إلا أنك تصر على خياراتك، ما يوفّر لك نتائج واعدة جداً، خاصة في النصف الثاني من الشهر.

قد تضطر إلى التكيّف مع نمط متعب في بعض الأحيان، يتطلّب منك هدوءاً وانضباطاً وتفهّماً، بحثاً عن حلول مقبولة من أطراف عدة، يتراءى لك أنك تسبح عكس التيار، وأن في المحيط من يتقاعس أو يضع العصي في الدواليب، يصعب عليك الاستعانة بسلطة أو إدارة لمعالجة الوضع، فيتطلب الأمر حواراً هادئاً لمحاصرة النوايا السيئة أو التخاذل الذي ينفّرك، قد تخوض مفاوضات دقيقة، وتواجه أخصاماً أشدّاء أو مناورين ومتلاعبين تكتشفهم بسرعة، إلا أن هذا الأمر لا يحول دون إنجاح مشاريعك والتوصل إلى تحقيق أرباح، بدعم كوكب (مارس) أولاً و(جوبيتير) ثانياً، بحيث تتلقى مساعدة في الوقت اللازم وربما من جهات جديدة، تدخل على الخط لسبب أو لآخر. لاشك أن الأوضاع المهنية قد تشهد بعض التقلبات والعقبات، إلا أنك تدخل شهراً وافر الإنتاج تستفيد حتى من سلبياته، لكي تغيّر وجهة سيرك أو طريقتك في العمل، ما يجعلك تجني الكثير وتستقطب الإعجاب وتلقى الدعم، في الوقت المناسب.



وضع عاطفي معقّد

تمرّ بحالة تقلبات وعدم استقرار على الصعيد العاطفي، وقد ترتكب بعض الهفوات، بحرصك على الإحاطة بكل جوانب المشاكل وإيجاد الحلول المثلى، في بعض الأحيان يكون البحث عن الكمال خطأ ذريعاً!

تبدو هذا الشهر مشككاً، فتعيش بعض الهواجس في ما يتعلق بعلاقتك العاطفية، ما يجعلك متوتراً، خاصة في النصف الأول من الشهر، الذي يشير إلى بعض العقد والعراقيل ويتحدث عن نزاع أو مواجهة أو منافسة أو غيرة، قد تضخّم الأمور، يا عزيزي، وتجد نفسك محتاراً في طريقة التصرف، إلا أنك ابتداءً من تاريخ 17، تجد الأسلوب الأمثل للتخاطب مع الآخرين والتواصل، من أجل وضع حدٍّ لأحد النزاعات. يدعمك الأصدقاء في الوقت المناسب، وقد يحلو لك اللجوء إليهم، عند الإحباط. أما إذا كنت تعيش علاقة سرية بعيدة عن العيون، فقد تبحث عن مخرج لها، تعيد النظر بهذا الخيار وتسأل نفسك لماذا التورّط بوضع كهذا؟! قد نفسّر الوضع الفلكي أيضاً باكتشافك علاقة سرية لأحد الأبناء أو إحدى البنات، ما يثير غضبك أو يضعك أمام خيار صعب، إلا أن المشاكل العاطفية بمجملها، قد تجد حلولاً بمساعدة بعض الظروف التي قد تطرأ في الأشهر المقبلة.







شهر أيار (مايو)

(أن تخاف يعني أن تُحِبّ... أن تخيف يعني أن تكره)

(فيليكس لو كليرك)

تتحدى التحديات

تطل على شهر مميز بأحداثه وتطوراته يعرّضك لشتى أنواع التحديات ويولّ> حساسيات أو ضغطاً كبيراً تواجهه بشجاعة، تتحدى الأوضاع! إذا لم توفّق بالنتائج المرجوّة من المحاولة الأولى، تكرر السعي، بدون خشية من الخسارة، قد يحاول البعض عرقلتك أو الطعن بقراراتك أو الإقدام على قدحك وذمّك، لكنك تقاوم الرياح، لا تخشَ يا عزيزي، لأنك تحظى بحماية، تجعلك تنتصر في النهاية، إذ تكون لك الكلمة الأخيرة.

قد تمر بفترات من الصعود والهبوط، إلا أن ثقتك بالنفس وإرادتك القوية تتخطّيان كل المعوقات، شرط ألا تضيع في التفاصيل وتضيّع وقتاً في الحسابات الصغيرة، أو أن تفقد معنوياتك اعتباراً من تاريخ 9، أي عندما يدخل (مارس) برج الأسد.

أما أسباب هذا التوتر فهو كوكبا (مارس) و(مركور): (مارس) في برج الأسد في 9، و(مركور) في برج الجوزاء، مراوحاً مكانه حتى أوائل شهر تموز (يوليو)، يولدان بعض الضغوطات والشعور بالتعب أو بالرغبة في التخلي، إلا أن (الشمس) و(فينوس) يدعمانك ويحملانك إلى المواجهة بالإضافة إلى (جوبيتير) و(أورانوس) المتناغمين فيما بينهما واللذين يوحيان بانتصار تحققه، على من يحاول النيل منك.

أما الاتصالات الجديدة فتبدو مميزة في عملك، تقبل على أعمال تجارية وتوطّد علاقات جيدة تستفيد منها، فتتنوع النشاطات وتتوسع الآفاق التي تخوضها بتفاؤل، مما يعني عقوداً كبيرة هي في الطريق إليك، وتحالفات تعقدها بحماسة قصوى.



