فضائيات| مكتبة الدريم بوكس | مركز رفع الصور | فضائيات نيوز
تعليم الفوتوشوب





العودة   الإبداع الفضائي > >

أخبار الشرق الأوسط والعالم أخبار الخليج، أخبار عربية، أخبار السعودية، أخبار مصر، أحدث الأخبار

عناوين الصحف السودانية اخبار السودان اليوم السبت 2014/12/6

 
LinkBack أدوات الموضوع
  #1  
الصورة الرمزية New Sat
حبيب أبو زكريا

 

افتراضي عناوين الصحف السودانية اخبار السودان اليوم السبت 2014/12/6



اخر اخبار السودان اليوم السبت 2014/12/6 ,اهم واخر اخبار الخرطوم , السودان اليوم , اخبار , اخبار اليوم , اخبار السودان اليوم , اخبار السودان السبت , اخبار السودان 6/12/2014 , اخبار الخرطوم,اهم اخبار , السودان اليوم , اخبار السودان , اخبار السودان اليوم , اخبار الخرطوم , الخرطوم اليوم , اخبار الخرطوم اليوم , السبت ,2014/12/6, اخبار ام درمان,اخبار الخرطوم ,اخبار خرطوم بحرى




اهم اخبار السودان اليوم السبت 2014/12/6 , اخر اخبار الخرطوم اليوم السبت 2014/12/6
عناوين الصحف السودانية اخبار السودان اليوم السبت 2014/12/6

اهم اخبار السودان اليوم السبت 2014/12/6 , اخر اخبار الخرطوم اليوم السبت 2014/12/6




وزير الخارجية السوداني : أطراف خارجية متهمة بزيادة حدة المعارك في ليبيا
اتهم وزير الخارجية السوداني علي كرتي “اطرافا خارجية” بتاجيج المعارك في ليبيا، وذلك في افتتاح اجتماع للدول المجاورة الخميس في الخرطوم من اجل وضع حد لاعمال العنف المستمرة منذ اكثر من ثلاث سنوات في هذا البلد.

وقال كرتي في بيان ان “اطرافا خارجيين غذوا الازمة الليبية بمزيد من الاقتتال والدمار”.
ويشارك في الاجتماع نظراء كرتي من الجزائر وتشاد ومصر والنيجر وتونس بالاضافة الى الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي وموفد من الاتحاد الافريقي. ولم يشارك اي ممثل عن المؤتمر الوطني العام المسيطر في طرابلس.
واعرب كرتي عن الامل في ان “تتكامل جهودنا مع الجهود المبذولة من اطراف اخرى، لاتاحة الفرصة، في الحوار دون تدخل من احد”.
من جهتها, أدانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الإنقاذ الوطني الليبية التصريحات التي أدلى بها مؤخراً الضابط المتقاعد المدعو “خليفه حفتر” لصحيفة ” كوريرا ديلا سيرا ” الإيطالية ، والتي أشار فيها إلي الدعم الذي يتلقاه من بعض الدول لتعزيز آلته الحربية التي يدك بها المدن والقرى الآمنة في مختلف ربوع ليبيا .
واعتبرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بأن الدعم الذي تقدمه بعض الدول العربية التي ذكرها “حفتر” ، مشاركة وتشجيع مباشر له لمواصلة جرائم القتل والتشريد ، وتدمير مكتسبات الشعب الليبي ومقدراته ، ومضاعفة معاناته اليومية .
وطالبت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الإنقاذ الوطني ، الدول التي ذكرها اللواء المتقاعد ، بتقديم توضيح شامل لموقفها من هذه التصريحات .. معبرة عن إيمانها بانتصار الحق وحتمية هزيمة الانقلابيين .
موسيفيني يتهم السودان بالتخطيط لسرقة ثروات جنوب السودان
مازال الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني يتدخل بشكل قوي في العلاقة بين السودان وجنوب السودان، حيث شكك مؤخراً في حياد الخرطوم تجاه الأزمة الناشبة بين الفرقاء في دولة جنوب السودان بل اتهم السودان بأنه يخطط لسرقة ثروات الجنوبيين .