هدية الفلك: حبّ وتناغم

تنعم بوضع فلكي إيجابي ومميّز، إذ يستقر كوكبان كبيران في موقعين متناغمين معك. (جوبيتير) كوكب الحظ في الجدي يبتسم لـ (فينوس) كوكب الحب والجمال في الثور، حتى تاريخ 24، وكلاهما يرسلان إليك ذبذبات إيجابية تتحدث عن حب ولقاء وارتباط وتفاهم، تحاط بالمحبين وتعيش أجواء مختلفة عما عرفته حتى الآن، تبدو مستقراً وواثقاً، أما الشريك فيظهر عن تفهم أكثر لأوضاعك، قد يقدّم لك عرضاً ممتازاً أو يقوم بخطوة تسعدك، يساعدك في مهمتك ربما أو يتيح لك فرصاً عديدة للترفيه والتسلية، على كل حال، تبدو الحياة الاجتماعية صاخبة والنشاطات التي تنظمها أو تدعى إليها تحمل أوقاتاً سعيدة ورائعة، أما إذا كنت عازباً، فقد تتيح هذه المناسبات لقاءً استثنائياً، قد يتم بين تاريخ 15 و24، بعض مواليد العذراء يقطفون ثمار جهود سابقة، ويرون النتائج الإيجابية لخطوات قاموا بها في الماضي، وتتعلّق بتقريب وجهات النظر، البعض الآخر، الباحث عن علاقة متينة وارتباط أبدي، قد يجد هذا الشهر الشريك المناسب الجدي والذي يتمتع بنضج وثبات.

ابتداءً من تاريخ 24، قد تقلق على وضع أحد الأولاد أو المقرّبين، أو تعالج مشكلة عائلية، أو تضطر إلى التدخل لتسوية مسألة شخصية.







شهر حزيران (يونيو)

(بالنسبة إلى الإنسان الشجاع يكون الحظ الجيد والحظ السيّئ كيديه اليمنى واليسرى، يستفيد من كليهما)



(كاترين دو سيان)

الضغط الفلكي مستمر..

عندما تجتمع ثلاثة كواكب في مربع مع برجك، تكون رسالة الفلك واضحة: إحمِ نفسك وحافظ على مكتسباتك وابتعد عن الغضب والانفعال ما استطعت.

(الشمس)، (مركور) و(فينوس) في برج الجوزاء، ثلاثة كواكب تتحدث عن مشاكل في العمل واحتكاكات مع الزملاء أو المسؤول وعناد في حياتك المهنية والاجتماعية، قد تتشبّث، عزيزي العذراء، بمواقفك وتبدو متعنّتاً حفاظاً على كرامتك، كأنّ كل شيء تفتقر إلى وسائل الدفاع، أو تجد نفسك في موقف الضعيف أو غير القادر على ويوقعك في الحيرة، كما يشير إلى تأجيل وتسويف، الوقت ليس لاتخاذ القرارات الكبيرة، بل للتحليل والدرس ومراجعة الذات بعيداً عن الغضب.

يكثر العمل في هذا الشهر، وتكبر التحديات التي قد تتخطاها بطريقة أفضل في الأسبوعين الأولين من الشهر، أو تحديداً بين 1 و18، بعد ذلك، يخف النمط وتحتاج إلى كثير من الهدوء والتعقّل، أنصحك بعدم اتخاذ القرارات الكبيرة، بل بالتصدي لكل المشاكل بذكاء وحكمة حتى تتجنّب الأسوأ. قدّم التنازلات إذا اضطررت لذلك، قد تعيش وضعاً مبلبلاً في مجال عملك أو يتصرّف بعض الزملاء بطريقة منفّرة، وذلك بسبب مربّعي كوكب (مارس) و(بلوتون)، حاذر يا عزيزي، أن تتحدى أحداً وتتلفّظ بكلمات قاسية، مهما كانت الظروف، فكل هجوم من قبلك قد يرتد عليك سلباً، ها إني بلّغتك، وعليك أن تتجنّب هذه المواجهات، ابتعد عن المشاكل وأنقذ نفسك. إياك أن تلجأ إلى استثمار مادي يبدو لك مريباً، فتحفّظ عن الإقدام وانسحب في الوقت الملائم، إسمع حدسك تنتصر، قد تكون أفكارك مميّزة، لكن يستحيل تنفيذها في هذه الفترة، ينصحك الفلك بالتحفّظ وعدم إثارة أي موضوع حساس، قبل الشهر المقبل.



صفّارات إنذار في الحياة الشخصية

قدّم التنازلات وإلا دنوت من الخطر، في شهر ينذر ببعض المواجهات الشخصية أيضا، هل تريد الانفصال؟ إطرح هذا السؤال على نفسك، كما أسئلة أخرى قد تجعلك في هذه الفترة، أمام مفترق طريق، ربما تشتبك مع الحبيب أو الزوج أو الأولاد أو أحد أفراد العائلة، وتعيش معاناة تتعلق بغيرة أو حسد أو سوء معاملة أو ظلم، العلاجات صعبة نوعاً ما، تحتاج معها إلى دعم قد يأتيك، إذا أحسنت التعامل مع الآخر.

قد تكون الفترة الأصعب بين 1 و18، عندما يواصل كوكب (فينوس) ملازمته لبرج الجوزاء، بعد ذلك، يدخل إلى السرطان ويتحدث عن دعم يأتيك عن طريق أحد الأحباء أو المقرّبين، كما عن عبء يزال عن كاهلك وتطوّر يريحك، حتى إن الحب يحميك أكثر فتنسى ما حصل معك، تتحرر من قيد أيضاً وتعيش أوقاتاً ممتعة، فتبدو حياتك الاجتماعية أكثر وعداً وتشعر بالقدرة على خلق ظروف مناسبة لك، بعض مواليد العذراء يمرّون بفترة حاسمة من حياتهم، ويحضّرون لتغيير منزل أو التوجّه نحو حياة جديدة، تسير الأمور بشكل سريع فتتخطّاهم الأحداث في بعض الأحيان، خاصة في النصف الثاني من الشهر.

أما الأيام العشرة الأخيرة، فقد تأخذ بعض مواليد العذراء إلى لقاء جديد يتوخّون منه الجدية والعلاقات السليمة، تعبت يا عزيزي، من الضغوطات النفسية والارتباطات الشائكة، قد يشكّل هذا الشهر مفترق طريق للكثيرين، سواء تعلّق الوضع بانتماءاتهم أو ارتباطاتهم أو علاقاتهم بالمحيط.







شهر تموز (يوليو)

(إن مخاطر الحياة هي التي تعطيها قيمتها، أما البطل فهو الذي يقبل التحدي عندما تقف كل الحظوظ ضدّه)

(أشيل)

تعود المياه إلى مجاريها

تستقيم الأمور في هذا الشهر المميّز بالنسبة إليك أيها العذراء، تتحكم بمصيرك وتستعيد السيطرة على الأحداث، تتخذ مشاريعك أشكالاً جديدة فتشعر بزوال العقبات، لولا أنك مضطر إلى تبرير كل قرار أو موقف تتخذه، وإعطاء شرح وتفسير، حتى لا تواجه اعتراضاً أو احتجاجاً. إنه الوقت المناسب للقيام بمشروع جديد وخوض تجربة من نوع آخر والالتزام بخط حديث، أو للحصول على دور مميّز في العمل، أو للتوجّه للناس والجماهير، هذا لا يمنع أنك تبقى شديد الانفعال متقلّب المزاج، بحيث تبدو حيويّتك مرتفعة حيناً، ثم ترغب بالتخلّي عن كل شيء حيناً آخر، بحجّة أنك لم تلاقِ الدعم المطلوب أو ردّة الفعل المناسبة، كل ذلك لا يمنع تطوّرك ومقاربتك المشاكل لحظات هدوء، لكنك لا تستطيع الاستراحة الآن، فالمتطلبات كثيرة والمتغيّرات أيضاً، من المحتمل أن تتلقى خبراً يربكك في اللحظة الأولى، لكن تكون له نتائج إيجابية، بعد فترة، ما يذكّرك بالنهي القائل (لا تكره شيئاً لعلّه خير لك).

أما الحدث الفلكي المميز الآن، فهو لقاء كوكب (مارس) مع كوكب (ساتورن) في برجك، والإعلان عن بداية فترة فلكية مختلفة ومجموعة نشاطات وأحداث مهمّة، طوال الشهر وفي الشهر المقبل، إلا أن هذا اللقاء يحدث في البداية نوعاً من الارتباك ومراوحة المكان، وقد يثير في نفسك رغبة في التحرر من أي قيد، ورفضاً لسماع أيٍّ كان أو للاستعانة بأيٍّ رأي. النصيحة هي في عدم ترك أحد يستفزّك وفي السيطرة على النفس، والتنفّس عميقاً قبل الإجابة عن أي سؤال، أما الأوضاع المالية فتبدو أفضل، اعتباراً من تاريخ 12، إذ يقوى الحدس وتكون الفترة مناسبة لتجري حسابات دقّة ولانتهاز فرص كثيرة لتحسين شروطك في العمل، فما تطلبه أو تقترحه الآن، يلاقي آذاناً مصغية.



نسمات الحب ألطف بين 1 و12

تُختصر الأجواء الفلكية هذا الشهر، بالصداقات المتينة والتعاطف والدعم المعنوي الذي يأتيك من قبل المقرّبين، خاصة بين 1 و12، حيث يمكث (فينوس) في برج صديق هو السرطان، ويحمل إليك بعض الأخبار الجيدة واللقاءات المفرحة وربما صداقة جديدة تنعش قلبك، تبدو هذه الأيام الأولى من الشهر واعدة جداً، بحيث تتطور قصة ماضية إلى أجواء جديدة وواعدة، أما إذا كنت وحيداً، فقد يتم لقاء يدهشك قليلاً ويبعث فيك الحياة. يلعب الأصدقاء دوراً بارزاً في هذا المجال، يحيطونك باهتمامهم ويشاركونك طموحاتك، إذا كنت متزوّجاً فتشعر أن الشريك يتقرّب منك أكثر، ويتفهّمك ويحاورك بطريقة أكثر إيجابية.

اعتباراً من تاريخ 12، يدخل (فينوس) إلى برج الأسد ويخفّ الوهج ويتوصّل بعض مواليد العذراء إلى حل علاقة أو ارتباط (إذا كانوا على خلاف سابق مع الطرف الآخر)، من المحتمل أن يسبب أحد الأولاد أزمة أو مشكلة، أو أن تقلق، عزيزي العذراء، بسببه أو من أجله، ولو أن الأفلاك تعد بحلول في نهاية الشهر، أما الوجه الآخر للوضع الفلكي فقد يترجم بانتقادات أو اتهامات من قبل بعض المقربين، قد تلام سابق أو حبيب انفصلت عنه، لا تجد مساحة من الحرية للتعبير عن نفسك، أو لا تجد الأجوبة المقنعة على بعض المساءلة التي تتعرّض لها، أما العلاقات العاطفية الجديدة، فتحتاج إلى الوقت والصبر لبلورتها وصياغتها كما يجب.