لم يكن أمام الحكومة السودانية الا أن تحتج على تلك التصريحات، واستدعاء القائم بالأعمال الأوغندية في الخرطوم، وإبلاغه برفض الحكومة السودانية لتلك التصريحات السلبية التي صدرت عن الرئيس موسيفيني خلال إجتماعه بقيادات من جنوب السودان، و جاء فيها أن الخرطوم تحتفل بإستمرار القتال بين مواطني جنوب السودان، وأنها ترغب في نهب ثروة الجنوبيين، وقال الوزير المفوض مدير إدارة دول الجوار بالإنابة بخاري الأفندي إن السودان لايحتاج إلي أدلة لتوضيح موقفه من إستقرار الأوضاع في جنوب السودان.
ونوه “الأفندي” إلى أن المساعي السودانية الرسمية والشعبية التي تمثلت في إستقبال مواطني جنوب السودان وتوجيهات #رئيس الجمهورية بمعاملة مواطن جنوب السودان كمواطن سوداني وليس كلاجئ، تؤكد حرص السودان التام على التوصل إلى تسوية سياسية تحقق السلام الشامل في جنوب السودان، في إطار مبادرة الإيقاد، وأضاف “كل ذلك يدحض أي محاولات لذرع بذور الفتنة بين السودان ودولة جنوب السودان.
جنوب السودان تستعين بطائرات أوغندية لضرب المتمردين قبالة الحدود المشتركة معها، وفعلياً تم رصد أعداد كبيرة من الطائرات الأوغندية بأراضي دولة الجنوب، ويعتبر بداية تدخل موسيفيني بشكل واضح وصريح في العلاقات بين البلدين منذ الحديث عن الانفصال فكان موسيفيني من أكثر الأصوات التي دعمت الانفصال ونادت به لأن موسيفيني كان يرى أن فى وحده السودان نهاية حكمة فى أوغندا فلابد له من وضع خطة تحول دون وحده السودان لذا كثف من وجوده ألاستخباراتى فى جوبا و متابعة قرنق الذي كان زعيم حركة تحرير السودان واول #رئيس لحكومة جنوب السودان وتجسس عليه عن طريق سفاره أوغندا فى الخرطوم، وظل موسيفينى يعمل ليلا ونهارا من أجل انفصال جنوب السودان عن شماله طيلة فتره الخمس سنوات قبل الانفصال وقام بإرسال طلائع استخباراتة عسكرية فى شكل تجار أوغنديين إلى جوبا من أجل العيش مع المواطن الجنوبى العادى وتشجيعية على خيار الانفصال .
ذهب موسيفينى إلى أبعد من ذلك وصار يبحث عن الانفصالين فى داخل الحركة الشعبية من أجل اقصاء “قرنق” من أى دور يلعبه فى مستقبل جنوب السودان فى حال تأكد له أن قرنق يفضل خيار الوحده بدلا من الانفصال، وظل موسيفينى يتابع الراحل قرنق بحالة من التوجس والخوف الشديد على مستقبل حكمه فى أوغندا، فلابد لقرنق أن يحدد موقفة من خيار الوحده لذا بادرالرئيس موسيفينى بسؤال الراحل قرنق إذا كان جادا فى بدء مشاريع التنمية التى حان وقت تنفيذها اتجاه أوغندا، وكان رد قرنق فيه نوع من المنطق أنا نائب #رئيس حكومة السودان فكيف ابدأ التنمية نحو أوغندا قبل أن ابدئها نحو الشمال، ومن هنا أيقن موسيفينى أن الدكتور قرنق ليس هو الرجل المناسب الذى يحقق له طموحاته الانفصالية فلابد من يجد البديل المناسب الذى يحل محل الدكتور قرنق لذا وقع الخيار على سلفا كير ومجموعتة الانفصالية رياك مشار وباقان أمون ودينج الور وتعبان دينج وغيرهم من القاده الذين يفضلون الانفصال على خيار الوحده فبدأ موسيفينى التقرب اليهم وحثهم على خيار الانفصال وسبق ذلك الأمر التوصل لاتفاقيات عسكرية سرية مع سلفاكير ومجموعته.
عندما شعر قرنق بالتقارب الجديد بين نائبه سلفاكير و الرئيس الأوغندى يورى موسيفينى والشبهات التى تدور حول هذا التقارب المظلم الذى يشكل خطر علية فى المستقبل، استدعى قرنق نائبة سلفا إلى الخرطوم لمعرفه النشاط الجديد لموسيفينى بين بعض القاده الجنوبين إلا أنه تفاجأ الراحل قرنق برفض سلفا كيرالمجئ إلى الخرطوم بحجه لا حاجة له فى العاصمة وأن الجنوب فى حاجة إليه ومن هنا تأكد لقرنق أن دور موسيفينى المشبوه بدأ يظهر فى تقسيم الجنوبيين وأن الأمر أصبح فى غايه الخطوره ولا بد من أدراكه قبل فوات الأوان وحسمه مع الرئيس الأوغندى شخصيا ولكن القدر المحتوم كان أسرع، إلى أن جاء ذلك اليوم الذى استدعى فيه موسيفينى الراحل قرنق فى كمبالا عاصمة أوغندا لأمر مهم فى نيو سايت بجنوب السودان الذى استقل فيها طائره الرئيس موسيفينى شخصيا التى كانت آخر طائره يركبها قرنق فى حياته، ومن هنا بدأت تظهر الأصوات التى كانت خلف الكواليس تنادى بانفصال الجنوب.
الرئيس موسيفينى لم يقف عند هذا الحد بل سعى إلى أن تكون العلاقة ما بين الخرطوم وجوبا توتر وقطيعة دائمة وليست علاقه منافع ومصالح متبادلة تخدم الشعبين الشقيقين وهذه هي استراتيجية موسيفيني حتى الآن في استمرارية زرع الفرقة بين البلدين


مقالات ممكن أن تعجبك :



من مواضيعى في فضائيات تفسير رؤيا الأصابع في الحلم , ماهو تفسير حلم الأصابع
تردد قناة TV Camara على قمر Intelsat 11
التردد الجديد لقناة تاكسى السهره على نايل سات , taxi elsahra
تردد قناة المجد للحديث Almajd Hadith الجديد 2017 على عرب سات
صور خروف عيد الاضحي انمي
تردد قناة ام بي سي هندي نايلسات
مقدمة وخاتمة اذاعة عن سرطان الثدي , اذاعة جاهزة عن سرطان الثدي
قناة TF1 SUISSEعلى Eurobird 9E ناقلة لدورى ابطال اوربا مجانا

الكلمات الدلالية
, , , , , , , , , , , ,

عناوين الصحف السودانية اخبار السودان اليوم السبت 2014/12/6


أدوات الموضوع



الساعة معتمدة بتوقيت جرينتش +3 . الساعة الآن » 00:55.
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd

تابعنا على الفيس بوك جديد مواضيع المنتدى تابعنا على تويتر Google+‎
أضغط اعجبنى ليصلك جديدنا على الفيس بوك