شهر آب (أغسطس)

(ليس من برهان على عزّة النفس، أعظم من عجز المصيبة عن تحريك عاطفية الغضب)

(سنيك)

ارتباك، فوضى ومفاجآت

قد لا يحدث ما توقّعته، يا عزيزي بل تعمّ الفوضى معظم نواحي حياتك. ترتبك لبعض التغييرات المفاجئة والتي تضعك في بعض الأحيان، أمام حيرة أو عجز عن الإحاطة بكل التفاصيل، قد يتهرب منك بعض المراجع، حتى لا يعطيك الجواب النهائي عن طلب أو اقتراح أو استفسار، تكون المخيلة جيدة والحس قوياً، وقد تقدم على عمل أدبي أو إبداعي أو فكري في هذا الوقت، إلا أن الآخرين لا يتجاوبون معك أو يستمهلونك، أو يعتذرون عن اجتماع مثلاً أو لقاء، يغيب بعضهم دون أن يعطي إنذاراً أو تفسيراً لهذا الغياب، بعض مواليد العذراء يعيشون قلقاً بدون أسباب حقيقية، ويحتاجون إلى متنفّس ما، ليخرجوا من هذه الحالة، فوجود كواكب عدة في برجك متزامنة مع (كسوف وخسوف)، يدعوك إلى الحكمة والتصرّف برويّة،الوقت ليس للإهمال ولا للمجازفات، وإلا كان الخطر كبيراً، يجب أن تعتمد الوقاية وتتجنّب العقبات، حتى تاريخ 20، على الأقل.

يبدأ الشهر مع كسوف يحصل يوم 1، في نزلك الثاني عشر، أي في برج الأسد، ما قد يشير إلى تغييرات تحصل في نظامك وعلاقاتك مع المسؤولين أو المدرّسين أو المدراء أو بعض المؤسسات التي تنتمي إليها، كذلك يحذرك الكسوف من إهمال صحتك، في حين أن الخسوف الذي يليه يوم 16، يتم في برج الدلو، وتأتي تأثيراته أقلّ من الكسوف، هذا الخسوف يعلن عن تغييرات في ظروف عملك أو مكانه. كذلك، قد يعني نظاماً صحياً آخر أو معالجة جديدة أو تغييراً في الفريق الطبي الذي يعالجك أو يعالج أحد المقرّبين.

أما الفرص المالية فقد تكون أفضل ابتداءً من تاريخ 5، إذ يمكنك القيام باستثمارات ناجحة بين 5 و30، وقد تتاح لك فرصة جيدة تتجلى في نهاية الشهر، لكن الفلك يحذّر من المغامرات والمجازفات، ومن احتمال مواجهة ما مع القانون ورجال السلطة أو الأجهزة العسكرية، حاذر أيضاً من الوقوع ضحيّة أحد السارقين أو المحتالين!

تدرك في نهاية الشهر أن الأمور تتحسن وتتطور ولو بصورة بطيئة، وأن الأعمال تزدهر والعمليات المالية تلاقي النجاح، رغم كل العراقيل الصغيرة التي تعترض الطريق.



مواعيد غرامية

يضرب لك الحب موعداً هذا الشهر، ويحمل إليك نسمات رومنسية حلوة، فـ (فينوس) في برجك، اعتباراً من تاريخ 5، يتحدث عن تبادل عاطفي مشوّق، تقع في التجربة يا عزيزي، تجربة (فينوس) و(مارس) في برجك، أي الحب العاصف في غالب الأحيان، ولو تخلّله نقاش وجدل ومنافسة وغيرة، تتلّق، عزيزي العذراء، هذا الشهر بإنسان أو قضية أو شيء ما، وتبدو متحمساً، متألقاً ولاهثاً وراء الشغف الذي يسكنك. قد تعرف انفعالات شديدة أيضاً كالغضب مثلاً والخوف من فقدان الحبيب والحزن لاستحالة اللقاء، أو ما شابه من مواقف تكون مميزة واستثنائية، تكون اللقاءات مهمة ومتنوعة فتسحر الآخرين بشخصيتك الأخّاذة، وقد تنجذب إلى شخص يغيّر مصيرك أو يعطيك لوناً جديداً لحياتك، إلا أن الشهر لا يحمل فقط العسل، بل يشير إلى بعض المرارة في ما يخص علاقتك بأحد الوالدين أو الأولاد، أو بالنسبة إلى وضع حساس تعيشه قد يتجلى بغياب أصدقاء بدون تفسير ودون أن يتركوا أخباراً عنهم، أو قد يفسّر الأمر بخلاف وقطيعة مع أحد المعارف، كذلك قد تجد نفسك اتخذت قراراً جديداً واتجهت نحو منعطف آخر، بعد لقاء أو نقاش أو حديث مع أشخاص وفرقاء يؤثّرون عليك جداً، محتمل أيضاً انسحابك من نشاط اجتماعي معيّن أو من مؤسسة تنتمي إليها أو جمعية أو ما شابه.







شهر أيلول (سبتمبر)

(لا يمكن أن تكون هناك صداقة حقيقة إلا بين الذين يؤمنون أوّلاً بالقيم ذاتها)

(لوي لافيل)

تقلب الصفحة مرتاحاً...

تنقشع السماء وتتوضّح الرؤية فتنتهي، عزيزي العذراء، من مشاكل كثيرة وهموم وضغوطات لكي تتعامل مع أحداث هذا الشهر بثقة وفخر. تتحسّن الأمور، بدون أي شك، فتكفّ الأحداث عن مبارزتك، بل تترك لك الأفلاك مهمة ضبط الأوضاع، والتحكّم بمصيرك، يتسوّى نزاع عانيت، منه، فتقلب الصفحة مرتاحاً، يأتيك الحظ زائراً وبصورة فجائية في بعض الأحيان، لكي يضفي سحراً على أيامك ويولّد تناغماً في سمائك، تحثّ: الأفلاك على المواجهة والجرأة، والذهاب حتى النهاية في عروضك وطلباتك وأفكارك وجموحك، ضع الخجل جانباً واقتحم الساحات، فالوقت ليس مناسباً للتردد والحسابات والتكهنات والافتراضات، لكنه يملي عليك ضرورة العمل والتنفيذ. حاول أن تبني على أس ثابتة وناقش قضية شراء أو بيع بصورة فعّالة. يدور حديث كبير عن عمليات مالية واستثمارية واقتصادية ومفاجآت في هذا الإطار، أبشّرك بأنّ عمليات البورصة أيضاً قد تكون مستحبّة، تجد حلولاً تحسّن أوضاعك وظروفك المادية. تبدو إنتاجيتك واسعة وفعّالة فترتّب أوضاعك بعد فترة من الفوضى وتشعر بالتحرّر. (ساتورن) في برجك متناغماً مع (جوبيتير) في الجدي، يهديك سلاماته في هذا الشهر. أما الطالع الإيجابي فيتجلّى أكثر حوالي تاريخ 8، في حين أن كواكب ثلاثة في منزل المال، أي في الميزان، تدفعك للقيام بخطوة مادية مهمة أو توفّر لك الظروف الملائمة.



ترتيب الوضع العاطفي

تنتهي في هذا الشهر، الهواجس التي تسبّب بها أحد المقرّبين أو الوالدين أو الأولاد. تتنفّس الصعداء وتنطلق من جديد. تعالج المشاكل فتلاقي الصدى المطلوب. تعمّق الصلات وتبحث عن الاستقرار فتحقق المبتغى. (فينوس) في منزلك الثاني، يشير عليك بالتروّي والدبلوماسية والرقّة في العلاقات، وعدم اعتماد القوة والغطرسة أو التحدي، قد تعيش أزمة غيرة ويبدو الحبيب أو القريب متطلّباً جداً، إلا أن الاعتدال هو المطلوب كما عدم التطرف أو المبالغة في أي مجال، ربما يعلو الصوت في حياتك عازباً، فحاذر أحد المنافسين الذي يقوم بعمل وضيع وخسيس، أما الأصدقاء فقد يحملون إليك مفاجأة حلوة، خاصة ابتداءً من تاريخ 24، إذ تهدأ الأحوال وتنتظم الأمور ويشرق الحب، فتعرف أوقاتاً سعيدة بين 24 و30، كذلك يزفُّ إليك شقيق أو شقيقة أو أحد الأولاد خبراً مفرحاً جداً.







شهر تشرين الأول (أوكتوبر)

(قل ما شئت عن الشهرة واقتحام الأخطار، فإن كل أمجاد العالم وحوادثه الخارقة لا تساوي ساعة واحدة من السعادة العائلية)

(بيكنسفيلد)

تصويب، تصحيح وترميم

دخلت فترة بنّاءة جداً تصيغ خلالها حكايتك وتقوم بالمساعي اللازمة لإحداث تغييرات في الميدان المهني وإجراء عملية تحديث وإعادة نظر وتصويب، وربما للبدء من جديد، تنكبّ على العمل، متحمّساً ومرتاحاً للمناخ الذي يخيّم على هذا الشهر، وذلك ابتداءً من تاريخ 4، إذ يقدّر الجميع شخصيتك المحببة والجذابة ويتعاون معك، ما يساعدك على بلوغ الأهداف، أما رحلات العمل والأسفار، فقد تدعم مساعيك ومصالحك المادية.

بعض مواليد العذراء يعيدون حساباتهم بمجملها، ويتوصّلون بعد فترة من التفكير العميق إلى قرار بطرق باب جديد والتفكير باستثمار مهم درسوه طويلا، أو بخوض مجال جديد أو بمحاولة الانتقال إلى عمل آخر وتقديم العروض والاستفسار عن بعض المؤسسات، تبحث يا عزيزي ربما عن فرصة ما لإبراز موهبتك أو للتعبير عن نفسك أو لعرض كفاءاتك، قد يكون النمط بطيئاً وفترة الانتظار أطول مما اعتقدت، إلا أن الأيام العشرة الأخيرة من الشهر، فقد تحمل لك موعداً أو لقاءً مهماً أو اجتماعاً تتعرّف خلاله إلى بعض من قد يلعب دوراً في مستقبلك المهني، تحلم، عزيزي العذراء، بمعجزة مالية ما أو بأرباح تسقط عليك من السماء، إلا أن الفلك يدعوك إلى التخلّي بمعجزة مالية ما أو بأرباح تسقط عليك من السماء، إلا أن الفلك يدعوك إلى التخلّي عن بعض الاستثمارات العقيمة والتحلّي بالصبر ودرس كل الإمكانات، بدون استعجال.



قرار عاطفي بين 1 و18

يتعاون كوكبا (فينوس) و(مارس) لكي يوفّرا لك فترة عاطفية رائعة، بين 1 و18. تبدو ارتباطاتك مع من تحب من الأصدقاء أو الأهل مميزة وودّية، تحاط بالعشاق والمعجبين، لكنك تحافظ على سرية بعض علاقاتك وتحميها من التطفل، تبدو متحمّساً في هذا الشهر، وترتفع حدة مشاعرك، لكي تطرح التحديات في بعض الأحيان أو تنذر بالخطر في أحيان أخرى، حاذر من مواقف متفجّرة، فقد تبدو متطرّفاً في ميولك، مستعداً للقتال والنضال من أجل من تحب، من المحتمل أن تنجذب إلى أحد المحيطين بك، والذي يستفزّ مشاعرك بصورة مفاجئة، كأنك تراه للمرة الأولى، أو ربما تميل إلى شخص بعيد منك، فتبحث عنه أو تسأل عن مكان إقامته أو تذهب للقائه، قد ترتبط بموعد غير اعتيادي للقاء شخص استثنائي، باختصار، قد تجد الحب في هذا الشهر. (طبعاً إذا لم تجده حتى الآن). تشير الأفلاك إلى أنك مللت من التنقّل بين حب وحب بدون ثبات، وأنك لن تنهي السنة وحيداً.

تتلقى دعوات كثيرة، وقد تكون إحداها منطلقاً لعلاقة عاطفية جيدة وثابتة، أما إذا كنت مرتبطاً، فقد تتخذ مع الحبيب قراراً مهماً يخصّ مستقبلكما.

يهبك الأصدقاء مساعدتهم ومحبّتهم، وتعطيك الحياة العائلية أوقاتاً من الفرح شديدة، تحتفل بمناسبة أو تستقبل ولادة في العائلة، وتبدو سعيداً بما أنجزت، ابتداءً من تاريخ 18، يدخل (فينوس) إلى برج القوس، فيخفّف من الوهج ويولّد بعض الإرباك والتردد وعدم الثقة بالنفس، كما أنه يحوّل الفرح الشديد إلى بعض التحفّظ والانكماش.







شهر تشرين الثاني (نوفمبر)

(رأيت الناس قد مالوا إلى من عنده مال)

(شاعر عربي)

ظروف جيدة وتغييرات مفاجئة

تسير الأمور بشكل يرضيك معنوياً ونفسياً وذلك حتى تاريخ 16، حيث تكثر اللقاءات والمواعيد والنقاشات المهمة التي تدير بعضها أو تكون منسّقاً لها أو الناطق باسمها، فتعبّر عن الأفكار بشكل ملفت وتلفت الأنظار، كوكب (مارس) في برج العقرب، يهبك ظروفاً جيدة ويدعوك إلى تقديم الاقتراحات والتصورات والقيام بالمبادرة بين 1 و16، تنتمي في هذا الشهر إلى فريق ما أو جماعة فتشعر بالاستقرار، أو تلجأ إلى الحماية العائلية، وتسعى إلى جمع الشمل وإرضاء الجميع، أو تبدو أنت متطلّباً رافضاً أي اعتراض لآرائك، تبرز في محيطك بأي حال، لكن يحذّرك الفلك من إثارة النزاعات، خاصة وأن كوكب (نبتون) يجلب الارتباك ويثير بعض سوء التفاهم والاحتكاكات، قد تسمع ملاحظات كثيرة عليك أن تتعامل معها، وانتقادات يجب أن تواجهها، وصراعاً بين التقنيات الماضية والحديثة وبين القديم والجديد، ونضال من أجل الحصول على إجماع أو موافقة عامة. (مركور) أيضاً في برج العقرب اعتباراً من تاريخ 4، يشجّع الترويج ويدعوك إلى شرح أفكارك أو بيع سلعك بشكل مميّز، بحيث تبتكر جديداً أو تطل بأسلوب غير معهود، فتنتشر أعمالك بشكل جيد وتلقى النجاح.

ابتداءً من تاريخ 17، وبعد وصول كوكب (مارس) إلى برج القوس، خفّف من المجازفات واعتمد التحفّظ، فقد يخيب أملك أو تواجه عرقلة ما أو تكتشف عملية احتيال أو سرقة، فتعيش هواجس أو تتعرض للحوادث والجروح، إلزم الهدوء ولا تقع ضحية الغضب والاستفزاز، خاصة بين 17 و21، إذ قد تضطر إلى التراجع قليلاً أو الاستغناء عن بعض المشاريع أو إعادة النظر بها، فالتغييرات المفاجئة تطبع هذا الشهر، ولو أنّ بعضها يأتي حتماً لمصلحتك.



حدث عاطفي سعيد

أن يكون كوكب الحب (فينوس) في برج القوس، فهذا موقع لا يناسب أوضاعك العاطفية، أيها العذراء، ما عليك إلا الصبر والانتظار حتى تاريخ 13، لكي ينتقل إلى برج الجدي ويحمل معه الوعود والانفراجات، يتنافر (ساتورن) و(فينوس) بين 1 و12 ويولّدان لك بعض الأحزان والأجواء الضاغطة والمعنويات المتراجعة، فتخفّ ثقتك بالنفس وتنزوي بعيداً عن العيون، في حين أن التنافر الآخر مع (أورانوس)، كوكب التغييرات المفاجئة، فقد يولّد بعض المواجهات مع الشريك، الذي يتصرّف بطريقة غير منتظرة ربما، ابتداءً من 13 وبانتقال (فينوس) إلى برج صديق هو الجدي، يلتقي بـ (جوبيتير) فتنفرج الأسارير وتتبدل الأجواء والمناخات، زد على ذل كالانسجام الذي يطرأ في هذا التاريخ نفسه، بين (جوبيتير) و(أورانوس)، تتوكّل هذه الكواكب عنك المثلث الرائع بين (جوبيتير) في الجدي و(ساتورن) في العذراء، أي في برجك، هذه الهدايا الفلكية تأتيك دفعة واحدة وتشير إلى مناخ عظيم يرافق الأيام الأخيرة من الشهر، وحدث سعيد للبعض أو لقاء استثنائي للعازبين واجتماعات مميزة وبوح بالحب وهدايا من القدر، كما مفاجآت تفرح القلب..







شهر كانون الأول (ديسمبر)

(لو تصرف جميع الرجال بعد الزواج كما فعلوا أثناء الخطوبة لانخفضت نسبة الطلاق إلى النصف وتضاعف عدد المفلسين!)

(كاتب مجهول)

عقبات.. عثرات.. ثم حلول وأفراح

مازال كوكب (مارس) معاكساً يواجه برجك بحواجز تتلاحق وعمليات تأخير تتراكم وأخبار تزعج المشاريع، أما إذا اعتمدت أسلوب الوقاية، فتبقى بعيداً عن المشاكل والحوادث التي تهدد سلامتك، قد يكون النصف الأول من الشهر مسرحاً لخلاف في مجال العمل أو تراجع معنوي يلي بعض القرارات، لكن الوضع الفلكي لا يمكن أن يختصر فقط بموقع كوكب (مارس)، إذ نكون قد نظرنا إلى ناحية واحدة من الصورة الفلكية، أما الناحية الثانية فهي موقع (جوبيتير) المناسب لك، والذي يدعمك ويخفف من سلبيات الطوالع الأخرى، فيعيد إليك الاتزان، نوعاً ما، كوكب (مارس) يستقر في برج القوس حتى السابع والعشرين أي إلى أواخر الشهر، إلا أن تأثيراته تخف ابتداءً من منتصف الشهر.

حاذر في الأسبوعين الأولين من قطيعة وانفصال وقرارات انفعالية أو من خيارات متسرّعة لا ترتكز على منطق أو موضوعية، قد يصعب عليك تغيير بعض الظروف أو الشروط، فتواجه تردداً وتنسحب من موقع أو تهدد بالانسحاب والاستقالة، ربما يراجع بعض مواليد العذراء حساباتهم على أثر إجرءات إدارية أو سياسية أو لظروف خارجة عن إرادتهم، أو قد تلقى على عاتقهم مسؤوليات جديدة تفوق طاقتهم على الاحتمال، ما يجعلهم يضاعفون الجهود أو يثورون على هذه القرارات، إلا أن الأجواء تتغير في منتصف الشهر ويخف الضغط، وكلما اقتربت من تاريخ 27، شعرت بزوال المشاكل الكبيرة، تجد حلولاً مهمة وتنهي السنة بصورة إيجابية، يتاح لك في النصف الثاني من الشهر، ظرف مميز أو عرض يأخذك إلى رحلة أو سفر أو لقاء، فتحقق النجاح.

تستعيد حيويتك اعتباراً من تاريخ 27، لكي تنهي السنة بصورة استثنائية، وتتلقى أخباراً جيدة وأفراحاً عائلية ونجاحاً مادياً، فتبدو نهاية سنة 2016 هائلة لا تشبه بشيء بدايتها، تبدو منفتحاً على كل الآفاق وتعالج كل المشاكل بحكمة وسرعة بديهة وقدرة على تهدئة النفوس والخواطر والسيطرة على الأوضاع، فتكون الوسيط الذكي والمفاوض البارع، وإذا ما طرأت مشكلة في العمل أو في قضية سياسية أو قضائية أو قانونية، تكون أنت المرجع الصالح لإيجاد الحل أو تتدخل في الوقت المناسب لتقديم الاقتراحات الناجعة، قد تصر على موقفك فتكسب التأييد ويصغي إليك الآخرون.



(فينوس) يصب خيراته على الأسبوع الأول والأخير

قد يكون الأسبوع الأول من هذا الشهر هو الأكثر إشراقاً على الصعيد العاطفي، فـ (فينوس) في برج الجدي، يخفف من الأحزان، ويجعل عواطفك مزدهرة أو يصف الدواء لعلة عاطفية تعاني منها، فتأتيك الحلول عبر بعض الاجتماعات واللقاءات السرية فتخرج منتصراً في قضية شخصية، تبدو مشاعرك قوية ونافذة، وقد ترسم أفقك العاطفي بسلام، ربما تصادف الحب خلال هذا الشهر في بدايته أو نهايته، أما الروابط فتبدو أكثر متانة بين 1 و8 ثم ابتداءً من تاريخ 16.

بين 8 و15 قد تعيش انقباضاً وعدم ثقة أو تمر بفترة من النزاعات أو تتداخل شؤون مهنية بأوضاع عاطفية، قد يسافر حبيب أو شريك بصورة عاجلة ويترك في نفسك الأسى، وربما تصطدم مع شريك قديم على كيفية التعاطي مع الأولاد أو تعيش هاجساً على هذا الصعيد، بعض مواليد العذراء يستصعبون تسوية لابد منها في حياتهم العائلية. يلوح في الأفق شبح الفراق لبعض مواليد العذراء، الذين يعانون من عقد في علاقاتهم الزوجية أو العاطفية، يبرز منافس أو منافسة في هذا الوقت، إلا أن الأجواء تبدو أكثر لطفاً معك ابتداءً من تاريخ 16، تتلقى الدعوات وتنظّم الحفلات وتتجاوب مع بعض العروض، فتحقق نجاحاً يرضيك ويعيد إليك الاعتبار، إلا أن أمراً واحداً قد يشكّل هاجساً لك، هو صحة أحد الوالدين أو أحد المسنين في العائلة.




حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018



هي سنة تقدّم وارتقاء ونجاح وشهرة، لكن الوضع الشخصي والعائلي متطلب وضاغط ويحتاج إلى اهتمام وإنصاف. الأشهر الخمسة الأولى ستكون مميزة واستثنائية بالنسبة إليك، نظرًا لتزامن تأثيرات أورانوس مع تلك التي للمشتري. سنة مريحة وناجحة.
مهنيًّا وماليًّا: أورانوس في برج الحمل يفاجئك باتفاقية عمل مهمة أو ترشيحك لتبوؤ موقع بارز. تكون أعمالك وإنجازاتك العملية محط الأنظار والاهتمام. تزداد شهرتك بسبب طموحاتك العملية. قد تتلقى عرضًا مهنيًّا يغيّر من مردودك المالي. لكن نصيحة عامة بعدم المجازفة بل حضّر جيدًا وكن موضوعيًّا في التعامل مع المستجدات.
صحيًّا: رغم كل إنجازاتك لكن لا تهمل صحتك. راجع طبيبك كل فترة أو كلما دعت الحاجة. احمِ ضغط الدم من التقلبات ولا تتعرّض لضغوط نفسية. حان الوقت للتخفيف من وزنك أو لاتباع حمية غذائية سليمة.
عاطفيًّا: لا بد وأن يحالفك الحظ هذا العام لتصل إلى موقع أفضل تحلم به اجتماعيًّا ومهنيًّا كالزواج. أورانوس في برج الحمل سيجلب لك الزواج والارتباط. سوف تفرح في الأيام الأولى من عام 2018 بانفراجات عاطفية فكن متفائلاً، ونصيحة أنه في حال مررت بفترة عاطفية صعبة، سيتوجّب عليك حماية الروابط وتحصينها. حاذر من الكلام الجارح ولا تتخذ مواقف دون أخذ رأي الحبيب.

مواضيع ذات صلة
حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018


تابع ايضا

حظ برج الحمل 2018 - توقعات برج الحمل 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج الثور 2018 - توقعات برج الثور 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج الجوزاء 2018 - توقعات برج الجوزاء 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج السرطان 2018 - توقعات برج السرطان 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج العذراء 2018 - توقعات برج العذراء 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج الميزان 2018 - توقعات برج الميزان 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج العقرب 2018 - توقعات برج العقرب 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج القوس 2018 - توقعات برج القوس 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج الجدي 2018 - توقعات برج الجدى 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج الحوت 2018 - توقعات برج الحوت 2018 - توقعات ماغي فرح 2019
حظ برج الدلو 2018 - توقعات برج الدلو 2018 - توقعات ماغي فرح 2019






من مواضيعى في فضائيات ماذا تعرف عن الاسكندر المقدوني ، بحث عن الاسكندر المقدوني
اسعار الذهب في انخفاض لليوم الثالث 12/5/2012 , اخر تحديث لأسعار الذهب اليوم فى مصر 12/5/2012
من اسماء النساء , بحث عن اسماء النساء
برج الأسد اليوم الخميس 16-1-2014، ابراج اليوم الخميس
عبارات عن الحياة الحزينة , كلمات عن الحياة القاسية
توقعات الابراج مع ميشال حايك اليوم الاحد 1-3-2015 , برجك اليوم ميشال 1 مارس Michel Hayek

التعديل الأخير تم بواسطة Sat 2010 ; 23 ذو الحجة 1438هـ / 14-09-2017م الساعة 03:52.
قديم 14 شعبان 1437هـ / 20-05-2016م, 23:26   رقم المشاركة : [2]
عضو جديد
 

افتراضي رد: حظ برج الأسد 2016 - توقعات برج الأسد 2016 - توقعات ماغي فرح 2016

مشكورررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررر




من مواضيعى في فضائيات ارجوا من المنتدى والسادة الاعضاء سوفت qmax mst -999
ahmedsaad_3b غير متواجد حالياً  

الكلمات الدلالية
, , , , , , , , , , , , ,

حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018


أدوات الموضوع


مواضيع ذات صلة مع حظ برج الأسد 2018 - توقعات برج الأسد 2018 - توقعات ماغي فرح 2018
تردد قنوات nilesat كاملة باسماء المحطات محدث بشكل يومي 2017
قنوات بي أن سبورت العربية الرياضية المفتوحة مجانا علي النايل سات
ترددات قنوات بي إن سبورت الرياضية الغير مشفره , تردد قنوات bein sport المفتوحة على سهيل سات نايل سات
قنوات قمر نيل سات nilesat محدثة يوميا على موقع فضائيات لعام 2017
nilesat satellite frequency 2018


الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 08:12.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك